Thursday, 29 January 2015

Top Bollywood star Shah Rukh Khan inspires men in GCC to use oil control Fair and Handsome cream



Fair and Handsome advanced whitening oil control cream, oil control purifying face wash & moisturizer dominate UAE male skin care market

[UAE, January 27, 2015] – As a brand ambassador of Fair and Handsome advanced whitening oil control cream for almost 10 years now, famous Bollywood celebrity Shah Rukh Khan has inspired many men across the Arab World to use the male-specific skin care product for their oily skin problem. Khan, one of the only two Indian actors who made it to the USD 100-million club in 2014, commands strong following in the region, including Arab fans, making him the ideal advocate to encourage male population to patronize products that are specifically designed for them.   
According to an industry survey, nearly a third of men still borrowed beauty items from their other halves despite the influx of male-specific products in the market today. Masculine skin, however, is highly distinct from women’s. Men tend to sweat more and suffer the side effects of daily shaving. Furthermore, their constant outdoor activities and long exposure to sun, which activates oil glands, exacerbate the oiliness of their skin. A research done by TNS 12  shows that Arab men as well as active teenagers who spend so much time outdoors suffer from excessive oiliness, forcing them to buy items that address this specific skin problem. Extreme oiliness makes them look darker and more prone to acne than their female counterparts.   
The global grooming market is teeming with oil-control products designed specifically for men’s different skin types. In the UAE and GCC as a whole, the Fair and Handsome advanced whitening oil control cream, oil control purifying face wash, and moisturizer are leading the competition. More than 3 million Fair and Handsome cream packs were in fact sold in the region in 2014. Khan’s endorsement of the Fair and Handsome cream has also bolstered the product’s sales volumes.  The Fair and Handsome face wash, on the other hand, currently ranks number 1 and number 2 in the Saudi Arabian and UAE markets, respectively.
Prashant Goenka, Director, Emami Ltd, said: “We brought Fair and Handsome, a top skin care brand in India, to the Arab World to address men’s requirements in the region. The region’s hot, dry climate aggravates the skin’s oiliness further, making it more imperative for men to protect themselves from too much exposure to the sun. Men’s penchant for greasy food also contributes to their skin problem. Fair and Handsome has been proven to provide that needed protection and solution. We have successfully carved a niche in the regional industry, specifically in the local market, and we intend to sustain this market foothold. We are looking forward to exceeding our last year’s achievements this 2015.”    
Fair and Handsome has successfully duplicated its achievement in the UAE and GCC markets due to its proven, long-lasting benefits that complement men’s active lifestyle and address their unique skin needs. International skin care experts have formulated the products with ingredients that ensure sun protection, oil control, spot reduction, sweat control and lasting fairness for men.  
The Fair and Handsome advanced whitening oil control cream contains fast-action Lumino-peptide to improve skin complexion in three weeks. It also absorbs excess oil and regulates sebum production, protects skin from pigmentation as a result of exposure from ultraviolet rays, reduces blemishes for clearer skin tone, and smoothens and restores skin elasticity.
The Fair and Handsome oil control purifying face wash, on the other hand, is also packed with Lumino-peptide that penetrates the skin to regulate melanin synthesis for faster skin lightening. Additionally, it cleanses and absorbs excess oil, unclogs pores, and regulates sebum production to prevent acne breakout.  
The Fair and Handsome products, which can be used by men of all ages, are available in all leading stores. 

مستحضرات "فير آند هاندسم" المخصّصة للرجال تحقّق مبيعات قياسية في السوق الخليجية

نجم بوليوود شاروخان يشجّع الشباب الخليجي على استخدام منتجات العلامة التجارية في المنطقة

الإمارات، 27 يناير 2015 - بصفته سفير العلامة التجارية "فير آند هاندسم" (Fair and Handsome) لمستحضرات ضبط دهون البشرة والتفتيح منذ إطلاقها قبل 10 سنوات، أسهم نجم بوليوود الشهير شاه روخ خان (المعروف أيضاً بإسم شاروخان)، والذي يحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة في المنطقة العربية ويعد أحد الممثليْن الهندييْن الوحيديْن ممن تجاوزت ثرواتهما حاجز المئة مليون دولار أمريكي في العام الماضي، في حث العديد من الرجال في العالم العربي على إستخدام المنتجات المخصّصة للعناية بالرجل من العلامة التجارية "فير آند هاندسم"، وخاصةً مستحضرات العناية بالبشرة الدهنية.

ففي دراسة أخيرة، تبيّن أن نحو ثلث الرجال ما زالوا يقترضون المنتجات التجميلية من الأصدقاء والأقارب الإناث على الرغم من إنتشار العديد من المنتجات المخصّصة لبشرة الرجال في الأسواق العالمية. وتجدر الإشارة إلى أن بشرة الرجل تختلف بطبيعتها عن بشرة المرأة، فهي تعد أكثر عرضةً للتعرّق وللإصابة بالآثار الجانبية المترتبة على الحلاقة اليومية والتعرّض المستمر للهواء الطلق وأشعة الشمس بما يؤدّي إلى تحفيز الغدد الدهنية وبالتالي زيادة الإفرازات الدهنية للبشرة. وتشير دراسة أخيرة صادرة عن شركة "تي. أن. أس 12" إلى أن الشباب والرجال العرب ممن يقضون وقتاً طويلاً في الهواء الطلق يعانون من الإفرازات الدهنية المفرطة في الوجه، الأمر الذي يحتّم عليهم شراء المنتجات المخصّصة لمعالجة هذه المشكلة، سيّما وأن البشرة الدهنية تتسبّب في نمو البثور والبقع الداكنة في الوجه.

واليوم، تزخر سوق منتجات العناية بالرجل بالعديد من المنتجات المصمّمة خصيصاً لضبط دهون البشرة لدى الرجال، وعلى رأسها مستحضرات العلامة التجارية "فير آند هاندسم" التي تحظى بمكانة تنافسية رائدة في السوق المحلية والخليجية على حد سواء، وخاصةً على مستوى منتجات ضبط دهون البشرة والتفتيح وغسول الوجه والترطيب. ففي العام 2014، تجاوزت مبيعات منتجات "فير آند هاندسم" حاجز الثلاثة مليون منتج في المنطقة، في حين تحتل مستحضرات غسول الوجه المركز الأوّل مبيعاً في المملكة العربية السعودية والمركز الثاني في دولة الإمارات. وتعود هذه النتائج الإيجابية إلى الدعم الكبير الذي تحظى به العلامة التجارية من قبل النجم البوليوودي شاروخان.

وتعليقاً على الأمر، قال براشنت غوينكا، مدير، شركة "إمامي المحدودة"، الشركة المالكة للعلامة التجارية "فير آند هاندسم": "نتطلّع من خلال علامتنا التجارية "فير آند هاندسم" الرائدة في مجال العناية بالبشرة في الهند، إلى تلبية مختلف إحتياجات ومتطلّبات الرجال في المنطقة العربية التي تتسّم بالمناخ الجاف والحار الذي يتسبّب في زيادة الإفرازات الدهنية بالبشرة نتيجة التعرّض الطويل لأشعة الشمس القوية، بالإضافة إلى تناول المأكولات الدهنية التي تعزّز مشاكل البشرة أيضاً. ولقد أثبتت منتجات "فير آند هاندسم" فعاليتها في توفير أقصى درجات الحماية للبشرة، الأمر الذي رسّخ مكانتها كإحدى أهم العلامات التجارية للعناية الشخصية في الأسواق الإقليمية والمحلية. ونحن نتطلّع قدماً لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية خلال العام الجاري."

ونجحت "فير آند هاندسم" في مضاعفة حجم المبيعات في دولة الإمارات وسائر دول الخليج العربي خلال العام الفائت، وذلك لما تقدّمه العلامة التجارية من فوائد طويلة الأمد ومثبتة فعاليتها في معالجة جميع أنواع البشرة وبما يتناسب مع مختلف أساليب حياة الرجال في المنطقة، إذ حرص الخبراء في تطوير منتجات "فير آند هاندسم" على إستخدام أفضل المواد الطبيعية التي تضمن توفير الحماية الكاملة ضد أشعة الشمس وفي نفس الوقت ضبط دهون البشرة وإزالة البقع الداكنة ومعالجة التعرّق وتفتيح البشرة.

وتفصيلاً، تحتوي تركيبة كريم ضبط دهون البشرة والتفتيح من "فير آند هاندسم" على مركّب "أمينو بيبتيد" الذي يعمل على تنشيط وتحسين تركيبة البشرة خلال ثلاثة أسابيع فقط من خلال إمتصاص الدهون الزائدة وتنظيم عملية إنتاج الزهم في البشرة وبالتالي حمايتها من التصبّغ الناتج عن التعرّض للأشعة ما فوق البنفسجية. كما يسهم هذا المنتج في إزالة العيوب الظاهرة لمنح الرجل بشرةً صافيةً وأكثر نعومةً ومرونةً.

أما غسول الوجه لضبط دهون البشرة من "فير آند هاندسم"، فيتميّز بتركيبة غنيّة بمرّكب "أمينو بيبتيد" الذي يتغلغل إلى عمق البشرة لتنظيم عملية إنتاج مادة الميلانين وبالتالي تسريع عملية تفتيح البشرة وتوحيد لونها. كما يساعد هذا الغسول في تنظيف البشرة وإمتصاص الدهون الزائدة وفتح مسامات الوجه، بالإضافة إلى تنظيم عملية إنتاج الزهم للحد من نمو البثور والشوائب.

ويُذكر أخيراً أن مستحضرات "فير آند هاندسم" تناسب جميع الرجال من مختلف الفئات العمرية، وهي متوفّرة حالياً في جميع متاجر التجزئة في مختلف أنحاء المنطقة.

Atoll Energy during the WFES

Following the successful commissioning of the Quadritherm polygeneration platform at the «Cite des Energies” of the French Alternative Energies and Atomic Energy Commission, the CEA and Atoll Energy will introduce their solutions for a smart thermal microgrid with a solar thermal option.
Most of the energy used in power generation is wasted in heat losses; this is a major opportunity for energy efficiency that can be combined with solar thermal

Atoll Energy is introducing its worldwide innovation in polygeneration at the World Future Energy Summit to be held in Abu Dhabi starting next week. The event hosted by Masdar in Abu Dhabi National Exhibition Center, from January 19 to 22. The company designs and commissions smart thermal grid solutions that ensure energy savings from 30% under operation. Their latest innovations will be presented at the upcoming event.
Two third of the fossil fuel energy used in power production from diesel generator is wasted in heat losses while most of the electrical consumption (cooling, refrigeration, hot water, desalination) could be supplied by heat driven machines. Atoll Energy, a French company, taps into this energy efficiency potential to supply for cooling, heating, and freshwater generation and therefore save energy.
Following the successful commissioning of the Quadritherm polygeneration platform at the «Cite des Energies” of the French Alternative Energies and Atomic Energy Commission (the CEA, a French government-funded technological research organisation), Atoll Energy and the CEA will showcase the waste heat recovery and solar based energy solution under the aegis of the France Pavilion, the French agency for international development.
C:\Users\Thibaut\Desktop\Tech Talk\Quad-3.png
Atoll Energy’s Quadritherm combined power, heat, cooling and fresh water plant at the Cite des Energies of the French Alternative Energies and Atomic Energy Commission- the CEA Cadarache
In particular, the CEA and Atoll Energy will present their solutions for a smart thermal microgrid with a solar thermal option.

About Atoll Energy
Atoll Energy is a French innovative company created in 2010 that invested with several research partners to secure the most reliable and efficient smart thermal grid solutions. Its expertise and patents lie in heat recovery and in the process dimensioning and control of heat-driven technologies. The company provides for electricity generation (generators, alternators, motors, turbines powered by diesel, gas or biomass processing) and all or part of the following components, assembled into a unique energy architecture controlled by its software to ensure the highest possible energy savings:
Industrial refrigeration and air-conditioning: absorption chillers
Heating, drying: exchangers, very-high-efficiency heat pumps
Desalinated freshwater: Evaporation-condensation, humidification-dehumidification

Breakthrough Mayo Clinic Study Confirms Molecular Breast Imaging (MBI) High Absolute Sensitivity for Supplemental, Low-Dose Screening Studies in Women with Dense Breast Tissue


Gamma Medica, creator of the LumaGEM® MBI System, used by authors of American Journal of Roentgenology (AJR) study, attending Arab Health 2015
DUBAI, UAE. Jan. 27, 2015 (BUSINESS WIRE/ ME NewsWire) A breakthrough study conducted by Mayo Clinic and published in the AJR has clinically confirmed that Molecular Breast Imaging (MBI) yields superior imaging and low radiation exposure for women with dense breast tissue, which can affect up to 40% of the female population. In the study, the LumaGEM® MBI System establishes its clinical importance by significantly demonstrating a reduction in radiation dose from 20 mCi1 to 8 mCi, a dose reduction not achievable with older-generation scintillating gamma cameras, known as scintimammography or breast-specific gamma imaging (BSGI) systems2.
The AJR study, titled, Molecular Breast Imaging at Reduced Radiation Dose for Supplemental Screening in Mammographically Dense Breasts, determined that adding MBI to mammography enabled detection of an additional 8.8 cancers per 1000 women screened. Of all the cancers detected by MBI, 79% (11/14) were invasive, of which 82% were node negative; the type of cancer that is addressable with early intervention.
Prior studies have cited MBI for significantly increasing detection of breast cancer in dense breasts, but have noted the need for low-dose imaging technology to broaden the use of MBI in supplemental screening. This is specifically for the segment of women with dense breasts who are above normal risk and below high risk for breast cancer, and do not meet risk criteria for MRI screening.3.
In this study, 1585 women with dense breast tissue underwent screening mammography and adjunct MBI. Cancer detection rate, sensitivity, specificity, and positive predictive value (PPV3) of biopsies performed were measured. Sensitivity of mammography was 23.8%, sensitivity of MBI was 81% and the sensitivity of mammography with adjunct MBI was 90.5%. The AJR study compares the absolute increase of MBI sensitivity (67%) to similarly designed studies for ultrasound (39%), tomosynthesis (34%) and MRI (56%). There was only a slight increase in biopsy rate. Although the specificity, PPV3 and NPV for MBI were comparable to previous clinical publications, this study recognizes the efficacy of MBI at almost one-third of the radiation exposure.
The AJR study supports the utilization of such systems as LumaGEM® MBI as an alternative to Ultrasound and MRI as a supplemental screening tool for the women with dense breast tissue. The diagnostic value of MRI is often offset by its increased burden to the healthcare system as measured by its diagnostic complexity, contraindications and high cost of equipment and per procedure4, 5, 6. The supplemental screening value of ultrasound is diminished because it detects as few as 50% of cancers in women with dense breast tissue7, at substantially increased cost8.
“The history of molecular breast imaging is a long and convoluted one. Several agents have been shown to be taken up by cancer; however, sufficient reliability has not been proven. Technetium-based compounds offer a real opportunity, but require adequate, specific and novel instrumentation above and beyond standard general detectors to provide reliable images at an acceptable dose. Until now, this has been an elusive goal,” said R. James Brenner, M.D., J.D., FACR, FCLM. “The current Mayo study provides a basis to think about the feasibility of now incorporating molecular imaging in the regular clinical evaluation of women, especially for patients at high risk or with dense breasts.”
“This study addresses the biggest criticism from detractors and supports that the LumaGEM MBI system significantly increases cancer detection rates for women with dense breast tissue,” said Jim Calandra, CEO, Gamma Medica. “MBI is now a proven tool in the fight against breast cancer and I commend the authors of this Mayo Clinic study. This publication emphasizes the value of MBI with reasonable low doses and laudable outcomes that aren’t achievable by other molecular imaging modalities.”
Gamma Medica, the manufacturer of LumaGEM MBI, is attending Arab Health 2015 and working with regional distributor eClinic Services. Please visit the booth in Za’abeel Hall 4 at stand #Z4F18 in the USA Pavillon.
About Gamma Medica
Gamma Medica, Inc., is dedicated to the development of advanced digital imaging technologies that address the growing importance of overcoming the critical shortcomings of mammography and other screening modalities in the early detection of breast cancer. The company designs, builds and services the LumaGEM® MBI system, the first commercially available, FDA-cleared planar, dual head, fully solid-state digital imaging system utilizing dual-head Digital Direct Conversion Gamma Imaging™ (DDCGI™) technology for molecular breast imaging. For more information visit www.gammamedica.com
1 Op cit. 1
2 Dickerscheid D, et. al. Contrast-noise-ratio (CNR) analysis and optimisation of breast-specific gamma imaging (BSGI) acquisition protocols. EJNMMI research. 2013;3(1):21. 22
3 Op cit. 1
4 Elmore JG , Armstrong K , Lehman CD , Fletcher SW . Screening for breast cancer . JAMA 2005 ; 293 ( 10 ): 1245 – 1256 .
5 Berg WA , Blume JD , Adams AM , et al . Reasons women at elevated risk of breast cancer refuse breast MR imaging screening: ACRIN 6666 . Radiology 2010 ; 254 ( 1 ): 79 – 87 .
6 http://www.health.harvard.edu/newsweek/MRIs-emerging-role-in-breast-cancer-screening.htm
7 Berg WA, et al. Combined screening with ultrasound and mammography vs mammography alone in women at elevated risk of breast cancer. JAMA. 2008;299(18):2151-63.
8 Sprague, BL, Benefits, Harms, and Cost-Effectiveness of Supplemental Ultrasonography Screening for Women With Dense Breasts, Ann.Intern.Med. published online on 9 December 2014.
*Source: ME NewsWire
The press release can now be viewed online:

دراسة رائدة أجرتها مايو كلينيك تؤكد الحساسية المطلقة العالية لتصوير الثدي الجزيئي في دراسات المسح بجرعات أشعة منخفضة لنساء ذوات كثافة عالية في أنسجة الثدي

"غاما ميديكا"، الشركة المبتكِرة لنظام "لوما جيم" لتصوير الثدي الجزيئي والمستخدم من قبل مؤلفي دراسة المجلة الأمريكية لطب الأشعة، تحضر معرض ومؤتمر الصحة العربي "آراب هيلث 2015"

دبي، الإمارات العربية المتحدة. 27 يناير 2015 (بزنيس واير/ ميدل ايست نيوز واير): أكدت سريرياً دراسةٌ رائدةٌ نفذتها "مايو كلينيك" ونشرتها في المجلة الأمريكية لطب الأشعة "إيه جيه آر" بأن تصوير الثدي الجزيئي يقدم صوراً متفوقة من حيث نوعيتها ويكون التعرض فيه للأشعة أقل بالنسبة للنساء اللواتي يتمتعن بكثافة عالية في أنسجة الثدي، الأمر الذي قد يؤثر في ما يصل إلى 40 بالمائة من مجموع النساء. وفي هذه الدراسة، أكد جهاز "لوما جيم" لتصوير الثدي الجزيئي على أهميته السريرية من خلال تقديم إثباتات هامة على خفض مستوى التعرض للأشعة من 20 ميلي كوري1 إلى 8 ميلي كوري، وهي جرعة لا يمكن أن تحققها الأجيال القديمة من كاميرات أشعة غاما الومضانية، المعروفة بأنظمة2 تصوير الثدي بالأشعة الومضانية أو تصوير الثدي بأشعة غاما.

وأثبتت الدراسة التي أجرتها المجلة والتي حملت عنوان "تصوير الثدي الجزيئي بجرعات أشعة مخفضة للفحوصات التكميلية لأثداء كثيفة باستخدام تصوير الثدي بالأشعة" بأن إضافة تقنية تصوير الثدي الجزيئي إلى التصوير الشعاعي قد مكّنت من كشف سرطانات إضافية بلغت نسبتها 8.8 لكل ألف من النساء اللواتي خضعن للمسح. ومن بين جميع السرطانات التي كشفها تصوير الثدي الجزيئي، كانت 79 بالمائة (11 من أصل 14) منها غزوية بينها 82 بالمائة سلبية العقد، وهذا النمط من السرطان يمكن التصرف حياله إذا ما تم كشفه مبكراً.

وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أهمية تصوير الثدي الجزيئي في تعزيز الكشف عن السرطان في الأثداء الكثيفة، لكنها أشارت إلى الحاجة إلى تقنية تصوير منخفض الجرعة لتوسيع استخدام تصوير الثدي الجزيئي في الفحوصات التكميلية. وهذا بالتحديد ينطبق على فئة النساء اللواتي يتمتعن بأثداء كثيفة ويعانين من خطر فوق المعدل الطبيعي وتحت المعدل العالي للإصابة بسرطان الثدي، ولا تنطبق عليهن معايير مخاطر تصوير الثدي الجزيئي3.

وفي هذه الدراسة، خضعت 1585 سيدة يتمتعن بكثافة عالية في أنسجة الثدي للتصوير بالأشعة إضافةً إلى تصوير الثدي الجزيئي. وجرى قياس معدل كشف السرطان والحساسية والنوعية والقيمة التنبؤية الموجبة للخزعات المأخوذة. وبلغت حساسية تصوير الثدي الشعاعي 23.8 بالمائة، فيما بلغت حساسية تصوير الثدي الجزيئي 81 في المائة، أما حساسية التصوير الشعاعي مع تصوير الثدي الجزيئي المرافق فقد بلغت 90.5 في المائة. وقارنت الدراسة الزيادة المطلقة لحساسية تصوير الثدي الجزيئي (67 في المائة) بدراسات مصممة بشكل مماثل للأمواج فوق الصوتية (39 في المائة) وتصوير الثدي المقطعي ثلاثي الأبعاد (34 في المائة) والرنين المغناطيسي (56 في المائة). أما فيما يتعلق بمعدل الخزعة فقد كانت الزيادة طفيفة. وعلى الرغم من أن النوعية والقيمة التنبؤية الموجبة والقيمة التنبؤية السلبية لتصوير الثدي الجزيئي يمكن مقارنتها بدراسات سريرية سابقة، إلا أن الدراسة تشير إلى نجاعة تصوير الثدي الجزيئي الذي تنخفض فيه نسبة التعرض للاشعة إلى الثلث تقريباً.

وتدعم دراسة المجلة الأمريكية لطب الأشعة الاستفادة من الأنظمة التي على غرار "لوما جيم" لتصوير الثدي الجزيئي كبديل للأمواج فوق الصوتية والرنين المغناطيسي في الفحوصات الداعمة للنساء اللواتي يتمتعن بكثافة عالية في أنسجة الثدي. لكن القيمة التشخيصية لتصوير الثدي الجزيئي غالباً ما يعاكسها العبء المتزايد على نظام الرعاية الصحية بالنظر إلى التعقيدات التشخيصية، وموانع الاستعمال، والكلفة الكبيرة للأجهزة ولاستخدام هذه الأجهزة4، 5، 6. وقد انخفضت قيمة الأمواج فوق الصوتية كفحص داعم نظراً لأنها لا تكشف إلى 50 في المائة من السرطانات التي تعاني منها النساء اللواتي يتمتعن بكثافة عالية في أنسجة7 الثدي، ويتطلب إجرائها تكاليف آخذة بالارتفاع بشكل كبير8.

وقال الطبيب آر. جيمس برينر، دكتوراه في القانون وعضو الكلية الأمريكية لأطباء الأشعة وعضو الجمعية الأمريكية للطب الشرعي: "يتميز تاريخ تصوير الثدي الجزيئي بأنه طويل ومليء بالالتفافات. وتبين بأن السرطان يلتقط العديد من المواد المستخدمة في التصوير لكن موثوقيتها الكافية لم تثبت بعد. وتوفر المركبات القائمة على التكنيتيوم فرصةً حقيقيةً لكنها تتطلب معدات جديدة خاصة ومحددة تفوق الحساسات العادية كي تقدم صوراً موثوقة بجرعة أشعة مقبولة. وقد كان هذا حتى الآن هو الهدف صعب التحقيق الذي نسعى إليه. وتقدم دراسة ’مايو‘ الحالية أسس التفكير بجدوى دمج التصوير الجزيئي الآن في التقييم السريري الدوري للنساء وخاصة المريضات ذوات الخطر العالي أو الأثداء الكثيفة".

من جانبه، قال جيم كالاندرا، الرئيس التنفيذي لشركة "غاما ميديكا": "تواجه هذه الدراسة الانتقادات الكبيرة التي تتعرض لها من معارضي التقنية فيما تدعم قدرة جهاز ’لوما جيم‘ لتصوير الثدي الجزيئي في إحداث زيادة هامة في معدلات الكشف عن السرطان لدى النساء اللواتي يتمتعن بكثافة عالية في أنسجة الثدي. ويعد تصوير الثدي الجزيئي اليوم أداةً مثبةً في المعركة التي نخوضها ضد سرطان الثدي وأود أن أشيد بمؤلفي دراسة ’مايو كلينيك‘. فهذه الورقة البحثية تؤكد على قيمة تصوير الثدي الجزيئي الذي يخفض مستوى التعرض للأشعة بنسبة مقبولة ويقدم نتائج جديرة بالثناء لا يمكن أن تحققها الوسائل الأخرى للتصوير الجزيئي".

يشار إلى أن "غاما ميديكا" التي صنعت جهاز "لوما جيم" لتصوير الثدي الجزيئي ستحضر معرض ومؤتمر الصحة العربي "آراب هيلث 2015" وهي تعمل مع المورد الإقليمي "إي كلينيك سيرفيسز". تفضلوا بزيارتنا في قاعة زعبيل 4 المنصة رقم "زد 4 إف 18" في جناح الولايات المتحدة الأمريكي.

لمحة عن "غاما ميديكا"
تكرس شركة "غاما ميديكا" جهودها لتطوير تقنيات تصوير رقمية متقدمة تعنى بالأهمية المتزايدة لتجاوز العيوب الحرجة لأنظمة التصوير الشعاعي للثدي وغيرها من وسائل المسح في إطار الكشف المبكر عن سرطان الثدي. وتقوم الشركة بتصميم وصناعة وتخديم جهاز "لوما جيم" لتصوير الثدي الجزيئي، وهو أول جهاز متوفر تجارياً للتصوير الرقمي والذي يتميز بأنه ثابت بشكل كامل ومزود برأس مزودوج ومستوي وحاصل على ترخيص هيئة الغذاء والدواء، ويستفيد من تقنية تصوير غاما للتحويل الرقمي المباشر بالرأس المزدوج "دي دي سي جي آي" لتصوير الثدي الجزيئي. يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الموقع الإلكتروني التالي: www.gammamedica.com.

1 في العمل السابق ذكره.
2 ديكرشايد دي وآخرون. تحليل تواتر التباين-الضجيج وتحسين بروتوكولات حيازة تقنيات تصوير الثدي بأشعة غاما. بحث "إي جيه إن إم إم آي". 2013؛ 3 (1): 21 -22.
3 في العمل السابق ذكره.
4 إلمور جيه جي، وآرمسترونغ كي، وليمان سي دي، وفليتشر إس دبليو. فحوصات سرطان الثدي. "جيه إيه إم إيه" 2005؛ 293 (10): 1245 – 1256.
5 بيرج دبليو إيه، وبلومه جيه دي، وآدامز إيه إم، وآخرون. أسباب رفض السيدات اللواتي تعانين من خطر مرتفع للإصابة بسرطان الثدي فحوصات الرنين المغناطيسي: الكلية الأمريكية لشبكة التصوير الشعاعي "إيه سي آر آي إن" 6666. الأشعة 2010؛ 254 (1): 79 – 87.
7 بيرج دبيلو إيه وآخرون. إدراج الفحوصات باستخدام الأمواج فوق الصوتية والتصوير الشعاعي للثدي مقابل التصوير الشعاعي للثدي وحده لدى النساء اللواتي يعانين من خطر مرتفع للإصابة بسرطان الثدي. "جيه إيه إم إيه". 2008؛ 299 (18): 2151-63.
8 سبراج، بي إل. الفوائد والأضرار والكفاءة الاقتصادية للتصوير بالأمواج فوق الصوتية كتقنية مساعدة لفحص النساء اللواتي يتمتعن بأثداء كثيفة. "آن إنتيرن ميد". نشر على الإنترنت بتاريخ 9 أكتوبر 2014.

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

يمكنكم الاطلاع على هذا المصدر الصحفي من خلال الربط

 

Fox Animation Acquires Film Rights to Sanrio’s Mr. Men Little Miss Properties


Shawn Levy to Produce
LOS ANGELES. Jan 27, 2015(BUSINESS WIRE/ME NewsWire) Fox Animation has secured the motion pictures rights to the iconic Mr. Men Little Miss characters. The deal was announced today by Fox Animation President Vanessa Morrison and Janet Hsu, President and COO of Sanrio, Inc. Fox Animation is the studio behind the ICE AGE and RIO movie franchises. Sanrio Entertainment Division, based in North America, develops brand extensions and experiential initiatives for U.S. and global distribution.
“The Mr. Men and Little Miss characters have delighted readers from around the world for decades,” commented Morrison. “We are thrilled to work with Sanrio and 21 Laps on this beloved property.”
“Sanrio Entertainment Division aims to connect fans with our properties beyond the standard retail license model,” said Hsu. “Partnering with Fox Animation will bring the Mr. Men Little Miss characters to life and evolve the storytelling for their multi-generational global fan base.”
Shawn Levy - the producer and director of the blockbuster family franchise NIGHT AT THE MUSEUM, among others - will produce through his Fox-based 21 Laps Entertainment. There is no director or writer yet attached to the project. Fox Animation Production VP Ralph Millero is overseeing Mr. Men Little Miss for the studio. Will Rack and Emily Morris are overseeing for 21 Laps.
Commented Levy: "I loved reading these books as a kid, and now I love reading them to my own kids. Their humor, wit and uniquely specific tone make this a truly classic series. I can't wait to help shepherd them to the big screen.”
The Mr. Men Little Miss series of timeless characters originated in books created by Roger Hargreaves in 1971 in the U.K. Each of the 85 characters is named after his or her unique personality traits, giving them wide appeal as they synch seamlessly with the personalities of their fans. Mr. Men Little Miss is a classic, evergreen brand whose colorful characters are woven into the lives of millions of children and adults worldwide. A Mr. Men Little Miss book is sold every 2.5 seconds across the world.
“In addition to Sanrio’s ‘kawaii’ character family, the Mr. Men Little Miss characters are the perfect blend of self-expression, humor and nostalgia in a classic, contemporary brand. We are excited to take Roger Hargreaves’ creations to a new level for their loyal fans from around the world and continue to expand our global business with this portfolio,” said Ray Hatoyama, CEO of Mister Men Limited and Managing Director of Sanrio Co., Ltd.
About 20th Century Fox Film
One of the world’s largest producers and distributors of motion pictures, 20th Century Fox Film produces, acquires and distributes motion pictures throughout the world. These motion pictures are produced or acquired by the following units of 20th Century Fox Film: Twentieth Century Fox, Fox 2000 Pictures, Fox Searchlight Pictures, Fox International Productions and Twentieth Century Fox Animation.
About Sanrio
Sanrio is the global lifestyle brand best known for pop icon Hello Kitty, who recently celebrated her 40th Anniversary. Home to many endearing characters including Chococat, My Melody, Badtz-Maru and Keroppi, Sanrio was founded on the 'small gift, big smile' philosophy - that a small gift can bring happiness and friendship to people of all ages. Since 1960, this philosophy has served as the inspiration for the broad spectrum of unique products and experiences. Today, more than 50,000 Sanrio-branded items are available in over 70 countries and upwards of 15,000 U.S. retail locations including department, specialty, national chain stores and Sanrio boutiques. For more information please visit www.sanrio.com and www.facebook.com/hellokitty.
About 21 Laps
Founded in 2005 by director/producer Shawn Levy, 21 Laps Entertainment produced the billion-dollar Night at the Museum franchise. In the last year, Levy and 21 Laps produced the third Night at the Museum film starring Ben Stiller for Fox which has already made over $300 million and counting at the worldwide box office, Disney’s Alexander And The Terrible Horrible No Good Very Bad Day starring Steve Carell, and This Is Where I Leave You starring Jason Bateman and Tina Fey for Warner Brothers. The company is producing the upcoming Denis Villeneuve-directed sci-fi thriller Story Of Your Life, which stars Amy Adams and which Paramount acquired at Cannes in a record deal, and the Fox Searchlight wedding comedy Table 19 directed by Jeff Blitz and starring Anna Kendrick. Previously, 21 Laps produced the Levy-directed worldwide hits Real Steel starring Hugh Jackman and Date Night starring Steve Carell and Tina Fey, along with the Sundance award winner and critically acclaimed The Spectacular Now, directed by James Ponsoldt and starring Miles Teller and Shailene Woodley.
About Mr. Men Little Miss
Mr. Men Little Miss is an iconic lifestyle brand that features the beloved family of over 85 boldly illustrated characters with unique personalities. The characters, including Mr. Tickle, Mr. Happy, Mr. Bump, Little Miss Sunshine and Little Miss Princess, have multi-generational appeal and blend self-expression, humor and design in a classic, evergreen property. Created in 1971 by British Author Roger Hargreaves, the brand has evolved through books, TV series and a variety of consumer products released with worldwide distribution. Mr. Men Little Miss was acquired by Sanrio Co., Ltd. in 2011. For more information, please visit www.mrmen.com and www.facebook.com/mrmenlittlemiss
"فوكس أنيمايشن" تحصل على حقوق ملكية فيلم عن شخصيات "مستر مين ليتل ميس" من "سانريو"

إنتاج شون ليفي

لوس انجلوس. 27 يناير 2015 (بزنيس واير/ميدل ايست نيوز واير): حصلت استديوهات "فوكس أنيمايشن" على حقوق الملكية لانتاج أفلام الرسوم المتحركة المقتبسة عن شخصيات العلامة التجارية الأسطورية الشهيرة "مستر مين ليتل ميس". وتم الإعلان عن الصفقة اليوم من قبل فانيسا موريسون، رئيس استديوهات "فوكس أنيمايشن" وجانيت هسو، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "سانريو". وتعتبر "فوكس أنيمايشن" الاستوديو الخاص وراء سلسلة أفلام "العصر الجليدي" و"ريو". ويقوم قسم الترفيه في شركة "سانريو"، التي تتخذ من أمريكا الشمالية مقراً رئيسياً لها، بتطوير ملحقات العلامة التجارية والمبادرات التجريبية لتوزيعها في الولايات المتحدة والعالم.

وتعليقاً على هذا الأمر، قالت موريسون: "ساهمت شخصيات ‘مستر مين ليتل ميس’ بترفيه القراء في  مختلف أنحاء العالم على مدى عقود من الزمن. ونحن سعداء للغاية للعمل مع كلّ من شركة ‘سانريو’ وشركة ‘21 لابس’ من خلال الحصول على حق الملكية الثمين هذا".

من جهتها، قالت هسو في هذا الصدد: "يهدف قسم الترفيه لدى ‘سانريو’ إلى خلق رابط  بين المشجعين وبين منتجاتنا المميزة يتعدى نموذج الترخيص القياسي المعدّ للتجزئة". وأضافت: "تساهم الشراكة مع شركة ‘فوكس أنيمايشن’ بجلب شخصيات ‘مستر مين ليتل ميس’ إلى الحياة وتطوير فن الرواية للقاعدة الجماهيرية العالمية متعددة الأجيال الخاصة بها".

شون ليفي، منتج ومخرج سلسلة الأفلام العائلية الشهيرة "ليلة في المتحف" من بين أفلام أخرى سيتولى إنتاج أفلام "مستر مين ليتل ميس" عبر شركة "21 لابس إنترتاينمت" التي يملكها والتي تقع ضمن استديوهات "فوكس". هذا ولم يتم اختيار أي مخرج أو كاتب لغاية الآن من اجل تولّي المشروع. ويتولى رالف ميليرو، نائب الرئيس المسؤول عن قسم الانتاج لدى "فوكس أنيمايشن"الإشراف على "مستر مين ليتل ميس" لصالح الاستوديو. اما ويل راك وإميلي موريس فيشرفان على المشروع لصالح شركة "21 لابس".

وعلّق ليفي على الأمر بالقول: "أحببت قراءة هذه الكتب عندما كنت صغيراً، وأنا الآن أحب ان اقرأها لأطفالي. فالفكاهة وخفة الظل واللهجة الفريدة التي تتمتع بها هذه الكتب تجعل منها سلسلة كلاسيكية حقيقية. وأنا متشوّق للغاية للمساعدة على إيصالها إلى الشاشة الكبيرة".

وانطلقت قصص سلسلة شخصيات "مستر مين ليتل ميس" الخالدة في الكتب التي كتبها روجر هارجريفز عام 1971 في المملكة المتحدة. وتمّت تسمية كافة الشخصيات التب بلغ عددها 85 شخصية بحسب السمات الشخصية الفريدة لكل منها، الأمر الذي ساهم بمنحها جاذبية واسعة لكون شخصياتها تتوافق بسلاسة مع شخصيات المعجبين. "مستر مين ليتل ميس" هي علامة تجارية كلاسيكية، ودائمة التجدد تشكّل شخصياتها الملونة جزءاً من حياة الملايين من الأطفال والكبار في كافة أنحاء العالم. وتجدر الإشارة إلى أنه يتم بيع كتاب "مستر مين ليتل ميس" كل 2.5 ثانية حول العالم.

وأشار راي هاتوياما، الرئيس التنفيذي لشركة "مستر مين" المحدودة والمدير الإداري لشركة "سانريو" المحدودة: "بالإضافة إلى عائلة اشخصية ‘كاواي’ الخاصة بشركة ‘سانريو’، تعدّ شخصيات ‘مستر مين ليتل ميس’ مزيجاً مثالياً من التعبير عن الذات، والفكاهة والحنين في إطار علامة تجارية كلاسيكية ومعاصرة". وأضاف: "نحن متحمسون لنقل إبداعات روجر هارجريفز إلى مستوى جديد من أجل مشجعيه المخلصين حول العالم، ونواصل توسيع نطاق أعمالنا العالمية مع هذه الحافظة".

لمحة عن "توينتيث سينتشري فوكس فيلم"

تقوم "توينتيث سينتشري فوكس فيلم" التي تعتبر واحدة من أضخم منتجي وموزعي أفلام الرسوم المتحركة في العالم، بإنتاج وحيازة وتوزيع الأفلام في جميع أنحاء العالم. ويتم إنتاج أو حيازة هذه الأفلام من قبل الشركات التالية التابعة ل"توينتيث سينتشري فوكس فيلم" وهي: "توينتيث سينتشري فوكس"، "فوكس 2000 بيكتشرز"، "فوكس سيرتش لايت بيكتشرز"، "فوكس إنترناشونال برودكشنز"، "توينتيث سينتشري فوكس أنيمايشن".

لمحة عن "سانريو"

احتفلت شركة "سانريو"، وهي العلامة التجارية الأكثر شهرة لرمزها العالمي "هيلو كيتي"، بعيدها الأريعين هذا العام. وتضم شخصيات كثيرة أخرى محبوبة مثل "شوكوكات" Chococat® و"ماي ميلودي" My Melody®, و"بادز- مارو" Badtz-Maru و"كيروبي" Keroppi®. وتأسست على فلسفة "هدية صغيرة تعني ابتسامة كبيرة"- أي أنّ الهدية وإن كانت صغيرة يمكنها أن تجلب السعادة والصداقة الى كل الأشخاص من مختلف الأعمار. ومنذ العام 1960، شكّلت هذه الفلسفة مصدر الإلهام لطيف واسع من المنتجات والتجارب الفريدة. واليوم، تباع أكثر من 50 ألف قطعة تحمل علامة "سانريو" في ما يزيد عن 70 بلد حول العالم وفي أكثر من 15 الف موقع للتجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية منها المتاجر الكبرى والمتاجر المتخصصة وسلسلة متاجر وطنية ومحلات "سانريو". لمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة المواقع الإلكترونية التالية: www.sanrio.com و www.facebook.com/hellokitty.

لمحة عن "21 لابس"

منذ تأسيسها عام 2005 من قبل المخرج والمنتج شون ليفي، أنتجت شركة "21 لابس إنترتاينمت" سلسلة أفلام "ليلة في المتحف" بقيمة مليار دولار . وخلال العام الماضي، أنتج ليفي بالتعاون مع شركة "21 لابس" الجزء  الثالث من سلسلة "ليلة في المتحف" من بطولة بن ستيلر لصالح شركة "فوكس" التي حققت أرباحاً تجاوزت 300 مليون دولار على شبابيك التذاكر العالمية ، بالإضافة الى افلام اخرى مثل  "الكسندر واليوم المريع الفظيع السيىء جداً" من ديزني من بطولة ستيف كاريل، وفيلم "هنا أترككم" من بطولة جيسون بيتمان وتينا فاي لصالح شركة "وارنر براذرز". وتقوم الشركة بإنتاج فيلم الخيال العلمي "قصة حياتك" من إخراج دينيس فيلنوف ومن بطولة إيمي أدامز، وقد حازت عليه شركة "باراماونت" في مهرجان كان في صفقة قياسية، وفيلم الزفاف الكوميدي "الطاولة 19" لصالح "فوكس سيرتش لايت" من إخراج جيف بليتز ومن بطولة آنا كندريك. كما أنتجت "21 لابس" سابقاً عدداً من الأفلام التي حققت نجاحاً عالمياً مثل الفيلم المشهور "الفولاذ الحقيقي" من إخراج شون ليفي وبطولة هيو جاكمان، وفيلم "ليلة الموعد" من بطولة ستيف كاريل وتينا فاي، إلى جانب فيلم "المدهش الآن" الفائز بجائزة مهرجان صندانس والحائز على إعجاب النقاد، من إخراج جيمس بونسولد وبطولة مايلز تيلر وشايلين وودلي.

لمحة عن "مستر مين ليتل ميس"

"مستر مين ليتل ميس" هي العلامة التجارية الأسطورية المقتبسة عن أسلوب الحياة وتمثّل الأسرة المحبوبة التي تتكون من أكثر من 85 شخصية مرسومة بجرأة تتميز بشخصيات فريدة من نوعها. أما الشخصيات، بمن فيها السيد دغدغة، والسيد سعيد، والسيد نتوء، والآنسة نور الشمس الصغيرة والآنسة الأميرة الصغيرة، فتتمتع بجاذبية ملفتة تناسب كافة الأجيال وتقدم مزيجاً من التعبير عن الذات، والفكاهة والتصميم في شخصيات كلاسيكية ودائمة التجدد. وأطلقت هذه العلامة التجارية عام 1971 من قبل الكاتب البريطاني روجر هارجريفز، وتطورت من خلال الكتب، والمسلسلات التلفزيونية، ومجموعة متنوعة من المنتجات الاستهلاكية التي تم توزيعها في كافة  أنحاء العالم. واستحوذت شركة "سانريو" المحدودة على شركة "مستر مين ليتل ميس" عام 2011. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة المواقع الإلكترونية التالية: www.mrmen.com و  www.facebook.com/mrmenlittlemiss.

بإمكانكم الاطلاع على معرض الصور والوسائط المتعددة على الرابط الإلكتروني التالي:

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

يمكنكم الاطلاع على هذا المصدر الصحفي من خلال الربط


=