Tuesday, 25 June 2019

MaK eco-friendly power solutions ensure less emissions and more fuel savings



LNG engines and digital power optimization

The company’s environmentally friendly solutions are also cutting clients’ costs by driving down fuel consumption

UAE – Dubai – 25th of June 2019: MaK Middle East LLC, established in Dubai in 2017 as the factory direct parts and service arm of parent Caterpillar Motoren has announced the next level of MaK branded eco-friendly and fuel efficient maritime propulsion system with its industry-leading LNG engines. Relying on Caterpillar’s many years of experience with gas as a fuel for land based power, MaK dual-fuel marine engines have successfully penetrated the maritime market, driving the industry’s adoption of gas technology.

Alan Naisby, Managing Director of MaK Middle East and MaK Asia said, “After much deliberation by shipping companies, LNG is now regarded as a bridge technology. Caterpillar’s known history of research and development with dual-fuel technology has allowed us to transfer much of our know-how to marine engines. Together with the IMO’s mandate for reduction in global emission limit on the seas, these have been the key drivers in the success of our LNG-fueled MaK engines.”

Growing population

Caterpillar Motoren’s addition of dual-fuel engines to its portfolio of MaK marine diesel engines was in the works even prior to MaK Middle East’s inception as a regional service provider. With Caterpillar Motoren initially designing, manufacturing and supplying one of its patented VM 46 DF (dual fuel) engines to both the AIDAprima and AIDAperla cruise ships, this laid the groundwork to fully power the next generation of cruise ships including AIDAnova with 4 x VM 46 DF (dual fuel) engines, making that vessel the first in the world able to operate solely on LNG, drawing fuel from onboard tanks. Currently there are nine cruise ships on order to be delivered with MaK dual-fuel engines.

Naisby stated, “In the cruise ship application, the 4 x VM 46 DF (dual fuel) engines provide 53,150 HP using computer-controlled fuel injection technology to enhance fuel economy. They also drastically reduce emissions given their ability to emit virtually no soot or sulfur oxides and far less NOx and CO2 than those that burn diesel. In the increasingly emissions-sensitive cruiseship market segment these engine characteristics have led to some 37% of new cruise ships on order being designed with VM 46 DF (dual fuel) engines”

He further added, “The appeal of our LNG-powered engines includes their ability to start and run on gas versus diesel, meaning ships can leave the dock or harbor in cleaner-burning mode. Additionally, the ability to operate on gas for extended periods in low load when only a fraction of the full power of the engine is required. These are both key features for cruise lines operating in heavily populated or environmentally sensitive areas.”

Due in large part to its eco-friendly solutions, the MaK brand has been established as one of the top engine brands in the medium-speed propulsion market globally. The MaK M 46 DF (dual fuel) based propulsion unit comes as an in-line engine with six to nine cylinders and as a V-engine with 12 to 16 cylinders. Moreover, the MaK product line also includes the M 34 DF (dual fuel) engine, the M 20 C, M 25 C, M 32 C and M 43 C MDO/HFO propulsion engines and related marine generator sets that can be used in all commercial marine applications.



Technological Excellence



While Caterpillar Marine’s product offering of green MaK solutions has effectively allowed the company to improve emissions and its clients’ fuel consumption, system design technology has also played a major role in this area. Its hybrid propulsion system, comprising of MTA 628 azimuth thrusters and full electrical integration, mode selection and automation, allows vessels to operate mechanically, electrically or as a combination of both. This has served as a solution to make zero-emissions operation possible in tug and offshore applications.



In addition to decreasing fuel consumption, Caterpillar Motoren’s technological expertise also ensures lower emissions, optimal maintenance, increased reliability and a reduction in overall costs. Naisby commented saying, “When it comes to clean, efficient, environmentally friendly operation, the cruise industry is leading the way. MaK Middle East and parent Caterpillar Motoren are proud to play a role in making more sustainable shipping a reality.”




عبر محركات الغاز الطبيعي المسال والتقنيات الرقمية لتحسين استهلاك الطاقة 

"أم أي كي" الشرق الأوسط توفر حلولاً للطاقة الصديقة للبيئة تحد من الانبعاثات وتزيد من توفير الوقود

حيث تعمل حلول الشركة الصديقة للبيئة على خفض التكاليف التشغيلية على العملاء من خلال تقليل استهلاك الوقود




الإمارات العربية المتحدة - دبي - 25 يونيو 2019: مستندة إلى سجلها الحافل بالإنجازات التقنية في الصناعة البحرية، أعلنت شركة "أم أي كي" الشرق الأوسط، والتي تأسست في دبي عام 2017 كذراع لتقديم خدمات الصيانة وقطع الغيار الأصلية من المصنع، للشركة الأم "كاتربيلر موتورين"، عن تدشين الجيل الجديد من أنظمة الدفع للمحركات البحرية الصديقة للبيئة، والتي تعمل بوقود الغاز الطبيعي المسال. وبذلك تكرس المكانة العريقة لشركتها الأم "كاتربيلر" في مجال استخدام هذا الوقود النظيف في مجال توليد الطاقة في المحركات المستخدمة. وبذلك، تحقق شركة "أم أي كي" نجاحاً كبيراً في مجال استخدام المحركات البحرية مزوجة الوقود، والتي تحظى بانتشار واسع في الأسواق، لتقود تبني الصناعة البحرية لوقود الغاز الطبيعي المسال.




بهذا الصدد قال آلان نايسبي، المدير الإداري لشركة "أم أي كي" الشرق الأوسط وآسيا: "بعد الكثير من المداولات من قبل شركات الشحن، تم الآن تكريس مكانة الغاز الطبيعي المسال ليكون بمثابة الجسر نحو تبني التكنولوجيا الحديثة، وقد أتاح لنا تاريخنا الطويل في شركة "كاتربيلر" الرائدة في مجال البحث والتطوير باستخدامات تكنولوجيا الوقود المزدوج لنقل الكثير من معرفتنا إلى عالم المحركات البحرية، من جهة أخرى، فإن قرار المنظمة البحرية الدولية بتخفيض الانبعاثات الغازية الضارة عالمياً في البحار ساعد في تعزيز نجاحنا في مجال صناعة المحركات المعتمدة على وقود الغاز الطبيعي المسال".




طلب متزايد 

جدير بالذكر أن شركة "كاتربيلر" قد تبنت استراتيجية تصنيع وتركيب محركات الوقود المزدوج منذ فترة طويلة سبقت إنشاء شركة "أم أي كي" الشرق الأوسط كمزود إقليمي لخدمات الصيانة وقطع الغيار، وكان تصنيع محركها (VM 46 DF Dual Fuel) الحائز على براءة اختراع إنجازاً مميزاً؛ حيث تم تركيبه في كل من سفينتي نقل الركاب "عايدة بريما" و "عايدة بيرلا"، والذي مهد لأن تكون سفينة الجيل الجديدة لنقل الركاب والرحلات البحرية "عايدة نوفا" معتمدة بالكامل على أربعة محركات من هذا الطراز، ولتصبح أول سفينة نقل للركاب والرحلات البحرية في العالم يتم تشغيلها بوقود الغاز المسال كلياً، والذي يتم تخزينها في خزان على متن السفينة، والآن هنالك 9 طلبات لبناء وتصنيع محركات "أم أي كي" مزدوجة الوقود ليتم تسليمها لعملاء من حول العالم".




وأوضح نايسبي طريقة عمل تلك المحركات المبتكرة، قائلاً: "عند تركيبها في سفن نقل الركاب والرحلات البحرية، توفر محركاتنا الأربعة للوقود المزدوج قوة دفع تصل إلى 53,150 حصان، ومن خلال تقنية التحكم بالكمبيوتر بعملية حقن الوقود يتم تعزيز الاقتصاد في استهلاكه، ما يؤدي إلى تقليل أكاسيد الكبريت بشكل كامل تقريباً، كما أنها تنتج كميات أقل بكثير من أكاسيد النيتروجين وغاز ثاني أكسيد الكربون، مقارنة بتلك المحركات التي تعتمد على حرق الديزل. وفي قطاع نقل الركاب والرحلات البحرية الذي يعتبر حساساً تجاه الانبعاثات الغازية الضارة، نجحت الخصائص الصديقة للبيئة في محركاتنا بالمساعدة في استحواذنا على حوالي 37٪ من سوق المحركات في صناعة بناء سفن الرحلات البحرية الجديدة".




وأضاف نايسبي قائلاً: "تكمن جاذبية محركاتنا التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال في قدرتها على التنويع في طبيعة الوقود الذي تستخدمه للعمل، فحين تتحرك تلك السفن من رصيف الميناء فإنها تقوم باستخدام وقود الغاز الطبيعي المسال الأكثر نظافة من وقود الديزل، نظراً لحساسية موقع السفينة الذي قد يكون قريباً من التجمعات السكانية، كما أن تلك السفن يمكنها أن تستخدم الغاز الطبيعي المسال عندما تكون حمولتها منخفضة ولا تحتاج إلى قوة الدفع العالية من المحركات، وهذه هي الميزات الرئيسة التي تدفع سفن نقل الركاب والرحلات البحرية لاختيار محركاتنا، لاسيما عندما تعمل في مناطق مكتظة بالسكان أو حساسة تجاه ملوثات البيئة".




هذا القدر الكبير من الحلول الصديقة للبيئة، أسس للمكانة العالمية لعلامة شركة "أم أي كي" التجارية، كواحدة من أفضل العلامات التجارية للمحركات في سوق الدفع المتوسط ​​السرعة، وتأتي محركات MaK M 46 DF بست أو تسع اسطوانات مصطفة على محور واحد، كما يوجد منها طراز آخر تصطف فيه الاسطوانات على شكل حرف V ، وتضم عدداً يتراوح بين 12 إلى 16 أسطوانة. علاوة على ذلك، يشمل خط إنتاج الشركة أيضاً المحرك M 34 DF، ومحركات الدفع M 20 C و M 32 C و M 43 C MDO/HFO ومجموعات مولدات الكهرباء البحرية، التي يمكن استخدامها في جميع التطبيقات البحرية التجارية.



التميز التكنولوجي

إلى جانب المنتجات الخضراء من شركة "كاتربيلر" من علامة "أم أي كي" التي تسمح على نحو فعال بالتقليل من الانبعاثات الضارة وتحسين استهلاك العملاء للوقود، لعبت التكنولوجيا المتطورة والمستخدمة في تصميم أنظمة تلك المنتجات دوراً رئيساً في تحقيق هذه النتائج، فنظام الدفع الهجين MTA 628 والذي يتألف من محركات الدفع الدورانية والتكامل الكهربائي الكامل واختيار الأسلوب والأتمتة، كل ذلك يسمح للسفن بالعمل ميكانيكياً أو كهربائياً أو من خلال المزج بين الأسلوبين، للمساعدة في توفير حلول تشغيل سفن القطر في مجال الخدمات البحرية من دون أي انبعاثات غازية ضارة.




وتضمن الخبرة التكنولوجية لشركة "كاتربيلز موتورين" أيضاً تقليل الانبعاثات، وتوفير الصيانة المثلى، والموثوقية العالية لعملائها وتخفيض التكاليف الإجمالية لتشغيل سفنهم التي تعتمد على منتجاتها المبتكرة، واختتم نايسبي تعليقه على القيمة المضافة التي تقدمها الشركة لعملائها، قائلاً: "فيما يتعلق بتبني حلول التشغيل النظيف والفعّال والصديق للبيئة للسفن، فإن صناعة نقل الركاب والرحلات البحرية تعتبر رائدة في هذا المجال. ونفخر في شركة "أم أي كي" وشركتنا الأم "كاتربيلر موتورين" بالمساهمة في تحقيق الاستدامة بشكل واقعي في قطاع النقل البحري".
=