Wednesday, 27 November 2019

Portuguese developer attracts Saudi Arabian investors with tax-efficient luxury real estate proposition




Monte Rei showcases million-dollar villas and the award-winning Jack Nicklaus signature golf course and country club during Riyadh and Jeddah roadshows 

Monte Rei, a luxurious residential community, golf and country club set within a thousand acres of unspoiled countryside in Portugal’s Eastern Algarve, is attracting investors from Saudi Arabia.

The Portuguese developer has just completed a visit to Riyadh and Jeddah, as part of a seven-date Middle East roadshow which was organised to showcase Monte Rei’s stunning million-dollar villas and luxurious clubhouse residences as well as our wide-range of exclusive facilities and amenities including the and award-winning Jack Nicklaus signature golf course and country club.

Investors and holidaymakers from the Kingdom, and indeed across the GCC, have been visiting the Algarve since the 1960s – and with existing tax and visa incentives – its popularity as both a second home and holiday destination shows no sign of slowing down.

Declan McNaughton, Commercial Director, Monte Rei, said: “With a resilient market, good returns on investment, relatively low cost per sqm when compared with other European countries and a stable and safe environment combined with no inheritance tax, the non-habitual residence (NHR) tax and the ‘Golden Visa’ – Portugal continues to be an attractive location for Saudi Arabian investors.”

The Golden Visa Program launched by the Portuguese Government is a fast track for foreign investors from non-EU countries [investing more than US$414,000 (EUR 350,000) into real estate or Portuguese-qualified investment funds] to obtain a fully valid residence permit, with the only requirement being a minimum stay of seven days per year in Portugal.

“This residence permit will allow investors and their immediate family members to enter and or live in Portugal, as well as travel freely within the 26 European states that make up the Schengen Area. What’s more, after five years, investors become eligible for citizenship in Portugal,” said McNaughton.

One of the other major incentives is the Non-Habitual Residence (NHR) status which offers foreign investors the opportunity to pay little or zero tax on things such as inheritance, the disposal of assets and income from pensions.

McNaughton added: “Investors from Saudi Arabia given NHR status can effectively receive tax free income for up to ten years, whether generated in Portugal, in the GCC, or anywhere else in the world.”

Located in the heart of Monte Rei, Miradouro Village, which boasts views overlooking the Atlantic Ocean and the resort’s lakes and fairways, features 37 luxurious three-bedroom fully furnished villas, with prices starting from US$1.32 million (EUR 1.2 million).

While, the two- and three-bedroom Clubhouse Residences – which feature their own private gated entrance, swimming pool and gymnasium start from US$ 912,000 (EUR 825,000).

Located between the Serra do Caldeirão mountains and the Atlantic Ocean, Monte Rei Golf & Country Club, also features a swimming pool, fully equipped gymnasium, spa, tennis courts, children’s play area, various high-end bars and restaurants and 24/7 concierge service as well as the award-winning 18-hole Jack Nicklaus Signature golf course, the only one of its kind in Portugal.

“Monte Rei presents an unbeatable opportunity for investors from Saudi Arabia looking to buy a luxury holiday home in Europe, or indeed an attractive buy-to-let investment property,” McNaughton concluded.

For more information about Monte Rei, please visit: http://www.monte-rei.com/


الضرائب المخفضة تجذب السعوديين للاستثمار في أحد أبرز المشاريع الفاخرة في البرتغال 


تستعرض الحملة الترويجية لمجمع "مونت ري" في الرياض وجدة المساكن العصرية الراقية التي يضمها بتكلفة تصل إلى ملايين الدولارات، بالإضافة إلى ملعب جاك نيكلاوس آند كانتري كلوب للغولف الحائز على العديد من الجوائز


يستقطب المجمع الفاخر مونت ري غولف آند كانتري كلوب الذي يقع على مساحة تقدر بألف فدان في منطقة "الغارف الشرقية" الريفية المذهلة في البرتغال، المستثمرين من المملكة العربية السعودية عبر الفرص الجذابة التي يقدمها لهم. 


وفي هذا الإطار، تم تنظيم حملة ترويجية في كل من الرياض وجدة كجزء من خطة مونت ري التسويقية في الشرق الأوسط التي أقيمت ضمن سبعة تواريخ مختلفة، لعرض أبرز المزايا التي يتمتع بها هذا المجمع الذي يضم مجموعة من الفلل الراقية التي تبلغ تكلفتها ملايين الدولارات، فضلاً عن المرافق الحصرية ووسائل الترفيه والراحة بما فيها ملعب "جاك نيكلاوس آند كانتري كلوب للغولف" الحائز على العديد من الجوائز المرموقة. 


منذ ستينيات القرن الماضي، كانت منطقة "الغارف" من أبزر المناطق الجاذبة للمستثمرين والمصطافين من منطقة الخليج عموماً والمملكة العربية السعودية على وجه التحديد، نظراً للحوافز الضريبية والتسهيلات المرتبطة بالحصول على التأشيرة، لذا فقد اكتسبت شهرة واسعة كوجهة مثالية لشراء منزل ثان أو منزل قضاء العطلات دون أي مؤشر على وجود تباطؤ أو ركود اقتصادي. 


وبهذه المناسبة، صرّح ديكلان ماكنوتن، المدير التجاري لدى "مونت ري" قائلاً: "تعد البرتغال وجهة جاذبة للمستثمرين السعوديين بسبب مرونة وديناميكية السوق العقاري فيها، ووجود عائدات مضمونة على الاستثمار، وانخفاض سعر المتر المربع فيها مقارنةً مع غيرها من الدول الأوروبية، فضلاً عن المناخ الاستثماري العام الآمن والمستقر، بالإضافة إلى عدم وجود ضريبة على الميراث وعلى الإقامة غير الدائمة، مع منح "التأشيرة الذهبية" التي تخول صاحبها الحصول على إقامة طويلة الأمد في البرتغال".


يعد برنامج "التأشيرة الذهبية" الذي أطلقته الحكومة البرتغالية قبل عدة سنوات الطريق الأسرع للمستثمرين الأجانب من خارج دول الاتحاد الأوروبي للحصول على تصريح إقامة طويلة الأمد في البرتغال شريطة الاستثمار في صناديق عقارية أو استثمارية مطابقة للشروط بقيمة تتجاوز 350,000 يورو (نحو 414,000 دولار أمريكي) مع وجود شرط واحد يتمثل في الإقامة في البرتغال لمدة سبعة أيام في العام على الأقل.


وأضاف ماكنوتن: "بمجرد الحصول على تصريح الإقامة الدائم، سيتمكن المستثمرون وأفراد أسرهم المباشرين من الدخول والعيش في البرتغال وكذلك السفر والتنقل بحرية بين 26 دولة أوروبية ضمن منطقة الشنغن. وبعد مضي ست سنوات، يصبحون مؤهلين للحصول على الجنسية البرتغالية. 


وتعد الإصلاحات الضريبية من الحوافز الرئيسية الأخرى التي تقدمها الحكومة البرتغالية لجذب المستثمرين الأجانب، بما فيها خفض بعض الضرائب والإعفاء من دفع ضرائب أخرى مثل ضريبة الميراث والتصرف في الأصول ودخل الأفراد من الرواتب والمعاشات التقاعدية وذلك للمقيمين بشكلٍ غير دائم. 


وأكمل ماكنوتن بالقول: "يمكن للمستثمرين من المملكة العربية السعودية المقيمين بشكلٍ غير دائم في البرتغال الحصول على إعفاء من دفع ضريبة الدخل لمدة قد تصل إلى عشر سنوات بغض النظر عن البلدان التي تشكل مصدراً لدخلهم سواءً داخل البرتغال أو من دول مجلس التعاون الخليجي أو أي دولة أخرى في العالم". 


هذا ويضم منتجع مونت ري فلل ميرادورو فيليج التي تقع في قلب المجمع، وتضم 37 فيلا فاخرة مؤلفة من ثلاث غرف نوم توفر كل واحدةٍ منها إطلالات خلابة على المحيط الأطلسي والبحيرات والممرات المائية التي يضمها المنتجع. تبدأ أسعار الفلل المفروشة بالكامل من 1.32 مليون دولار أمريكي (ما يعادل 1.2 مليون يورو)، في حين يصل سعر المساكن المؤلفة من غرفتين وثلاث غرف نوم والتي تتميز بوجود مدخل خاص لها وبركة سباحة وصالة للياقة البدنية إلى 912,000 دولار أمريكي (نحو 825,000 يورو). 


يوجد ضمن مجمع "مونت ري غولف آند كانتري كلوب" الذي يقع بين جبال "سيرا دو كالديرو" والمحيط الأطلسي بركة سباحة، صالة للياقة البدنية مجهزة بالكامل، سبا، ملاعب تنس، منطقة ألعاب للأطفال، بالإضافة إلى عدد من المطاعم الراقية والحانات، وخدمة الكونسيرج المتوفرة على مدار الساعة وخلال أيام الأسبوع، ويتميز "مونت ري" عن غيره بوجود ملعب جاك نيكلاوس للغولف، وهو ملعب الغولف الوحيد في البرتغال الذي يضم 18 حفرة. 


واختتم ماكنوتن قائلاً: "يقدم مجمع مونت ري فرصاً ثمينة للسعوديين الباحثين عن شراء منزل للعطلات في أوروبا أو للمستثمرين الذين يتطلعون لشراء عقار فاخر كمشروع استثماري من خلال عرضه للإيجار". 
=