Tuesday, 15 January 2019

ETIHAD CARGO AWARDED IATA’S CEIV CERTIFICATION FOR PHARMACEUTICALS LOGISTICS





Abu Dhabi, United Arab Emirates – Etihad Cargo has set a notable benchmark in the region by becoming the Middle East’s first carrier to be awarded IATA’s Centre of Excellence for Independent Validators (CEIV) certification in Pharmaceutical Logistics. The airline is one of only 16 carriers to hold this important certification worldwide.

The certifications cover both the airline operations of Etihad Cargo, as well as cargo handling and warehousing at its hub in Abu Dhabi International Airport, underlining Etihad’s excellence in maintaining product integrity and managing high-value, temperature-sensitive shipments for the pharmaceuticals and life sciences industries.

Abdulla Mohamed Shadid, Managing Director Cargo and Logistics at Etihad Aviation Group, said: “Etihad Cargo is honoured to become the region’s first carrier to be awarded IATA’s CEIV designation for Pharma. Since we launched our refreshed strategy in early 2018, a lot of focus has gone towards enhancing our premium product verticals and offering the highest quality and reliability standards to our customers. Today our TempCheck product receives a major boost with this important certification.”


Etihad’s cargo handling subsidiary Etihad Airport Services LLC has also been awarded the CEIV Pharma certification. Combined with Etihad’s global air cargo network spanning the Americas, Europe, Africa, Asia and Australasia, through its modern fleet of passenger aircraft as well as its dedicated fleet of Boeing 777 freighter aircraft, this dual certification reaffirms Etihad’s ability to offer customers a seamless end-to-end temperature-controlled solution and reinforces Abu Dhabi’s positioning as a key global logistics centre.


Etihad has undergone a major enhancement program to its facilities, systems and processes to meet the stringent standards that CEIV Pharma demands, which combines IATA’s Temperature Control Regulations, GDP best practices, and other international benchmarks. These enhancements include the planned use of cool dollies at Abu Dhabi International Airport, thermal blankets both in Abu Dhabi and at key stations globally, and a tie up with additional active container suppliers to expand the options of temperature-controlled containers across its global network, among other initiatives.




To further reinforce its commitment to this segment, Etihad also commenced a major expansion and refurbishment program to its cargo terminal at Abu Dhabi International Airport in the fourth quarter of 2018, which aims to add additional temperature-controlled space to its existing pharma zone by 2020, in addition to a dedicated staging facility at its Midfield complex in time for the airline’s move to the new state-of-the-art terminal.




“2018 was a pivotal year in our transformation journey, and the most successful in our history, where we were able to set new performance records across various areas of our operations,” added Shadid. “We redefined our freighter fleet strategy focusing on the Boeing 777 freighter, as well as a new and refreshed freighter network adding key capacity on core trade lanes. We also recently launched two new products, FlightValet and FreshForward, both of which have seen remarkable successes, and in October we completed our digital migration to the leading iCargo technology platform. CEIV Pharma presents us with the perfect start to the year, setting a baseline for what we need to accomplish to reaffirm our place as a true air cargo partner of choice”.




For all pharmaceutical related enquiries, please contact Miguel Rodriguez, Global Pharma Development Manager on mmoreno@etihad.ae



الاتحاد للشحن تحصل على

اعتماد مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل الأدوية التابع لأياتا 




أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- حققت الاتحاد للشحن إنجازاً ملحوظاً على الصعيد الاقليمي حيث أصبحت أول ناقل جوي في الشرق الأوسط يحصل على اعتماد مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل الأدوية التابع لاتحاد النقل الجوي الدولي (أياتا)CEIV، وواحدة من 16 ناقلا فقط في العالم يحملون هذه الشهادة المهمة.




ويغطي الاعتماد عمليات الاتحاد للشحن كناقل جوي، إضافة إلى عمليات مناولة الشحن والمستودعات في مبنى الشحن في مطار أبوظبي الدولي، ما يثبت تميّز الاتحاد في الحفاظ على سلامة منتجات قطاعي الأدوية وعلم الأحياء وفي إدارة الشحنات القيمة التي تتأثر بالحرارة.




في تعليق له على هذا الإنجاز، قال عبدالله محمد شديد، المدير الإداري لشؤون الشحن والعمليات اللوجستية في مجموعة الاتحاد للطيران: "تفتخر مجموعة الاتحاد للطيران بأنها أصبحت أول شركة في المنطقة تحصل على اعتماد مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل الأدوية. منذ انطلاق استراتيجيتنا المتجددة أوائل 2018، ركزنا على تعزيز الخدمات المتميزة وتقديم أعلى معايير الجودة والموثوقية لعملائنا. ويمنح الاعتماد خدمة الاتحاد لنقل الأدوية (TempCheck) دعماً إضافياً."

كما حصلت شركة الاتحاد لخدمات المطار على اعتماد CEIV PHARMA. وإضافة إلى شبكة وجهات الاتحاد للشحن التي تغطي الأميركيتين، أوروبا، آسيا وأستراليا مع طائرات لنقل المسافرين الحديثة إضافة إلى أسطول طائرات الشحن من طراز بوينغ 777، يعيد هذا الاعتماد تأكيد إمكانية الاتحاد على توفير خدمات سهلة لنقل البضائع بالحرارة المناسبة لها وتعزز موقع أبوظبي كمركز لوجستي عالمي ومحوري.




خضعت الاتحاد للشحن لبرنامج تطوير واسع النطاق شمل كامل المنشآت، والأنظمة والبرامج لملاقاة متطلبات شهادة CEIV Pharma، التي تضم قوانين مراقبة الحرارة التي نصتها أياتا، وأفضل ممارسات التوزيع المناسب GDP، إضافة إلى عدة معايير دولية أخرى. وتضمنت هذه التطورات استخدام عربات النقل المبردة في مطار أبوظبي الدولي، واستخدام البطانيات الحرارية في مطار أبوظبي وعدد من المطارات في مختلف أنحاء العالم، واتفاقيات مزودي حاويات يمكن التحكم بدرجات الحرارة فيها، إلى جانب عدد من المبادرات الأخرى.




ولتعزيز التزامها لهذا القطاع، أطلقت الاتحاد برنامج توسّع وتجديد لمبنى الشحن في مطار أبوظبي الدولي في الربع الأخير من العام 2018 بهدف زيادة المساحة المكيّفة في المنطقة المخصصة للأدوية بحلول 2020، إلى جانب منشأة تخزين مؤقت مخصصة للأدوية في مبنى المطار الجديد.




وتابع شديد "خلال العام 2018، شهدنا تغييرات محورية في أعمالنا لاقت نجاحاً ملحوظاً، حيث سجلنا أرقاماً قياسية جديدة في مختلف قطاعات أعمالنا مع اعتماد استراتيجية جديدة لأسطول طائرات الشحن بالتركيز على طائرة بوينغ 777، واطلاق شبكة وجهات جديدة ومحدّثة مع زيادة القدرة الاستيعابية على الخطوط التجارية الأساسية. كما قمنا بطرح خدمتي " FlightValet" لنقل السيارات الفاخرة وخدمة " FreshForward" لنقل المواد الطازجة اللتين شهدتا نجاحاً مبهراً منذ انطلاقهما. هذا وقد أتممنا في أكتوبر 2018 عملية الانتقال إلى المنصة الرقمية iCargo. ويأتي اعتماد مركز تميز المدققين المستقلين لخدمات نقل الأدوية كانطلاقة رائعة للعام 2019، ليضع حجر الأساس لأهداف العام وترسيخ مركزنا كشريك أساسي للشحن."




للاستفسار عن عمليات نقل الأدوية، يرجى التواصل مع مدير تطوير قطاع الأدوية لدى الاتحاد للشجن السيد ميغيل رودريغز على البريد الالكتروني mmoreno@etihad.ae

UAE’s 1 million diabetics could benefit from “Surgery in a Pill” as an alternative to weight loss surgery





With only 1-2% of eligible patients undergoing surgery to manage diabetes, experts highlight the need for non-invasive treatments that replicate the metabolic success of weight loss surgery but with less risk


“Surgery in a Pill” works by delivering medication directly to the intestine


New treatments for weight loss and diabetes to be discussed at the Surgery Conference at Arab Health taking place from 28 - 31 January 2019 in Dubai




Dubai, United Arab Emirates, 14th January 2019: A new non-invasive treatment dubbed “Surgery in a Pill” could help improve the quality of life for many Type 2 diabetic patients in the United Arab Emirates (UAE) and the wider region. The most recent statistics for the UAE show obesity affected 34.5% in 2016 and an estimated 1 million people (17.3% of the population between the ages of 20 and 79) had Type 2 diabetes in 2017.




Despite the clear benefits of weight loss surgery - improvement in diabetes, reduction in cancer risk, and extended life expectancy - uptake of surgery amongst patients who qualify remains low with only 1-2% of eligible patients undergoing surgery. Many diabetic patients do not fulfill the current surgical criteria and therefore continue to struggle with their diabetes, however, researchers are currently developing a pill that can be prescribed as an alternative option to surgery.




Developed by a research team from the Brigham and Women’s Hospital (BWH) in Boston, Massachusetts, US, the new compound named LuCI (for Luminal Coating of the Intestine) delivers a sticky, gut-coating paste that provides a barrier on the first part of the intestine mimicking the effect of gastric bypass. LuCI is able to coat healthy tissue and form a transient physical barrier on the luminal, or inside surface of the intestine, so that nutrients, including sugar, are not absorbed.




The research will be discussed at the Surgery Conference at Arab Health taking place from 28 - 31 January 2019 at the at the Dubai World Trade Centre. Organised by Informa Life Sciences Exhibitions, the 44th Arab Health Exhibition & Congress will welcome more than 4,150 exhibiting companies from 66 countries and an anticipated 84,500+ attendees from across the globe.




Speaking ahead of the Surgery Conference, Dr Ali Tavakkoli, Chief, Division of General and GI Surgery Director, Minimally Invasive and Bariatric Surgical fellowship, Co-Director of the Center for Weight Management and Metabolic Surgery, Brigham and Women’s Hospital, Boston, Massachusetts, US, and Associate Professor of Surgery, Harvard Medical School, said: “Given the growing diabetes epidemic in the Middle East, there is an urgent need for safe, non-invasive treatments that replicate the weight loss and anti-diabetic success of bariatric surgery but with less risk.




“Through bioengineering, the team at BWH has replicated the antidiabetic effects seen in patients who undergo gastric bypass surgery, developing a novel approach that can potentially extend this benefit to a much wider patient population,” he added.




According to Dr Hussam Al Trabulsi, Specialist Bariatric Surgeon, Medcare Hospital, Dubai, UAE: “Type 2 diabetics with a BMI of over 35 are the first condition to be treated by surgery today and normalisation of concentrations of plasma glucose, insulin, and HbA1c was seen in 80–100% of morbidly obese patients that were treated by surgery. In general, three out of five patients show marked improvement in terms of reduced insulin levels one week after surgery.




“However, for those patients who do not qualify for surgery, such as children, or for those who are afraid of undergoing surgery, more non-invasive methods could help them get to their ideal body weights. Many patients remain diabetic for the sole reason that they are afraid of bariatric surgeries and their risks. The minimal risks associated with these non-invasive procedures could motivate a large number of patients in the UAE to get rid of their diabetes,” he added.




مليون مصاب بداء السكري في الإمارات يستفيدون من علاج "حبة تُغني عن الجراحة" كبديل لجراحة إنقاص الوزن





يتأهّل 1 إلى 2‎% فقط من المصابين بداء السكري لإجراء جراحة تسمح بالتحكّم في هذا المرض، وهو ما يدفع الخبراء إلى تسليط الضوء على أنواع علاج غير تدخّلية تحقّق نجاحًا في تحسين عملية الأيض مماثلًا لما تحقّقه جراحة إنقاص الوزن


تعمل "الحبة التي تُغني عن الجراحة" من خلال توصيل الدواء إلى الأمعاء مباشرةً


من المقرر مناقشة العلاجات الجديدة لداء السكري وإنقاص الوزن خلال مؤتمر الجراحة الذي سيُعقد في إطار معرض ومؤتمر آراب هيلث المُقام في الفترة من 28 إلى 31 يناير 2019 في دبي




دبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 يناير 2019: يتيح نوع جديد من العلاج غير التدخّلي - يُطلق عليه "الحبة التي تُغني عن الجراحة" - الارتقاء بنوعية حياة العديد من مرضى النوع الثاني من السكري بالإمارات والمنطقة ككل. وتشير أحدث الإحصاءات في الإمارات إلى إصابة نسبة 34.5% بالسِمنة في عام 2016 ويُقدّر عدد المصابين بالنوع الثاني من السكري في عام 2017 بحوالي مليون شخص (17.3% من السكان ممن تتراوح أعمارهم ما بين سن 20 و79 عامًا).




على الرغم من الفوائد الواضحة لجراحة إنقاص الوزن التي تعود على مرضى السكري وفوائدها في الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان وزيادة متوسط العمر المتوقّع للمريض، إلا أن عدد المرضى الذين يُقبلون على إجراء هذه الجراحة من بين المرضى المؤهّلين لا يزال منخفضًا حيث يبلغ 1 إلى 2% منهم فقط. ولا يستوفي عدد كبير من مرضى السكري المعايير الجراحية الحالية، وبالتالي يواصلون معاناتهم مع المرض، لكن الباحثين يعكفون حاليًا على تطوير حبة يمكن أن يصفها الطبيب كبديل للخيار الجراحي.




وفي هذا الإطار، طوَّر فريق من الباحثين في مستشفى بريجهام آند ويمنز هوسبيتال بمدينة بوسطن في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة مُركَّبًا جديدًا باسم "لوسي" (ويعني غلاف تجويف الأمعاء) ينتج عنه مسحوق لزج يغلّف الأمعاء ويمثّل حاجزًا على الجزء الأول من الأمعاء تشبه نتائجه جراحة المجازة المَعِدِيّة. يمكن لمُركَّب "لوسي" تغليف الأنسجة السليمة بما يشكِّل حاجزًا ماديًا مؤقّتًا على تجويف الأمعاء أو داخله أو على سطحه، بحيث لا يتم امتصاص العناصر الغذائية، بما في ذلك السكر.




ومن المقرر مناقشة هذا البحث في مؤتمر الجراحة الذي يُعقد في إطار معرض ومؤتمر آراب هيلث الذي يُقام في الفترة من 28 إلى 31 يناير 2019 في مركز دبي التجاري العالمي. وتحتضن الدورة 44 من معرض ومؤتمر آراب هيلث من تنظيم إنفورما لايف ساينسز إكزيبيشنز أكثر من 4,150 شركة عارضة من 66 دولة ومن المتوقّع أن يستقبل الحدث أكثر من 84,500 زائر من مختلف أنحاء العالم.




وفي تعليقٍ له قُبيل مؤتمر الجراحة، قال الدكتور علي تافاكولي، رئيس قسم الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي، الحاصل على الزمالة في مجال العلاج بالحد الأدنى من التدخُّل الجراحي وجراحة السِمنة، والمدير المشارك بمركز جراحات إدارة الوزن والجراحات الأيضية في مستشفى بريجهام آند ويمنز هوسبيتال بمدينة بوسطن في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة، والأستاذ المساعد للجراحة في كلية الطب بجامعة هارفارد "في ظل تفشّي مرض السكري في الشرق الأوسط بشكل متزايد، ظهرت حاجة مُلحّة لأساليب علاج آمنة وغير تدخّلية تحقّق نجاحًا مماثلاً لجراحة السِمنة في إنقاص الوزن ومكافحة مرض السكري، لكن من دون المخاطر المصاحبة. 




وأضاف: "من خلال الهندسة الحيوية، نجح الفريق بمستشفى بريجهام آند ويمنز هوسبيتال في تحقيق نتائج مشابهة لما شهده مرضى السكري الذين خضعوا لجراحة المجازة المَعِدِيّة في الحد من مرض السكري، حيث طوّر أسلوبًا جديدًا يمكن أن يحقق هذه النتائج المفيدة لمجموعة أكبر بكثير من المرضى".




من جهته قال الدكتور حسام الطرابلسي، اختصاصي جراحة السِمنة في مستشفى ميدكير بدبي في الإمارات: "لا شك في أن أول من يجب أن يخضع للعلاج بالجراحة اليوم هم مرضى السكري من النوع الثاني الذين يتخطّى مؤشّر كتلة جسمهم 35، فقد عادت تركيزات الجلوكوز والإنسولين وHbA1c في البلازما إلى المعدّل الطبيعي في 80 إلى 100% من مرضى السِمنة المفرطة الذين خضعوا إلى الجراحة. بصفة عامة، ثلاثة من بين كل خمسة مرضى يشهدون تحسّنًا ملحوظًا في خفض مستويات الإنسولين خلال أسبوع واحد من الجراحة. 




وأضاف، "لكن يمكن أن تساعد الأساليب غير التدخّلية على الوصول إلى وزن الجسم المثالي للمرضى غير المؤهّلين للخضوع للجراحة، مثل الأطفال أو الأشخاص الذين يرهبون الجراحة. ويظل الكثير من المرضى يعانون من داء السكري لخوفهم من جراحات السِمنة ومخاطرها؛ لذلك، يمكن أن يحفّز الحد الأدنى من المخاطر المرتبط بأنواع العلاج غير التدخّلية عددًا كبيرًا من المرضى في الإمارات على التعافي من مرض السكري".

احتفلوا بيوم الحب مع مطعم ولاونج روبيرتوز دبي




دبي، 15 يناير 2019: طرح مطعم ولاونج روبيرتوز دبي عرضًا خاصًا لعيد الحب متيحًا للأزواج التمتع بعشاء رومانسي لا ينسى مع هدية عبارة عن شوكولاتة والتقاط أروع الصور الرومانسية مع إطلالة مذهلة على برج خليفة.

يتضمن العرض قائمة طعام من 4 أو 5 أصناف من الأطباق الشهية، مع إمكانية الاختيار ما بين التمتع بالأجواء الرومانسية في القسم الخارجي أو الجلوس في الركن الداخلي للمطعم.

يوفر المطعم لضيوفه على عيد الحب تجربة طعام "بيدمونت" بقيمة 840 درهم إماراتي للثنائي، يقدم فيها قائمة طعام فاخرة من 4 أطباق شهية، كما يمكن لهم أن يختاروا الجلوس في قسم اللاونج والتمتع بالعروض الموسيقية الحية طوال الأمسية، أو التمتع بأقصى درجات الرومانسية في شرفة كورتينا المطلة على مشهد أفق دبي المتلألئ حيث تقدم قائمة طعام من 5 أطباق شهية بـ 3500 درهم إماراتي بينما تحظى السيدات بهدية خاصة من فريق العمل.

وتتضمن قائمة الطعام المعدة خصيصًا لهذه المناسبة طبق "كارباتشيو دي مانزو إي تارتار" المكون من ترتار اللحم وكارباتشيو مع بذور الريحان، وطبق "تاليونيلي سكامبو إي كافيالي" وهو عبارة عن باستا تاليوليني المحضرة منزليًا مع جذر الشمندر، وقريدس انجوستيني، وكافيار أوسيترا، واللوز، وزيت البرغموت، و"فيليتو دي فيتيلو بيورو" المكون من تندرلوين لحم العجل مع الكوسى وعرق السوس، لتختتم التجربة بالحلويات اللذيذة التي يشتهر بها المطعم.

التاريخ: 14 فبراير 2019 من الساعة 7 – 11 مساءً

السعر: 840 درهم إماراتي لكل ثنائي لتجربة بيمونتي، أو لاونج المطعم

3500 درهم إماراتي للثنائي لتجربة كورتينا

المكان: مركز دبي المالي العالمي، قرية البوابة، المبنى رقم 1، مطعم ولاونج روبيرتوز

للحجوزات يرجى التواصل عبر البريد الالكتروني: reservations@robertos.ae

أو الاتصال على الرقم التالي: +971 4 386 0066


1
2345

Transformation and automation hand in hand across 2019

C:\Users\hilary.king.AFRICA\Desktop\Dimension Data.jpg




While organizations will relook at their structure and job roles to enable successful digital transformation across 2019, other key activity areas will be automation of customer experiences and the supply chain, explains Paul Potgieter, Managing Director - UAE, Dimension Data


As organizations get moving on the digital transformation road map, they may abruptly find themselves running more on a bumpy dirt track rather than a Formula One race course with expected high-speed pit-stops. The learnings from this experience are sometimes hard to accept. One of the key reasons for the bumpy track is that existing organizational structures are often incompatible with the requirements of delivering digital experiences to customers. Organizations need to take a deep breath and start relooking at their structure from the point of view of the customer rather than traditional departmental silos and legacy job functions.

One of the key changes likely to happen across 2019 is that organizations moving down the path of digital transformation will restructure to bring in flexibility so that they can refocus on what the customer wants. Digital technologies will be leveraged to enhance the customer experience and project teams will work together to rebuild the organization around customer data, innovative experiences, revamped business processes, and redesigned job roles. This will help the organization to move forward rather than face resistance, similar to fitting a square peg into a round hole.

Other than organizational structure, another area that will need revamp in 2019 will be the approach around generating, accessing and analyzing customer data. Organizations beginning their digital transformation exercise will quickly realize that they have a lot of data that they do not need, and very little data that they do need, to begin their journey into understanding customer insights. Organizations will need to build new processes to generate the data that they do need and also build new structures to aid in the analysis of that data.

In order to build their repositories of insightful and valuable, customer centric data across 2019, organizations will be successful this time around by investing in the Internet of Things. By investing in sensors, devices, applications, connected core and edge networks, across entire business processes and supply chains, organizations will begin to realize how to generate their return on investments through customer data aggregation and analytics.

Not only will organizations be more successful in 2019 by investing in the Internet of Things, for their own data analytics, but they will also begin to see the value in blending into their data, repositories from third party data sources. This may include data from open data platforms maintained by national government agencies such as weather, population demographics, urban statistics, vehicular movements as well as open data repositories from global agencies. By building correlations between their own data and other third-party data sources, organizations will better model customer behavior and responses in a predictive manner, yielding better return on investments and net new revenue sources.

Successful availability of data across the entire customer experience and business supply chain will give organizations the confidence to open up their inventory and delivery in a real time manner to suppliers, partners and end-customers. As suppliers, partners and end-customers get access to not only current levels of product and stock availability but also future levels in a predictive manner, they will also begin to engage in a more proactive manner. This enhanced level of supply chain forecasting with predictive demand levels, combined with ERP, CRM, artificial intelligence, robotics and automation, promises to be one of the exciting new trends in 2019.

Automation using robotic processes will drive huge gains across 2019 as machine learning, neural networks and artificial intelligence are progressively added to the complete end to end of business processes. Geographical compliance challenges coupled with market behavior will be a key driver for the adoption of more and more automation driving predictive behavior of demand levels for a product or service. Other drivers for the adoption of robotic process automation will be the ability to reduce costs of operation, enhanced support levels for customer demands, and ability to deliver personalized experiences effectively.

As organizations begin to make progress in their digital transformation exercise in 2019, another key learning and realization for them will be the availability of prebuilt digital technology services, frameworks, and platforms. As much as possible, digital transformation adopters need to reach out and access service partners who have prepared such tools and building blocks for them. There is little need for such organizations dabbling in the early stages of digital transformation to start building the blocks themselves or start tackling the complexities of creating such platforms.



It is far easier to leave the challenges and complexities of building and managing the digital technology components of 2019 to vendors and their service partners and focus on making progress in the organization's digital transformation objectives. Organizations adopting an active role of buying-in managed technology services, will find themselves making accelerated progress in their journeys. They will also find it easier to invest and build scale around pre-tested, compliant and secure platforms, that are reliable building blocks for their onward transformation journeys. Success in 2019 appears to be more predictive than before.

Middle East comms agency signs exclusive partnership with leading UK direct marketer



New agreement between Shamal Communications and Andy Owen Copy & Creative, will enhance and strengthen client sales through the combination of quality public relations and world-class direct marketing




Dubai-based, full-service public relations consultancy Shamal Communications has signed an exclusive partnership with UK-based Andy Owen Copy & Creative, one of the world’s leading direct marketing consultancies, led by a Direct Marketing Association (DMA) Hall of Famer.




Owen is recognised as one of the most influential direct marketers of his generation and is renowned for his exceptional copywriting expertise for direct and digital campaigns. With over 31 years of international experience covering three continents, Owen’s career has seen him work across several industries with leading blue-chip companies.

The new partnership will see the amalgamation of Owen’s expertise in direct marketing with Shamal’s strong public relations and social media presence in the UAE and GCC, which includes an impressive portfolio of clients across several market verticals, including real estate, construction, facilities management, security, and tourism.


Shamal Communications’ General Manager. James Lakie said: “The combination of Andy’s unique ability to provide dynamic and incredibly influential direct marketing campaigns and Shamal’s market leading PR and digital offering, gives us a really strong competitive advantage in the regional market.

“We can now extend our offering from editorial to marketing messages aimed directly at targeted audiences, designed to sell,” he added.

Owen’s illustrious career began with a marketing role at Sony-owned American record label, RCA Records. He then went on to open a series of direct marketing agencies, including The Direct Marketing Organisation, Andy Owen & Associates and Andy Owen Copy & Creative, which has its Head Office in the UK.

During his career, Owen has travelled the world, regularly presenting conferences, seminars and masterclasses on all aspects of contemporary direct marketing – including several occasions in the Middle East. To date, he has presented in 29 countries. Owen is also a highly respected contributor to several international marketing and advertising publications.

“As one of the top three marketing copywriters in the world, it was vital for me to partner with an agency who shares the same integrity and high standards of written content, while also having a thorough understanding and in-depth insight of the Middle East region. Shamal Communications fits the criteria perfectly.

“Together we will deliver cutting-edge, dynamic and incredibly influential copy – a complete contrast to the inconsistent content and delivery of brand messages in ads, emails, websites and social media campaigns, that can often be found in this region.

“We will deliver copy that connects, reassures and most importantly, sells,” said Owen.

A full range of copywriting packages will be available, including, amongst others, direct marketing emails and social media post creation; webpage copywriting and editing; and a copy critique service.



Founded by Nathalie Visele and Steven Jones in 2004, Shamal Communications is an independent, full-service agency and a founding member of the Worldwide PR Affiliates, a strategic alliance of well-established, independent public relations companies in key locations around the world.



"شمال كوميونيكيشنز" توقع عقد شراكة حصري مع إحدى أبرز شركات التسويق المباشر في المملكة المتحدة

ستساهم الاتفاقية الجديدة بين "شمال" و"آندي أوين كوبي آند كرييتيف" في نمو مبيعات العملاء من خلال الجمع بين خدمات العلاقات العامة الرائدة والتسويق المباشر وفق أفضل المعايير العالمية




وقعت "شمال كوميونيكيشنز" الشركة الرائدة في مجال العلاقات العامة والاستشارات والتي تتخذ من دبي مقراً لها عقد شراكة حصرية مع شركة "آندي أوين كوبي آند كرييتيف" المتخصصة في الاستشارات التسويقية المباشرة على مستوى العالم، والحائزة على جوائز مرموقة من منظمة التسويق المباشر في المملكة المتحدة.

يُعد أوين واحداً من أبرز المؤثرين ضمن جيله في قطاع التسويق المباشر، ويشتهر بخبرته الواسعة في كتابة وتصميم الإعلانات للحملات المباشرة والرقمية. ومع أكثر من 31 عاماً من الخبرة العالمية التي تمتد على ثلاث قارات، عمل أوين ضمن العديد من الصناعات مع شركات عالمية مرموقة. 




وستشهد الشراكة الجديدة دمج تجارب أوين الناجحة في التسويق المباشر مع خبرات "شمال" الواسعة في مجال العلاقات العامة والتواصل الاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، وذلك من خلال محفظتها الغنية التي تضم قائمة من العملاء المتميزين من مختلف القطاعات بما في ذلك العقارات والإنشاءات وإدارة المرافق والأمن وقطاع السياحة. 




وتعليقاً على هذه الشراكة، قال جيمس لاكي، مدير عام شركة "شمال كوميونيكيشنز": "إن المزج بين قدرة آندي الفريدة في ابتكار حملات تسويقية مباشرة وديناميكية، مع ما تقدمه "شمال" من خدمات رائدة في مجال العلاقات العامة يمنحنا ميزة تنافسية قوية جداً في السوق الإقليمية. حيث بات بإمكاننا الآن توسيع نطاق خدماتنا بدءاً من التحرير وصولاً إلى الرسائل والحملات التسويقية المباشرة التي تستهدف فئة محددة من الجمهور".




بدأت مسيرة أوين المهنية اللامعة من خلال دوره التسويقي في شركة التسجيلات الموسيقية الأمريكية "آر سي إيه" المملوكة من قبل شركة سوني. قبل أن يفتتح سلسلة من وكالات التسويق المباشر، بما في ذلك منظمة التسويق المباشر و"أندي أوين وشركاه" و"آندي أوين كوبي آند كرييتيف" التي يوجد مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة. 




وخلال مسيرته تلك، سافر أوين إلى مختلف أنحاء العالم، نظم خلالها العديد من المؤتمرات والندوات والمحاضرات التعليمية في جميع جوانب التسويق المعاصر، وشارك في عدد من المؤتمرات البارزة في منطقة الشرق الأوسط. ويتواجد أوين الآن في 29 دولة، ويعد مساهماً فعالاً في العديد من منشورات التسويق والإعلان العالمية، ويحظى باحترام وتقدير الجميع.



وفي هذا السياق، قال آندي أوين: "بصفتي واحداً من أبرز ثلاثة كتاب متخصصين في التسويق على مستوى العالم، يسعدني للغاية إبرام اتفاقية شراكة مع "شمال كوميونيكيشنز" والتي تتمتع بنفس معايير النزاهة والجودة من حيث المحتوى، كما أنها تمتلك خبرة كبيرة في مجال العلاقات العامة في منطقة الشرق الأوسط. لذا فإن هنالك الكثير من الصفات المشتركة بين الجانبين، وهو ما يَعد بشراكة متينة وقوية في المنطقة".




وأضاف أوين: "بموجب هذا التعاون، سنعمل معاً على تقديم خدمات استثنائية ذات تأثير إيجابي في مختلف المجالات، مما يعزز من قيمة العلامات التجارية في الإعلانات ورسائل البريد الإلكتروني والمواقع الإلكترونية وحملات وسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة. ونحن على ثقة بأننا سنقدم محتوى يضمن التفاعل ويجلب الثقة بين العلامة التجارية والعميل، والأهم من ذلك يؤدي إلى تحقيق عوائد مادية".

وستوفر هذه الشراكة مجموعة كاملة من الباقات الإعلانية، بما فيها التسويق المباشر عبر البريد الإلكتروني وإنشاء محتوى مؤثر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكتابة وتحرير صفحات المواقع الإلكترونية وخدمات المحتوى النقدي.




تأسست شركة "شمال كوميونيكيشنز" عام 2004 من قبل ناتالي فيسيل وستيفن جونز، وهي شركة استشارية مستقلة تقدم خدمات متكاملة في مجال العلاقات العامة، كما أنها عضو مؤسس في الرابطة العالمية للعلاقات العامة "وورلد وايز بي آر أفيليايتز" وهو تحالف استراتيجي لشركات علاقات عامة رائدة ومستقلة تنشط في مواقع حيوية في مختلف أنحاء العالم.
=