Sunday, 19 November 2017

Mastercard enables a new era of payments in Egypt through innovation, collaboration and digitization


Building on the success of Mastercard’s ongoing financial inclusion efforts and firming up plans to roll out its future strategy for digital advancements in the country’s payments sector

Cairo, Egypt –November 16, 2017 – Guided by its vision of a cashless world and since the beginning of its operations in the country, Mastercard has made financial inclusion one of its top priorities in Egypt. Over the years, Mastercard’s collaboration with the Egyptian Government has resulted in a number of significant developments in the local market.

“Over the past few years, Egypt has taken a remarkable lead over other markets in the region by becoming one of the first countries in the world to embrace an interoperable mobile ecosystem. This achievement has only been possible due to the Egyptian Government’s firm resolve to further drive financial inclusion in the country, as envisioned in the Egypt Vision 2030 that calls for a competitive, balanced and diversified economy,” said Magdy Hassan, General Manager, Egypt & North Africa, Mastercard.   

Mastercard has worked closely with the Egyptian Government and embarked on a number of ambitious programs to drive financial inclusion and promote access to digital payments. The Central Bank of Egypt established an interoperable mobile ecosystem in 2013, meaning that the country became one of the first worldwide to embrace a solution of this kind. Furthermore, the system leverages the high penetration of mobile phones and helps to form a foundation to spur innovation in the payments and remittance sphere.

In addition, Mastercard’s work with the Egyptian Government has enabled 4.6 million government employees to conveniently withdraw their salaries from an ATM using their Mastercard card, which they can also use to make purchases at 60,000 point of sale (POS) terminals across the country.

“Our imminent plans in the market include working closely with the Central Bank of Egypt to contribute to the objectives of the newly established National Council for Payments. In addition, our collaboration with the Central Bank of Egypt will also see us discuss new ways to create and enable a conducive regulatory environment aimed at the development of fin-tech regulations. As it currently stands, Egypt is proving to be one of the most popular locations for fin-tech startups, competing with the UAE, Lebanon and Jordan,” Hassan added.
ماستركارد تمهد الطريق أمام عصر جديد للمدفوعات في مصر، من خلال الابتكار والتعاون والتحول الرقمي

استكمالاً للنجاح المتواصل الذي حققته ماستركارد في جهودها الرامية لتعزيز الشمول المالي، بالإضافة لخططها الطموحة لتنفيذ استراتيجيتها المستقبلية لتطوير قطاع المدفوعات الرقمية في مصر

القاهرة في 16 نوفمبر 2017- انطلاقاً من رؤيتها العالمية لخلق مجتمعات لا نقدية حول العالم، تنظر ماستركارد للشمول المالي منذ بدء عملياتها في مصر باعتباره أحد أهم أولوياتها في هذا السوق. فعلى مدار سنوات عديدة، أثمرت شراكات ماستركارد مع الحكومة المصرية عن تحقيق عدد من التطورات الملموسة في السوق المحلي.

وتعليقاً على ذلك، يقول السيد/مجدي حسن-مدير عام ماستركارد في مصر وشمال أفريقيا: "لقد تمكنت مصر خلال السنوات الأخيرة من اطلاق مبادرات هامة جعلتها في طليعة أسواق المنطقة في مجال المدفوعات الالكترونية، حيث كانت مصر من الدول الأولى في العالم التي تطبق المنظومة المفتوحة للمدفوعات عبر الهواتف المحمولة. إنّ هذا الانجاز الهام لم يكن من الممكن تحقيقه إلا من خلال إصرار الحكومة المصرية على رفع مستوى الشمول المالي في البلاد، وهو الهدف الذي يشغل مكانة هامة ضمن رؤية مصر 2030 الساعية لخلق اقتصاد تنافسي ومتوازن يتسم بالتنوع"     

وقد عملت ماستركارد بصورة وثيقة مع الحكومة المصرية وأطلقا معاً عدداً من البرامج الطموحة لدعم الشمول المالي وزيادة قدرة المواطنين على استخدام نظم وحلول المدفوعات الرقمية. هذا وقد قام البنك المركزي المصري بتأسيس أول منظومة مدفوعات مفتوحة عام 2013، وهو ما جعل مصر من الدول الأولى في العالم التي تستخدم هذه الحلول المتطورة في عالم المدفوعات. وتعتمد هذه المنظومة على معدلات الانتشار الفائقة للهواتف المحمولة في مصر، وهو ما يساعد في خلق أساساً قوياً لدعم الابتكار وحلول المدفوعات والتحويلات المالية.

بالإضافة لذلك، فقد أثمر تعاون ماستركارد مع الحكومة المصرية في تمكين 4.6 مليون موظف حكومي من سحب مرتباتهم من خلال ماكينات الصراف الآلي ببطاقات ماستركارد التي يمكنهم استخدامها أيضاً في القيام بالمشتريات من خلال 60,000 نقطة بيع في جميع أنحاء البلاد.

يضيف حسن: "إنّ الخطط السوقية الحالية تتضمن العمل بشكل وثيق مع البنك المركزي المصري للمساهمة في تحقيق أهداف المجلس القومي للمدفوعات الذي تم تأسيسه حديثاً. كما نناقش مع البنك المركزي المصري أيضاً ايجاد طرق جديدة لخلق بيئة تشريعية وتنظيمية ملائمة لاستيعاب وتطوير حلول تكنولوجية مبتكرة في القطاع المالي. لقد أثبتت مصر أنها واحدة من أهم الأسواق التي تحتضن الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية، حيث تتنافس بقوة في ذلك مع أسواق الإمارات العربية المتحدة ولبنان والأردن"   
=