Tuesday, 25 December 2018

بلوإير تحتفل بيوم "هواء نظيف للأطفال" مع مدارس إماراتية

مبادرة هواء نظيف للاطفال تستمر في الإمارات والصين والهند وكوريا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية


دبي،24 ديسمبر 2018: في أعقاب ظهور نتائج الأبحاث الأخيرة التي تبرز الجوانب السلبية لتلوث الهواء على الصحة العقلية والجسدية للأطفال، أقامت شركة بلوإير، الرائدة عالمياً في مجال حلول تنقية الهواء، يوم "الهواء النقي للأطفال" في "مركز منزل" وهو مؤسسة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالشارقة، و"حضانة جميرا العالمية" في الصفا. وضمن هذا البرنامج، أمضى فريق بلو إير الوقت مع الأطفال والموظفين والأهل بهدف تعزيز الوعي بتأثيرات الهواء الملوث على صحة الأطفال ومدى أهمية الهواء النظيف على نمو الطفل بصحة وسعادة. كما تبرّعت بلو إير بخمسة أجهزة لتنقية الهواء إلى المدارس، وذلك ضمن مبادرتها لترسيخ المسؤولية الاجتماعية المؤسسية.


ووفقاً لتقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية حديثاً حول تلوث الهواء وصحة الأطفال، فإن أكثر من 90% من أطفال العالم يتنفسون هواء ساماً في كل يوم. ويكون الأطفال أكثر عرضة للتأثر بالتلوث الهوائي في الفترة التي لا تزال فيها الرئتان والدماغ في طور النمو، حيث أنهم يتنفسون بسرعة أكبر وبالتالي يستنشقون كميات أكبر من الهواء نسبة إلى وزن أجسامهم. وتظهر الأبحاث الحديثة أن التعرض للهواء الملوث خلال مرحلة الطفولة يؤثر سلباً على صحة الجهاز التنفسي والقدرات العقلية لدى الطفل. أمّا تنفس الهواء النظيف فمن شأنه تحسين التعلّم والأداء الجسدي وتخفيض مخاطر التعرض للأزمة التنفسية والتحسس.


في هذا الخصوص قال ت. ر. غانيش، المدير العام لدى بلو إير الشرق الأوسط: "تلتزم بلو إير منذ أمد بعيد بتحسين صحة ورفاه الأطفال في كل مكان، وتعقد الشركة أنشطة التوعية بشكل دوري كما تقدم أفضل أجهزة تنقية الهواء للمنازل والمدارس والحضانات ومراكز الرعاية اليومية، فضلاً عن توفيرها عبر برنامجنا للمسؤولية الاجتماعية المؤسسية بعنوان "هواء نظيف للأطفال". نتبرع من خلال البرنامج بأجهزة تنقية الهواء لمن يحتاجونه بالفعل، كما نعمل عن كثب مع المدارس والحضانات حول العالم لتحسين جودة الهواء وتعريف الأطفال وأولياء الأمور وكوادر المدارس بأهمية الهواء النظيف للتطور الجسدي والعقلي لدى الأطفال."



وأضاف السيد غانيش: " تعدّ فعالية هواء نظيف للأطفال واحدة من مبادراتنا العديدة في المنطقة والرامية إلى إحداث الأثر الإيجابي على المجتمع – وبخاصة على الأطفال. يتطوع موظفو بلو إير بقضاء الوقت مع الأطفال وتوعيتهم من خلال الأنشطة والألعاب الممتعة، حيث قدم فريقنا الألعاب المسلية والتمارين وورش العمل للأطفال والموظفين في كلا المرستين، بالإضافة إلى إجراء فحص لجودة الهواء الداخلي في المدرسة. نود أن نشكر مركز منزل وحضانة جميرا العالمية في الصفا وشركة NIA على دعمهم وحرصهم على إنجاح الفعالية، ونتطلع إلى إقامة المزيد من برامج التوعية في مدارس أخرى بالمنطقة."




من الجدير بالذكر أن برنامج "هواء نظيف للأطفال" هي مبادرة أطلقتها بلو إير عام 2016، وتبرعت من خلالها بأجهزة تنقية الهواء وأقنعة الوجه للمدارس والحضانات ومستشفيات الأطفال في كل من الإمارات والصين والهند وكوريا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، لتوفر من خلالها الهواء النظيف لأكثر من 20,000 طفل.




بدوره قال السيد ذاكر أحمد، الرئيس التنفيذي لشركة NIA المحدودة: "نحن سعداء بكوننا جزءاً من فعالية هواء نظيف للأطفال في مركز منزل وحضانة جميرا العالمية في الصفا، فالأطفال هم المستقبل ولا بد لنا من رعايتهم بتوفير الهواء النظيف من أجل حياة سعيدة وصحية في المستقبل. نتطلع إلى دعم المزيد من مبادرات بلو إير والمشاركة فيها لتعزيز الوعي بأهمية الهواء النظيف لنمو الأطفال وتطورهم."
=