Wednesday, 26 June 2019

Fichte & Co seminar tackles the IMO2020 with the forces of UAE and Singapore





The seminar aligned both the UAE and Singapore with the vision of the International Maritime Organization as the 2020 sulphur cap lurks around the corner


Dubai – United Arab Emirates – 26 of June 2019: Fichte & Co Legal, one of the UAE’s leading law firms, has recently held an informative seminar at the JW Marriott Marquis, Business Bay in Dubai, UAE. The session tackled the IMO (International Maritime Organization) 2020 mandate and its impact on the world’s leading ports, being Singapore, and the UAE’s Fujairah Port, respectively. With the rapidly approaching regulatory change forcing ship-owners to comply one way or the other, the global marine fleet is set to experience great change in the coming six months.




Fichte & Co’s event featured knowledgeable maritime experts and government officials providing industry insights on how Singapore and the UAE can continue to thrive through this impending change. Jasmine Fichte, Legal Founder and Managing Partner of Fichte & Co, commented saying, “The UAE has already established itself as a nation that prioritizes reinforcing a greener footprint and a more sustainable future. The implementation of the UAE 2021 vision, which entails a full pledged sustainable structure for the country’s future, accordingly aligns with the IMO2020 sulphur cap.”




Fichte also stated, “UAE stakeholders dealing with HSFO (high sulphur fuel oil) should seek out a more sustainable plan to secure their position in the industry before the mandate is initiated and the seminar will enable forward-thinking to proactively plan for this. Alternative methods of vessel power generation and more innovation in wider industrial uses of fuel oil are required for the UAE as part of a secured plan for maritime to continue thriving in the both regionally and globally.” The seminar enabled UAE stakeholders and decision makers to receive strategic methods to tackle the IMO2020 mandate to their best benefit.




Global Sulphur Forecast




Addressing the importance of compliance, H.E. Hessa Al Malik, Executive Director of Maritime Transport Sector at the Federal Transport Authority - Land and Maritime (FTA) emphasized, “IMO 2020 will soon be in full effect, with a significant reduction in maximum sulphur content of marine fuel allowed. As a more stringent standard becomes the norm with the sulfur cap shifting from 3.5% to 0. 5% on January 1st 2020, ship-owners and marine vessel operators must be adequately prepared now to avoid any last minute hassles. With less than six months remaining, this timely seminar is a strong reminder, among other initiative done by the UAE, to prepare ship owner to take the necessary measures for the industry now, rather than later.”

.





She further added, “While many may be fretting the mandate, it should be embraced as it will preserve the region’s natural resources, continue meeting a growing demand, and foster a greater environment for all. Once the regulation is activated, ship-owners can either use IMO2020 compliant marine fuel with a maximum sulphur content of 0.5%, use alternative acceptable marine fuels like LNG, or seek alternative methods like installing of scrubbers to remove sulphur dioxide and dirtier particulates from their bunker fuel. Accordingly, The UAE has already started taking considerable measures for IMO 2020, the Port of Fujairah, which is the largest bunkering port in the Middle East, has banned the discharge of waste water with sulphur from engine exhaust gases.”




Commenting on the regional sulphur forecast, Pawan Sahni, Middle East Business Development Manager for DNV GL – Maritime said, “According to a study by Stillwater, alternative marine fuels, like LNG, will constitute for a very small percentage of vessel fuels by 2020. As a result, the IMO2020 mandate will cause a dramatic demand shift for marine fuels used globally and a larger percentage of the shipping industry will switch to compliant 0.5% sulphur fuel. There will also be an increasing global demand for distillate fuels, like diesel and gas oil, as owners may prefer taking that route instead of opting for compliant fuel.”




Is The Global Market Ready?




Though the IMO has done its part to ensure awareness of the imminent sulphur cap, the question of whether ship owners have taken the necessary steps to appropriately prepare for it remains to be seen. K Murali Pany, Managing Partner at Joseph Tan Jude Benny LLP, Singapore, said, “I do not think the maritime industry has adequately prepared for the IMO2020 sulphur cap to kick into force. Many owners or charterers have not fully considered the impact or implications, or have adopted a ‘wait-and-see’ attitude to the regulations. Variables like compliant fuel availability, quality and the cost of such fuel, seem to be factors which the market wants to consider before taking any definitive steps.”

Pany further added, “With the global sulphur cap regulations imposing a definitive set of obligations on ship owners, the Singapore MPA has published guidelines which are quite comprehensive and give ship owners an idea of how Singapore will go about approaching and enforcing these regulations. My advice to all ship owners, regardless of location, is to take necessary steps to prepare. If you have a choice between doing nothing and hoping for the best, or doing something and preparing for the worst, it should always be the latter. By conducting due diligence and putting the appropriate protocols in place, you’ll be prepared for the worst. If the worst doesn’t happen, your processes will still be better than before.”



The seminar was successfully attended by both private and government representatives including Abdulla Al-Mestrih, Acting Head of the International Cooperation Department at the Federal Transport Authority for Maritime and Land (FTA). The speakers shared their insights on how to continue to grow and prosper in the maritime sector in both Singapore and the UAE despite the imminent change of the IMO2020. During his speech, Al-Mestrih elaborated on FTA’s role as it plays an essential part in spreading the necessary awareness about the significance of compliance with international maritime laws. He also emphasized the importance of providing ship owners and engine manufacturers with the significant requirements on how to prepare for the implementation of IMO 2020 regulations by taking all the considerable measures.



بمشاركة ممثلو القطاع البحري من الإمارات وسنغافورة

"فيشت وشركائه" تسلط الضوء على معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020 

وناقشت الندوة مواءمة القطاع البحري في دولة الإمارات وسنغافورة مع رؤية المنظمة البحرية الدولية لا سيما مع اقتراب موعد تطبيق المعايير الجديدة المتعلقة بنسبة الكبريت في الوقود البحري

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 يونيو 2019: نظمت شركة "فيشت وشركائه"، إحدى شركات المحاماة والاستشارات القانونية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤخراً ندوة في فندق "جيه دبليو ماريوت ماركي" في منطقة الخليج التجاري بدبي، تناولت معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020 في ما يتعلق بنسبة الكبريت في الوقود البحري وتداعيات ذلك على اثنين من أكبر موانئ العالم وهما سنغافورة وميناء الفجيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة. فمع سرعة اقتراب موعد تطبيق المعايير الجديدة التي تجبر أصحاب السفن على الامتثال لمعايير المنظمة الدولية بطريقة أو بأخرى، من المتوقع أن يشهد الأسطول البحري العالمي تغييرات كبرى خلال الأشهر الستة المقبلة.

في معرض تناولها لأهمية الامتثال لمعايير المنظمة الدولية، أفادت سعادة المهندسة حصة آل مالك، المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري لدى الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية: "سيتم تطبيق معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020 بشكل كامل قريباً بما يتضمنه ذلك من خفض كبير للحد الأقصى من محتوى الكبريت المسموح به في الوقود البحري، وحيث إن ذلك المعيار الأكثر صرامة سيكون هو القاعدة وستتقلص نسبة الكبريت من 3.5% إلى 0.5% ابتداء من الأول من يناير 2020، يتعين على مالكي ومشغلي السفن أن يكونوا مستعدين تماماً من الآن لتجنب أية مشكلات قد تطرأ في اللحظات الأخيرة. ومع اقتراب الموعد النهائي بعد أقل من ستة أشهر، فإن هذه الندوة تعد اضافة جيدة لسلسلة من الاجراءات التي قامت بها الدولة لتنبيه ملاك السفن بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة في أسرع وقت ممكن".

وأضافت آل مالك: "يجب تطبيق المعايير الحديدة لأنها ستحافظ على الموارد الطبيعية في المنطقة وتضمن تلبية الطلب المتزايد وتوفر بيئة أفضل للجميع. وبمجرد البدء في تطبيق المعايير الجديدة، يتعين على مالكي السفن إما استخدام الوقود البحري المتوافق مع معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020 والذي يتضمن نسبة 0.5% من محتوى الكبريت كحد أقصى؛ أو استخدام أنواع الوقود البحري المقبولة مثل الغاز الطبيعي المسال؛ أو البحث عن طرق بديلة مثل تركيب أجهزة لفصل ثاني أكسيد الكبريت والشوائب في وقود السفن. وفي ظل هذه المعطيات، بدأت دولة الإمارات بالفعل في اتخاذ تدابير مهمة بشأن معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020، فعلى سبيل المثال، يحظر ميناء الفجيرة، الذي يعد أكبر ميناء تموين في الشرق الأوسط، تصريف المياه العادمة التي تحتوي على الكبريت من غازات عادم المحرك".

وبهذا الصدد، أوضحت جاسمين فيشت، المؤسس والشريك الإداري في شركة "فيشيت وشركائه" المنظمة للحدث: "لقد رسخت الإمارات العربية المتحدة مكانتها كدولة تولي أهمية كبرى للحفاظ على البيئة وتقليل البصمة الكربونية وبناء مستقبل أكثر استدامة، في إطار تنفيذ رؤية الإمارات 2021 التي تتضمن إطاراً مستداماً متكاملاً لمستقبل الدولة، ويتوافق بالتالي مع معايير المنظمة البحرية الدولية 2020 لتقليل نسبة الكبريت في وقود السفن".

وأضافت فيشت: "يجب على المعنيين في دولة الإمارات ممن يتعاملون مع زيت الوقود عالي الكبريت (HSFO) العمل على تطوير خطة أكثر استدامة لتأمين مكانتهم في القطاع قبل دخول المعايير الجديدة حيز التنفيذ، وستساعد الندوة المعنيين ممن يمتلكون رؤية للمستقبل، على التخطيط الاستباقي لذلك. هناك حاجة في دولة الإمارات إلى البحث عن طرق بديلة لتزويد السفن بالطاقة إضافة إلى تطوير المزيد من الابتكارات في استخدامات زيوت الوقود في القطاع البحري، في إطار خطة متكاملة للقطاع لمواصلة ازدهاره على الصعيدين الإقليمي والعالمي". وقد ساعدت الندوة المعنيين وصناع القرار في دولة الإمارات على التعرف إلى الطرق الاستراتيجية للاستفادة من معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020 لما فيه صالحهم.

مدى جاهزية السوق العالمي للامتثال بالقوانين

وتعقيباً على توقعاته بالنسبة لمسألة الكبريت في المنطقة، قال باوان ساهني، مدير تطوير الأعمال في منطقة الشرق الأوسط في هيئة التصنيف النرويجية (DNV GL): "وفقاً لدراسة أجرتها شركة "ستيلووتر"، ستشكل بدائل الوقود البحري مثل الغاز الطبيعي المسال، نسبة ضيئلة جداً من وقود السفن بحلول عام 2020. ونتيجة لذلك، سوف تتسبب معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020، في حدوث تحول كبير في الطلب على الوقود البحري على مستوى العالم، وستتحول نسبة أكبر من قطاع الشحن إلى الاعتماد على الوقود المتوافق الذي يتضمن نسبة 0.5% من الكبريت كحد أقصى، كما سيزداد الطلب العالمي على وقود نواتج التقطير مثل الديزل وزيت الغاز، حيث أن أصحاب السفن قد يفضلون اعتماد هذا المنهج بدلاً من الاعتماد على الوقود المتوافق".

على الرغم من أن المنظمة البحرية الدولية قامت بدورها لضمان نشر الوعي حول مواصفات الوقود البحري فيما يتعلق بالحد الأقصى من الكبريت، يبقى السؤال عما إذا كان مالكو السفن قد اتخذوا الخطوات اللازمة للتحضير المناسب لهذه المواصفات مطروحاً. وفي هذا الإطار، قال ك. مورالي باني، الشريك الإداري في شركة جوزيف تان جود بيني في سنغافورة: "لا أعتقد أن القطاع البحري قد استعد بشكل مناسب للبدء في تطبيق معايير المنظمة البحرية الدولية في ما يتعلق بالحد الأقصى من الكبريت، فالعديد من أصحاب ومستأجري السفن لم يضعوا في اعتبارهم تأثيرات أو تداعيات هذه الخطوة بشكل كامل، أو إنهم اعتمدوا موقف "الانتظار والترقب" تجاه المعايير الجديدة. ويبدو أن السوق يدرس العوامل المؤثرة مثل توافر الوقود المتوافق والجودة وتكلفة هذا الوقود، قبل اتخاذ أية خطوات محددة".

وأضاف باني: "مع فرض تطبيق معايير الحد الأقصى للكبريت مجموعة من الالتزامات على مالكي السفن، نشرت هيئة الملاحة البحرية وميناء سنغافورة أدلة إرشادية شاملة تتيح لأصحاب السفن التعرف إلى كيفية تعامل سنغافورة مع هذه اللوائح وتطبيقها. نصيحتي لجميع أصحاب السفن، بغض النظر عن موقعهم، أن يبادروا باتخاذ الخطوات اللازمة للتحضير. إن كان لديك خيارين؛ الأول ألا تفعل شيئاً وتنتظر الأفضل، والثاني أن تفعل شيئاً لتكون مستعداً للأسوأ، عليك تفضيل الخيار الثاني دائماً، فمن خلال اتخاذ التدابير اللازمة ووضع البروتوكولات المناسبة، ستكون مستعداً للأسوأ. وإذا لم يحدث الأسوأ، فإن عملياتك ستكون أفضل عما قبل".

وقد شارك في الندوة بنجاح الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية التي مثلها عبد الله المستريح، رئيس قسم التعاون الدولي بالإنابة لدى الهيئة بالإضافة إلى خبراء بحريون الذين قدموا رؤاهم حول كيفية مواصلة النمو والازدهار في القطاع البحري في كل من سنغافورة ودولة الإمارات بالرغم من هذا التغيير الوشيك.

وأوضح المستريح خلال كلمته أن الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية تلعب دوراً بارزاً في نشر الوعي اللازم في القطاع البحري حول أهمية الامتثال للقوانين البحرية الدولية وتعريف ملاك السفن ومصنّعي المحركات بمتطلبات الاستعداد لتطبيق معايير المنظمة البحرية الدولية لعام 2020 وضرورة أخذ المعايير اللازمة في هذا الصدد.

الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية تقوم بتدريب موظفي مفاعل بيلايارسك النووي على ثقافة السلامة وأفضل الممارسات





قام ممثلو الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية (WANO) بتنفيذ تقييما وبرنامجا للتدريب على السلامة يستهدف جميع أعضاء الرابطة. وقد قاموا بعقد ورشة عمل تحت عنوان "تقييم الوضع الحالي وزيادة ثقافة السلامة" بمحطة محطة الطاقة النووية في بيلايارسك.

تشمل أهداف برنامج دعم الأعضاء تبادل المعرفة والخبرة ، وتدريب موظفي مفاعل بيلايارسك على أساس أفضل الممارسات والعايير الدولية. قال إيفان سيدوروف ، مدير محطة بيلايارسك النووية: "أي تقييم للمحطة أجراه خبراء دوليون يساعدنا على"تنمية "قدراتنا وتطويرها بشكل مستمر."

شملت جولة التفتيش مشاهدة مهندسي التوربينات بالوحدة 3 و4 أثناء قيامهم بعمل التبديل الروتيني داخل هذا القسم. كما اثنى العاملين في المحطة علي مثل النوع من التقييمات حيث ستساعدهم توصيات خبراء الرابطة العالمية لمشغلي الطاقة النووية WANO في زيادة معارفهم وتعزيز ثقافة السلامة لديهم، مع ضمان عمليات تشغيل موثوقة وآمنة داخل المفاعل.



يعد برنامج دعم الأعضاء لدى WANO جزءًا من برنامج تحفيز معايير الامان والذي يتم إجراؤه على جميع المحطات النووية التي تقوم بتنفيذها روس انرجيو اتوم خلال السنوات القليلة المقبلة.

CDC GROUP AND LONDON STOCK EXCHANGE GROUP CELEBRATE ‘COMPANIES TO INSPIRE AFRICA’ IN EGYPT

Image result for CDC group logo






· London Stock Exchange Group’s Companies to Inspire Africa 2019 report showcases 360 high growth and inspiring businesses across Africa

· The companies represented in the report record a revenue compound annual growth rate (CAGR) of 46%

· The report features 8 Egyptian companies from a range of sectors, growing their number of employees by a CAGR of 19% over three years

· London Stock Exchange Group launched this report in partnership with African Development Bank Group, CDC Group, PwC and Asoko Insight who contributed their insight and expertise to select the featured companies, and the report is sponsored by Instinctif Partners and Stephenson Harwood

Cairo, Egypt: The second edition of London Stock Exchange Group’s (LSEG) ‘Companies to Inspire Africa’ report was presented today at the British Embassy in Cairo, Egypt – hosted by the British Ambassador to Egypt, Sir Geoffrey Adams. The report identifies and celebrates growing and dynamic private businesses across Africa, with outstanding stories of innovation, growth and entrepreneurship. Businesses from Egypt in the report include ElFateh for Industries and Steel Constructions, Cairo 3A, Carbon Holdings Ltd, Fawry Egypt, Eagle Chemical Group Ltd, German Medical Healthcare, KarmSolar and Sambo Metals Company.

The event was attended by the UK Prime Minister’s Trade Envoy for Egypt, the Rt. Hon. Sir Jeffrey Donaldson. A panel discussion on accessing private sector growth capital in Egypt was held by CDC Group’s Head of Africa Tenbite Ermias, Wuzzuf’s CEO Ameer Sherif, Carbon Holdings Chairman and CEO, Basil El-Baz, and Ezedehar’s Founder Emad Barsoum. The panel was moderated by Maged Ezzeldeen, Senior Partner, PWC.

The report highlights the featured companies to a global investor audience and can lead to further collaboration across borders with strategic partners, as well as create stronger value chains and help companies expand into new markets.

Commenting on the announcement, British Ambassador to Egypt Sir Geoffrey Adams said: “This report unveils Africa’s potential. With exceptional growth and a doubled rate of female participation in comparison to 2017, we see Africa’s economy developing fast. We believe in Africa’s progress, and this is why the UK is committed to becoming the number one G7 investor in this continent.”



Rt. Hon. Sir Jeffrey Donaldson, UK Prime Minister’s Trade Envoy for Egypt, commented: “I am delighted to showcase the successful role of private companies that drive the economy forward in Egypt; the gateway to Africa. The UK is committed to share its expertise with Africa to build Africa’s human capital in strategic sectors that benefits its people.”



David Schwimmer, CEO, LSEG, said: “London Stock Exchange Group’s ‘Companies to Inspire Africa’ report showcases inspirational and entrepreneurial businesses from across the African continent, representing a wide variety of industries and countries. It is particularly encouraging to see the increasing influence of women in leadership roles in these fast-growing companies, playing a pivotal role in shaping the future of African business.



These high growth companies have the potential to transform the economies in Africa and become tomorrow’s job creators. At LSEG, we are committed to helping companies realise that potential and we are pleased to highlight and celebrate the company success stories behind one of the world’s fastest growing markets.”



Tenbite Ermias, Managing Director Africa, CDC Group added: “I am delighted to have joined the panel today here in Cairo, highlighting the role Development Finance Institutions, like CDC, can play in providing growth capital in Egypt. CDC has multiple investment solutions; we are committed to supporting commercial and sustainable businesses accelerate their growth through long term partnerships.

With a further US $4.5 billion to invest across Africa from 2018 – 2021, we plan to partner with many more strong management teams to help drive growth and prosperity through socially responsible business.

It’s a privilege to champion more than 360 high performing businesses in the Companies to Inspire Africa publication. These companies are led by some of the Continent’s most dynamic management teams who shape the future of their industries.”

The 2019 report findings at a glance:

· 8 Egyptian companies featured in the report, including ElFateh for Industries and Steel Constructions, Cairo 3A, Carbon Holdings Ltd, Fawry Egypt, Eagle Chemical Group Ltd, German Medical Healthcare, KarmSolar and Sambo Metals Company

· 360 companies from 32 countries across the continent of Africa with 7 major sectors represented

· Companies featured include small entrepreneurial businesses through to well-established corporations

· Revealing exceptional rates of growth amongst this year’s cohort, with average revenue Compound Annual Growth Rate (CAGR) at 46% and average employee CAGR at 25% over three years, the report highlights the entrepreneurial and dynamic landscape of the African private sector

· 23% of companies are led by women, almost double the proportion in the 2017 report: standout sectors where senior female executives are having a big impact are Healthcare & Education and Financial Services, with 39% and 31% of companies led by female CEOs

· The fastest growing sectors are Financial Services and Renewable Energy with revenue growth rates of 70% and 66% respectively

· Consumer Services is the most represented sector with 79 companies from 20 countries, reflecting the growth of sub-sectors such as Consumer Goods, Food & Beverages, Leisure & Tourism, Media and Retail, and Africa’s growing middle class

· Agriculture remains an important sector for the continent with 53 companies, almost 15% of those featured

· The East-West African axis dominates this year’s report with 130 companies from Western Africa and 147 from Eastern Africa

· The companies in this year’s report are creating significant employment opportunities across Africa, with average staff numbers of 360

The report was produced in partnership with African Development Bank Group, CDC Group, PwC and Asoko Insight who contributed their insight and expertise to select the featured companies, and the report is sponsored by Instinctif Partners and Stephenson Harwood.

A comprehensive searchable database of the report, along with a downloadable PDF of the publication is available at www.lseg.com/inspireafrica

London Stock Exchange Group has a long history of supporting the development of African capital markets and investment in African companies. To learn more, click here.






"مجموعة سي دي سي" و"بورصة لندن" تحتفلان بإطلاق تقرير "شركات لإلهام أفريقيا" في مصر


يعرض تقرير مجموعة بورصة لندن للأوراق المالية "شركات لإلهام أفريقيا 2019" 360 نشاطًا تجاريًا وملهمًا في جميع أنحاء أفريقيا
سجلت الشركات الممثلة في التقرير معدل نمو سنوي مركب بلغ 46%
يضم التقرير 8 شركات مصرية من مجموعة من القطاعات، مما يزيد عدد موظفيها بمعدل سنوي مركب نسبته 19% على مدى ثلاث سنوات
أطلقت مجموعة بورصة لندن للأوراق المالية هذا التقرير بالشراكة مع مجموعة بنك التنمية الأفريقي ومجموعة "سي دي سي" CDC و"بي دبليو سي"PwC و"أسوكو إنسايت" Asoko Insight الذين ساهموا في رؤيتهم وخبراتهم في اختيار الشركات المتميزة، وتم رعاية التقرير من قبل "إنستينكتيف بارتنرز" Instinctif Partners و"ستيفنسون هاروود" Stephenson Harwood

القاهرة ، مصر: في حفل استضافه السفير البريطاني لدى مصر السير جيفري آدمز بمقر السفارة بالقاهرة، أطلقت اليوم النسخة الثانية من تقرير مجموعة بورصة لندن للأوراق المالية (LSEG) "شركات لإلهام أفريقيا 2019". التقرير يحدد ويحتفي بالأعمال الخاصة المتنامية والديناميكية في جميع أنحاء أفريقيا، مع قصص رائعة عن الابتكار والنمو وريادة الأعمال. وتشمل الأعمال الواردة من مصر في التقرير شركة "الفتح للصناعات والإنشاءات المعدنية"، و "كايرو ثرى ايه"، و"كاربون القابضة المحدودة"، و"فوري مصر"، و"مجموعة إيجل كيميكال المحدودة"، و"جيرمان ميديكال هيلثكير كوربوريشن"، و"كرم للطاقة الشمسية"، وشركة "سامبو للمعادن".



حضر الحفل المبعوث التجاري لرئيس وزراء المملكة المتحدة إلى مصر السير جيفري دونالدسون. كما عقدت حلقة نقاش حول تنمية رأس المال الخاص في مصر، تحدث فيها كل من رئيس الوحدة الأفريقية لمجموعة CDC تنبيت إرمياس، ورئيس مجلس إدارة "وظف" أمير شريف، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة "كاربون القابضة" باسل الباز، ومؤسس "إزدهار" عماد برسوم، وأدار الجلسة ماجد عز الدين، شريك أول لدى "بي دبليو سي".


ويسلط التقرير الضوء على الشركات المميزة أمام جمهور المستثمرين الدوليين، ويمكن أن يؤدي إلى مزيد من التعاون عبر الحدود مع الشركاء الإستراتيجيين، وكذلك إنشاء سلاسل قيمة أقوى ومساعدة الشركات على التوسع في أسواق جديدة.


وتعليقًا على التقرير، قال السفير البريطاني في مصر السير جيفري آدمز: "هذا التقرير يكشف عن إمكانات أفريقيا، ومع نمو استثنائي ومضاعفة مشاركة المرأة مقارنة بعام 2017، نرى اقتصاد أفريقيا يتطور بسرعة. نحن نؤمن بالتقدم الذي أحرزته أفريقيا، ولهذا السبب تلتزم المملكة المتحدة بأن تصبح المستثمر الأول من بين مجموعة السبع في هذه القارة".


وعلق السير جيفري دونالدسون، المبعوث التجاري لرئيس وزراء المملكة المتحدة إلى مصر، قائلاً: "يسعدني أن أعرض الدور الناجح للشركات الخاصة التي تدفع الاقتصاد إلى الأمام في مصر، وهي بوابة أفريقيا. وتلتزم المملكة المتحدة بمشاركة خبراتها مع أفريقيا لبناء رأس المال البشري لأفريقيا في القطاعات الإستراتيجية التي تعود بالنفع على شعوبها."


وقال ديفيد شويمر، الرئيس التنفيذي لمجموعة بورصة لندن للأوراق المالية: "يعرض تقرير مجموعة بورصة لندن "شركات لإلهام أفريقيا"، الشركات الملهمة ورائدة الأعمال من مختلف أنحاء القارة الأفريقية، ويمثل مجموعة واسعة من الصناعات والبلدان. وإنه من المشجع بشكل خاص رؤية التأثير المتزايد للمرأة في الأدوار القيادية في هذه الشركات سريعة النمو، حيث تلعب دورًا محوريًا في تشكيل مستقبل الأعمال الأفريقية".


وأضاف: "هذه الشركات ذات النمو المرتفع لديها القدرة على تحويل الاقتصادات في أفريقيا، وخلق الوظائف في المستقبل. ونحن ملتزمون في مجموعة بورصة لندن بمساعدة الشركات على إدراك تلك الإمكانية، ويسرنا إبراز والاحتفاء بقصص نجاح الشركات التي تقف خلف واحدة من أسرع الأسواق نمواً في العالم".



وأضاف تنبيت ارمياس، العضو المنتدب لأفريقيا بمجموعة "سي دي سي": "يسعدني الانضمام إلى جلسة اليوم في القاهرة لأبراز الدور الذي يمكن أن تلعبه مؤسسات تمويل التنمية مثل سي دي سي في توفير رأس المال المتنامي في مصر. لدى سي دي سي حلول متعددة للاستثمار؛ ونحن ملتزمون بدعم الأعمال التجارية والمستدامة وتسريع نموها من خلال شراكات طويلة الأجل".


وأضاف قائلًا: "مع تخصيص 4.5 مليار دولار أمريكي للاستثمار في جميع أنحاء أفريقيا ما بين 2018 إلى 2021، نخطط لإقامة شراكة مع العديد من فرق الإدارة القوية للمساعدة في دفع النمو والازدهار من خلال أعمال ذات مسؤولية اجتماعية. وإنه لشرف كبير أن تعرض أكثر من 360 شركة ذات أداء عالٍ في نشرات "شركات لإلهام أفريقيا". ويقود هذه الشركات بعض من فرق الإدارة الأكثر ديناميكية في القارة والتي تحدد مستقبل صناعاتها."

لمحات من نتائج تقرير 2019:


ورد في التقرير 8 شركات مصرية، بما في ذلك شركة "الفتح للصناعات والإنشاءات المعدنية"، و" كايرو ثرى ايه"، و"كاربون القابضة المحدودة"، و"فوري مصر"، و"مجموعة إيجل كيميكال المحدودة"، و"جيرمان ميديكال هيلثكير كوربوريشن"، و"كرم للطاقة الشمسية"، وشركة "سامبو للمعادن"
360 شركة من 32 دولة في جميع أنحاء القارة الأفريقية، مع 7 قطاعات رئيسة ممثلة
الشركات المميزة المستعرضة تضم الأعمال التجارية الصغيرة وحتى الشركات الكبرى
الكشف عن معدلات النمو الاستثنائية بين مجموعة هذا العام، حيث بلغ متوسط ​​معدل النمو السنوي المركب للإيرادات (CAGR) 46%، ومتوسط ​​معدل النمو السنوي المركب للموظف نسبة 25% على مدى ثلاث سنوات، ويبرز التقرير المشهد الريادي والحيوي للقطاع الخاص الأفريقي
23% من الشركات تقودها نساء، أي ما يقرب من ضعف النسبة في تقرير عام 2017: وكانت أبرز القطاعات من حيث القيادة النسائية في الرعاية الصحية والتعليم، والخدمات المالية، مع 39% و31% من الشركات التي ترأسها رئيسات تنفيذيات على التوالي
القطاعات الأسرع نمواً هي الخدمات المالية والطاقة المتجددة، حيث بلغت معدلات نمو الإيرادات 70% و66% على التوالي
خدمات المستهلكين هي القطاع الأكثر تمثيلًا، مع 79 شركة من 20 دولة، مما يعكس نمو القطاعات الفرعية مثل السلع الاستهلاكية، والمواد الغذائية والمشروبات، والترفيه والسياحة، والإعلام والتجزئة، والطبقة الوسطى المتنامية في أفريقيا
لا تزال الزراعة قطاعًا مهمًا للقارة، حيث يضم التقرير 53 شركة في هذا القطاع، أي ما يقرب من 15% من الشركات المميزة المستعرضة
يهيمن محور شرق غرب أفريقيا على تقرير هذا العام، حيث يضم 130 شركة من غرب أفريقيا و147 شركة من شرق أفريقيا
تخلق الشركات في تقرير هذا العام فرص عمل كبيرة في جميع أنحاء أفريقيا، حيث يبلغ متوسط ​​عدد الموظفين في كل منها 360 موظفًا

تم إعداد التقرير بالشراكة مع مجموعة بنك التنمية الأفريقي ومجموعة "سي دي سي" CDC و"بي دبليو سي" PwC و"أسوكو إنسايت" Asoko Insight الذين ساهموا في رؤيتهم وخبراتهم في اختيار الشركات المتميزة، وتم رعاية التقرير من قبل "إنستينكتيف بارتنرز" Instinctif Partners و"ستيفنسون هاروود"Stephenson Harwood.



تتوفر قاعدة بيانات شاملة للبحث في التقرير، إلى جانب ملف PDF قابل للتنزيل من المنشور على الموقع www.lseg.com/inspireafrica



تتمتع بورصة لندن للأوراق المالية بتاريخ طويل من دعم تطوير أسواق رأس المال الأفريقية والاستثمار في الشركات الأفريقية. لمعرفة المزيد، انقر هنا.

Mimecast Names Top Channel Performers at Middle East Partner Connect




Mimecast focuses on working effectively with partners to help improve customers’ cyber resilience




Dubai, United Arab Emirates – June 26, 2019 -- Mimecast (NASDAQ: MIME), a leading email and data security company, today announced the winners of its Middle East Partner Awards 2019. Five channel partners from the UAE were recognised across six categories for their performance over the past year. Mimecast revealed the winners during its annual Mimecast Partner Connect, held in Dubai, UAE in June 2019.




The following partners were recognised as top performers during the prior financial year:


Largest Deal – IDC


Legend of The Year – Sincy Santosh, Bulwark Technologies


Technical Legend of the Year – Deepu Thomas, Bulwark Technologies


Growth Partner of the Year – Cloud Dynamics


Technical Services Partner of the Year - Teksalah


Partner of The Year - Newlogic




Mimecast’s Vice President of Channel Operations, Dan Gradidge and Director of Channel Programs, Nikki Downing, attended the event to honour the top performing partners and to provide a comprehensive overview of the Mimecast Global Partner Program.




As a channel-focused business, Mimecast has worked closely with its regional partners to help them successfully integrate Mimecast solutions into their full suite of ICT solutions under the Global Partner Program. The Program is designed to offer more rewards resellers can leverage to attract new clients into long term business relationships and build their reputations as trusted business advisors.




At the event, attendees received an update on the program and were introduced to collateral and supporting information that can help them offer customers guidance to solve their cyber resilience challenges. Partners also learned more about product roadmaps, the Legendary Customer Success program and Mimecast’s interoperability with several leading complementary technology vendors via its API partnerships



“We are privileged to work with some of the best channel partners in the Middle East who are committed to helping businesses improve their security and compliance, with solutions that mitigate risk and reduce the cost and complexity of becoming cyber resilient organisations,” said Nikki Downing, director of channel programs, Mimecast. “It gives us great pleasure to recognise the passion and commitment of five partners from the region who are committed to helping customers solve their cyber resilience challenges.”

Next Generation Dual-Band WiFi AC Router from Linksys Enables Multiple Device Streaming Capabilities Throughout Your Home















Seamless WiFi Connectivity For All the Family’s Devices at the Same Speed






DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES – 26 June 2019 – Linksys, the connected home division within the newly merged Belkin International and Foxconn Interconnect Technology (FIT) entity, today announced the Middle East launch of the Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi router to deliver seamless, same-speed connectivity across multiple devices at home.






“Everyone residing in the UAE and wider region has a multitude of connected devices used throughout the home, all running simultaneously – the new Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi router ensures that all users stay connected at similar speeds across the residence,”Amanullah Khan, Managing Director, Belkin, Middle East, Turkey & Africa. “We’re putting an end to any potential arguments about which family member is using all the bandwidth through this new solution, which delivers faster WiFi to more than 10 devices at the same time.”






The UAE is one of the most highly-connected societies, with Global media Insight recently reporting that 93% of residents connect to the Internet daily, and spend up to eight hours per day online (reference). This ubiquitous connectivity is driving demand for home WiFi solutions that enable faster and more reliable access for multiple devices, such as the Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi router.






The MU-MIMO (Multi-User, Multiple-Input, Multiple-Output) technology embedded in the new Linksys wireless router sends WiFi to up to a dozen devices at the same time and same speed. Users can interact on social media, play, stream, and work all at once around the home, without experiencing lag or buffering--at up to 2x the speed of a non-MU-MIMO router.






Two dedicated WiFi bands that deliver combined speeds of up to 1.7 Gbps divide the user demand within the new Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi router, with high-bandwidth activities like 4K video streaming connected to the high-speed 5 GHz band, and basic activities like email running on the 2.4 GHz band. A powerful dual-core processor powers the router to handle multiple simultaneous data streams, resulting in faster speeds and an overall enhanced performance.






“Consumer expectations of a fully connected home with 4K TVs, HD streaming media players, laptops and tablets, game consoles, and multiple mobile phones demand a robust and innovative solution – the Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi router delivers on those expectations,” concluded Khan.










اتصال سلس بالإنترنت اللاسلكية وبالسرعة نفسها لجميع الأجهزة المنزلية


"راوتر AC" مزدوج النطاق للإنترنت اللاسلكية من "لينكسيس" يعزّز الاتصال لأجهزة منزلية متعددة



دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 26 يونيو 2019 – أعلنت اليوم علامة "لينكسيس"، قسم تقنيات الاتصال المنزلية في الشركة المؤلّفة حديثاً من اندماج "بلكن العالمية" و"فوكسكون إنتركونيكت تكنولوجي"، عن طرح جهاز التوجيه (راوتر) Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi لشبكات الإنترنت اللاسلكية المنزلية في الشرق الأوسط، من أجل إتاحة اتصال سلس وبالسرعة نفسها لأجهزة متعددة في المنزل.

وقال أمان الله خان، المدير التنفيذي لشركة "بلكن" الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، إن لدى جميع السكان في دولة الإمارات وفي بلدان المنطقة عموماً، العديد من الأجهزة المتصلة المستخدمة في منازلهم، والتي تعمل جميعها في وقت واحد، مؤكداً أن الراوتر الجديد Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi من "لينكسيس" "يُبقي جميع المستخدمين على اتصال بالإنترنت بالسرعة نفسها في جميع أنحاء المنزل"، وقال: "نضع بهذا الحل الجديد حدّاً للجدل الدائم بين أفراد الأسرة حول أيّهم الذي يستحوذ على النطاق الترددي في اتصاله بالشبكة المنزلية، كما أن هذا الحلّ يقدّم شبكة لاسلكية منزلية تتيح اتصالاً أسرع بالإنترنت لأكثر من 10 أجهزة في الوقت نفسه".

وتعدّ دولة الإمارات أحد أكثر المجتمعات اتصالاً بالإنترنت، إذ أوردت شركة "غلوبال ميديا إنسايت" في تقرير حديث أن 93 بالمئة من سكان الدولة "يتصلون بالإنترنت يومياً، ويقضون ما يصل إلى ثماني ساعات يومياً على الإنترنت". ويؤدي هذه الاتصال واسع النطاق إلى زيادة الطلب على حلول الاتصال عبر شبكات الإنترنت اللاسلكية المنزلية (واي فاي) التي تتيح لأجهزة متعددة ربطاً أسرع وأكثر موثوقية بالإنترنت، وذلك مثل جهاز التوجيه أو الراوتر Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi من "لينكسيس".

وتتيح تقنية MU-MIMO (تقنيات المداخل المتعددة والمخارج المتعددة المتاحة لمستخدمين متعددين) المدمجة في جهاز التوجيه اللاسلكي الجديد شبكة الإنترنت المنزلية لأكثر من عشرة أجهزة في الوقت نفسه وبالسرعة نفسها، ما يمكّن المستخدمين من التفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي وممارسة الألعاب ومشاهدة البثّ وتأدية الأعمال عبر الإنترنت في الوقت نفسه وفي جميع أنحاء المنزل، من دون حدوث أي بُطء أو تأخر في الاتصال وبسرعة تصل إلى ضعفي سرعة أجهزة التوجيه غير المزودة بتقنية MU-MIMO.

ويقسم نطاقا الاتصال اللاسلكي المخصصان، اللذان يقدمان سرعات مجمعة تصل إلى 1.7 غيغابت في الثانية، الطلب الذي يُحدثه المستخدمون في جهاز التوجيه الجديد، إلى أنشطة النطاق الترددي العالي مثل بثّ الفيديو بوضوح 4K ووضعها ضمن النطاق 5 غيغاهرتز عالي السرعة، وأنشطة عادية مثل البريد الإلكتروني، توضع ضمن النطاق 2.4 غيغاهرتز، فيما يعمل المعالج القوي ثنائي النواة على تمكين الراوتر من معالجة عدة تدفقات متزامنة للبيانات، ما يؤدي إلى سرعات أعلى وأداء عامّ أحسن.

وخلُص خان إلى أن توقعات المستهلكين المتعلقة بمنزل متصل بالكامل وبسرعة عالية، يحتوي على أجهزة تلفزيون 4K ومشغلات وسائط عالية الدقة وأجهزة حاسوب محمولة وأجهزة لوحية وأجهزة الألعاب وهواتف محمولة، "تتطلب حلاً قوياً ومبتكراً"، وأن هذه التوقعات يلبيها جهاز التوجيه Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi الجديد".



الإتاحة والتسعير:

جهاز التوجيه Linksys MAX-STREAM™ AC1750 WiFi الجديد متاح في المتاجر الكبرى والمتاجر الإلكترونية، وبسعر مقترح يبلغ 499 درهماً.

=