Tuesday, 5 February 2019

Laboratory automation emerges as a breakthrough trend at MEDLAB 2019





Experts at MENA region’s largest medical laboratory exhibition and congress highlight the major role laboratory automation plays in reducing human errors and improving patient care


Dubai, United Arab Emirates, 5th February 2019: Laboratory automation, which involves the use of technologies such as robotic devices to achieve greater efficiencies when carrying out diagnostic testing on humans, has emerged as a major trend at MEDLAB 2019, the MENA region’s largest medical laboratory exhibition and congress.




The MEDLAB Exhibition & Congress continues on the 6th & 7th February at the Dubai World Trade Centre, welcoming more than 19,610 medical laboratory industry professionals as well as 678 exhibiting companies from 51 countries and 15 international country pavilions over the four days of the showcase.




With over 70% of a physician’s clinical decisions said to be influenced by laboratory test results, diagnostic tests are an essential link in the healthcare chain. As such, clinical laboratory automation plays a major role in reducing avoidable human error and diagnosis delays as well as improving turnaround time, increasing productivity, effectively utilising resources and enhancing patient safety.




Commenting on the role of automation in the clinical laboratory, Dr Shakoor Malik, Chief Scientific Officer, Pure Health, said: “Automation has moved from “nice-to-have” for large reference laboratories to “must-have” for any clinical laboratory. - Automation,robotics and laboratory information systems are dominating the industry, which in return leads to quick and independent sample testing and reporting with reduction in operational costs.”




The global clinical laboratory industry was worth $180 bn to $210 bn in 2017 and is expected to increase at a CAGR of 6% to 8% till 2025. As more and more money is being spent on introducing newer technologies in the clinical laboratory, automation is expected to present several benefits including improving resourcing and enhancing the accuracy and efficiency of laboratory operations.




Denis Andrieu, Vice-President, Commercial Operations, bioMérieux, said: “It is very crucial to have automation in medical laboratories. There could be many advantages to acquiring advanced technology. This perhaps will address current challenges, such as, but not limited to, scarcity of having skilled lab technicians working 24/7 and the necessity to provide high-calibre quality results in terms of traceability, work standardisation and reliability.”




In addition to the exhibition, MEDLAB 2019 also provides an important platform for scientific exchange by bringing together more than 6,700 conference delegates and more than 110 speakers from 25 countries, in an effort to provide advanced medical laboratory techniques for better health.




While the challenges and effects of total laboratory automation was a major theme throughout the first day of the Congress, today (Tuesday, 5th February), delegates had the chance to attend the Immunology Conference which took place at MEDLAB for the first time. The conference provided a space for discussion on the latest trends and important issues concerning the widespread utilisation of immunological techniques for healthcare advancement.




Over the remainder of the Congress (6th & 7th February), delegates are able to attend a number of CME-accredited multi-disciplinary conferences covering topics such as microbiology, molecular diagnostics & genetics, laboratory informatics, haematology & blood transfusion, point of care testing (POCT) and cytogenetics & IVF.




MEDLAB is organised by Informa Exhibitions - Healthcare and is officially supported by the UAE Ministry of Health, Government of Dubai, Dubai Health Authority, Health Authority Abu Dhabi, Dubai Healthcare City Authority.




أتمتة المختبرات تتصدر الاتجاهات الرئيسية في معرض ميدلاب 2019





يسلط الخبراء في أضخم معرض ومؤتمر للمختبرات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الضوء على الدور الرئيسي الذي تؤديه أتمتة المختبرات في تقليل الأخطاء البشرية وتحسين رعاية المرضى




دبي، الإمارات العربية المتحدة، 5 فبراير 2019: برزت أتمتة المختبرات، التي تشمل استخدام تقنيات مثل الأجهزة الروبوتية لتحقيق كفاءات أكبر عند إجراء اختبارات تشخيصية على البشر، كاتجاه رئيسي في ميدلاب 2019، وهو أضخم معرض ومؤتمر للمختبرات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 




ويتواصل معرض ومؤتمر ميدلاب يومي 6 و7 فبراير بمركز دبي التجاري العالمي، حيث يستقبل أكثر من 19,610 زوّار من المتخصّصين في مجال المختبرات الطبية، كما يستضيف 678 شركة عارضة من 51 دولة و15 جناحًا وطنيًا على مدار الأيام الأربعة للمعرض. 




وبالنظر إلى أن 70% من القرارات السريرية التي يتخذها الطبيب تتأثر بنتائج الاختبارات المخبرية، فإن الاختبارات التشخيصية تشكّل حلقة أساسية في سلسلة الرعاية الصحية. وعلى هذا النحو، تسهم أتمتة المختبرات السريرية بدور رئيسي في تقليل الأخطاء البشرية وحالات التأخير في التشخيصات التي يمكن تجنبها، علاوةً على تقليص وقت تسليم النتائج، وزيادة الإنتاجية، والاستغلال الفعّال للموارد، وتعزيز سلامة المرضى.




وتعليقاً على دور الأتمتة في المختبرات الطبية، قال الدكتور شكور مالك، مدير الأبحاث العلمية في شركة بيور هيلث: "بعد أن كان من الجيد تنفيذ الأتمتة في المختبرات المرجعية الكبرى، أصبح لا غنى عن تنفيذها الآن في أي مختبر سريري. ومن الملاحظ أن التقنية، التي تمثلها الأتمتة والروبوتات وأنظمة المعلومات المخبرية، تهيمن حاليًا على المجال؛ ما يؤدي بدوره إلى اختبار العينات وإعداد تقاريرها بشكلٍ سريع ومستقل مع خفض تكاليف التشغيل".




وتراوحت قيمة مجال المختبرات السريرية على الصعيد العالمي بين 180 مليار دولار إلى 210 مليارات دولار في عام 2017، ومن المتوقع أن تتزايد هذه القيمة بمعدل نمو سنوي مركّب يتراوح بين 6% و8% حتى عام 2025. ومع زيادة إنفاق المزيد من الأموال على إدخال تقنيات جديدة في المختبرات السريرية، من المتوقع أن تجلب الأتمتة عدة فوائد، من بينها تحسين الموارد وتعزيز دقة وكفاءة العمليات المخبرية.




من جهته قال دينيس أندريو، نائب الرئيس للعمليات التجارية في شركة بيوميريو: "إن تنفيذ الأتمتة في المختبرات الطبية أمر بالغ الأهمية، ويمكن أن يحقق اقتناء التقنيات المتقدمة العديد من المزايا. وقد يسهم ذلك في التعامل مع التحديات الحالية، مثل ندرة وجود فنيي مختبرات مهرة عاملين على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع وضرورة تقديم نتائج عالية الجودة من حيث إمكانية التتبع، والتوحيد القياسي للعمل، والموثوقية".




وإلى جانب المعرض، يقدّم مؤتمر ميدلاب 2019 أيضًا منصة مهمة للتبادل العلمي من خلال الجمع بين أكثر من 6,700 موفد وأكثر من 110 متحدثين من 20 دولة، سعياً إلى توفير أساليب مخبرية طبية متطوّرة لتحسين الحالة الصحية. 




وفي حين كانت التحديات والآثار المترتبة على أتمتة المختبرات الشاملة موضوعًا رئيسيًا على مدار اليوم (الثلاثاء 5 فبراير)، أتيحت الفرصة للموفدين لحضور مؤتمر علم المناعة الذي عُقد لأول مرة تحت مظلة ميدلاب. وقدّم المؤتمر مساحة للتناقش حول أحدث الاتجاهات والقضايا المهمة التي تتعلق بالاستخدام الواسع النطاق للأساليب المناعية من أجل تحقيق التقدم في الرعاية الصحية. 




وعلى مدار اليومين المتبقيين من المؤتمر (6 و7 فبراير)، سيكون بمقدور المشاركين حضور عدد من المؤتمرات المتعددة التخصّصات والمعتمدة للتعليم الطبي المستمر التي تشمل مواضيع مثل علم الأحياء الدقيقة، والتشخيص الجزيئي وعلم الوراثة، ومعلوماتية المختبرات، وأمراض الدم ونقل الدم، واختبارات نقاط الرعاية، وعلم الوراثة الخلوية والتلقيح الصناعي.




تجدر الإشارة إلى أن معرض ومؤتمر ميدلاب يحظى بدعم رسمي من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات، وحكومة دبي، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة الصحة بأبوظبي، وسلطة مدينة دبي الطبية.

=