Sunday, 18 November 2018

فيتنس فيرست تقدم نصائح غذائية بمناسبة اليوم العالمي للسكري




الإمارات العربية المتحدة، دبي، 15 نوفمبر 2018: تقدم "فيتنس فيرست" مجموعة من النصائح الغذائية لمرضى السكري ومدى تأثير بعض المأكولات على صحة الجسم، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للسكري.



داء السكري هو مرض ينجم عن عدم التوازن في مستوى الأنسولين الذي ينظم الجلوكوز في الجسم والمسؤول عن إنتاجه البنكرياس. وعندما يكون هناك نسبة زائدة من السكر في الدم، يساعد الأنسولين خلايا الجسم لامتصاص الجلوكوز من الدم.



يعتبر النوع الأول من داء السكري هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يعجز الجسم عن إنتاج الأنسولين. ويجب على الشخص المصاب بالنوع الأول أن يحصل على حقن أنسولين من أجل تنظيم نسبة السكر في الدم.



أما النوع الثاني من داء السكري فيحدث عندما يتيج الجسم كمية كافية من الأنسولين لكن المشكلة تكمن في مستقبِل الأنسولين، إذ تساهم السمنة، خصوصًا في منطقة البطن والتي تنتج عن استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات وقلة الحركة والخمول في إعاقة استقبال الأنسولين.



خبيرة التغذية لدى فيتنس فيرست الشرق الأوسط، بانين شاهين تتحدث حول العلاقة ما بين التغذية الصحية ومرض السكري.

"إن التثقيف الغذائي أمر لا بد منه بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السكري لأن كمية الأنسولين وكمية الكربوهيدرات يجب أن تكون متوازنة، وهو ما يسمى بحساب الكربوهيدرات. وبصفتنا خبراء تغذية، تقوم مهمتنا على تعليم الشخص المصاب بالسكري كيفية حساب الكربوهيدرات في الطعام وكيفية موازنتها مع جرعة الأنسولين ونوعها"

وأضافت: "إن حوالي 6 من أصل 10 من زبائني مصابون بالسكري أو بمقدمات السكري وحوالي 40% منهم تتراوح أعمارهم بين 13 و30 سنة.



الأطعمة التي يجب تجنبها

تؤكد شاهين على أهمية نوعية الكربوهيدرات عندما يتعلق الأمر بالتغذية الصحية ومرض السكري بالقول: "بالنسبة إلى الأطعمة التي يجب على المصابين بالسكري تجنبها، على سبيل المثال الكربوهيدرات، يجب أن نأخذ بعين الاعتبار النوع والكم. وهنا تأتي أهمية التثقيف الغذائي، إذ توجد الكربوهيدرات في العديد من الأطعمة المختلفة مثل الحبوب والخضروات والفاكهة ومنتجات الألبان والبقوليات والمكسرات وغيرها".

15غ من الكربوهيدرات تعادل تناول واحدة من المأكولات التالية:
رغيف خبز واحدة
30غ من خبز البيتا أو خبز الباغيت الفرنسي
1/3 كوب من الأزر المطهي
160غ بطاطا مخبوزة
½ كوب من الباستا المطهية
½ كوب من الشوفان المطهي
1 كوب من الفوشار
65غ من الكينوا المطهية
حبة كعكة أرز (11غ)
½ كوب من البقوليات



نوعية الكربوهيدرات وتوقيت تناولها

"عندما يتعلق الأمر بالكربوهيدرات فأهم ما في الأمر هي الكمية ووقت تناولها. فبدلًا من تناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات في جلسة واحدة والتسبب في ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، من الأفضل تقسيم الحصص إلى عدة وجبات صغيرة من أجل السماح للجسم بامتصاصها والحفاظ على مستوى معتدل من السكر في الدم."

جودة الكربوهيدرات

إن جود الكربوهيدرات التي يستهلكها الإنسان مهمة جدًا، إذ يجب أن تحتوي على نسبة عالية من الألياف والكربوهيدرات المعقدة.

يساعد المؤشر الجلاسيمي GI، على تحديد جودة الكربوهيدرات المستهلكة وقياس مدى تأثير أنواع محددة منها على رفع مستويات الجلوكوز في الدم. وكلما انخفض مؤشر نسبة السكر في الدم، كان أفضل لصحة الجسم. وفي حال دل المؤشر على انخفاض فهذا يعني أن الكربوهيدرات المستهلكة سيتم هضمها واستيعابها ببطء، مما يؤدي إلى إبطاء إفراز الأنسولين وبالتالي نسبة السكر في الدم.



المكملات الغذائية

"الكروم هو أحد المعادن التي تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم. وقد أظهرت الدراسات أن الكروم يساعد في مرحلة ما قبل الإصابة السكري( مقدمات السكري) والتحكّم في الرغبة الشديدة بتناول السكر. كما أظهرت دراسات حديثة أن مكملات فيتامين (د) يمكن أن تساعد البنكرياس على التحكم في كمية الأنسولين التي يتم إطلاقها".






ETIHAD AVIATION GROUP ANNOUNCES COLLABORATION WITH LEADING AVIATION COMPONENT MANUFACTURER MOOG INC





Abu Dhabi, United Arab Emirates: Abu Dhabi based Etihad Aviation Group announced a strategic 15-year collaboration with Moog Inc. at the Bahrain International Airshow.




The partnership will provide Etihad Airways with global access to the Moog Inc. component pool as well as complete repair support from Moog Inc. on a range of part numbers fitted to the airline’s fleet.




Moog Inc. will support Etihad Airways Engineering, a division of the Etihad Aviation Group and the largest commercial MRO service provider in the Middle East. The support will expand the company’s component capability onsite to become a centre of excellence for component repair and overhaul. This strategic move is the first step in the company’s ambition to grow in-house component capabilities.




Announcing the strategic agreement in Bahrain, Etihad Aviation Group Chief Executive Officer Tony Douglas said: “We are proud to collaborate directly with Moog Inc. who are well-respected worldwide as a leading OEM. In a rapidly expanding market, this strategic partnership offers total support on components installed on the Etihad Airways fleet, as well as developing Etihad Airways Engineering as a centre of excellence.




Moog Inc. Aircraft Commercial Global Support General Manager Mark Brooks said: “We are pleased to have signed a long-term partnership agreement with Etihad Airways and Etihad Airways Engineering and we look forward to building a long-lasting relationship with both organisations”.




مجموعة الاتحاد للطيران تعلن عن التعاون مع شركة "موج إنك" Moog Inc المتخصصة في تصنيع أجزاء الطائرات





أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، أعلنت مجموعة الاتحاد للطيران عن إبرام تعاون استراتيجي لمدة 15 عاماً مع شركة "موج إنك" في إطار معرض البحرين الدولي للطيران.




وستستفيد الاتحاد للطيران بموجب هذ الشراكة من مجموعة منتجات "موج إنك" على المستوى العالمي إلى دعم عمليات التصليح على مجموعة من أرقام الأجزاء التي يعتمد عليها أسطول الشركة. 




كما ستتولى شركة "موج إنك" دعم شركة الاتحاد الهندسية، التابعة لمجموعة الاتحاد للطيران وأكبر شركة متخصصة في خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة في الشرق الأوسط، حيث ستسهم خدمات الدعم تلك في تعزيز قدرات الشركة كي تصبح أحد مراكز التميّز المخصصة لإصلاح الأجزاء والعمرة. وتمثل هذه الخطوة الاستراتيجية تطوراً هاماً في طموح الشركة لتطوير قدراتها الداخلية ذات الصلة بأجزاء الطائرات. 




ومعلناً عن الاتفاقية الاستراتيجية في البحرين، أفاد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: "نفخر بالتعاون المباشر مع شركة "موج إنك" التي تحظى بمكانة عالية كبيرة على المستوى العالمي كأحد الجهات المتخصصة في تصنيع المعدات الأصلية. وفي سوق سريعة التوسع، فمن المتوقع أن تسهم هذه الشراكة الاستراتيجية في تقديم دعم كامل للأجزاء التي يعتمد عليها أسطول الاتحاد للطيران إلى جانب تطوير شركة الاتحاد للطيران الهندسية كمركز للتميّز."




ومن جهته، أفاد مارك بروكس، المدير العام للدعم العالمي التجاري للطائرات في شركة موج إنك: "يسرنا أن نوقع اتفاقية الشراكة الطويلة تلك مع الاتحاد للطيران والاتحاد للطيران الهندسية، ونتطلع إلى بناء علاقة طويلة الأمد بين الشركتين."

HBMSU Board of Governors reaffirms commitment to envision the future during first regular meeting





UAE, 18 November 2018 - H.E Lieutenant General Dhahi Khalfan Tamim, Deputy Chairman of Police and General Security in Dubai and Chairman of Hamdan Bin Mohammed Smart University’s (HBMSU) Board of Governors (BOG), chaired the first meeting of the board for the Academic Year 2018-2019. During the meeting, H.E. and the members of the board of governors extended their congratulations to H.H Sheikh Hamdan Bin Mohammed Bin Rashid Al Maktoum, Crown Prince of Dubai, Chairman of Dubai Executive Council and HBMSU’s President, on its recent success of obtaining the approval of the Commission of Academic Accreditation Authority in the Ministry of Education to establish the first artificial intelligence (AI) college in the UAE. The BOG members also called on the management to continue supporting the university's pioneering efforts to enrich knowledge, build capacity and invest in human resources via the provision of smart learning in sciences—supporting HBMSU’s commitment to envision the future, particularly in artificial intelligence, which is a driving force of development for the next decade. The new Artificial Intelligence College will offer a Master of Science in Artificial Intelligence program, which will allow the learners to choose between two specialties—data analysis and game designing, which have both been designed to meet the needs locally and in the Arab world to build a generation of qualified human resources for future jobs. The meeting concluded with the naming of the graduates of the ninth batch of master’s and bachelor’s program for the academic year 2017-2018, which are composed of 222 graduates from the three colleges, as well as the adoption of several innovative projects to ensure the happiness of learners.




مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية" يوجه بمواصلة جهود استشراف المستقبل خلال اجتماعه العادي الأول


الإمارات، 18 نوفمبر 2018 - ترأس معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، الاجتماع العادي الأول للسنة الأكاديمية 2018-2019، متوجهاً مع أعضاء المجلس بالتهنئة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، على الإنجاز الجديد الذي تحقق بالحصول على موافقة مفوضية هيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم على إنشاء أول كلية للذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات. ووجه معاليه وأعضاء مجلس الأمناء بضرورة مواصلة الجهود السبّاقة التي تبذلها الجامعة لإثراء المعرفة وبناء القدرات والاستثمار البشري، عبر توفير التعليم الذكي في العلوم الداعمة لصنع واستشراف المستقبل، لا سيّما الذكاء الاصطناعي الذي يحظى باهتمام القيادة الرشيدة باعتباره قاطرة التنمية خلال العقد المقبل. وستطرح الكلية برنامج ماجستير نوعي هو "ماجستير العلوم في الذكاء الاصطناعي"، الذي سيتيح للدارس الاختيار بين اختصاصين، الأول في تحليل البيانات والثاني في تصميم الألعاب لتلبية الحاجة الملحة محلياً وعربياً إلى بناء جيل من الكوادر المؤهلة لوظائف المستقبل. واختتم الاجتماع باعتماد أسماء خريجي الدفعة التاسعة من برنامج الماجستير والبكالوريوس للعام الأكاديمي 2017-2018 البالغ عددهم 222 خريجاً من الكليات الثلاث، فضلاً عن إقرار عدد من المشاريع المبتكرة لإسعاد الدارسين.

Laurent A. Voivenel, SVP – MEA & India, for Swiss-Belhotel International Speaks on Quality Fundamentals at ASQ Middle East Africa Conference






15 November 2018




Dubai – Laurent A. Voivenel, Senior Vice President, Operations and Development for the Middle East, Africa and India, Swiss-Belhotel International, spoke today on quality fundamentals at the ASQ Middle East Africa Quality Conference held in Dubai. During his session Laurent highlighted the significant shifts in value in a digital age.




Laurent said, “Maximizing profit is a common goal for both operators & owners. To reach that goal, quality in every aspect of the business is a must, but quality comes at a price. To maintain the consistency of the quality of product, standards and service that align with changing consumer preferences and deliver on the brand promise, smart investment is essential. By investing in quality and innovation hotels can position themselves for greater growth and new possibilities in an era of disruption.”



Elaborating on the significance of quality, Laurent stressed, “We live in the times when people are searching for ‘better’ in everything. The speed of business just keeps accelerating, and disruptions are multiplying. Only quality can help hotels thrive in this environment.”




Laurent concluded, “In our industry quality is critical in satisfying customers and retaining their loyalty. If we do not deliver on customers’ expectations, they will start looking for alternatives. New technologies have empowered customers to seek and compare the different hotels which is compelling everyone to up their game. And when guests are unhappy, they turn to social media platforms to broadcast their displeasure which can be hugely damaging for a property’s reputation. By creating value for our guests, we can have them come back.”




لوران فوافنيل، نائب الرئيس الأول للعمليات والتطوير للشرق الأوسط وأفريقيا والهند في شركة سويس-بلهوتيل انترناشيونال يتحدث عن أساسيات الجودة في مؤتمر الجمعية الأمريكية للجودة للشرق الأوسط وأفريقيا 





للنشر الفوري 15 نوفمبر / تشرين الثاني 2018




دبي- تحدث اليوم السيد لوران ايه. فوافنيل، نائب الرئيس الأول للعمليات والتطوير للشرق الأوسط وأفريقيا والهند في شركة سويس-بلهوتيل انترناشيونال عن أساسيات الجودة ومقوماتها وذلك في مؤتمر الجمعية الأمريكية للجودة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا المنعقد في دبي. وسلط السيد لوران خلال حديثه الضوء على التحولات الكبيرة التي يشهدها مفهوم القيمة في العصر الرقمي. 




وفي هذا الصدد، قال السيد لوران: "يتشاطر المشغلون والملاك هدفاً مشتركاً، ألا وهو جني أكبر قدر ممكن من الأرباح. ولتحقيق هذا الهدف، فإن الالتزام بالجودة في كل محور من محاور العمل أمر لا غنى عنه، على أن الجودة تقترن بتحديات على مستويات متعددة، فالحفاظ على ثبات جودة المنتجات والمعايير والخدمات التي تتوافق مع رغبات المستهلك وتفضيلاته المتغيرة، والإيفاء بمختلف الوعود التي تقدمها العلامات التجارية، يستلزمان الاستثمار بشكل ذكي في الجودة والابتكار، لا سيما وأن ذلك يتيح للفنادق فرصة تعزيز نموها والاستفادة من الإمكانيات الجديدة التي تزخر بها حقبة الثورة المعلوماتية."



وفي معرض تعليقه على أهمية الجودة، أكد السيد لوران قائلاً: "علينا أن ندرك بأننا نعيش في زمن يبحث فيه الناس عن الأفضل في كل شيء مع تزايد التحولات الجذرية والمتسارعة في عالم الأعمال والتكنولوجيا الرقمية. ولذا فإن عامل الجودة وحده يمكن له أن يساعد الفنادق على النجاح والازدهار في بيئة كهذه." 



واختتم السيد لوران حديثه قائلاً: "في صناعتنا تعتبر الجودة أمراً بالغ الأهمية في تحقيق رضا العملاء وفي كسب ولائهم بشكل مستمر. فإذا أخفقنا في تلبية توقعات العملاء، فلا شك في أنهم سيبدأون بالبحث عن خيارات بديلة. فالتقنيات التكنولوجية الحديثة أسهمت في تمكين العملاء من البحث عن فنادق مختلفة والمقارنة بينها، الأمر الذي يرغم الجميع على مضاعفة الجهود وتحسين الأداء. كما أن جميعنا يعلم بأنه عندما نخفق في نيل رضا الضيوف فإنهم يلجأون إلى منصات التواصل الاجتماعي للإعراب عن عدم رضاهم واستيائهم، وهو ما يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على سمعة الفنادق. لكننا ومن خلال الحرص على خلق القيمة لضيوفنا في كافة الجوانب المتعلقة بخبراتهم وتجاربهم فإنه يمكننا ضمان عودتهم إلينا وكسب ثقتهم وولائهم المطلق."

‏‏التركيز على الشمولية والتنوع ضروري لاستقطاب أصحاب المواهب واستبقائهم في قطاع النفط والغاز‏


‏‏"أديبك 2018" يستضيف مؤتمر "الشمولية والتنوع في الطاقة"‏


Image 1 - Inclusion and Diversity in Energy
‏ ‏


‏‏المؤتمر يناقش تنوع رأس المال البشري والفكري وأهمية السياسات الشمولية في أماكن العمل‏

‏‏ ‏

‏‏أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، ‏‏15‏‏ نوفمبر 2018‏‏ – بدأت الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز تنتهج فيما يتعلق برأس المال البشري منهجية تقوم على إطار عمل أوسع وأكثر مرونة، يهدف إلى تعزيز شمولية أماكن العمل ذات الموارد المتنوعة، في مساعٍ منها لرأب الهوّة القائمة بين الجنسين وتحقيق المساواة بينهما في التوظيف والإرشاد والترقيات.‏

‏‎ ‎

‏‏وتتوقع دراسة بحثية أجرتها شركة "‏‏أكسنتشر‏‏" أن يواجه قطاع النفط والغاز نقصاً كبيراً في رأس المال البشري خلال السنوات القادمة. وتُظهر التقديرات مثالاً، أن المعروض من المختصين التقنيين في قطاع التنقيب بالولايات المتحدة انخفض بنسبة تقارب الربع بين عامي 2014 و2016، في حين أن من المرجح ارتفاع الطلب بنحو 80 بالمئة بين العامين 2017 و2025. وسوف يكافح القطاع لتلبية معدلات التوظيف الحالية المطلوبة في الشركات، في ظلّ قلّة اهتمام الخريجين بالعمل في قطاع النفط والغاز، وبنسبة تقارب اثنين بالمئة فقط.‏

‏‏ ‏

‏‏وينبغي على الشركات أن تنظر إلى ما هو أبعد من التمتع بمجموعة المواهب التقليدية لدى الموظفين الجدد، كالتركيز بشكل أكبر على توظيف المرأة وجيل الألفية الذين يعانون حالياً من نقص التمثيل لدى الشركات. ووجدت دراسة أجرتها ‏‏مجموعة بوسطن الاستشارية‏‏ أن النساء يشكلن 22 بالمئة فقط من قوى العمل في قطاع النفط والغاز، وهي إحدى أدنى النسب في أي قطاع صناعي كبير.‏

‏‎ ‎

‏‏وتبرز الفجوة بشكل خاص في خدمات حقول النفط، حيث تشكل هذه النسبة 15 بالمئة فقط من قوى العمل. وتنخفض النسبة أيضا مع الأقدمية، إذ انخفضت من 25 بالمئة على مستوى الإدارة الوسطى بالقطاع إلى 17 بالمئة فقط في مستوى الإدارة العليا. وتميل النساء إلى العمل في مناصب مكتبية وإدارية، بدلاً من الوظائف التقنية التي تتيح أكثر المسارات المهنية الموصلة إلى المناصب العليا.‏

‏‏ ‏

‏‏وقالت مي المزيني، مديرة الشؤون التنظيمية بشركة أرامكو السعودية، في هذا السياق، إن أرامكو حققت تقدماً لافتاً في مشاركة المرأة، لكنها اعتبرت أن الطريق أمامها "ما زال طويلاً"، وأضافت: "مشاركة المرأة أمر أساسي لضمان تمتع الشركات في قطاع النفط والغاز بما يكفي من المواهب اللازمة لدفع عجلة النمو في السنوات المقبلة، ولذا فإننا بحاجة إلى التركيز على مسألة الشمولية، وبوسعنا إتاحة المزيد من الفرص أمام النساء من خلال إزالة تلك الحواجز التي تواجه العديد منهنّ ضمن قوى العمل، والذي كثيراً ما يتمّ في كثير من الأحيان بطرق مبتكرة".‏

‏‏ ‏

‏‏وفي هذا السياق، اشتمل برنامج "المرأة في قطاع الطاقة" الذي انعقد ضمن دورة هذا العام من معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، التي تختتم أعمالها اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، على مؤتمر متخصص في مسألة "الشمولية والتنوع" في هذا القطاع الحيوي.‏

‏‏ ‏

‏‏وجمع المؤتمر، الذي انعقد أمس الأربعاء، رابع أيام أديبك، بين مؤيدين بارزين لمسألة الشمولية والتنوع بجانب قادة فكر كبار وصانعي قرار مرموقين، أجروا خلاله مناقشات وحوارات، عارضين قصص ناجح وتجارب عملية مثبتة. واستفاد المؤتمر من انعقاده ضمن حدث رفيع المستوى مثل "أديبك"، الذي يُعدّ منبراً عالمياً لتبادل المعرفة يتمتع بسجل حافل في استضافة وزراء وتنفيذيين وخبراء كبار من القطاع النفطي، يضمن أن يتم وضع المناقشة في مقدمة صناعة القرار في الصناعة.‏

‏‏ ‏

‏‏من جانبه، وصف جان-فيليب كوسيه نائب الرئيس لدى "شركة دي إم جي للفعاليات"، الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر "أديبك"، الحدث بأنه "شامل ويغطي قطاع النفط والغاز بالكامل"، سواء بمعرضه التجاري أو مؤتمره بشقيه التقني والاستراتيجي، الذي يجمع بين كبار المديرين التنفيذيين والمسؤولين الحكوميين، ويرتبط بكل حلقة على امتداد سلسلة القيمة، التي تمتد من التنقيب وحتى وصول المنتج إلى العميل، وقال: "تتيح مسألة الشمولية والتنوع طريقة تفكير مختلفة ومبتكَرة بجانب مرونة أكبر للشركات، والتي ستكون ضرورية لتحقيق النجاح وتعزيز النتائج في مرحلة تشهد تغيّرات متسارعة، ولذلك فإننا بإقامة مؤتمر "الشمولية والتنوع في الطاقة" ضمن "أديبك"، فإننا نضع هذه المسألة في جوهر التفكير الاستراتيجي للقطاع".‏

‏‏ ‏

‏‏واستعرض مؤتمر الشمولية والتنوع في قطاع الطاقة مواضيع عديدة بينها تحديد أنماط التحيّز المعرفي والثقافي في التوظيف ومعالجتها، والنهوض بالموظفين عبر مختلف المواقع الجغرافية والأعمال التجارية والمستويات الوظيفية. وثمّة ضرورة حتمية لأداء الأعمال تتمثل في ضمان دعم القيادة والتزامها بالحرص على الشمولية والتنوع الذي من شأنه أن يدفع به من كونه منظوراً يركز على الامتثال إلى نهج يقوم على الإرشاد والرعاية، وهو ما ناقشه المؤتمر بجانب تناوله أنسب الطرق للقيام بذلك.‏

‏‏ ‏

‏‏بدوره، قال عمر أحمد القرشي، مدير إدارة الاتصال المؤسسي والخدمات العامة لدى المجلس الأعلى للطاقة، إن علاقات الشراكة بين الحكومة والشركات الخاصة "تلعب دوراً بالغ الأهمية في تشكيل أي قطاع، سواء في السياسات أو النظرة المستقبلية أو خريطة الطريق"، وأضاف: "الموظفون هم القلب النابض لأي قطاع، وإنشاء أماكن عمل شاملة ومتنوعة مسألة لها أهمية قصوى، لا سيما في دولة الإمارات التي تُعدّ بوتقة للثقافات باشتمالها على أكثر من 200 جنسية يعتبرها أبناؤها وطناً لهم".‏

‏‏ ‏

‏‏وأشار القرشي، وهو عضو في المجلس الاستشاري لمؤتمر الشمولية والتنوع في الطاقة 2018، إلى أن قطاع النفط والغاز محرك رئيس لاقتصاد دولة الإمارات ولاقتصادات العديد من البلدان المنتجة للنفط، ومن الطبيعي أن يُسخِّر قطاع النفط والغاز المواهب التي تتدفق إلى البلد والقطاع لصالحه".‏

‏‏ ‏

‏‏وشارك في جلسات الحوار والنقاش التي استضافها مؤتمر الشمولية والتنوع في الطاقة هذا العام كل من: إيزابيل هامتنر النائب الأول للرئيس للموارد البشرية لدى "أوه إم في"، ونتاليا شحادة النائب الأول للرئيس ورئيس الامتثال لدى "تكنِب إف إم سي"، وعمر أحمد القرشي مدير إدارة الاتصال المؤسسي والخدمات العامة لدى المجلس الأعلى للطاقة، وشمسة المسكري، نائب رئيس أول الاستراتيجيات والدعم العام في أدنوك البحرية، ومي المزيني، مديرة الشؤون التنظيمية بشركة أرامكو السعودية، وسارة هاست مديرة التنوع والشمولية والثقافة لدى "بيكر هيوز" التابعة لجنرال إلكتريك، وإلين تشين نائب الرئيس للموارد البشرية في ويذرفورد، ومنصور محمد الحامد رئيس تطوير الأعمال الجديدة لدى شركة مبادلة للبترول، وهيغ فيرنيلاند نائب الرئيس ورئيس التقنية لدى "ناشيونال أويلول فاركو"، ونور المسكري رئيس رأس المال البشري الاستراتيجي لدى مصدر، وإميليانا رايس-أوكلي نائب الرئيس للتنقيب لدى "بتروناس"، وساوداميني دوبي المدير التنفيذي للشرق الأوسط وتركيا لدى "أكسنتشر الرقمية"، وغالبة الهناي رئيس توطين الوظائف لدى شركة تنمية نفط عمان، وآخرون.‏

‏‏ ‏

‏‏ونجح معرض ومؤتمر "أديبك 2018"، الذي يسدل الستار اليوم الخميس على فعالياته، في استقطاب 2,200 جهة عارضة بينها شركات نفط وطنية وعالمية، فضلاً عن 30 جناحاً وطنياً من أنحاء العالم. وأقيم الحدث الذي استضافته شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، بدعم من وزارة الطاقة والصناعة الإماراتية وغرفة أبوظبي، ودائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي.‏

‏‎ ‎
=