Tuesday, 17 January 2017

Six technology trends that SMEs should watch out for in 2017

Sage Chief Technology Officer Klaus-Michael Vogelberg talks about the role chatbots, collective intelligence and blockchain will play at start-up and scale up enterprises next year

Dubai, UAE -  January 17,  2017 –Sage, the market leader in Cloud accounting software, has predicted that chatbots, collective intelligence and blockchain are some of the big technology trends that will change the way entrepreneurs run their businesses in 2017. Sage Chief Technology Officer, Klaus-Michael Vogelberg, said: “As every business – big or small – is transforming more or less intensively into a tech-enabled business, today’s entrepreneurs should be on the lookout for the opportunities these technological developments can bring to their business.” Vogelberg sees six major trends in 2017 that could make a big difference to the way business builders will work in 2017 and beyond.

Trend #1: Chatbots and autonomous interfaces
Autonomous interfaces such as chatbots or digital agents will become increasingly common on different devices and user interfaces which entrepreneurs use to manage and control their businesses. These interfaces will dramatically change the way that humans and computers work and interact with each other. While, in the past, people used a keyboard or mouse to interact with their PCs, they will gradually start talking with their systems or using gesture control such as hand, head or eye gestures to interact with them. The user experience will not only become more convenient but also more enjoyable – these systems will work autonomously and have self-learning capabilities. Eventually, software could act without user intervention, or ask a certain question only once and use this information for all further activities.

In June 2016, Sage launched the first accounting chatbot PeggTM. Pegg acts as a smart assistant that allows users to track expenses and manage finances through messaging apps such as Facebook messenger and Slack. Pegg hides the complexities of accounting and lets entrepreneurs manage finances through conversation, making the process as simple as writing a text. By digitising information at the point of capture, it takes away the hassle of filing receipts and expenses, eliminating the need for paper and data entry.

Trend #2: Artificial & collective intelligence
According to Vogelberg, artificial and collective intelligence is another major trend to look out for, even for smaller companies. With mushrooming data volumes being generated by all sorts of sensors and devices on the one hand (see trend #6), and computer power and special analysis software and intelligent agents becoming increasingly affordable and powerful on the other, companies need to find ways to extract knowledge from today’s wealth of Big Data.

Sage’s Klaus-Michael Vogelberg therefore advises SMEs to “team up”. “If small and medium-sized enterprises join forces and – while considering their corporate data protection policies and personal rights laws – share, for example, computer power and data with other companies in a structured and systematic manner, they could profit from this collaboration by receiving a better and larger data pool and superior data intelligence. Similar to crowdsourcing mechanisms, this enriched data pool would enable companies to better understand how customers behave, what they need, what to offer them and the business areas to invest in.”

Trend #3: Blockchain – or how to create trust in the digital age
According to Sage, business builders should also carefully analyse if, and how, the new blockchain technology could impact their current business models. Particularly all those industries which work as intermediaries between two parties – such as lawyers, notaries, or real-estate or financial brokers – could be affected by this new, innovative approach. Bookkeepers and accountants might also be affected in the way they do business in the future, as blockchain has the potential to eliminate a significant part of the workload – such as checking and booking transactions, transferring money or paying invoices – handled by these professions today.

Why could this happen? Blockchain organises transactions of digital assets between two parties in a radically new way. Instead of using middlemen or intermediaries such as banks, notaries, state authorities or trading platforms to legitimise the exchange of certain assets – such as digital properties, digital trading goods, digital contracts, or even financial transactions via digital currencies such as Bitcoins – blockchains allow individuals to transfer these assets in a direct, safe, secure, and immutable way between each other. A decentralised, distributed ledger, essentially an asset database shared across multiple participants, combined with crypto-economic algorithms serve as the technological basis of a blockchain. All participants of a blockchain (so called nodes) have access to the distributed ledger, which contains an inventory of all the relevant digital assets. All parties within this network have their own identical copy of the ledger. Any changes to it are applied to every copy in a matter of minutes or even seconds. Thus, the system is transparent and creates trust among all nodes without the need for legitimisation by any other third party authority.

Trend #4: Revolutionizing the movement of money
The way people use money and transfer their payments from one account to another has already changed dramatically: at the frontend, in-app payment solutions nowadays enable users to effortlessly make one-click payments and purchase goods via mobile devices or websites. This functionality is already available in many apps today. But at the backend, systems such as accounting software are less user-friendly and less integrated. For example, companies currently have almost no possibility to make one-click invoice payments or easily manage their financial transactions between partners, suppliers and their bank with a fingertip.
In 2017, more and more new solutions will allow companies to establish an end-to-end payments value chain with their suppliers and customers. These new solutions enable ubiquitous anytime anywhere, immediate and omni-channel payments and will be fully integrated into the financial accounting systems of tomorrow’s enterprises. All parties, such as e-commerce platforms, banks, fin-techs or partners, will profit from open API standards which will be used for creating new services and enable seamless, fully-automated processing of payments and financial transactions.

At Sage Summit in July 2016 Sage announced its partnership with US Bank, a technical example for this paradigm change in payments. The AP Optimizer for Sage Live that Sage built in partnership with U.S. Bank marks a first truly digital accounting and payment solution that enables start up and scale up businesses to manage their cash flow through dynamic integration with customers. AP Optimizer is integrated in Sage Live and determines for example the best time to pay bills and the best method for payment to optimise cash flow in near real-time, and then carries out the payment.


Trend #5: Platform-based infrastructure
In 2017, more and more SMEs will replace their stand-alone, on-site software systems with integrated, cloud-based software solutions that operate on global Cloud platforms such as Salesforce.com who are offering their users access to a wealth of business apps and integrated services. Moreover, companies will also benefit from mobile-app platforms such as the one operated by the Apple Mobility Partner Program.
“The big benefit of these platforms is that they give even smaller companies access to innovative business software solutions and services which these companies would not have been able to afford five years ago.  To some extent, these types of cloud platforms are democratising the way in which companies gain access to state-of-the-art apps and smart and scalable technologies,” says Klaus-Michael Vogelberg. “They allow business builders to discover new ways of working and give them the infrastructure needed to receive every kind of data from partners or the Internet of Things, analyze it, and then – in a “citizen developer” style – create something new and productive,” the Sage CTO says.

Trend #6: Internet of Things will create new services and job profiles
Small and medium-sized enterprises should be on the lookout for new possibilities that emerge with the realisation of the Internet of Things. Multiple data streams originating from all sorts of sensors built into e.g. machines, cars, mobile and immobile goods, clothes or even human beings (e.g. for medical monitoring purposes) will result in a true treasure trove of data, thus creating all sorts of new services.
SMEs should think about how to use these data streams to grow their business:  
  • Mechanics will develop new services such as predictive maintenance for all sorts of technical infrastructures.
  • Logistic companies will optimise e.g. the navigation of their truck fleets by using traffic data from many different sources including smart city data from traffic lights, streets or other vehicles.  
  • Concierge services will develop all sorts of surveillance services with the realisation of new smart home technology.
  • Retail companies and shop owners might connect to smart home devices such as refrigerators or Amazon-style dash buttons to supply customers automatically and predictively with goods and services.
  • Mobile medical care services will innovate their work with the assistance of all sorts of new devices e.g. to improve their support of elderly people living alone at home.

Earlier this year Sage demonstrated its partnership with TomTom telematics which enables Sage Live customers to keep track of vehicle journeys, and feed data into the accounting process in real time.

In summary, Sage Chief Technology Officer Klaus-Michael Vogelberg said: “In 2017, every business will need to start thinking of itself as a technology business. To stay competitive, they will need to grasp the opportunities that this development brings with it and change almost every aspect of today’s more or less traditional ways of working. The good news is that this technology means that we believe that very soon, business admin could become completely invisible, as easy as messaging a friend, or even completely automated, as machines learn like humans. This will empower entrepreneurs to stay focused on building their businesses, driving growth in the economy and contributing to their communities – not basic admin.’

ستة اتجاهات تكنولوجية يتعين على الشركات الصغيرة والمتوسطة الاحتراس منها في العام 2017
كلاوس مايكل فاغلبيرغ، مدير التكنولوجيا التنفيذي في سيج يتحدث عن دور برامج محاكاة الحوار chatbots والذكاء الجماعي وقواعد البيانات الموزعة blockchain ستظهر في الشركات الناشئة والمشاريع التي تواصل تطورها خلال العام المقبل

دبي 17 يناير، 2017] – تتوقع "سيج"، الشركة الرائدة في السوق في برامج الحوسية الغيمية، أن تمثل برامج محاكاة الحوار chatbots والذكاء الجماعي وقواعد البيانات الموزعة blockchain بعض الاتجاهات التكنولوجية الكبيرة التي من شأنها أن تعمل على تغيير طريقة رجال الأعمال عند إدارة أعمالهم خلال العام الجاري 2017. وقال كلاوس مايكل فاغلبيرغ، مدير التكنولوجيا التنفيذي في "سيج": "بما أن كل شركة، كبيرة كانت أو الصغيرة، تشهد تحولاً مكثفًا بشكل أو بآخر في الأنشطة المعززة بالتكنولوجيا، ينبغي أن يكون رجال الأعمال اليوم أكثر اطلاعًا على الفرص التي يمكن لهذه التطورات التكنولوجية أن تتيحها لأنشطنهم". ويرى فوغلبيرغ أن هناك ستة اتجاهات رئيسية في العام 2017 قد تحدث فرقًا كبيرًا في الطرق التي تتبعها الشركات لبناء أعمالها في العام 2017 والسنوات اللاحقة.

الاتجاه رقم 1: برامج محاكاة الحوار chatbots والواجهات المستقلة
ستصبح الواجهات المستقلة مثل برامج محاكاة الحوار chatbots أو الوكلاء الرقميين أكثر شيوعاً بشكل متزايد على أجهزة مختلفة، وكذلك الحال بالنسبة إلى واجهات المستخدمين التي تعتمد عليها الشركات في إدارة ومراقبة أعمالها. وهذه الواجهات ستعمل بشكل كبير على تغيير طريقة عمل البشر وأجهزة الكمبيوتر وتفاعلهم مع بعضهم. ومع أن الناس كانوا يستخدمون لوحة المفاتيح أو الفأرة للتفاعل مع أجهزة الكمبيوتر، إلا أنهم سيبدأون تدريجياً التحدث مع أنظمتهم أو استخدام الإشارة باليد أو الرأس أو العين للتفاعل معها. ولن تكون تجربة المستخدم أسهل فحسب، ولكنها ستصبح أيضاً ممتعة أكثر، فهذه الأنظمة تعمل بشكل مستقل، كما تمتلك قدرات التعلم الذاتي. وفي نهاية المطاف، يمكن أن يعمل البرنامج من دون تدخل المستخدم، أو أن يطرح سؤالاً معيناً مرة واحدة فقط، واستخدام هذه المعلومات لجميع أنشطة أخرى.
وفي يونيو 2016، أطلقت سيج أول برنامج لمحاكاة الحوار في مجال المحاسبة، وحمل اسم "بيغ" PeggTM. يعمل "بيغ" كمساعد ذكي يتيح للمستخدمين تتبع النفقات وإدارة الشؤون المالية من خلال تطبيقات المراسلة، مثل "فيسبوك مسنجر" و "سلاك" SLACK. ويخفي "بيغ" تعقيدات المحاسبة، ويتيح لرجال الأعمال إدارة الموارد المالية من خلال المحادثة، ما يجعل منها عملية بسيطة مثل كتابة النصوص. ومن خلال رقمنة المعلومات، فإنه يحد من المتاعب الناتجة عن أرشفة المقبوضات والمصروفات، مما يلغي الحاجة إلى الأعمال الورقية وإدخال البيانات.

الاتجاه رقم (2): الذكاء الاصطناعي والجماعي
وفقا لفوغلبيرغ، سيكون الذكاء الاصطناعي والجماعي اتجاهاً رئيسياً آخر يمكن انتظاره، حتى بالنسبة إلى الشركات الصغرى. ومع زيادة أحجام البيانات التي يتم جمعها من قبل جميع أنواع المجسات والأجهزة (انظر الاتجاه رقم 6)، وقوة الكمبيوتر وبرنامج التحليل الخاصة، ستصبح برامج وكلاء الذكاء متاحة بشكل متزايد، وستزداد قوة من ناحية أخرى، لذلك يتعين على الشركات أن تجد طرقاً لاستخراج المعرفة من ثروة البيانات الكبيرة في الوقت الحالي.
لذا ينصح كلاوس مايكل فوغلبيرغ في سيج الشركات الصغيرة والمتوسطة للاستعداد ورص الصفوف. وأضاف: "إذا قامت المؤسسات الصغيرة ومتوسطة الحجم بحشد قواها، مع مراعاة سياساتها لحماية البيانات المؤسسية وقوانين الحقوق الشخصية، ومشاركة قوة الكمبيوتر والبيانات مع الشركات الأخرى بطريقة منظمة ومنهجية على سبيل المثال، فإنه يمكنها أن تستفيد من هذا التعاون من خلال الحصول على المعطيات والمعلومات والبيانات بشكل أفضل وأكبر. وعلى غرار آليات التعهيد الجماعي، فإن البيانات الغنية ستمكن الشركات من تحقيق فهم أفضل لسلوك العملاء، وما يحتاجون إليه، وما يمكنها أن تقدم لهم، والتعرف إلى مجالات الأعمال التي يمكن الاستثمار فيها".
الاتجاه رقم 3: برامج محاكاة الحوار chatbots - أو كيفية خلق الثقة في العصر الرقمي
وفق تقارير "سيج"، يجب على بناة الأعمال أن يتولوا أيضاً عمليات التحليل بعناية، إذا ما كان هناك أي تأثير لتكنولوجيا برامج محاكاة الحوار الجديدة على نماذج الأعمال الحالية، وكيفية حدوث ذلك التأثير، لاسيما وأن تلك الصناعات التي تعمل كوسيط بين طرفين، مثل المحامين وكتاب العدل أو الوسطاء الماليين والعقاريين، يمكن أن يتأثروا بهذا النهج الجديد والمبتكر. وقد يتأثر كتاب الحسابات والمحاسبون أيضًا في الطريقة التي نؤدي بها أعمالنا في المستقبل، كما أن هذه البرامج يمكنها التخلص من جزء كبير من عبء العمل، مثل فحص وحجز المعاملات، وتحويل الأموال أو دفع الفواتير، ما يعني التأثير على كافة المهن التي تتعامل معها اليوم.
لماذا يمكن أن يحدث هذا؟ إن هذه البرامج تنظم معاملات الأصول الرقمية بين طرفين بطريقة جديدة تماما. وبدلاً من استخدام وسطاء مثل البنوك وخبراء التوثيق والسلطات الحكومية أو منصات التداول لإضفًاء الشرعية على تبادل بعض الأصول، مثل الخصائص الرقمية، وتجارة السلع الرقمية، والعقود الرقمية، أو حتى المعاملات المالية عبر العملات الرقمية، ستسمح هذه البرامج للأفراد، نقل هذه الأصول بطريقة مباشرة وآمنة، وغير قابلة للتغيير بين بعضها بعضاً.
إن سجلات الحسابات اللامركزية الموزعة، تعتبر أساسا قاعدة بيانات من الأصول المشتركة بين عدة مشاركين، إلى جانب خوارزميات التشفير الاقتصادي، لتكون بمثابة الأساس التكنولوجي لسلسلة الكتلة. ويكون جميع المشاركين بها (ما يسمى العقد) قادرين على الوصول إلى السجلات الموزعة التي تحتوي على حصر جميع الأصول الرقمية ذات الصلة. ويمتلك جميع الأطراف داخل هذه الشبكة نسخاً متطابقة خاصة بهم من هذه السجلات. ويتم تطبيق أية تغييرات على كل نسخة في غضون دقائق أو حتى ثوان معدودة. وهكذا، فإن النظام الشفاف يؤسس للثقة بين كافة العقد من دون الحاجة للاعتماد من قبل أي سلطة أخرى لطرف ثالث.

الاتجاه رقم 4: ثورة في حركة الأموال
لقد تغيرت طريقة استخدام الناس للمال وتحويل مدفوعاتهم من حساب إلى آخر بالفعل بشكل كبير: ففي الواجهة، تتيح تطبيقات حلول الدفع في الوقت الحاضر للمستخدمين إتمام هذه العمليات بنقرة واحدة وشراء السلع عبر الأجهزة النقالة أو مواقع الانترنت. وتتوفر هذه الوظيفة بالفعل في العديد من تطبيقات اليوم. لكن في الخلفية، تكون بعض الأنظمة، مثل برامج المحاسبة أصعب عند الاستخدام وأقل اندماجاً. وعلى سبيل المثال، فإن الشركات لا تزال بعيدة حالياً عن أي إمكانية لإنجاز مدفوعات الفواتير بنقرة واحدة أو تقوم بإدارة المعاملات المالية بين الشركاء والموردين والبنوك بسهولة.
وفي العام 2017، سيظهر المزيد من الحلول الجديدة التي تسمح للشركات لإنشاء سلسلة قيمة من المدفوعات الشاملة مع مورديها وعملائها. وهذه الحلول الجديدة تساعد على إنجاز المدفوعات المباشرة ومدفوعات القنوات في أي وقت ومن كل مكان، وسيتم دمجها بشكل كامل في أنظمة المحاسبة المالية للمنشآت في المستقبل. وستستفيد جميع الأطراف، مثل منصات التجارة الإلكترونية والبنوك والشركاء، من معايير API المفتوحة التي سيتم استخدامها لتطوير خدمات جديدة وتمكين المعالجة الآلية السلسة بالكامل للمدفوعات والمعاملات المالية.
وفي قمة سيج التي عقدت في شهر يوليو 2016، أعلنت سيج شراكتها مع "يو إس بنك"، لتقدم مثالاً تقنياً لنموذج التغيير في المدفوعات. وتعتبر أداة AP Optimizer ضمن برنامج "سيج لايف" والتي قامت الشركة بتطويرها بالاشتراك مع "يو إس بنك" أول حل رقمي للمحاسبة والدفع يمكن الأعمال الجديدة من توسيع نطاق الشركات في مجال إدارة التدفقات النقدية من خلال التكامل الديناميكي مع العملاء. وتم دمج هذه الأداة في "سيج لايف"، وستحدد على سبيل المثال أفضل وقت دفع الفواتير وأفضل طريقة للدفع لتحسين التدفق النقدي في أفضل وقت، ثم تتولى تنفيذ الدفع.
الاتجاه رقم 5: البنية الأساسية القائمة على المنصات
في العام 2017، ستقوم المزيد من الشركات الصغيرة والمتوسطة باستبدال أنظمة البرمجيات المستقلة والتحول إلى حلول البرمجيات السحابية التي تعمل على المنصات السحابية العالمية، مثل Salesforce.com التي تتيح لمستخدميها الوصول إلى كم هائل من التطبيقات التجارية والخدمات المتكاملة. وعلاوة على ذلك، فإن الشركات تستفيد أيضا من منصات التطبيقات المحمولة، مثل تلك التي يتم تشغيلها من برنامج أبل لشركاء الأجهزة المحمولة.
ويقول كلاوس مايكل فوغلبيرغ: "إن الفائدة الكبيرة من هذه المنصات هي إتاحتها الفرصة حتى للشركات الأصغر للوصول إلى حلول وخدمات البرمجيات التجارية المبتكرة التي كان من المتعذر عليها تحمل نفقاتها قبل خمس سنوات. وإلى حد ما، فإن هذه الأنواع من المنصات السحابية تضفي طابعاً ديمقراطياً على الطريقة التي تتيح للشركات الوصول إلى التطبيقات العصرية والتقنيات الذكية القابلة للتطوير". وأضاف: "انها تسمح لبناة الأعمال اكتشاف طرق جديدة للعمل، ومنحهم البنية التحتية اللازمة لاستقبال كافة أنواع البيانات من الشركاء أو الإنترنت وتحليلها، وبعد ذلك خلق شيء جديد ومثمر".

الاتجاه رقم 6: ستخلق إنترنت الأشياء خدمات جديدة وتوصيف للوظائف
يجب أن تكون المشاريع الصغيرة والمتوسطة مطلعة على الفرص الجديدة التي تظهر مع الوصول إلى إنترنت الأشياء. وستؤدي تدفقات البيانات الصادرة من جميع أنواع المجسات المدمحة، مثل الآلات والسيارات والمنتجات المتنقلة والثابتة والملابس أو حتى البشر (مثل تلك المستخدمة في أغراض المراقبة الطبية) إلى توفير كنز حقيقي من البيانات، وبالتالي خلق مختلف أنواع الخدمات الجديدة.
وينبغي على الشركات الصغيرة والمتوسطة أن تفكر في كيفية استخدام هذه البيانات والجداول الزمية لتطوير أعمالها:
  • سيطور الخبراء الميكانيكيون خدمات جديدة مثل الصيانة التنبؤية لجميع أنواع البنى التحتية التقنية.
  • سوف تعمل الشركات اللوجستية على تحسين عملياتها، مثل تنقل أساطيل شاحناتها عن طريق استخدام بيانات حركة المرور من عدة مصادر مختلفة، بما في ذلك بيانات المدن الذكية من إشارات المرور والشوارع أو غيرها من المركبات.
  • ستتطور خدمات الكونسيرج مع الارتقاء بجميع أنواع خدمات المراقبة والتوصل إلى تكنولوجيا البيوت الذكية الجديدة.
  • قد تكون شركات التجزئة وأصحاب المحلات على تواصل مع الأجهزة المنزلية الذكية، مثل الثلاجات لتزويد العملاء تلقائيا بالسلع والخدمات بطريقة تنبؤية.
  • ستحدث خدمات الرعاية الطبية المتنقلة الابتكارات في طريقة عملها بمساعدة جميع أنواع الأجهزة الجديدة، لتحسين دعمها للمسنين الذين يعيشون بمفردهم في المنازل.
وفي وقت سابق من هذا العام، عرضت "سيج" شراكتها مع شركة "توم توم" للتخاطر، والتي تمكن عملاء "سيج لايف" من تتبع رحلات المركبات، وتوفير البيانات التي تغذي العمليات المحاسبة بطريقة فورية.
وباخصار، قال كلاوس مايكل فوغلبيرغ، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في سيج: "في العام 2017، تحتاج كل الأعمال إلى البدء في التفكير للتحول إلى عمل تجاري يعتمد على التكنولوجيا. وللحفاظ على القدرة التنافسية، فإنها ستحتاج إلى اغتنام الفرص التي يجلبها هذا التطور معه، وتغيير كل جانب من جوانب الطرق التقليدية في عملها الحالي. والخبر السار هو أن هذه التقنية تعني أننا نؤمن بأن إدارة الأعمال يمكن أن تصبح غير مرئية تمامًا، وسهلة للغاية مثل مراسلة صديق، أو حتى مؤتمتة بالكامل، وأن الآلات تتعلم مثل البشر. وسيتيح هذا لأصحاب المشاريع الاستمرار في التركيز على بناء أعمالهم، ودفع عجلة النمو في الاقتصاد والمساهمة في مجتمعاتهم، وليس مجرد التركيز على الإدارة بشكل أساسي".


=