Monday, 10 October 2016

Ahmed Seddiqi & Sons launches ‘Time for Art’ during this year’s Dubai Watch Week

Under the patronage of Her Highness Sheikha Latifa bint Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice Chairman of Dubai Culture & Arts Authority


Dubai Watch Week, in partnership with Ahmed Seddiqi & Sons teams up with Christie’s auction house and pioneering Emirati artist Abdul Qader Al-Rais to launch a new initiative

Dubai, UAE; October 10, 2016: Following its successful debut in 2015, the region’s most anticipated horology event, Dubai Watch Week, returns for a second time under the Patronage of Her Highness Sheikha Latifa Bint Mohammed Bin Rashid Al Maktoum, Vice Chairman of Dubai Culture & Arts Authority. Organized by Ahmed Seddiqi & Sons, the second edition of the event will take place across two locations with an intensive program agenda for 2016.
Dubai Watch Week has education at the heart of its platform, through workshops, discussions, and mentorship opportunities that engage both existing and emerging members of the watch community in topics of both historical and contemporary significance.
The Dubai International Financial Centre (DIFC) will play host to the event once again, with the return of the very popular Watchmaking Master Class and the Horology Forum in addition to new programs that include the Horological Movement and the GPHG winning watches exhibition, and a new initiative called the Creative Hub– a platform that will foster creativity and showcase innovation and will be hosted by various brands.
The Fondation de la Haute Horlogerie (FHH) in partnership with Dubai Watch Week will be curating three exclusive programs in The Dubai Mall - Mastery of Time exhibition and HH Academy & Certification and the 24 Hours in the Life of a Swiss Cuckoo Clock exhibition will be curated by HEAD Genève.
As part of its continues support of the creativity and philanthropic initiatives, Dubai Watch Week presents a new addition to this year’s cultural itinerary with “Time for Art”, an initiative led by Ahmed Seddiqi & Sons.      
“Our continued objective is to spread the cultural awareness of horology in the Middle East and to share a piece of our heritage with the world. This year is no different as we expand our repertoire to include different forms of cultural expression from watchmaking and educational discussions to art collaborations in order to continue supporting a cause we feel passionately about,” says Melika Yazdjerdi, Director of Dubai Watch Week.
Ahmed Seddiqi & Sons commissioned UAE’s top Emirati artist, Abdul Qader Al-Rais to create two very rare and special pieces in honour of the second edition of Dubai Watch Week. The pieces will be auctioned during Christie’s Dubai’s Modern and Contemporary art sale on the 18th of October 2016 and the proceeds will be donated to Noor Dubai foundation in order to fund the research and support the prevention of visual impairment.

“We stand to support the cultural scene in the Middle East and have seen tremendous development in the art world over the past 10 years. However, being able to support our mission through philanthropy is something that is truly close to our values and something that we endeavour to drive globally. We are honoured for the opportunity to return and collaborate with Dubai Watch Week again, to share our passion for the oldest form of expression, linking it with the measure of time,” says Michael Jeha, Deputy-Chairman of Christie’s Middle East.
“We would like to thank Abdul Qader al Rais, Ahmed Seddiqi & Sons, and Dubai Watch Week for supporting our efforts. Noor Dubai Foundation provides medical, education and training services for blindness prevention and treatment in nations recognized as countries of need by the World Health Organization and since the inception of the foundation in 2008, we have reached out to 24 million people globally. Most of the camps have been organized in countries in the Asian and African continent that are in most need of these services.” Says Dr Manal Taryam, Chief Executive Officer and Board Member Noor Dubai.
The first of the artist Abdul Qader Al-Rai’s commissioned works is Zaman: ‘TIME’ A View from the First Ahmad Siddiqi and Sons Shop, Deira, Dubai, where the artist pays homage to the Seddiqi family’s first watch shop in Souk Bur Dubai, which opened in the late 1940s. Incorporating the spare parts of various timepieces taken from the Seddiqi atelier, the artist juxtaposes the softness of his watercolour technique with three-dimensional elements for the very first time. Welcoming this new addition to his canvases, the artist uses concepts of recycling and collage to accentuate the intricacy of these various watch elements. The original boutique of Ahmed Seddiqi & Sons, fascinatingly, has sentimental value for the artist. As the place where he purchased the first gift which he gave to his wife on their wedding day, it is undoubted that the artist laces his canvases with a profound sense of nostalgia.

The second, Zaman: Saa’a Ramliya: (‘TIME’ Hour Glass) also transcends the notion of time. An hourglass, presented in shades of blue and yellow honour the power of time and memory. Its rich hues exuding a powerful reference to the sand, desert and sea through which Dubai has grown and thrived over the past many decades. Al-Rais has crafted two beautiful compositions which celebrate the passage of time and its changes. Consequently, as a befitting partnership, time has played a vital role in the development of both of the creative powerhouses of the artist and Ahmed Seddiqi & Sons.

برعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة
«هيئة دبي للثقافة والفنون»

«أسبوع الساعات، دبي» يطلق مبادرة «وقت للفن»

«أسبوع الساعات، دبي» بالشراكة مع «أحمد صدّيقي وأولاده» يتعاونان مع دار كريستيز والفنان التشكيلي الإماراتي عبد القادر الريّس في إطلاق مبادرة جديدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 10 أكتوبر 2016: عقب النجاح الكبير الذي حظيت به الدورة الأولى من «أسبوع الساعات، دبي» الحدث الأهم إقليمياً والمكرَّس حصرياً لصناعة الساعات الفخمة والمنعقد تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة «هيئة دبي للثقافة والفنون»، تنطلق الدورة الثانية من الحدث الذي تنظمه «أحمد صدّيقي وأولاده» الشهر القادم في منطقتين مخصصتين ومبادرة جديدة.

يركز برنامج «أسبوع الساعات، دبي» على المبادرات التعليمية والتوعوية من خلال ورش العمل والجلسات الحوارية والفرص التعليمية التي تتيح مشاركة المهتمين المخضرمين والناشئين بمواضيع الساعات التاريخية والمعاصرة على حد سواء.

ويستضيف مركز دبي المالي العالمي مرة أخرى فعاليات «أسبوع الساعات، دبي» مع عودة "ورشات عمل صناعة الساعات" المعروفة و"منتدى الساعات" بالإضافة إلى البرامج الجديدة التي تضم "معرض حركات الساعات" و"معرض الساعات الفائزة بجائزة جنيف الكبرى للساعات الفخمة"، بالإضافة أيضاً إلى مبادرة "المركز الإبداعي" التي تعنى بدعم الابداع والإبتكار وترعاها مجموعة من العلامات التجارية.

كما ستقدم مؤسسة صناعة الساعات الفاخرة (FHH) بالشراكة مع «أسبوع الساعات، دبي» ثلاثة برامج حصرية في «دبي مول» وهي «معرض رواد صناعة الوقت» و«أكاديمية هوت هورولوجي وشهادتها» ومعرض «حياة ساعة طائر الوقواق السويسرية» الذي تشرف عليه «مدرسة جنيف للفن والتصميم» (HEAD – Genève).

وكجزء من دعمه المتواصل للمبادرات الإبداعية والخيرية، سيقدم «أسبوع الساعات، دبي» إضافة جديدة إلى الأجندة الثقافية لهذا العام بعنوان "وقت للفن" وهي مبادرة مدعومة من "أحمد صديقي وأولاده".

وفي هذا الصدد، قالت مليكة يازدجردي، مدير «أسبوع الساعات، دبي»: "في طليعة أهداف «أسبوع الساعات، دبي» التعريف ببراعة صناعة الساعات الفخمة في الشرق الأوسط، وفي الوقت نفسه تعريف العالم بإرث وتراث هذه المنطقة. وهذا العام وسَّعنا نطاق فعاليات النسخة الثانية من الحدث لتشمل العديد من الفعاليات والأحداث الثقافية والتعليمية والإبداعية، بدءاً من التعريف بصناعة الساعات الفخمة ومروراً بالجلسات الحوارية والنقاشية ووصولاً إلى التعاون مع مبدعين معروفين، وكل ذلك من أجل تحقيق رسالة ورؤية الحدث".

وفي هذا الإطار، كلَّفت «أحمد صدّيقي وأولاده»، الفنان التشكيلي الإماراتي عبد القادر الريّس بإنجاز عملين حصريين ونادرين للاحتفاء بالنسخة الثانية من «أسبوع الساعات، دبي». وسيُعرض العملان الفنيان في مزاد كريستيز للأعمال الفنية الحديثة والمعاصرة في 18 أكتوبر 2016. وسيذهب ريع هذين العملين الفنيين لصالح «مؤسسة نور دبي»، المؤسسة المعنية بالقضاء على مسببات العمى والإعاقة البصرية التي يمكن علاجها أو الوقاية منها حول العالم.

وبهذه المناسبة، قال مايكل جيها، نائب رئيس كريستيز في الشرق الأوسط: "دأبت كريستيز على إثراء الحركة الإبداعية والثقافية بمنطقة الشرق الأوسط، وشهدت سوق الأعمال الفنية بمنطقة الشرق الأوسط تحولات هائلة منذ بدء مزاداتنا بالمنطقة قبل عشرة أعوام. وكريستيز حريصة بشغف على تحقيق رسالتها أيضاً من خلال المبادرات الخيرية، إقليمياً وعالمياً على السواء، ونحن فخورون بهذه الفرصة للتعاون مجدداً مع «أسبوع الساعات، دبي» في مبادرة إبداعية خيرية تصبّ في مصلحة مؤسسة إنسانية إماراتية ذات رؤية عالمية".

بدورها قالت الدكتورة منال تريم، المدير التنفيذي وعضو مجلس الإدارة، «مؤسسة نور دبي»: "نودُّ أن نشكر الفنان التشكيلي عبد القادر الريّس وأحمد صدّيقي وأولاده وأسبوع الساعات، دبي، على مبادرتهم الرامية إلى دعم جهودنا. وتوفر مؤسسة نور دبي الخدمات الطبية والتوعوية والتدريبية في مجال الوقاية من العمى وعلاجه في البلدان المحتاجة لها حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية، ومنذ انطلاقة «نور دبي» في عام 2008 استطعنا تقديم خدماتنا إلى 24 مليون شخص حول العالم. وقُمنا بتنظيم أغلب المخيمات العلاجية في بلدان آسيوية وأفريقية هي الأكثر احتياجاً إلى تلك الخدمات".

والعمل الأول الذي أنجزه عبد القادر الريّس بعنوان "زمان: نظرة من أول متجر لأحمد صدّيقي وأولاده، ديرة، دبي"، وهذا العمل بمثابة تحية لأول متجر لعائلة صدّيقي في سوق بر دبي في أواخر أربعينيات القرن العشرين. وفي هذا العمل يجمع الريّس قطع غيار لساعات مختلفة مأخوذة من مشغل «أحمد صدّيقي وأولاده» ثم يقارب بين ليونة وانسيابية الألوان المائية من جهة وعناصر ثلاثية الأبعاد في الجهة المقابلة في تجربة فنية غير مسبوقة. ويسخّر الريّس مفاهيم إعادة التدوير وفن الكولاج لإبراز تعقيد أجزاء الساعة المختلفة. وللمتجر المذكور خصوصية وجدانية في ذهن الريّس نفسه فمنه اشترى أول هدية قدّمها لزوجته في يوم زفافه، لذا يفيض هذا العمل باشتياق عميق للحظة مهمة في حياته.

وأما العمل الآخر فيحمل عنوان "زمان: ساعة رملية" ويتجاوز أيضاً مفهوم الزمن، إذ تستحضر هذه الساعة الرملية بظلال اللونين الأزرق والأصفر سطوة الزمن والذاكرة. وتستلهم ألوانها رمال دبي وجمال صحرائها، مثلما تستلهم خور دبي باعتباره شرياناً مائياً حيوياً ساهم في ازدهار الإمارة طوال العقود الماضية. وقد أبدع الريّس عملين أخاذين يحتفيان بمرور وتغيُّر الزمن. وهذه الشراكة مثالية بين عبد القادر الريّس و«أحمد صدّيقي وأولاده» فقد كان لمرور الزمن دورٌ في ثراء تجربتهما والمكانة التي حققاها عاماً تلو آخر.

No comments:

Post a Comment

=