Monday, 25 May 2020

شنايدر إلكتريك و أڤيڤا تعززان شراكتهما لتقديم الحلول المتكاملة لمراكز البيانات فائقة الحجم و متعددة المواقع







تعمل على توفير الحلول المبتكرة لمواكبة سرعة ونطاق تطور أسواق مراكز البيانات


الشركتان توفران الحلول الأكثر شمولية في قطاع عمليات مراكز البيانات عبر دمج حلول شنايدر إلكتريك "إيكوسركشر" وحلول أڤيڤا لمراكز العمليات الموحدة


تحسين كفاءة قوة العمل من خلال توحيد الأنظمة والعمليات في مواقع متعددة على المستوى المؤسسي

دبي، 20 مايو 2020 : أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في التحول الرقمي لإدارة وأتمتة الطاقة، وشركة أڤيڤا، الرائدة عالميًا في البرمجيات الهندسية والصناعية، عن توسعة نطاق شراكتهما لتقديم الحلول المبتكرة في أسواق مركز البيانات.

وفيما يعمل مزودو مراكز البيانات فائقة الحجم على تعزيز خدماتهم لتلبية الطلب العالمي المتزايد، تمثل التعقيدات المرافقة لتشغيل وإدامة تلك المرافق مجموعة من التحديات غير المسبوقة. فالتشغيل على هذا النطاق الضخم يتطلب نهجًا مختلفًا في التعامل مع المرافق الحيوية التي تشغّل البنية التحتية الرقمية عالميًا، وهنا يأتي دور البرمجيات الصناعية القابلة للتوسع من أڤيڤا بالتعاون مع حلول إيكوستركشر EcoStruxure™ من شنايدر إلكتريك للتحكم بمراكز البيانات وقدرات الرصد والمتابعة التي تتيح الرؤية المتعمقة والموسعة للعمليات اليومية.

وتوفر الحلول المشتركة الجديدة رؤية متجانسة للهندسة والعمليات التشغيلية والأداء عبر قاعدة من الحلول القديمة وغير المتناغمة. ويستفيد مزودو مراكز البيانات فائقة الحجم من تلك الشراكة عبر ربط المنصات ومجموعات البيانات التي تواجدت في السابق ضمن أنظمة مشتتة ومتناثرة، كما يمكنهم التوسع بغض النظر عن عدد المواقع أو الموقع العالمي. أما موظفو مراكز البيانات فيتمتعون بالتمكين الذي يسمح لهم باتخاذ قرارات أسرع وأفضل وتحسين الكفاءة التشغيلية وكفاءة الأصول عبر دورة حياة مركز البيانات. وبهذا يمكن لمزودي مراكز البيانات توفير تجربة متسقة عالميًا لمواكبة احتياجات عملائهم المتزايدة للبنية التحتية الرقمية.

في تعليقه على الأمر قال فيليب ديلورمي، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الطاقة لدى شنايدر إلكتريك: "في الوقت الذي تتعرض فيه البنية التحتية الرقمية لضغوطات شديدة في الاستخدام العالمي، تقدم شنايدر و أڤيڤا حلولًا متكاملة لمراكز البيانات فائقة الحجم لتتمكن من تشغيل وإدامة بيئاتها الحرجة. ويمكن لتلك الحلول أن تتعامل مع البيانات التي كانت تدار في مراكز البيانات المنفردة -ضمن أنظمة فرعية منعزلة في الغالب- لتعمل على توحيدها عبر مواقع متعددة وبالتالي إثرائها وتحقيق التكامل على مستوى المؤسسة بين تقنية المعلومات وتقنية العمليات وإنترنت الأشياء لتمكين صنع القرارات بشكل لحظي. وبهذا تحقق الحلول الكفاءة التشغيلية وتساهم في تعزيز اعتمادية مركز البيانات."



بدوره قال كريغ هايمان، الرئيس التنفيذي لشركة أڤيڤا: "تحقق شراكة أڤيڤا وشنايدر إلكتريك قيمة هائلة لعملائنا في القطاع الصناعي ومختلف المجالات. ويمثل تعزيز الشراكة لدخول أسواق جديدة والوصول إلى مزيد من العملاء مرحلة استراتيجية بالغة الأهمية بالنسبة لنا، وذلك بالدمج بين مجموعة أڤيڤا المتميزة من الحلول الموحدة والمتكامل وخبرة شنايدر إلكتريك العميقة في مراكز البيانات وقدرات التنفيذ العالمية. يحظى عملاؤنا المشتركون بالتمكين بفضل النظم والعمليات القياسية الموحدة التي تؤدي إلى تحسين كفاءة قوى العمل في مختلف المواقع وعلى المستوى المؤسسة بأكملها."

شركة السويدي اليكتريك للتجارة والتوزيع وقعت عقد بقيمة 475 مليون جنية مصري لتوصيل التيار الكهربائى بمنطقه شرق العوينات ،الوادى الجديد





شركة الـسـويـدي إلـيـكـتـريـك ش.م.م. SWDY.CA) المدرجة بالبورصة المصرية (EGX -- الشركة الرائدة في تقديم حلول الطاقة والبنية التحتية المتكاملة في أفريقيا والشرق الأوسط – تعلن أن شركتها التابعة شركة السويدي اليكتريك للتجارة والتوزيع قد وقعت عقد بقيمة 475 مليون جنية مصري لتوصيل التيار الكهربائى لعدد 50 الف فدان (5 قطع) بمنطقه شرق العوينات بمحافظه الوادى الجديد. طبقا للاتى :

.


تم توقيع العقد مع شركه مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء بتاريخ اليوم 20/05/2020


سيتم تسليم المشروع بعد 8 اشهر من تاريخ استلام الموقع خالى من الموانع والعوائق واستلام الدفعه المقدمه .





الجدير بالذكر أن شركة السويدي اليكتريك للتجارة والتوزيع هى الشركه الرائده فى تنفيذ خطوط الجهد العالى وذلك بتنفيذ اكثر من 1000 كم خطوط بجهد ( 220 ك.ف & 500 ك.ف ) داخل مصر أفريقيا .بالإضافه الى انشاء العديد من محطات المحولات بجهد ( 220 ك.ف & 500 ك.ف )

British American Tobacco announces progress on COVID-19 vaccine






Potential COVID-19 vaccine ready to move to the next phase of testing



Cairo, 19 May 2020: Following an announcement last April in regard to developing a COVID-19 vaccine from tobacco leaves, British American Tobacco announced that it is now ready to test its potential COVID-19 vaccine on humans, after it generated a positive immune response in pre-clinical trials.

With the possibility of producing 1 to 3 million doses per week, if it got the support of government agencies and the right manufacturers, British American Tobacco, is awaiting approval from the FDA for the vaccine. On approval, it would progress to Phase 1 trials or testing on humans.

London-based BAT said it had submitted a pre-investigative new drug application to the FDA and that the agency had acknowledged the submission. The tobacco manufacturer believes that they could start as early as late June, pending the responses from relevant health bodies, and have invested in additional equipment to boost their manufacturing capabilities should they be needed.

BAT said it was also talking with other government agencies around the world about the vaccine, and have contributed in several ways to support nations with facing the covid-19 pandemic.



British American Tobacco Chief Executive, Jack Bowles recently highlighted that “The company has provided support either through loaning R&D equipment and expertise, donating funds and utilizing our distribution networks to ensure that medical and hygiene equipment reaches vulnerable communities. As the COVID-19 situation evolves, the type of support required globally, and in the communities where we operate, will undoubtedly change. BAT’s support around the world will flex and evolve, responding to the ever-changing needs that this crisis creates.”

شركة بريتيش أمريكان توباكو تعلن عن إحراز تقدم في لقاح COVID-19 المحتمل:

اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد COVID-19"" المحتمل جاهز للانتقال إلى المرحلة التالية من الاختبار




القاهرة 19 مايو 2020– 

بعد إعلانها في أبريل الماضي عن تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد COVID-19 من أوراق التبغ، أعلنت شركة بريتيش أمريكان توباكو BAT، أنها مستعدة الآن لاختبار لقاحها المحتمل لفيروس كورونا المستجد COVID-19 على البشر، وذلك بعد أن ولدت استجابة مناعية إيجابية في التجارب ما قبل السريرية.




وستتمكن من إنتاج ما بين مليون و3 ملايين جرعة أسبوعيًا، إذا حصلت على دعم من الوكالات الحكومية والشركات المصنعة المناسبة، وهي حالياً في انتظار موافقة إدارة الغذاء والدواء على اللقاح، للانتقال إلى المرحلة الأولى من تجارب الاختبار على البشر.




وقالت شركة بريتش امريكان توباكو BAT، ومقرها لندن، إنها قدمت طلبًا جديدًا للتحقيق المسبق إلى إدارة الغذاء والدواء (FDA) وإن الوكالة قد أقرت بذلك، حيث تعتقد شركة تصنيع التبغ أنها يمكن أن تبدأ في وقت مبكر في أواخر يونيو، وهي بانتظار ردود الهيئات الصحية المعنية بالأمر، كما أنها قامت بالاستثمار في معدات إضافية لتعزيز قدراتها التصنيعية إذا لزم الأمر.




وأضافت الشركة أنها تتواصل مع وكالات حكومية أخرى حول العالم بخصوص اللقاح، وساهمت بعدة طرق لدعم الدول في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.




وأشار جاك بولز، الرئيس التنفيذي لشركة بريتيش أميركان توباكو BAT إلى أن الشركة قدمت مؤخراً الدعم من خلال توفير معدات البحث والتطوير والخبرة إلى جانب التبرع بالمال، واستخدام شبكات التوزيع لدينا لضمان وصول المعدات الطبية وأدوات التعقيم إلى المجتمعات النامية التي تأثرت بالأوضاع، مضيفاً أنه مع تطور وضع فيروس كورونا المستجد، سيتغير بلا شك نوع الدعم المطلوب عالميًا، وبالتالي سوف يتوافق دعم بريتش أمريكان توباكو BAT حول العالم و بالأخص في المجتمعات التي نعمل بها، بما يتناسب ويتماشى مع الاحتياجات المتغيرة باستمرار التي تخلقها هذه الأزمة.

UAE develops a Rapid Coronavirus laser testing technology


Laser beam technology identifies the virus as soon as blood cells are infected


Camera detects morphological change in blood cells


Tests and instant results can be provided in public places


Introducing this technology reinforces the UAE’s position as a center for research, innovation and technology

Abu Dhabi, United Arab Emirates, May 20, 2020, (AETOSWire) – QuantLase Imaging Lab, the medical-research arm of the Abu Dhabi Stock Exchange-listed International Holdings Company (IHC), announced that it has developed novel equipment which enables for much faster mass screenings, with test results available in seconds and allowing testing on a wider scale. This break-through will enable ‘Mass-scale screening’, changing the whole dimension of tracing.

AbdulRahman bin Mohammed Al Owais, Minister of Health and Prevention, expressed hope over the discovery saying: “We are always following innovations related to the early and rapid detection of Covid–19. The government is keen on supporting initiatives that help the healthcare system in the UAE. Health officials have been closely monitoring the progress of trials with QuantLase in order to test this equipment. We are proud to see a technology that works and that will help to protect our people better.”

“The equipment, which uses a CMOS detector, will enable mass-scale screening with results made available in seconds,” said Dr Pramod Kumar, who leads the team of researchers at the lab which has been studying the change in cell structure of the virus-infected blood.

“In fact, our laser-based DPI [Diffractive Phase Interferometry] technique, based on optical-phase modulation, is able to give a signature of infection within a few seconds. What’s more, it is user-friendly, non-invasive and low-cost. We believe it will be a game-changer in tackling the spread of the coronavirus.”


Explaining the critical role of artificial intelligence (AI) in the diagnostic system, Dr Kumar said that an advanced AI image-analysis model predicts the outcome of each image with precision, speed and scale. This is especially critical in large-scale testing programs, where a massive number of images needs to be analysed with accuracy and efficiency. The lab is using G42, a leading AI and Cloud Computing company, to further enhance the laser program.  

طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب



مع بدء استئناف عملياتها المنتظمة إلى 9 وجهات


دبي، 21 مايو (أيار) 2020: كشفت طيران الإمارات النقاب عن عدة تدابير وإجراءات إضافية من شأنها إرساء معايير مبتكرة للصحة والسلامة على مستوى الصناعة في الأجواء وعلى الأرض. وقد باشرت الناقلة تطبيق هذه الإجراءات، التي تهدف إلى حماية الموظفين والركاب في كل واحدة من مراحل السفر، وذلك مع استئنافها اليوم تشغيل رحلات منتظمة إلى 9 وجهات.



وقال عادل الرضا، الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات: "تطبق طيران الإمارات مجموعة شاملة من الإجراءات في كل مرحلة من الرحلة لأجل تعزيز نظافة وتعقيم جميع نقاط الاتصال وضمان صحة وسلامة عملائنا وموظفينا. وعلى الرغم من أن احتمالات التقاط عدوى على متن الطائرة منخفضة جداً، إلا أننا لا ندخر جهداً في مراجعة وإعادة تصميم كل مرحلة، بدءاً من إنهاء إجراءات السفر على الكاونترات وحتى نزول الركاب من الطائرة في وجهة الوصول. ويساهم كل إجراء نطبقه في مزيد من تخفيض المخاطر، ذلك أن هدفنا هو تعزيز سلامة السفر وجعله آمناً إلى أبعد الحدود".



وأضاف: "نعمل مع جميع الجهات ذات الصلة في دبي، بما فيها سلطات المطار والهجرة والصحة والطيران المدني، لتحقيق أعلى معايير السلامة والنظافة. وسوف نواصل مراجعة الإجراءات والاستعانة بنصائح الخبراء قبل اعتماد أي تطوير أو تغيير. ومع استمرار الجائحة، فإننا على دراية وإدراك تامّين بحاجتنا إلى التكيف مع مختلف الممارسات في أنشطتنا اليومية".



واختتم عادل الرضا تصريحه بقوله: "إن جميع هذه الاحتياطات والتدابير الوقائية، بالإضافة إلى الاستراتيجيات الاستباقية لإدارة الجائحة التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة، من شأنها إظهار مدى الجدية التي نوليها لصحة وسلامة مجتمعاتنا المحلية والعالمية، كم أنها ستعزز من ثقة الجمهور بالسفر جواً".



إجراءات السفر



أعدت طيران الإمارات عبوات تحتوي على أدوات الوقاية الصحية وتوزع مجاناً على العملاء عند إنجاز إجراءات السفر في مطار دبي الدولي وعلى ركاب الرحلات التي تصل إلى دبي. ويحتوي كل مغلف على أقنعة للوجه وقفازات ومناديل مطهّرة وسوائل معقمة. وتعد هذه المغلفات الصحية بمثابة تعزيز للإجراءات الإضافية العديدة التي يجري تطبيقها للمحافظة على صحة وسلامة المسافرين.



ويعد ارتداء القفازات والأقنعة إلزامياً لجميع العملاء والموظفين في المطار، أما على رحلات طيران الإمارات فيكتفى بالأقنعة فقط. وعند وصول العملاء إلى المطار، فإن كاميرات المراقبة الحرارية المثبتة في مواقع عدة، ترصد درجة حرارة العملاء والعاملين. كما أن هناك علامات مثبتة على الأرض في جميع مناطق الانتظار في المطار لإرشاد المسافرين والتأكيد عليهم بالتزام التباعد الجسدي عند كاونترات إجراءات السفر والجوازات وبوابات الصعود إلى الطائرات ومناطق مواصلة الرحلات.



وقام فريق المطار أيضاً بتركيب حواجز واقية على كاونترات إجراءات السفر وكاونترات مراقبة جوازات السفر، وذلك لتوفير مزيد من ضمانات السلامة للمسافرين والعاملين خلال إنجاز الإجراءات.



الركاب العابرون (الترانزيت)



سوف يجري تزويد ركاب الترانزيت بعبوات أدوات الوقاية قبل وصول رحلاتهم إلى مطار دبي الدولي، كما يخضع هؤلاء أيضاً للفحص الحراري قبل نزولهم إلى مبنى المطار. وكإجراء وقائي إضافي، فإن جميع كاونترات مواصلة الرحلات مثبت عليها حواجز واقية. ويقوم العاملون في المطار، الذين يرتدون ملابس وأدوات واقية، بتوجيه العملاء للالتزام بالتباعد الجسدي والبقاء على مسافة آمنة من الآخرين. وتتوفر عبوات أدوات الوقاية الصحية على بوابات المغادرة أيضاً.



الصعود إلى الطائرة



سيتم صعود الركاب إلى الطائرات بالترتيب، بدءاً من الصف الأخير إلى الأول وبأعداد صغيرة تحت إشراف موظفي طيران الإمارات الذين يرتدون معدات الوقاية. وقد جرى إدخال بعض التعديلات على مناطق الانتظار لضمان التزام العملاء بالتباعد الجسدي. كما يستخدم المغادرون من دبي بعض البوابات المزودة بالمعدات البيومترية للحد من التماس مع المشرفين. وتخضع البوابات بعد الانتهاء من تجهيز كل رحلة لعمليات تنظيف وتعقيم مكثفة.



على الطائرة



جميع أفراد طاقم الخدمة على الطائرة مزودون بأدوات الوقاية الشخصية. وقد أضافت طيران الإمارات أفراداً مساعدين إلى أطقم الخدمة على الرحلات التي تزيد مدتها على 1.5 ساعة، وذلك للمحافظة على أعلى معايير السلامة والنظافة. ويقوم المساعدون بتنظيف وتعقيم الحمامات مرة كل 45 دقيقة. وقد تم تزويد جميع الحمامات على الطائرات بسوائل التنظيف المعقمة وإرشادات غسل اليدين.



ولن يتوفر على الطائرات أي مطبوعات للحد من مخاطر الإصابة عن طريق اللمس. وسوف يُزود ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال بقوائم طعام وشراب ذات استخدام واحد. كما أن جميع المستلزمات الأخرى، مثل المراتب والوسائد والبطانيات وسماعات الرأس، تكون معقمةً ومغلفةً كالعادة. وسوف تستأنف طيران الإمارات تقديم وجبات ساخنة واستخدام أدوات مائدة وأوان خزفية معقمة.



وينبغي تسجيل أمتعة المقصورة لتوضع في عنابر الشحن، ويمكن للعملاء اصطحاب مستلزماتهم الأساسية على الطائرة، مثل اجهزة الكمبيوتر المحمولة والحقائب اليدوية الصغيرة وحقائب مستلزمات الأطفال. ويحتاج كل راكب إلى حمل قلم لتعبئة نماذج إقرار الحالة الصحية التي تطلبها بعض الدول عند الوصول.



ويهدف برنامج السلامة الصارم، الذي وضعته طيران الإمارات، إلى حماية عملائها وموظفيها. كما ان طائراتها الحديثة مزودة بمرشحات هواء HEPA المتطورة، التي تزيل99.97% من الفيروسات وذرات الغبار ومسببات الحساسية والجراثيم من هواء المقصورة، وذلك لضمان بيئة صجية وآمنة في الأجواء. وتخضع كل طائرة، عند عودتها إلى دبي عقب كل رحلة، لعملية تنظيف وتعقيم مكثفة.



أطقم الخدمات الجوية



توفر طيران الإمارات لأفراد أطقم الخدمات الجوية سيارات لنقلهم إلى المطار وإعادتهم إلى مقار إقامتهم مع نهاية كل رحلة. وينهي أفراد الأطقم إجراءاتهم في مبنى مخصص لهم في دبي قبل التوجه إلى الطائرات. كما تحرص الناقلة على الحد من الحاجة بقدر الإمكان إلى مبيت أفراد الأطقم في الوجهات الخارجية. ويخضع الجميع لدى عودتهم إلى دبي لفحوصات "كوفيد-19". والتزام الحجز الصحي المنزلي لمدة 14 يوماً.








URL : https://www.emirates.com/media-centre/طيران-الإمارات-ترسي-معايير-رائدة-لضمان-سلامة-الركاب/

=