Tuesday, 24 April 2018

Participating at Triennale Design Week Azimut Yachts showcases “La Dolce Vita 3.0” in Milan








Combining style with elegance, this proves the company’s commitment to innovation in design and it solidifies its reputation in the European market




Milan-Italy- 23ed of April 2018: Azimut Yachts selected the prestigious context of Triennale Design Week, held from April 17 to 22, to showcase a real 21-meter yacht, the S7, which took pride of place at the Palazzo dell’Arte. The yacht was featured in a light design performance that showed off its outline and style details, adding poetry to the installation, created by FeelRouge Worldwide Show. Azimut Yachts presented a world premiere of the two new flagships that was launched on the occasion of the fiftieth anniversary of the brand.




This is the expression coined by Azimut Yachts to express the know-how cultivated by peerless craftsmen, the quest for cutting edge technical and production solutions, and the creative genius that underpins the way the yacht builder skilfully transforms the finest raw materials, including marble, wood and fabrics, into best-of-breed surfaces, furniture and accessories. The magical adventure of seafaring is told through a multi-sensory experience that goes beyond the boat as a product, raising it to an emotional level by telling the story of the Supply Chain of Beautiful Things.




Azimut Yachts value its participation in Triennale Design Week. The company has emphasized that this participation made them discover the new trends of international designs. Furthermore, it helped in enhancing their unique designs to appeal to all their clients especially in the Middle East because they appreciate the luxurious experience which entail innovation, craftsmanship and attention to details, almost tailor made, exactly as Azimut yachts are.




The impressive installation of the 21-meter yacht “S7”, was created to familiarise the public at large with architecture and design in the world of yachting, doesn’t however limit itself to showcasing the product, but aims to tell a story of experimentation, talented people and excellence partnerships.




Moreover, Azimut Yachts stated that Joie de vivre and the thrill of the sea lie at the heart of this experience, which makes use of 3D immersive technology to give visitors the chance to enjoy the experience of navigation first hand. Special glasses take them on a virtual tour of various interior spaces on the yacht, with multi-sensory support to make the experience feel even more real. Visitors were able to learn more about many different aspects and functions of the yacht (including the materials, technology and objects used, with explicit references), simply by looking at what they are interested in. All enhanced by the scent of the sea, the breath of the wind, the salt taste and that infinite sense of freedom that only the sea can bring.




تشارك في أسبوع ترينال للتصميم

"أزيموت لليخوت" تعرض "لادولتشي فيتا 3.0" في ميلانو

مشاركة تجمع بين التصميم الحديث والفخامة، وتؤكد التزام الشركة بالابتكار في التصميم وترسخ مكانتها في السوق الأوروبية

ميلانو – إيطاليا، 23 إبريل 2018: اختارت "أزيموت لليخوت" المشاركة في أسبوع ترينال للتصميم الذي انعقد في الفترة من 17 إلى 22 إبريل الجاري، لعرض نموذج حقيقي بطول 21 متراً لليخت (S7) الذي احتل مكان الصدارة في ساحة عرض بالاتسو ديل آرتي. وتم عرض اليخت من خلال عرض ضوئي خطف الأنظار بتفاصيله الرائعة المتناغمة التي أضافت حياة للعرض الذي صممته شركة "فيل روج وورلدوايد شو". وقدمت "أزيموت لليخوت" أول عرض دولي للتصميمين الجديدين الذين تم إطلاقها بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس العلامة التجارية البارزة. 

وتعتبر هذه الطريقة التي ابتكرتها "أزيموت لليخوت" للتعبير عن الخبرة المتميزة التي يمتلكها مهندسو وفنيو الشركة؛ قيمة مضافة إلى سعي الشركة لاستخدام أحدث التقنيات والحلول العبقرية الخلاقة التي تميز الطريقة التي يتم بها بناء هذه اليخوت وتحويل أفضل المواد الخام، بما في ذلك الرخام، والخشب والأقمشة، إلى أجود أنواع الأسطح والأثاث والاكسسوارات. هذه المغامرة السحرية للإبحار والتي تستخدم عدة حواس، تتجاوز اليخت كمنتج، وتضعه في مستوى عاطفي عن طريق سرد قصة "سلسلة توريد الأشياء الجميل".

وأكدت أزيموت لليخوت على أهمية مشاركتها في أسبوع ترينال للتصميم والذي من خلاله تمكنت من التعرف على التوجهات العالمية في التصميم، والتي ستساعدها على تعزيز تصاميمها الفريدة التي تروق للعملاء وخاصة في منطقة الشرق الأوسط لأنهم يقدرون التجربة الفاخرة التي تتضمن الابتكار والحرفية والاهتمام بالتفاصيل، والتي يتم تصميمها بالكامل حسب متطلبات العميل تماماً مثل اليخوت. 

كما أن التركيب المذهل لليخت "S7" الذي يبلغ طوله 21 متراً، والذي تم بناؤه لتعريف الجمهور بشكل عام بالهندسة والتصميم في عالم اليخوت، يسرد قصة الخبرة والتجربة والموهبة الفذة والشراكات الناجحة المتميزة.



وأكدت الشركة على أن التجربة السعيدة والمثيرة المرتبطة بالإبحار تقع في قلب هذه التجربة الفريدة التي تستخدم تقنيات ثلاثية الأبعاد لإعطاء الزوار فرصة الاستمتاع بتجربة الملاحة، حيث تأخذهم نظارات خاصة في جولة افتراضية في مساحات داخلية مختلفة على اليخت لجعل التجربة أكثر واقعية. وتمكّن الزوار من معرفة معلومات كثيرة عن جوانب ووظائف اليخت المختلفة بما في ذلك المواد والتقنيات المستخدمة، من خلال النظر إلى الجوانب والخواص التي يرغبون في معرفة تفاصيلها. كما تُثري رائحة البحر هذه التجربة والاحساس بحركة الرياح وطعم الملح والشعور اللامتناهي بالحرية التي لا يمكن سوى للبحر أن يمنحها.

Monday, 23 April 2018

HID Global to Unveil New Physical Access Solutions at Intersec Saudi Arabia 2018





Company will also demonstrate Workforce Optimization with HID Location Services





Riyadh, Saudi Arabia, April 23, 2018 (Booth A45)–HID Global, a worldwide leader in trusted identity solutions, will unveil a new physical access solution tailored for SMB’s in the Middle East region and will showcase its innovative HID Location Services offering for workplace optimization at Intersec Saudi Arabia 2018 at Booth Number A45. The company will also feature its broad range of trusted identity offerings, including its latest embedded solution that facilitates integrating mobile access capabilities into products and services.




“Physical access security is rapidly moving to the cloud to support regional businesses that are adopting an IoT environment. This move is creating a growing demand for increased, real-time visibility into the most important areas of the organization’s operations across multiple locations or a specific area,” said Wisam Yaghmour, Regional Director at HID Global. “Through our participation at Intersec Saudi Arabia we aim to enable organizations with solutions to efficiently manage their security needs and reduce risk with cost-effective yet advanced technology which only HID Global brings to the market.”




From April 24-26, 2018, HID Global will present its extensive portfolio of trusted identity solutions and provide visitors hands-on demonstrations that include:





HID Location Services is designed to address a growing market need for accurate, real-time location of an organization’s workforce. By combining innovative Internet of Things (IoT) technology with the power of Bluetooth Low Energy (BLE), Wi-Fi and cloud-based solutions, organizations can gain increased visibility into the location of their workforce in a facility.


HID Mobile Access leverages Seos® as its underlying credential technology, to enable employees to now use their smartphone, tablet or wearable to access doors, gates, networks and more. This solution for access control greatly improves user convenience in today’s mobile-first world, as well as makes your organization look more modern and professional.





Stay Connected with HID Global

Visit our Media Center, read our Industry Blog, and follow us on Facebook and Twitter.



About HID Global



HID Global powers the trusted identities of the world’s people, places and things. We make it possible for people to transact safely, work productively and travel freely. Our trusted identity solutions give people secure and convenient access to physical and digital places and connect things that can be accurately identified, verified and tracked digitally. Millions of people around the world use HID products and services to navigate their everyday lives, and over 2 billion things are connected through HID technology. We work with governments, educational institutions, hospitals, financial institutions, industrial businesses and some of the most innovative companies on the planet. Headquartered in Austin, Texas, HID Global has over 3,000 employees worldwide and operates international offices that support more than 100 countries. HID Global® is an ASSA ABLOY Group brand. For more information, visit www.hidglobal.com.

ADNEC to host regional leadership education event attended by over 2,500 delegates



Under the patronage of H.H. Shiekh Hazza bin Zayed Al Nahyan, Vice Chairman of the Abu Dhabi Executive Council

This edition of BETT MEA will be bigger and bolder in its efforts to improve student learning outcomes in Middle East and Africa


Abu Dhabi, April 23, 2018 /ADNEC/


Under the patronage of H.H. Shiekh Hazza bin Zayed Al Nahyan, Vice Chairman of the Abu Dhabi Executive Council, the Abu Dhabi National Exhibitions Company (ADNEC) will host the BETT MEA Leadership Summit, the region’s leading gathering of senior education leaders and international experts, at the Abu Dhabi National Exhibition Centre from April 23rd to 24th 2018. BETT MEA will continue to address the needs of decision-makers through its Leadership Summit program and multiple exhibition stages.



Humaid Matar Al Dhaheri, Group CEO of ADNEC said: “We look forward to hosting this one-of-a-kind event, in a bigger and better format this year, which will significantly transform the education system in the region. The 4th Industrial Revolution is changing the way businesses operate today, bringing innovative optimization that drive exciting developments in the industrial sector. Introducing this topic at the BETT MEA summit will offer participants a unique opportunity to acquaint themselves with new digital, industrial technology. ADNEC as a catalyst for Abu Dhabi’s growth and development, is placing strong focus on attracting educational events that fully support the Abu Dhabi Plan for building a promising educated generation contributing to the service of the country and the society aligning with Abu Dhabi Vision 2030 of establishing a diversified sustainable economy based on knowledge and innovation.”



To be held at a prestigious new home, the event will see senior policy-makers, top education leaders and industry innovators from over 50 countries address education challenges, trends and opportunities to drive educational transformation in the region. BETT MEA will be an exclusive platform to share thought leadership, exchange experiences, network, collaborate, and hear from inspirational experts.



BETT MEA was conceptualized after extensive research with education stakeholders, government officials, educators and experts in the field. This year, the summit will focus on the 4th Industrial Revolution (4IR) that is taking the world by storm, with its tremendous potential to advance thought, education, innovation and economies. Covering everything from Artificial Intelligence to robotics and nanotechnology, 4IR has the potential to change the way the world thinks. The impact of this revolution on the education ecosystem will be explored during the summit – from traditional teaching methods to future tech ‘must-haves’ for the classroom, the UAE Strategy for 4IR, new solutions to global challenges, and working together to equip students and teachers to adapt to and thrive in this fast transforming world.




The two-day summit will bring together an impressive line-up of high-level speakers to deliver presentations, facilitate workshops and discussions, share innovations, case studies and best practices, and demonstrate solutions.



The Abu Dhabi National Exhibition Centre is the leading hub in the Middle East for MICE, business tourism and high-profile events and is a preferred partner for local and international conference and event organizers. The exhibition center has world-class facilities and infrastructure for high-profile gatherings of any size or capacity.



Ascential, the organizers of the event, have an enviable reputation for delivering high-end educational exhibitions and summits. Their flagship BETT event is held annually at ADNEC’s sister venue, ExCel London.




تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي




"أدنيك" تستضيف منتدى "بت الشرق الأوسط وأفريقيا" بمشاركة 2,500 موفد





دورة هذا العام ستكون أكبر وأكثر قدرة على بحث سبل تحسين الحصيلة التعليمية للطلبة في الشرق الأوسط وأفريقيا




أبوظبي، 23 أبريل 2018/أدنيك/

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تستضيف شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك"، منتدى "بت الشرق الأوسط وأفريقيا" (BETT MEA Leadership Summit)، الملتقى الرائد على مستوى المنطقة لقادة المعرفة والتعليم والخبراء الدوليين في هذا المجال، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض يومي 23 و24 أبريل الجاري، وسيواصل المنتدى التركيز على تلبية احتياجات صانعي القرارات من خلال برنامج قمة القيادة الخاص به وعدة برامج وفعاليات مميزة أخرى.

وقال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة "أدنيك" ومجموعة الشركات التابعة لها: "نتطلع إلى استضافة هذا الحدث الفريد من نوعه والذي سيُحدث تغييراً كبيراً على النظام التعليمي في المنطقة، وسيكون له صدى أوسع وأفضل هذا العام، حيث سيتم خلال المنتدى مناقشة الثورة الصناعية الرابعة ودورها المحوري في تغيير طريقة عمل الشركات اليوم، وتحفيزها للارتقاء بمستويات الابتكار الذي سينعكس بدوره على إعادة صياغة القطاع الصناعي وإحداث تطورات متسارعة فيه، مما سيتيح للمشاركين فرصة فريدة للاطلاع على التكنولوجيا الصناعية الرقمية الحديثة. وتسهم "أدنيك" في دعم مسيرة النمو والتنمية في أبوظبي مع التركيز على استقطاب الفعاليات التعليمية التي تساعد في تحقيق خطة إمارة أبوظبي الهادفة الى اعداد جيل واعد متسلح بالعلم يساهم في خدمة الدولة والمجتمع بما يتوافق مع رؤية أبوظبي 2030 لبناء اقتصاد متنوع ومستدام قائم على المعرفة والابتكار."

وسيشهد "منتدى بت الشرق الأوسط وأفريقيا"، الذي سيقام هذا العام في مكان جديد ضمن مركز أبوظبي الوطني للمعارض، مشاركة كبار صانعي السياسات وأبرز قادة التعليم والمتخصصين في هذا المجال من ما يزيد على 50 دولة، حيث سيناقشون التحديات والتوجهات الشائعة والفرص المتاحة ضمن قطاع التعليم من أجل الارتقاء بهذا القطاع في المنطقة إلى مستويات أعلى. كما سيكون المنتدى بمثابة منصة حصرية لتبادل الأفكار والمعارف ومشاركة التجارب والتواصل والتعاون والاستماع إلى أبرز الخبراء والمتخصصين في مجال التعليم. 

وتم وضع جدول أعمال منتدى "بت الشرق الأوسط وإفريقيا" جراء بحوث شاملة تمت مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع التعليم والمسؤولين الحكوميين وقادة التعليم والخبراء في هذا المجال، وسيركز المنتدى في دورته هذا العام على الثورة الصناعية الرابعة التي تجتاح العالم حالياً، مع تسليط الضوء على إمكاناتها الكبيرة في تطوير الفكر والتعليم والابتكارات والاقتصاد، كما يمكن للثورة الصناعية الرابعة، التي باتت تشمل كل شيء من الذكاء الاصطناعي إلى الروبوتات وتكنولوجيا النانو؛ أن تحدث تغييراً جذرياً في طريقة التفكير على المستوى العالمي. هذا وسيتم خلال المنتدى بحث أثر هذه الثورة على المنظومة التعليمية، بدءاً من أساليب التدريس التقليدية إلى التقنيات المستقبلية الضرورية للفصول الدراسية، بالإضافة إلى مناقشة استراتيجية دولة الإمارات للتعامل مع الثورة الصناعية الرابعة، والحلول الجديدة للتحديات العالمية، وبحث سبل التعاون من أجل تمكين الطلبة والمعلمين من التكيف مع هذا العالم سريع التحول.

وسيجمع منتدى "بت الشرق الأوسط وإفريقيا" المقام على مدار يومين، نخبة متميزة من المتحدثين رفيعي المستوى، الذين سيقومون بتقديم عروض توضيحية والإشراف على ورش عمل وعقد جلسات نقاش ومشاركة الابتكارات ودراسات الحالة وأفضل الممارسات، بالإضافة إلى طرح مختلف الحلول الكفيلة بمعالجة مشاكل قطاع التعليم.

ويعد مركز أبوظبي الوطني للمعارض مركزاً رائداً في الشرق الأوسط في مجال استضافة فعاليات الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض وسياحة الأعمال والفعاليات رفيعة المستوى، حيث يعتبر شريكاً مفضلاً لمنظمي المعارض والفعاليات على المستويين المحلي والدولي، ويمتلك المركز مرافق وبنية تحتية عالمية المستوى لاستضافة الفعاليات الرسمية والاجتماعات باحجامها المختلفة.



وتتميز "أسينشال" (Ascential)، المنظمة للحدث، بسمعتها وخبرتها الكبيرة في مجال تنظيم المعارض والمنتديات التعليمية، حيث تقوم بتنظيم منتدى "بت" سنوياً في مركز "إكسل لندن" (ExCel London)، التابع لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض.

"ناشيونال جيوغرافيك العربيـة" تكشف أسرار أهل الإسلام في بلاد العم سام وتستعرض أسرار عبقرية بيكاسو وتحلق خلف "ديناصورات لم تنقرض".



في عددها لشهر مايو 2018







أبوظبي، 23 إبريل 2018: تطل مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية على قرائها في عدد مايو 2018 بتحقيق شائق عن مسلمي أميركا ومعاناتهم وطموحاتهم في بلاد العم سام؛ وتعرفنا في تحقيق آخر إلى الديناصورات التي تحلق في سمائنا بأنواعها وأشكالها البهية؛ وتلقي الضوء على عبقرية بيكاسو التي تُمتع الناظرين وتحيّر النقاد والدّارسين، إضافة إلى مجموعة من المقالات والأبواب الثابتة.




مسلمو أميركا

يتصدر العددَ الجديد تحقيقٌ عن مسلمي أميركا والذين يبلغ تعدادهم اليوم 3.45 مليون نسمة تقريباً، بواقع 1 بالمئة من مجموع سكان الولايات المتحدة. منهم مهاجرون من 75 بلداً مختلفاً، يجمعهم دين واحد، على تنوع أعراقهم وإثنياتهم وخصوصياتهم. وقد ازدادت اليومَ حدة العداء والمضايقات التي يتعرضون لها، لكنّ كلمتَهم ما فتئت تتوحَّد، ومساجدَهم ما زالت تُشيَّد.. وحياتهم ما انفكّت تزدهر؛ ما يبشّر بمستقبل زاهر لأهل الإسلام في بلاد العم سام.




ديناصورات لم تنقرض

وتلقي المجلة الضوءَ على الديناصورات التي نَجتْ من ويلات كويكب مدمِّر اصطدم بالأرض قبل 66 مليون سنة؛ فخلّفَت من نسلها الطيور التي نراها اليوم ترفرف في سمائنا بأنواع عجيبة الأشكال بهية الألوان، يفوق عددها عشرة آلاف نوع. ذلك ما يقوله العلم عن أصل الطيور، استناداً إلى اكتشافات أثرية يحاول الخبراء اليومَ استنطاقها لمعرفة أسرار محيِّرة عن تطوّر الطيور والعلاقات التي تربط بعضها ببعض..من الطنّان الصغير إلى النعامة العملاقة.




عبقرية بيكاسو

وتعرفنا المجلة في عددها الجديد إلى عبقرية بيكاسو التي تفتّقت عن إنجازات باهرة تمرّدت على القواعد الثابتة لكل الاتجاهات الفنية في زمنه، وبوّأته شأناً رفيعاً بين عظماء الحضارة الإنسانية. وقد ظلت روائعه حتى يومنا هذا تُمتع الناظرين وتحيّر النقاد والدّارسين. فكيف عاش هذا النابغة؟ ومن ألهمَه فنَّه؟ وما سرّ غزارة إنتاجاته الفنية وتنوعها وغرابتها؟ تؤكد الأجوبة كلها على أمر واحد لا جدال فيه، وهو أن العبقرية كانت قَدراً مقدوراً على بيكاسو.. من المهد إلى اللحد.




سُعار محموم

.. وتحقيق آخر عن الصراع الذي تدور أحداثه في مياه جزيرة "فاكارافا" الفرنسية خلال شهر يونيو من كل عام، بين أسماك قرش هائجة جائعة وأسماك قُشر وفيرة متناسلة؛ في مشهدٍ يموج بالدماء والأشلاء.. والمفاجآت. ومن ذلك أن أسماك القرش تنتظم في شكل مجموعات -مثل قطعان الذئاب- وهي تهاجم أسماك القُشر؛ فيما ذكور هذه الأخيرة تتقاتل فيما بينها بوحشية على مرّ أربعة أسابيع من أجل لحظة تزاوج تدوم ثانية واحدة.. فقط.

Mazagan Beach & Golf Resort announces Ramadan and summer special deals




The luxurious resort to welcome guests with exciting offers

El Jadida, Morocco, April 23 2018: Mazagan Beach & Golf Resort, a leading tourism destination in Morocco is set to offer guests a unique Ramadan and summer experience in the coming few months. Capturing the true essence of Arabian traditions and unique summer experiences, the luxurious resort will offer guests a warm ambience for a relaxed and comfortable setting.

With a special focus on family tourists, the resort’s Ramadan package offers guests accommodation for 2 adults and 2 children under 12 years starting at 2080 MAD. The Ramadan special deal has been crafted for families to bond and spend time together as well as enjoy a tranquil living experience.

“Ramadan is a special occasion to spend time with family and friends. As such, our unique Ramadan deals will not just offer optimal savings for our guests, but also create memorable experiences including traditional dining experiences, community focused initiatives, family activities and a myriad of special treatments,” said Khadija El Idrissi, Director of Communication and Public Relations at Mazagan Beach & Golf Resort.

While lavish iftars and traditional music will be a highlight at the resort during Ramadan, Mazagan Beach & Golf Resort will also offer guests looking to embark on a family vacation, outstanding deals as a part of its summer package. The luxurious resort will offer guests stay for three nights at the price of two and will also offer accommodation and breakfast for 2 adults and 2 children under 12 years old in buffet restaurants as Market Place and/or Olives’ restaurants. Starting with rates as 2200 MAD, the summer package is available to guests from 1st May to 31st August, for booking confirmations made before 30th June.

“The summer package promises to be the perfect way to unwind with friends and family during hot summers, getting you back in touch with natural beauty. While guests visiting the resort during the summer will have an opportunity to experience beachfront luxury, they will also have a chance to indulge in a wide range of family-friendly activities which is certain to create memories for lifetime,” added Khadija El Idrissi.

Located 90 km south of Casablanca in El Jadida, Mazagan Beach & Golf Resort is a coastal destination resort overlooking the Atlantic Ocean. Set around a magnificent internal courtyard, the resort boasts unspoilt views of the ocean, lagoons, golf course, landscaped gardens and a stunning swimming pool in the center.



Mazagan encompasses a 250-hectare site including an 18-hole golf course designed by Gary Player, a 7km stretch of beach, a variety of restaurants, a nightclub an award-winning spa, a wide range of sport and leisure activities and one of the largest conference centers in the region.



منتجع"مازاغان" السياحي يكشف عن عروض رمضان والصيف الخاصة 




المنتجع الفاخر يتوقع عدد نزلاء كبير من العائلات الخليجية بين شهري مايو وسبتمبر القادمين 




الجديدة، المغرب، 23 أبريل 2018: أعلن منتجع "مازاغان" السياحي، الوجهة السياحية الرائدة في المغرب، عن حزمة من العروض الفريدة لتمضية تجربة عطلة صيفية ورمضانية مميزة خلال الشهور القليلة المقبلة. ويعكس المنتجع الفاخر الجوهر الحقيقي للتقاليد العربية من خلال تجربة رفاهية صيفية فريدة من نوعها، حيث أنه سيوفر للضيوف أجواءاً جميلة مدعومة بطقس مثالي لتمضية عطلة مريحة.




ويولي منتجع "مازاغان" السياحي أهمية خاصة بالسياحة العائلية، وهو يوفر باقة عروض لشهر رمضان تتمثل بالإقامة لشخصين بالغين وطفلين أقل من 12 عاماً بدءاً من 2080 درهماً مغربياً. 




وقالت خديجة الإدريسي، مديرة الاتصال والعلاقات العامة في منتجع "مازاغان" السياحي: "يمثل شهر رمضان مناسبة خاصة لقضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء. وعلى هذا النحو، لن تقدم عروض رمضان الفريدة وقتاً مثالياً لضيوفنا وحسب، بل ستخلق أيضاً تجارب لا تُنسى بما في ذلك تجارب تناول الطعام التقليدية والأنشطة العائلية وعدد نوعي من العلاجات الخاصة في مركز السبا".




وفي حين سيكون الإفطار الفخم والموسيقى التقليدية من أبرز المعالم في المنتجع خلال شهر رمضان ، سيقدم منتجع "مازاغان" عروض رائعة للضيوف الذين يبحثون عن عطلة عائلية كجزء من باقة عروضه الصيفية. وسيوفر المنتجع الفاخر للضيوف إقامة لمدة ثلاث ليال بسعر ليلتين، وسيوفر أيضاً إقامة ووجبة إفطار لشخصين بالغين وطفلين أقل من 12 عاماً في مطاعم البوفيه مثل "ماركت بليس" و/أو مطعم "أوليف". كما يوفر المنتجع فرصة تجربة مطعم "بيتش باربكيو" الشاطئي الذي سيتم افتتاحه يوم 24 أبريل الجاري. وتتوفر باقة الصيف للضيوف بداية من سعر 2200 درهماً مغربياً من 1 مايو إلى 31 أغسطس. (تواريخ الحجز حتى 30 يونيو). 




وأضافت الإدريسي: "تعد حزمة الباقات الصيفية الطريقة المثلى للاسترخاء بصحبة الأصدقاء والعائلة خلال الصيف، مما يجعلك على اتصال دائم بالجمال الطبيعي. وبينما سيحظى الضيوف الذين يزورون المنتجع خلال الصيف بفرصة تجربة الترف والفخامة على شاطئ البحر، سيكون لديهم فرصة للاستمتاع بمجموعة واسعة من الأنشطة المناسبة للعائلة والتي من المؤكد أنها ستخلق لهم ذكريات تدوم طوال العمر".




ويقع منتجع "مازاغان" السياحي على بعد 90 كم جنوب الدار البيضاء في مدينة الجديدة، وهو منتجع ساحلي يطل على المحيط الأطلسي. ويقع المنتجع وسط فضاء داخلي رائع ويطل على مناظر خلابة للمحيط والبحيرات وملعب غولف وحدائق ذات مناظر طبيعية مميزة وحمام سباحة مذهل يقع في مركزه.




ويضم منتجع مازاغان السياحي موقعاً مساحته 250 هكتاراً، بما في ذلك ملعب غولف مكون من 18 حفرة صممه "غاري بلاير". وهو عبارة عن شاطئ بطول 7 كم، ومجموعة متنوعة من المطاعم، وسبا حائز على جوائز، ومجموعة واسعة من الأنشطة الرياضية والترفيهية، وأحد أكبر مراكز المؤتمرات في المنطقة.


=