Wednesday, 17 September 2014

World Organization for Animal Health chooses the UAE to organize conference on horse movement


Under the Patronage of HH Sheikh Mansour Bin Zayed Al Nahyan



United Arab Emirates, Dubai - September 17, 2014 - The Ministry of Environment and Water and Emirates Racing Authority, the UAE’s regulatory racing body, has announced Dubai’s hosting of the OIE Regional Conference on International Competition Horse Movement from September 29 till the 1st of October, 2014 at The Meydan Hotel. The event, which is the first of its kind in the MENA region, will be held under the patronage of H.H. Sheikh Mansour bin Zayed, Deputy Prime Minister and Minister of Presidency Affairs and chairman of Emirates Racing Authority. The conference will bring together horsing experts from all over the world.


During a press conference held to announce the event, the Ministry assured its active participation in the course of the event as part of its jurisdiction to protect the welfare of the Emirates and its citizens and residents. The ministry said it will closely supervise animal shipments in and out of the UAE to ensure that they are free of pests and illnesses. It will also monitor the containment and prevention of diseases as well as implement relevant laws and regulations governing animal shipments with an end goal of reducing any health, economic and moral risk. The ministry has been initiating various activities and projects in line with its duty to protect the country from unexpected outbreaks of epidemic diseases and other animal health-related risks.
The OIE, the world organisation for animal health, is working with the international horse sport governing body, the FEI, to promote global protocols ensuring best practice is adhered to while equine athletes’ transit between countries.
His Excellency Eng. Saif Al Shara, Assistant Undersecretary of Agricultural affairs and Animal Sector, Ministry of Environment and Water, Dr. Ghazi Yehia, OIE Regional Representative in the Middle East, and Malih Lahej Al Basti, Chairman of the Steering Committee for the Emirates Racing Authority (ERA) attended the press conference to give the full details of the event.
Issues on the agenda during the three-day conference include the equine health status in the MENA region, quarantine protocols and OIE standards in relation to horse movement, in addition to organizing workshops held during the conference will address issues and challenges facing the industry as well as ways to capitalize on emerging opportunities.

H.E. Eng. Saif Al Shara, Assistant Undersecretary of Agricultural affairs and Animal Sector, Ministry of Environment and Water said: “The choice of the World Organization for Animal Health (OIE) to hold this conference in the United Arab Emirates can be attributed to the success achieved by the State in the field of horse racing, like the Dubai World Cup Horse Race and the many international conferences, meetings and the advanced infrastructure and modern technical facilities and transmission lines connecting the East and West.”
The representatives of the participating countries will highlight the procedures for the quarantine applied in their countries aligned with the standards of the World Organization for
Animal Health and standards adopted by the International Federation of Horseracing Authorities. The event will also see the discussion and development of solutions for the transport of horses from one country to another. There will be 90 participants representing 30 countries and organizations in the conference, including representatives from USA, France, Ireland and Australia, the GCC and Egypt. The Equestrian Federation and local equestrian clubs and horse owners will be represented as well to bring the total to more than 150 participants.”
Malih Lahej Al Basti, Chairman of the Emirates Racing Authority Steering Committee said: “While this conference is a first for the MENA area, the practice of moving sport horses from this region to and from centers of equine competition is well established. Our international flat racing season is globally renowned and the vast majority of horses competing at Meydan Racecourse have been shipped in from foreign countries. This region is also very active in the world of endurance riding.”
Al Basti added: “We also nurture a growing showjumping and dressage community, all of which means ever-increasing numbers of equine athletes take to the skies. Promoting horse health and best-practice in the midst of this rapidly-expanding industry is of prime importance.”
Dr. Ghazi Yahya, OIE Regional Representative in the Middle East said: “As the world organisation for animal health, our priority is the need to impress on both the air transport industry and the equine industry the need for a consistent global approach to best welfare standards for horse transport by air. This conference brings together world experts in order to better understand the challenges, issues and opportunities surrounding the movement of competition horses. This event to be held in Dubai, UAE is considered a success factor based on the experience that the country has accumulated in the management and organization of international events, particularly related to horses.”

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان

المنظمة العالمية للصحة الحيوانية تختار دولة الامارات لعقد مؤتمر حول تنقل الخيول

الإمارات العربية المتحدةدبي، سبتمبر 17، 2014 - أعلنت وزارة البيئة والمياه وهيئة الإمارات لسباق الخيل، السلطة المنظمة لسباقات الخيل في الدولة، عن إستضافة فعاليات المؤتمر الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية حول أفضل ممارسات الخاصة بتنقل خيول السباقات وذلك خلال الفترة من 29 سبتمبر إلى 1 أكتوبر 2014 في فندق الميدان، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس هيئة الإمارات لسباق الخيل. ومن المتوقّع أن يجمع هذا المؤتمر، الذي يعدّ الأول من نوعه في منطقة الشرق الأسط وشمال أفريقيا، عدد كبير من الخبراء من جميع أنحاء العالم.

وكشفت الوزارة خلال المؤتمر الصحفي عن عزمها المشاركة الفاعلة في "المؤتمر الإقليمي لتنقل الخيل في المسابقات الدولية 2014" في سياق الدور الاستراتيجي المناط بها على مستوى تحقيق سلامة القاطنين في دولة الإمارات، مشددةً على التزامها الوثيق بتعزيز الرقابة على الإرساليات الحيوانية من وإلى الدولة والتأكّد من خلوها من الأمراض والآفات الحيوانية، بالإضافة إلى مراقبة عمليات الاحتواء والوقاية من الأمراض الحيوانية عن طريق تنفيذ القوانين والتشريعات المنظّمة لعمليات استيراد وتصدير الإرساليات الحيوانية في سبيل الحد من انعكاساتها البيولوجية الصحيّة والاقتصادية والمعنوية. كما أكّدت الوزارة على مواصلة تنظيم النشاطات والمشاريع الهادفة تماشياً مع مسؤوليتها الاستراتيجية في الحد من انتشار الأمراض والآفات الحيوانية المعدية

وتعمل المنظمة العالمية للصحة الحيوانية مع الاتحاد الدولي للفروسية، السلطة الدولية المشرفة على هذه الرياضة، على تعزيز القوانين العالمية الي تضمن الإلتزام بأفضل الممارسات خلال نقل خيول السباق بين الدول المختلفة، إذ أن عدداً كبيراً من خيول الفئة الأولى المتميزة في سباقات السرعة، التحمل، القفز، البولو والدريساج والتي تقدر بالملايين وتتنافس على جوائز تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات، تنتقل عبر الجو بشكل متواصل من وإلى المسابقات العالمية المختلفة.

وحضر المؤتمر الصحفي كل من سعادة المهندس سيف الشرع، وكيل الوزارة المساعد لقطاع الشؤون الزراعية والحيوانية؛ والدكتور غازي يحيى، الممثل الإقليمي لمنظمة العناية بصحة الحيوان في الشرق الأوسط، وسعادة مليح البسطي، عضو هيئة الإمارات لسباق الخيل رئيس لجنة السباقات، بالإضافة إلى عددٍ من أبرز المعنيين في القطاع لاستعراض جدول أعمال الحدث

وسيستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام، سيتم فيه مناقشة عددا من القضايا المطروحة التي تشمل حالة صحة الخيول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، خطوات الحظر الصحي ومعايير المنظمة العالمية لصحة الحيوان المتعلقة بنقل الخيول؛ بالإضافة إلى تنظيم ورش التي ستتناول عدّة مواضيع أبرزها أهم التحديات التي تواجه هذه الممارسات.
 
وتعليقاً على الإستضافة، قال سعادة المهندس سيف الشرع، وكيل وزارة البيئة والمياه المساعد لقطاع الشؤون الزراعية والحيوانية: "إن اختيار المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) لدولة الامارات العربية المتحدة لتنظيم هذا المؤتمر يعود إلى النجاحات التي حققتها الدولة في مجال سباقات الخيل، وابرزها كأس دبي العالمي لسباق الخيل بالإضافة إلى استضافة الدولة العديد من المؤتمرات والاجتماعات الدولية، بالإضافة إلى توفر البنية التحتية المتطورة والتسهيلات التقنية الحديثة وخطوط النقل التي تربط الشرق بالغرب."
وأضاف سعادته: "سيقوم ممثلي الدول المشاركة باستعراض اجراءات الحجر البيطري المطبقة في دولهم ومدى ومواءمتها مع معايير المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، والمعايير المعتمدة في الاتحاد الدولي لسباقات الخيل وأهم المعوقات والتحديات لتنقل الخيول بين الدول بهدف وضع التوصيات والحلول المناسبة لحل هذه المعوقات. كما أشار إلى أن عدد المشاركين من خارج الدولة بلغ 90 مشارك يمثلون 30 دولة منها الولايات المتحدة الامريكية، وفرنسا، وإيرلندا وأستراليا بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي ومشاركين من جمهورية مصر العربية ومن داخل الدولة يشارك ممثلين عن إتحاد وأندية الفروسية وملاك الخيل وشركات الطيران العاملة في مجال نقل الخيول بحيث يصل إجمالي الحضور لأكثر من 150 مشارك.

وبهذا الصدد، علّق مليح لاحج البسطي عضو هيئة الإمارات لسباق الخيل رئيس لجنة السباقات قائلا: "رغم أن هذا هو المؤتمر هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلا أن ممارسة نقل الخيول من وإلى مراكز الفروسية والمسابقات في العالم ليست بالأمر الجديد. إن الشهرة العالمية التي يتمتع بها موسم سباق الخيل في الدولة والعدد المميز من الخيول القادمة من شتى أنحاء العالم للمنافسة على مضمار ميدان أمر غني عن الذكر، كما أن المنطقة تشهد نشاطا كبيرا في مجال رياضة التحمل. ونحن نولي إهتمام كبيراً بتنمية مجتمع الفروسية ككل بما في ذلك رياضة القفز والدريساج، الأمر الذي يلحظ ارتفاعا ملحوظا في حركة نقل الخيول المشاركة في الأحداث العالمية. ويشكّل تعزيز صحة الخيول والإهتمام بها وتقديم أفضل الممارسات في وسط هذا المجال سريع النمو أمراً في غاية الأهمية لنا."

ومن جهته، أفاد الدكتور غازي يحيى، الممثل الإقليمي لمنظمة العناية بصحة الحيوان في الشرق الأوسط قائلا: "بصفتنا الهيئة العالمية لرعاية صحة الحيوان، تتركّز أولوياتنا على الحاجة إلى إقناع القائمين على صناعة النقل الجوي وعالم الفروسية لاستباق نهج عالمي ثابت ومتناسق يتبع أفضل معايير رعاية نقل الخيول عبر الجو."

وختم الدكتور غازي حديثه مؤكدا على أهمية هذا المؤتمر الذي "يجمع نخبة مميزة من خبراء العالم من أجل فهم التحديات والمواضيع المتعلقة بنقل خيول السباق. وتأتي إقامته في دولة الامارات العربية المتحدة وبإمارة دبي أحد عوامل نجاحه قبل انعقاده نظرا للخبرة التراكمية لدي الدولة في إدارة وتنظيم الفعاليات العالمية وبشكل خاص الفعاليات ذات العلاقة بالخيول.

الحكومات تدرك أهمية وسائل التواصل الإجتماعي في التواصل الفعال



بروز الدور الكبير الذي تلعبه وسائل التواصل الإجتماعي في الوصول الى الجمهور كموضوع رئيسي خلال فعاليات قمة الحكومات الخليجية للتواصل الإجتماعي الثالثة
17 سبتمبر 2014، دبي، الإمارات العربية المتحدة: أكد الخبراء المشاركون في قمة الحكومات الخليجية للتواصل الإجتماعي الثالثة اعتماد الحكومات بشكل متزايد على وسائل التواصل الإجتماعي للتفاعل والتواصل بشكل استباقي مع الجمهور، كما أكدوا أيضاً تزايد تبني الحكومات لهذه الوسائل خلال جلسات للقمة.
وانطلقت فعاليات القمة اليوم في دبي تحت شعار "الشبكات الاجتماعية المبتكرة للتعاون الفعال والحوكمة الذكية"، بحضور أكثر من 300 من خبراء التواصل الإقليميين والدوليين وخبراء وسائل التواصل الإجتماعي وصناع القرار والتنفيذيين.
وأكد الدكتور سعيد خالد الظاهري الباحث المستقل من دولة الإمارات العربية المتحدة على تركيز حكومة دولة الإمارات على وسائل التواصل الإجتماعي وأهميتها في تعزيز التواصل بين الحكومات والناس قائلاً: "تعد وسائل التواصل الإجتماعي ذات قيمة كبيرة للمؤسسات الحكومية، حيث أنها تمثل وسيلة تسويقية شبه مجانية تسمح لهم بالوصول الى جمهورهم المستهدف بشكل فعال، كما أنها تعرف بالخدمات التي توفرها. ويتفاعل أكثر من 12 مليون شخص في منطقة الشرق الأوسط مع الحكومات من خلال وسائل التواصل الإجتماعي، ويرسلون أكثر من 140,000 تغريدة باللغة العربية و 270,000 باللغة الإنجليزية."
من جانبها، ناقشت اليزابيث ليندر، أخصائي السياسات وشؤون الحوكمة في موقع فيسبوك كيف زادت وسائل التواصل الإجتماعي من ثقة الناس في المؤسسات الحكومية قائلة: " أظهرت دراسة أجريت في المملكة المتحدة مستوى ثقة الجمهور بالتحديثات التي تقوم بها الشرطة على موقع الفيسبوك ووسائل التواصل الإجتماعي الأخرى أكثر من المعلومات التي تنشرها الشرطة على التلفزيون وباقي وسائل الإعلام التقليدية. وفي الحقيقة فإن المعلومات التي يتم مشاركتها على وسائل التواصل الإجتماعي تتمتع بمصداقية أكبر من الشكاوى التي يتقدم بها السكان عبر الهاتف. إن التواصل الإنساني المباشر وعناصر الاتصال الشخصية التي تتمتع بها وسائل التواصل الإجتماعي تُسهل المزيد من المحادثات، وتسمح للناس ببناء مستويات أعلى من الثقة."
ومعلقاً على الكيفية التي تقوم بها المؤسسات الحكومية مثل شرطة دبي بتعزيز تفاعلها على وسائل التواصل الإجتماعي، قال العقيد خالد ناصر الرزوقي، المدير العام لقسم الخدمات الذكية في شرطة دبي: "نحن ننقل بشكل تدريجي الخدمات التي نقدمها الى عملائنا الى الشكل الإلكتروني، ونقدم الآن عدد من الخدمات الإلكترونيي وعلى الهواتف المحمولة التي سهلت الأمور على الناس. فعلى سبيل المثال، يمكن للسكان الحصول على الأوراق الحكومية خلال فترة 10 دقائق من خلال الهاتف المحمول أو البريد الإلكتروني، وهي عملية كانت تستغرق عادة 3 أيام."
وأضاف الرزوقي: "نشهد تحول أكثر من 50% من الناس الى استخدام الخدمات الإلكترونية للتواصل مع شرطة دبي. وحسب آخر الإحصاءات فإن أكثر من 23 مليون عملية على الهاتف المحمول أجريت لدفع المخالفات المروري منذ إطلاق خدماتنا الذكية في شهر نوفمبر من العام 2013.
كما وضمت القمة ستة ورشات عمل متخصصة صُممت لمساعدة المشاركين الممثلين للقطاعات المختلفة على فهم حاجات جمهورهم بشكل أفضل. وحفزت تلك الورشات النقاشات عن كيف يمكن الاستفادة من وسائل التواصل الإجتماعي في قطاعات رئيسية مثل القطاع الحكومي وقطاعات الرعاية الصحية والدفاع والسياحة والشؤون الخارجية والتعليم.
وتحظى الدورة الثالثة من قمة قنوات التواصل الاجتماعي الحكومية لدول مجلس التعاون الخليجي بالرعاية من قبل جهات عديدة، ومنها "آي سي يو سي مودريشين سيرفيسيز إنك" و "مايكروسوفت" و "آي إم إس هيلث" و "ميلتووتر" و "برندستر" Brndstr. وتضم قائمة الداعمين والشركاء والمساهمين الرئيسيين الآخرين كل من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وهيئة تنظيم الاتصالات ووزارة الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية ووكالة الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) و "إكزانتيوم" Exantium وهيئة المعرفة والتنمية البشرية ووكالة "فور كوميونيكيشينز".


Good, better, best: GROHE shower systems offer 100 % enjoyment




Diverse choice of perfectly coordinated all-in-one solutions

Cairo, Egypt, 17th of September 2014:  A pleasant and relaxing shower can be a true moment of bliss, and even more so if the entire shower set-up is perfectly matched to the user’s personal preferences. GROHE offers a wide range of shower systems catering to all needs and expectations. For all those who want to treat their body to an all-over indulgence, for those who want to upgrade their bathroom visually and functionally, and for those who want to forego the difficult decision between overhead shower and hand shower because they simply want both. GROHE offers three categories of products with different functions, components and designs. New features include GROHE PureRainspray and DropStop for even greater well-being and unspoilt showering pleasure.

GROHE shower systems offer aesthetic all-in-one solutions for any bathroom. They comprisedesign-coordinated head and hand showers in different sizes and with different spray patterns and functions. They come with a single-lever mixer for precise temperature and flow control or with a diverter for easy switching between hand and head shower or with a thermostat, whichinstantly compensates for any pressure and temperature fluctuations in the pipes. No matter which version you choose – all GROHE shower systems mean pure water enjoyment. And they can be retrofitted quickly and easily with no need to renovate the bathroom. Upgrading a bathroomfor maximum showering pleasure has never been easier.


Good – Better – The Best: The perfect solution for any bathroom

The GROHE product range comprises shower systems for every taste. Under the motto of “Go For Good”, the shower systems of the New Tempestaand Euphoria lines offer a unique water experience. Tried-and-tested GROHE technologiesensure precise spray patterns, a brilliant shine and long-lasting quality. Attractively designed and offering excellent value for money, they guarantee the ultimate enjoyment.

For those who want a bit more, the motto is“Go For Better”. Euphoria XXL and Euphoria Cube XXL with extra-large head showers made from stable metal pamper the skin with an optimised Rain spray. Producing even larger and softer drops, the new GROHE PureRaintechnologypromises an even more luxurious showering experience. The newDropStoptechnology additionally ensures that no cold water comes dripping from the showerhead after the shower has been switched off - for undiminished showering pleasure from start to finish.

The ultimate showering luxury is afforded by the “Go For The Best”range, which comprises various types of high-quality GROHE Rainshower®systems.They not only feature the new GROHE PureRain and DropStoptechnology but are also equipped with the GROHE CoolTouch®technology, which prevents the surface of the Grohtherm 3000 Cosmopolitan thermostat from overheating and thus allows the chrome to be touched anywhere without any risk whatsoever. High-quality metal head showers measuring between 210 and 400 millimetres in diameter and two attractive hand shower variants make for a uniquely pampering shower experience. This range takes showering comfort, safety and style to new heights.

Diverse, highly functional and attractive all-in-one solutions for today’s shower – this is what the current range of GROHE shower systems is all about.

بين الجيد والأحسن والأفضل
أنظمة GROHEالجديدة لرشاشات الاستحمام تقدمتجربة ممتعة 100%!

خيارات متنوعة وحلول متكاملة
مصر – القاهرة 17 سبتمبر 4201 : قد تتيح تجربة الاستحمام اختبار لحظة نعيم حقيقية بل أكثر إذا تطابق الحمام مطابقة تامة مع ذوق مستخدمه ورغباته الشخصية. من جهتها،تساهمGROHEفي هذه التجربة من خلال تقديم مجموعة واسعة من أنظمة رشاشات الاستحمام التي تلبي مختلف الاحتياجاتوالتوقعات، مخاطبة بذلك كلّ من يرغب في تدليلنفسه،أو تجديد حمامه بطريقة فنيّة وعملية، أو من يحاول تجنّب الاختيار بين رشاش الاستحمام الرأسي أو اليدوي لأنه ببساطة يريد الإثنين معاً. تقدم GROHEثلاث فئات من المنتجات المختلفة من حيث وظائفها ومكوّناتها وتصاميمها. أما الميّزات الجديدة فتشمل الرذاذ الناعمالذي تقدمه مجموعةGROHE PureRain وتكنولوجيا DropStop(التي تمنع انسياب القطرات عندما يكون رشاش الاستحمام في وضعية أفقية وصمام المياه مغلق) لتجربة استحمام ممتعة ومفعمة بالرفاهية.
توفّر مجموعةأنظمةرشاشات الاستحماممنGROHEحلولاًمتكاملة تلبي مختلف الأذواق. وتتضمنرشاشات رأسية ويدوية متناسقة التصاميمبأحجاممختلفة وأنماطرش ووظائف متنوعة.وتأتي هذه الأنظمة مزودة بذراع تشغيل منفردة لتحكمٍ دقيقٍ بدرجة الحرارة وتدفّق المياه، أو بمحوّل لتبديلٍسهلٍ بين رشاش الاستحمام الرأسيواليدوي، أو من جهاز لتعديل الحرارة مما يعوض فوراً عن أية تقلّبات في مستوى الضغط أودرجة الحرارة يطرأ على الأنابيب. ولكن أياً كان اختيارك، ستختبر تجربة مياه نقية توفرها جميع أنظمة GROHE لرشاشات الاستحمام. كما يمكن تحديث هذه المجموعة وتعديلها بسرعة وبسهولة من دون تجديد الحمام بأكمله، فتحديث الحمام للحصول على أمتع تجربة استحمام لم يكن يوماً أسهل!
بين الجيدوالأحسنوالأفضل، الحلالمثاليلأيحمام!




تتضمنمجموعةأنظمةرشاشات الاستحماممنGROHEحلولاًمتكاملة تلبي مختلف الأذواق.وتحت شعار"اختر الجيد"، تقدّمأنظمة رشاشاتالاستحمام من مجموعتيNew TempestaوEuphoriaتجربة فريدةمننوعها لجهة تدفّق المياه. فتكنولوجياتGROHEالتي تمّت تجربتهاواختبارهاتضمنأنماطاًدقيقة فيالرش،ولمعاناً ساطعاًوجودةطويلةالأمد. كماتكفل الاستمتاع المثالي بفضل تصميمهاالجذابوقيمتهاالممتازة.
لكلّ منيطمح للأكثر، عيله باتباع شعار "اختر الأحسن" فرشاشات الاستحمام الرأسية من مجموعتيEuphoriaXXLوEuphoria Cube XXL الكبيرة الحجمالمصنوعةمنالمعادنالمستقرةتدللالبشرة بفضل رذاذها الناعم كقطرات المطر. والسبب يعود إلى أن تكنولوجياGROHE PureRainتعدبتجربةاستحمام أفخر بفضل إنتاجها لقطرات أكبرحجماًوألطف بملامستها للبشرة.كما أنّ تكنولوجيا DropStop الجديدةتضمنعدم تسرّب مياهباردةمنرأس رشاشات الاستحمام بعد إغلاق تدفق المياه لرفاهيةأكبر في الاستحماممنالبدايةحتّىالنهاية.
أما الرفاهيّة الأمثل فتقدمها مجموعة "اختر الأفضل"التيتضمأنواعمختلفة منأنظمة رشاشات الاستحمام ضمن تشكيلةGROHERainshower® ذات الجودة العالية. فهي ليست مجهزة بتكنولوجيتي GROHE PureRainوDropStop فحسب، بل تضم أيضاّتكنولوجيا GROHE CoolTouch®التيتمنعسطح جهاز تنظيمالحرارةGrohtherm 3000 Cosmopolitanمن السخونة المفرطة،وبالتالييصبح لمسالكرومآمناً أينما لمسته. أمّا الرشاش المصنوع من معادن عالية الجودة الّذي يتراوح حجمه بين 210و400ملليمترقطراً بما فيه مقبضيه الجذابين، فيقدّم تجربةاستحمام تنقلك إلى عالم من الرفاه.
ترفع هذه المجموعةأجهزة الاستحمام إلى مستوى مرموق لأنها متنوعة وفي منتهى العملية والجاذبية.
جميع الحلولالمتنوعة والعملية والجذّابةلحمّاماتاليوم عند مجموعةGROHE الجديدة.


حافلة شل ريميولا تنهي جولتها الترويجية في محافظات مصر



الحملة استهدفت 40 ألف سائق

مع عرض لمميزات زيوت شل ريميولا للمقطورات وسيارات النقل
القاهرة، 10 سبتمبر 2014 - أطلقت شل للزيوت- مصر، الشركة الرائدة في تسويق وتوزيع زيوت المحركات فائقة الجودة، حملة ترويجية في أنحاء الجمهورية من الإسكندرية إلى جنوب الصعيد، من خلال تسيير حافلة شل ريميولا التي تستهدف تعريف سائقي المقطورات وسيارات النقل بمختلف أحجامها واستخداماتها بالمزايا الاقتصادية والفنيه لزيوت ريميولا التي تتمتع بجودة فائقة تحت أقصى ظروف التشغيل.

وبدأت الحملة في شهر مارس الماضي واستمرّت لمدة 6 أشهر، حيث استهدفت حوالي 40 ألف سائق لسيارات النقل والمقطورات من جميع الأحجام والاستخدامات. وتشمل الحملة ركوب سائق النقل لحافلة شل ريميولا والاستمتاع بالاسترخاء ومشاهدة عرض متكامل لخصائص ومزايا زيوت ريميولا المتنوعة، مع الإجابة على كل الأسئلة والاستفسارات التي يطرحها السائقون بعد مشاهدة العرض الذي يستغرق 15 دقيقة.

ويعلق على الحملة السيد / هيثم يحيي، مدير إدارة التسويق بشركة شل للزيوت - مصر قائلاً: " تسير في شوارع الجمهورية كل يوم مئات الآلاف من سيارات النقل من مختلف الأنواع والأحجام والاستخدامات، وهو ما يجعلها شرياناً رئيسياً لنقل البضائع والسلع والمنتجات من وإلى جميع المحافظات والمناطق في مصر. في نفس الوقت يُعتبر هذا القطاع من القطاعات الرئيسية التي تهتم بها شل للزيوت، من خلال ابتكار باقة من أفضل زيوت المحركات التي تناسب ظروف التشغيل القصوى التي تتعرض لها سيارات النقل على الطرق المصرية. وانطلاقاً من هذا، قامت شل للزيوت - مصر بإطلاق حملة حافلة شل ريميولا للتعريف بالمزايا الفائقة التي تتمتع بها زيوت شل ريميولا، وهي زيوت المحركات التي تم تصميمها خصيصاً لتحقيق مجموعة متكاملة من المزايا والفوائد التي لا تعود بالنفع فقط على محرك السيارة، ولكنها تنعكس أيضاً على السائق من خلال حماية المحرك و الحفاظ عليه مما يوفر المال والجهد"

ومن الجدير بالذكر أن زيوت شل ريميولا هي عائلة من الزيوت المعدنية والتخليقية ذات الأداء الشاق، والتي تتعامل مع محرك السيارة بعناية فائقة، حيث تعمل على توفير أقصى حماية لمحرك السيارة ضد الأكاسيد الحمضية الناتجة عن احتراق الوقود، مع إزالة الرواسب المتكونة على أجزاء المحرك الداخلية، وحمايته من التآكل، بما يعني إطالة العمر الإنتاجي للمحرك وتقليل عدد مرات الصيانة وما يصاحبها من تعطيل للسائق والسيارة التي يعتمد عليها في كسب قوته اليومي.

وتتألف عائلة زيوت ريميولا من مجموعة من الزيوت تتفاوت في درجة لزوجتها وخصائصها. فمثلاً شل ريميولا X 3R ذو الحماية الثلاثية ضد التآكل والأكاسيد الحمضية وتكوّن الرواسب، وزيوت ريميولا R6 LM التخليقية، والتي تتمتع بمجموعة متكاملة من المزايا التي توفر الحماية للمحرك مع تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة كبيرة، حيث تم اختباره لمسافات تتجاوز 7 مليون كم، كما أثبتت قدرتها العالية على الأداء تحت أقصى ظروف التشغيل.

ويضيف يحيى " تتوقع شل للزيوت - مصر أن تحقق تلك الحملة الترويجية نتائج متميزة، مع نجاحها في تعريف سائقي النقل في مصر بالمزايا المتكاملة والمتنوعة التي تتمتع بها زيوت شل ريميولا، وهو ما سيعود على الجميع بالنفع، بداية من محرك السيارة ووصولاً للتعامل مع أزمة الطاقة وانتهاءً بالبيئة المصرية التي نسعى جميعاً للحفاظ عليها."

Dabur Egypt sees 28 per cent increase in sales in Q1 2014





September 17, 2014
Dabur Egypt Limited, a leading company known for its legacy in manufacturing premier personal care products in Egypt, continues to prove itself as a one of the most trusted and recognized personal and healthcare companies in Egypt. The company has achieved a robust financial performance by start of 2014, supported by a 28 per cent increase in sales volume in Q1. The announcement follows the 18 per cent increase in sales of parent company Dabur International during said period.

Dabur Egypt further revealed that it expects total sales to reach EGP 350 million during fiscal 2014/2015, up by 30 per cent from last year’s EGP 265 million. The company looks to increase this figure tremendously by 2018, through extensive investments in the local market in the next four years. This plan is part of the company’s horizontal expansion strategy in Egypt, the second largest market for Dabur in terms of investments and sales, after India.

Anoop Sharma, General Manager, Dabur Egypt Limited, said: “We saw remarkable results at the start of this fiscal year, having achieved significant financial milestones in Q1 of 2014, in line with the company’s four-year plan 2012/2016 for further expansion and growth in Egypt to promote its leading position in the personal and healthcare landscape. The strong financial performance we have achieved is part of our successful mid-term plan and demonstrates our utmost commitment to maintain highest standards of quality, reliability and diversity to meet customer aspirations and exceed their expectations.”

Another contributor to the increase in Dabur Egypt’s total sales is its improved productivity and operational proficiency, following the launch of its new 20,500 sqm manufacturing facility in Egypt and the acquisition of new production lines as well. Egypt is considered a key market for Dabur Egypt in terms of sales, where Dabur Amla Hair Oils holds 20 per cent of market share, while Vatika products accounts for 40 per cent.

Established in Egypt in 1996, Dabur Egypt Limited is a subsidiary of Dabur International Group. It provides natural health and personal care products, including hair oils, shampoo, skin and oral care products. The company also has a strong presence in neighboring regional markets such as Morocco and other countries in Central Africa.

28% نمو مبيعات "دابر إيجيبت" خلال الربع الأوّل من العام


17 سبتمبر 2014
عزّزت شركة "دابر إيجيبت ليمتد" (Dabur Egypt Limited) المتخصّصة في مجالي العناية الصحية والشخصية في مصر، مكانتها الريادية في السوق المصرية بصفتها أحد أكبر العلامات التجارية الموثوق بها والمعترف بها في المجال، حيث أظهرت أداءً مالياً قوياً مع بداية العام الجاري، مدفوعاً بشكل رئيسي بإرتفاع حجم المبيعات في الشركة بنسبة 28 بالمائة خلال الربع الأوّل من العام. وجاءت هذه النتائج الإيجابية بالتزامن مع إعلان مجموعة "دابر إنترناشيونال" (Dabur International)، التي تندرج تحت مظلتها شركة "دابر إيجيبت ليمتد"، عن نمو حجم مبيعاتها بواقع 18 بالمائة خلال الفترة نفسها

وإلى ذلك، أفصحت "دابر إيجيبت" عن توقّعات بنمو حجم مبيعاتها الإجماليّة إلى 350 مليون جنيه خلال العام المالي الجاري 2014/ 2015، أي بنسبة زيادة قدرها 30 بالمائة مقارنةً بالعام المالي الماضي والذي بلغ حينها 265 مليون جنيه. وتعتزم الشركة زيادة هذا الرقم عبر ضخ استثمارات ضخمة في السوق المحلية خلال السنوات الأربع القادمة. وتأتي هذه الخطوة الطموحة في سياق إستراتيجية التوسّع الأفقي للشركة في السوق المصرية التي تعد ثاني أكبر سوق للعلامة التجارية "دابر" من حيث حجم الإستثمار والمبيعات، بعد الهند

وقال السيد أنوب شارما، مدير عام شركة "دابر إيجيبت ليمتد": "شهدت الشركة بداية عام مالي ممتازة، حيث تمكّنا من تحقيق إنجازات ماليّة مهمّة خلال الربع الأوّل من العام، بما يجسّد ملامح الخطة الربعية الرابعة 2012/2016 التي تعمل بها الشركة حالياً للتوسّع والنمو ضمن السوق المصرية وترسيخ مكانتها الرائدة في قطاع العناية الصحية والشخصية. ولا شك أن الأداء المالي القوي الذي حقّقته الشركة يعد مؤشراً لنجاح هذه الخطة متوسطّة الأمد وما هو إلا دليلاً على إلتزام الشركة بتقديم أعلى معايير الجودة والمصداقية والتنوّع بما يرقى إلى تطلّعات المستهلكين ويتجاوز توقعاتهم." 

وما ساهم أيضاً في نمو حجم المبيعات الإجمالية للشركة في مصر، هو تحسن القدرة الإنتاجية والتشغيلية للشركة عقب إفتتاح مصنعها الجديد الممتد على مساحة 20.5 ألف متر مربع في مصر اضافة عددٍ من خطوط الإنتاج الجديدة أيضاً. وتكتسب السوق المصرية أهميةً خاصةً للشركة على صعيد المبيعات، حيث تستحوذ مجموعة زيوت الشعر "دابر أملا" على نحو 20 بالمائة من سوق زيوت الشعر في الدولة، بينما تستأثر مجموعة العلامة التجارية "فاتيكا" بنحو 40 بالمائة

ويُذكر أخيراً أن "دابر إيجيبت لميتد" هي شركة تابعة لمجموعة "دابر إنترناشيونال". وبدأت الشركة عملياتها التشغيلية في مصر في عام 1996 في مجال تطوير المنتجات الطبيعية للعناية الصحية والشخصية، بما في ذلك زيوت الشعر والشامبو ومنتجات العناية بالبشرة والأسنان. كما تقوم الشركة بتصدير منتجاتها إلى عددٍ من الأسواق الإقليمية المجاورة في المغرب وبعض دول وسط أفريقيا


=