Thursday, 3 May 2018

DSCE launches ‘My Energy, My Responsibility’ campaign to raise awareness on energy efficiency





Campaign seeks to encourage Dubai’s community to be responsible for their energy resources




May 3, 2018 - Further underscoring the significance of awareness creation in achieving the energy reduction target set by the Dubai Demand Side Management (DSM) strategy, Dubai Supreme Council of Energy (DSCE), officially unveiled the ‘My Energy, My Responsibility’ campaign. The initiative seeks to encourage general members of the community to be responsible for their energy resources through cutting down usage, constant monitoring of consumption patterns and promoting energy efficiency behaviors.

The launch of the initiative, supported by the Dubai Government, mandated by DSCE and led by TAQATI - the dedicated Program Management Office for the DSM strategy featured a community-based video that provides useful tips to save energy in Dubai, as a well as a coordinated and unified campaign by Dubai government entities.

The joint campaign aims to encourage and support Dubai residents to adopt energy efficient practices and behaviors and brings Dubai Government’s energy efficiency campaigns under one umbrella ‘My Energy, My Responsibility’ and includes collaborations and contributions from various government entities, including, ESMA, DEWA, Dubai Municipality, RTA, ENOC, Dubai Airports, Etihad ESCO, Empower and others. As part of this campaign, a one stop shop website is made available to the general community to provide information on energy efficiency, along with measures that can help them reduce their consumption. This information will also be available through social media platforms.

A recent survey commissioned by TAQATI shed light on the current awareness levels and the extent to which energy-conscious practices are being applied by communities in Dubai. The survey, which covered all key target segments for electricity and water, found that awareness amongst respondents of their consumption levels of water and electricity is generally low, indicating a need for awareness improvement on energy efficient practices.



Ahmad Al Muhairbi, Secretary General of DSCE said: “The Dubai Supreme Council of Energy (DSCE) remains committed to its vision to become a role model for electricity and water efficiency. DSCE designed the DSM Strategy to reduce electricity and water consumption in Dubai by 30 per cent by 2030, an ambitious target considering the current consumption rates. The ‘My Energy, My Responsibility’ initiative is a key enabling mechanism to enhance awareness amongst Dubai residents to achieve significant energy savings”.




المجلس الأعلى للطاقة في دبي يطلق حملة "طاقتي.. مسؤوليتي" لتعزيز الوعي بكفاءة استخدام الطاقة

الحملة تهدف إلى تشجيع أفراد المجتمع في دبي على أن يكونوا أكثر مسؤولية تجاه موارد الطاقة




3 مايو 2018

تأكيداً على أهمية تعزيز الوعي بأهداف تخفيض استهلاك الطاقة التي حددتها استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة، أطلق المجلس الأعلى للطاقة في دبي، رسمياً حملة "طاقتي.. مسؤوليتي". وتهدف هذه المبادرة إلى تشجيع أفراد المجتمع على أن يكونوا أكثر مسؤولية تجاه موارد الطاقة من خلال تخفيض مستويات الاستهلاك والمراقبة المستمرة لأنماط استهلاكهم للطاقة وتعزيز سلوكياتهم من حيث كفاءة استهلاك الطاقة.

وتتضمن الحملة، التي تحظى بدعم حكومة دبي وتقام بتكليف من المجلس الأعلى للطاقة في دبي وبإدارة برنامج دبي لكفاءة الطاقة "طاقتي"، المكتب المتخصص بإدارة استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة، مقاطع فيديو موجهة للمجتمع تقدم نصائح مفيدة حول كيفية توفير الطاقة في دبي، بالإضافة إلى حملة منسقة وموحدة تنفذها الجهات الحكومية في دبي.

وتهدف "طاقتي.. مسؤوليتي" إلى تشجيع ودعم المقيمين في دبي من أجل تبني ممارسات وسلوكيات كفاءة الطاقة، بالإضافة إلى توحيد حملات كفاءة الطاقة لحكومة دبي تحت مظلة واحدة هي "طاقتي .. مسؤوليتي"، حيث إنها تنطوي على مساهمة وتعاون من الجهات الحكومية المختلفة، بما في ذلك هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، وهيئة النقل والمواصلات، و"إينوك"، ومطارات دبي، وشركة الاتحاد لخدمات الطاقة، ومؤسسة "إمباور" وغيرها من الجهات. وسيتم في إطار هذه الحملة أيضاً توفير موقع إلكتروني موحد لأفراد المجتمع من أجل تزويدهم بالمعلومات حول كفاءة استخدام الطاقة، إلى جانب التدابير والإجراءات التي يمكن أن تساعدهم على الحد من استهلاك الطاقة، حيث ستكون هذه المعلومات متاحة أيضاً من خلال منصات التواصل الاجتماعي.

وفي استطلاع حديث أجراه برنامج "طاقتي"، تم تسليط الضوء على مستويات الوعي الحالية ومدى تطبيق شرائح المجتمع في دبي لممارسات تخفيض استهلاك الطاقة. وأظهر الاستطلاع، الذي شمل كافة القطاعات الرئيسية المستهدفة لجهة استهلاك الكهرباء والمياه، أن مستويات الوعي لدى من استطلعت آراؤهم فيما يتعلق باستهلاك المياه والكهرباء كانت منخفضة بشكل عام، ما يشير إلى الحاجة إلى مزيد من التوعية حول ممارسات كفاءة استخدام الطاقة.



وقال أحمد المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي: "نحن ملتزمون بتحقيق رؤيتنا في أن نصبح نموذجاً يحتذى في كفاءة استهلاك الكهرباء والمياه. وقمنا بوضع استراتيجية دبي لإدارة الطلب على الطاقة من أجل خفض استهلاك الكهرباء والمياه في دبي بنسبة 30% بحلول العام 2030، وهو هدف طموح إذا ما اخذنا بالاعتبار معدلات الاستهلاك الحالية. وتعد مبادرة "طاقتي.. مسؤوليتي" بمثابة آلية تمكين رئيسية لتعزيز الوعي بين سكان دبي من أجل تحقيق وفورات كبيرة في الطاقة."

=