Sunday, 3 February 2019

Endoscopic surgeries offer 90 percent success rate




Endoscopy offers the advantage of a smaller incision (less than 1cm), which evades the risk for a tissue injury, whilst improving the recovery time


Sharjah, United Arab Emirates, 2 February 2019-(AETOSWire): The spine is the most important part of the body. Given its delicate nature, it is also susceptible to injuries, which could result from exercising to lifting heavy objects or poor sleeping positions. There are several everyday activities that could put undue stress on the spine and result in long-term spine problems.

“People, irrespective of their age can suffer from spine problems. While the older population suffer from back problems due to the natural degeneration of the spine, it has been observed that most of the young population suffer from spine problems due to wrong posture, use of digital device like smartphones and tablets and obesity,” said Dr Seung Jun Park, MD, Consultant Orthopedics at Himchan – UHS Spine & Joint Center.

The most significant spinal diseases that lead to back pain are spinal stenosis and herniated nucleus pulposus (HNP, a.k.a discs). Spinal stenosis is a narrowing of the space within the spine, which can put pressure on the nerves that travel through the spine and may occur in the lower back or neck. Herniated nucleus pulposus is prolapse of an intervertebral disk through a tear in the surrounding annulus fibrosus, which causes pain when the disk impinges on an adjacent nerve root.

“Earlier, the road to eliminating chronic pain due to spinal injuries involved invasive surgeries and long recovery times. However, new innovative surgical procedures has made it easy for patients wanting to get rid of their pain for good. The state-of-the art endoscopic spine surgery for degenerative spinal diseases allow surgeons to correct spinal problems using a series of small surgical incisions,” added Dr Seung Jun Park.

Endoscopic procedures are minimally invasive surgical techniques, which is performed through a small scope or camera. The technique not only evades the risk for a tissue injury, but can also be applied conveniently on the older population who suffer from diabetes or hypertension. The advantage of a smaller incision (less than 1cm) and the introduction of a high-resolution camera has improved the recovery times. Endoscopic spine surgery can remove bone spurs, open up nerves and remove disc herniations all through an incision smaller than a dime, allowing accurate incisions. It has been observed that endoscopic spine surgeries offer 90 percent success rate, and given the introduction of the new technique at Himchan – UHS Spine & Joint Center, the positive momentum is set to continue.

Medical experts suggest the use of spinal endoscopic spine surgery for patients who have severe back pain and/or leg pain. It is also recommended for patients who want to quickly return to daily life or patients who find it difficult to have a conventional operation due to chronic diseases. The technique is also recommended for patients who have experienced failure in the past surgeries or treatments.

A study on Global Endoscopy Devices Industry indicated that the market is expected to grow at a CAGR of 6.2 percent during 2018-2023, owing to rising prevalence of diseases requiring endoscopy for diagnosis and technological advancements in healthcare sector, increasing expenditure on healthcare and patient preference for minimally invasive surgeries.

According to Dr Dae Won Cho, MD, Consultant Spine Surgeon at Himchan – UHS Spine & Joint Center, patients should opt for treatments based on age, cause of the pain, duration, former treatment experience and careers. He recommends opting for endoscopic spine surgery, which can be applied across a variety of symptoms and situations. However, he stresses the importance of choosing the right expert to suit each patient.




Introduction of endoscopic spine surgery has not only unleashed new potential for faster, safer and more effective surgical recoveries, but has also exceeded the expectations of patients, as reported by the Joint Research Team of Himchan Hospital in Korea, that submitted two dissertations chosen by a globally renowned SCI(E) academic journal in 2018.




90% هي نسبة نجاح جراحة العمود الفقري بالمنظار 

شقوق جراحية دقيقة تقل عن 1 سم لتفادي خطر إصابة الأنسجة وتسرع من فترة الاستشفاء





الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 2 فبراير 2019:( "ايتوس واير")- يُعتبر العمود الفقري أهم جزء في جسم الإنسان. ونظراً لطبيعته الحساسة، فإنه عرضة للإصابات التي قد تنتج عن ممارسة التمارين الرياضية، أو رفع الأوزان الثقيلة، أو النوم في وضعيات تضر بصحته. كما قد تؤدي الكثير من الأنشطة اليومية إلى وضع أعباء لا داعي لها على العمود الفقري، وقد تسبب مشكلات في العمود الفقري على المدى الطويل.




وقال الدكتور سيونج جون بارك، استشاري جراحة العظام في مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل بمستشفى الجامعة بالشارقة: "يمكن أن يتعرض الناس - بغض النظر عن أعمارهم - لمشكلات في العمود الفقري. وبينما يُعاني كبار السن من مشكلات الظهر بسبب انحلال العمود الفقري مع التقدم بالعمر، فقد لوحظ بأن معظم مشكلات العمود الفقري لدى الشباب ناتجة عن اتباع وضعيات خاطئة واستخدام الأجهزة الرقمية مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. كما تشكل البدانة عبئاً على العمود الفقري".




ويُعتبر كل من تضيّق العمود الفقري وفتق النواة اللبية من أكثر أمراض العمود الفقري التي تؤدي إلى آلام الظهر. ويمكن تعريف تضيّق العمود الفقري بتقلص المساحة ضمن العمود الفقري ما يضع ضغوطاً على الأعصاب التي تمر ضمنه، وقد يحدث في أسفل الظهر أو الرقبة. أما فتق النواة اللبية فينشأ عن هبوط القرص الفقري عبر تمزق في الحلقة الليفية المحيطة، ما يُسبب ألماً مع احتكاك القرص مع جذر العصب المجاور.




وأضاف الدكتور سيونج: "في السابق، كان علاج الألم المزمن الناجم عن إصابات العمود الفقري يتطلب الخضوع لعمليات جراحية ويحتاج إلى فترات نقاهة طويلة. أما الآن، فقد أدت الإجراءات الجراحية الجديدة والمبتكرة إلى جعل الأمر سهلاً وميسّراً أمام المرضى الراغبين في التخلّص من هذه الآلام، حيث تتيح جراحة العمود الفقري بالمنظار بالطريقة الحديثة للجرّاحين تقويم مشكلات العمود الفقري باستخدام سلسلة من الشقوق الجراحية الصغيرة".

وتتميّز جراحات العمود الفقري بالمنظار باستخدام تقنيات جراحية طفيفة التوغل، حيث يتم إجراء العملية باستخدام منظار أو كاميرا صغيرة، ما يساعد على تجنب إصابات الأنسجة، ويقدم حلاً ملائماً لكبار السن الذين يعانون من أمراض السكري أو ارتفاع ضغط الدم. كما تُساعد ميزة الشقوق الجراحية الصغيرة التي لا تتجاوز 1 سم واستخدام كاميرا عالية الدقة على تسريع فترة الاستشفاء. ويمكن لجراحة العمود الفقري بالمنظار إزالة نتوءات العظام، وفتح الأعصاب، وإزالة فتق القرص من خلال شق جراحي دقيق. ويتم إجراء جراحات العمود الفقري بالمنظار بمعدلات نجاح بلغت 90 بالمائة، بفضل إدخال التقنيات الحديثة إلى مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل بمستشفى الجامعة بالشارقة. 




ويوصي الخبراء الطبيون بضرورة اللجوء إلى جراحة العمود الفقري بالمنظار للمرضى الذين يعانون من آلام حادة في الظهر أو الساق. كما تُعتبر هذه الجراحة الحل المثالي للمرضى الراغبين بالعودة إلى استئناف حياتهم اليومية بسرعة، أو للمصابين بأمراض مزمنة، ويتعذر عليهم الخضوع للعمليات التقليدية. كما يوصى باستخدام هذه التقنية للمرضى الذين عانوا من تجارب جراحية أو علاجية فاشلة في السابق.




وأشارت دراسة أُجريت حول أجهزة جراحة العمود الفقري بالمنظار حول العالم بأنه من المتوقع نمو سوق هذه الجراحات بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 6.2 بالمائة خلال الفترة بين 2018 و2023، نتيجة لزيادة انتشار الأمراض التي تتطلب التشخيص باستخدام هذه التقنيات، وللتقدم التكنولوجي في قطاع الرعاية الصحية، وزيادة الإنفاق على الرعاية الصحية، وتفضيل المرضى الجراحات طفيفة التوغل.




وقال الدكتور داي وون تشو، استشاري أمراض العمود الفقري في مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل بمستشفى الجامعة بالشارقة: "يجب على المريض اختيار العلاجات على أساس العمر، وحدة الألم، وفترة الاستشفاء، والتجارب العلاجية السابقة، والمهن". وأوصى باختيار جراحة العمود الفقري بالمنظار والتي يمكن أن تنطبق على مختلف الأعراض والحالات. كما شدد على أهمية اختيار الخبير المناسب لكل مريض.




وأسهم إدخال تقنيات جراحة العمود الفقري بالمنظار في فتح آفاق جديدة لفترة استشفاء أكثر سرعة وفعالية وأمان على نحو يتجاوز توقعات المرضى، وهي الخلاصة التي جاءت في أطروحتين أعدهما فريق الأبحاث المشتركة في مستشفى هيمشان في كوريا، ونشرتهما مجلة "إس سي آي" الأكاديمية الشهيرة عالمياً.




المصدر: "ايتوس واير"
=