Tuesday, 25 June 2019

“Arab Brazilian Chamber of Commerce” discusses boosting trade cooperation between Egypt and Brazil during the "Economic Forum Brazil- Egypt"




Egypt is one of the main destinations of Brazilian exports in the Arab world



Rubens Hannun: Brazil's largest company setting up subsidiaries in Egypt





Egypt, June 25, 2019- The Arab Brazilian Chamber of Commerce (ABCC) successfully took part in the Economic Forum Brazil-Egypt, which was held recently at the Four Seasons Hotel in Cairo. The event was aimed towards forging stronger bilateral relations between the two countries while also exploring potential investment opportunities. The opening of the forum was attended by Rubens Hannun, President, ABCC and CEO Tamer Mansour, along with several senior government officials, diplomats and delegates from both countries. The event was organized by the Global Council of Sales Marketing (GCSM) in partnership with the ABCC.




The forum included key discussions on timely topics covering both countries like the Geo-Economical environments of both countries, current advantages and investment opportunities, potential solutions to help address present and future challenges and the Mercosul and Egyptian Bilateral and Regional Trade Agreements. The Economic Forum Brazil-Egypt is part of a series of events that the Brazilian delegation is set to take part of, which also includes participation at the GCSM’s World Company Award.




Rubens Hannun, President, ABCC, said, “The ABCC was glad to be part of the Economic forum between Egypt and Brazil, which was as a fitting testament to the continuing strong relations between the two countries. This event served as a strategic platform to discuss timely trends, issues and challenges while also giving us the opportunity to explore potential partnership and investment opportunities between key stakeholders from Brazil and Egypt. With the powerhouse list of attendees at this forum, we were successfully able to remove international trade barriers with mutual cooperation--taking full advantage of the opportunity to consolidate ties between Brazilian and Arab organizations.”




During the event, Hannun talked about the potential that Egypt represents for Brazil in terms of trade and investments, citing factors such as population, the free trade agreement the country has with Mercosur, and the efforts that Egypt has made in renovating infrastructure, creating jobs and boosting the economy.




Hannun pointed out that in 2018, Egypt was one of the main destinations of Brazilian exports in the Arab world, further noting that the country is one of the largest buyers of Brazil’s halal meat products with large Brazilian companies setting up subsidiaries in Egypt as well.




“We believe that Brazil-Egypt trade partnership should be seen by both governments as highly strategic, which is why we are doing everything that we can to develop and strengthen bilateral relations between the two countries,” he said.




Recent industry reports have shown the vibrant relations between the two countries as Brazil’s exports to Egypt reached USD 2.1 billion in 2018 and grew by almost 50 per cent over the last ten years. Egypt’s sales to Brazil grew by 207 per cent over a decade, reaching USD 270 million last year. Brazil’s exports to Egypt are mainly beef, ore and corn, while Egyptians sell Brazilians fertilizers, olives and cotton.




"الغرفة التجارية العربية البرازيلية" تناقش تعزيز التعاون التجاري بين مصر والبرازيل خلال "المنتدى الاقتصادي المصري – البرازيلي"





مصر في مقدمة الوجهات الرئيسية للصادرات البرازيلية إلى العالم العربي





روبنز حنون: كبرى الشركات البرازيلية تسعى إلى تأسيس شركات فرعية لها في مصر





مصر، 25 يونيو 2019 - اختتمت "الغرفة التجارية العربية البرازيلية" مشاركتها الناجحة في "المنتدى الاقتصادي المصري – البرازيلي"، والذي أقيم مؤخراً في "فندق فور سيزونز" في القاهرة في سبيل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، فضلاً عن استكشاف آفاق الاستثمار الواعدة في المستقبل. 




افتتح المنتدى بحضور كبار المسؤولين في "الغرفة التجارية العربية البرازيلية"، وعلى رأسهم روبنز حنون، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية ؛ وتامر منصور، الرئيس التنفيذي، إلى جانب نخبة من الشخصيات الحكومية والدبلوماسية ووفود رفيعة المستوى من البرازيل ومصر. وتم تنظيم الحدث من قبل "المجلس العالمي لتسويق المبيعات" (GCSM) في إطار الشراكة المثمرة مع "الغرفة التجارية العربية البرازيلية".




وتخلّل جدول أعمال المنتدى سلسلة من الجلسات النقاشية التي تمحورت أبرز القضايا المؤثرة في كلا البلدين، وفي مقدمتها واقع ومستقبل البيئة الجيو-اقتصادية في البرازيل ومصر والاتجاهات السائدة والفرص الاستثمارية المتاحة والحلول المحتملة التي من شأنها مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، فضلاً عن بحث المواضيع ذات الصلة باتفاقية "الميركسور" والاتفاقيات التجارية الثنائية والإقليمية المصرية. ويندرج المنتدى في إطار سلسلة الفعاليات الاستراتيجية التي من المقرر أن يشارك فيها الوفد البرازيلي، بما فيها "ورلد كومباني أوورد" (World Company Award) المنضوية تحت مظلة "المجلس العالمي لتسويق المبيعات".




وقال روبنز حنون: "يسعدنا في "الغرفة التجارية العربية البرازيلية" المشاركة في "المنتدى الاقتصادي المصري- البرازيلي"، والذي جاء بمثابة دليل قوي على عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين. وشكّل الحدث منصة استراتيجية لمناقشة أحدث الاتجاهات وأهم القضايا وأبرز التحديات في وقتٍ هام للغاية، مقدماً فرصة مثالية لنا لاستكشاف فرص جديدة لعقد شراكة فاعلة وبحث سبل الاستثمار المحتملة ضمن مجتمع الأعمال في كل من البرازيل ومصر. وشهد الحدث مشاركة رفيعة المستوى من صنّاع القرار والخبراء والمستثمرين، ما سيمكّننا من إزالة الحواجز التجارية الدولية من خلال توطيد أطر التعاون المتبادل وفتح آفاق رحبة لتحقيق الاستفادة القصوى من فرصة تقوية الروابط التجارية والاقتصادية بين الشركات البرازيلية والعربية."




واستعرض روبنز حنون، خلال المنتدى، أبرز المقومات الواعدة التي تعزز جاذبية مصر بالنسبة للمستثمرين البرازيليين، مسلطاً الضوء على العوامل الرئيسية الدافعة لعجلة الأعمال والاستثمار ضمن السوق المصرية وفي مقدّمتها النمو السكاني المطّرد والتزام مصر باتفاقية التجارة الحرة التي أبرمتها مع دول "الميركسور"، فضلاً عن الجهود الحكومية المستمرة لتحديث البنية التحتية وخلق فرص عمل مناسبة وتعزيز الاقتصاد الوطني. 




وأشار حنون إلى أنّ مصر جاءت في مقدمة الوجهات الرئيسية للصادرات البرازيلية إلى العالم العربي خلال العام 2018، لافتاً إلى أنّها تعتبر في صدارة الدول المستوردة لمنتجات اللحوم البرازيلية الحلال في الوقت الذي تتجه فيه كبرى الشركات البرازيلية إلى تأسيس شركات فرعية لها في مصر. 




وأضاف: "نؤمن بأهمية تعزيز الروابط التجارية بين البرازيل ومصر والتي يجب أن ينظر إليها من قبل حكومتي البلدين على أنها ذات بعد استراتيجي هام للغاية، وهو ما يدفعنا إلى مواصلة تكثيف جهودنا الحثيثة لتطوير وتعزيز وتقوية العلاقات الثنائية الواعدة."
وتؤكد التقارير الرسمية الصادرة مؤخراً عمق العلاقات الاقتصادية الثنائية، حيث تظهر النتائج وصول حجم الصادرات البرازيلية إلى مصر إلى 2,1 مليار دولار أمريكي في العام 2018، بنمو قدره 50% على مدى السنوات العشر الماضية. وبالمقابل، شهدت مبيعات مصر إلى البرازيل ارتفاعاً بنسبة 207% على مدار عقد من الزمن، لتصل قيمتها الإجمالية إلى 270 مليون دولار في العام الماضي. وتشمل الصادرات البرازيلية إلى مصر بالدرجة الأولى السكر واللحوم والدواجن والذرة الصفراء، في حين تتضمن الصادرات المصرية إلى البرازيل كلاً من الأسمدة والزيتون والقطن.
=