Sunday, 25 November 2018

مصر الخير تتعاون مع البنك الزراعي المصرى لإعادة تأهيل وتشغيل محطات الإنتاج الحيواني المتوقفة



تشجيعاً للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتنفيذا لمبادرة البنك المركزى 




على جمعة: لدينا أكبر مزارع للتسمين تحتوي على 100ألف رأس في الصعيد والمحافظات 

الحدودية باستثمارات مليار ونصف جنية مصرى

السيد القصير: نعمل على تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بهدف الإستثمار في مجال الإنتاج الحيواني والمساهمة في سد الفجوة الغذائية من اللحوم الحمراء داخل السوق المصري




القاهرة 21 نوفمبر ٢٠١٨: وقعت مؤسسة مصر الخير بروتوكول تعاون مع البنك الزراعي المصري لإعادة تشغيل الطاقات القصوى وتمويل واستغلال محطات الإنتاج الحيواني في مصر في اطار المساهمة بشكل فعال في الجهود الحكومية لتنمية الثروة الحيوانية لسد الفجوة الغذائية من اللحوم الحمراء، وخفض التكلفة، وتحقيق التوازن فى الأسعار داخل السوق المصري. 




قام بالتوقيع علي البروتوكول الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، والسيد القصير رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، إضافة إلى السادة نائبي البنك الزراعى المصرى وعدد من رؤساء القطاعات ومجلس أمناء مؤسسة "مصر الخير"، ولفيف من الإعلاميين ووسائل الاعلام المختلفة.




يتضمن بروتوكول التعاون إعادة تشغيل المزارع التي تحتاج إعادة تشغيل وملء الفراغات واستغلال الطاقة القصوى وتوفير التمويل اللازم لتشغيلها من قبل البنك الزراعي المصري في اطار مبادرة البنك المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بفائدة 5% متناقصة بهدف الاستثمار في مجال الإنتاج الحيواني، على ان تقوم مؤسسة مصر الخير بالإشراف على جميع المزارع التي سوف تنضم الى هذه المبادرة وتقديم الدعم الفني والإشراف على عملية التشغيل بالكامل لضمان إستمرارية المشروع.




عبر فضيلة الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير عن سعادته بهذا التعاون الذي جاء ليحقق اهم اهداف مؤسسة مصر الخير وهو تنمية الانسان، مؤكدا أن مؤسسة مصر الخير لديها أكبر مزارع في جمهورية مصر العربية بطاقة تصل الى 100ألف رأس تسمين في العام بمحافظات الصعيد والمحافظات الحدودية والأكثر احتياجا (أسيوط – الوادي الجديد – طور سيناء– الواحات البحرية).

وقال ان حجم إستثمارات مصر الخير في هذه المشروعات التنموية وصلت الى مليار ونصف جنيه للمساهمة في تنمية وتطوير صناعة اللحوم في مصر وتشغيل حوالي 3000 شاب حتى الأن، كما يأتى هذا البروتوكول تأكيداً للتعاون السابق الكبير والمستمر بين مؤسسة مصر الخير والبنك الزراعي المصري في شتى المجالات خاصة مجال الإنتاج الحيواني بمزارع المؤسسة .




صرح الأستاذ/ السيد القصير، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري بأن حجم تعامل البنك الزراعى المصرى مع شركة أرض الخير بلغ نحو 310 مليون جنيه مصرى تم ضخهم لعدد 740 مستفيد لتسمين 14740 رأسم ماشية ساهم فى توفير اللحوم الحمراء للمواطن المصرى.

وأعرب عن سعادته بالتوقيع على هذا البرتوكول الذي يأتي تنفيذاً لمبادرة البنك المركزى لتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر كعامل رئيسي للنهوض بالاقتصاد القومى وتقليل نسبة البطالة، كما تساهم هذه المبادرة فى سد الفجوة الغذائية من اللحوم الحمراء داخل السوق المصري.




وينص بروتوكول التعاون على توفير الخدمات التمويلية من جانب البنك واللاومة لأصحاب المزراع التى يثبت جدواها إٌقتصادياً لاستفادة شباب الخريجين والمزارعين والعاملين فى مجال التنمية الزراعية ومشروعات تسمين الماشية بهدف إنتاج اللحوم الحمراء وكذلك الجمعيات التعاونية العاملة فى مجال الانتاج الحيوانى. 




ويُذكر أن مؤسسة مصر الخير انتهت مؤخراً من عمل مسح جغرافي شامل لمدة عام لرفع جميع مزارع الإنتاج الحيواني العاملة والمتوقفة عن التشغيل ( قطاع عام – قطاع خاص – أفراد) والوقوف علي مشكلات المربين والمستثمرين في مجال الإنتاج الحيواني. وأنه بعد الانتهاء من هذا المسح الجغرافي تبين ان الطاقات الفعلية للمزارع في جميع محافظات الجمهورية (27محافظة) ووجد أن طاقات استيعاب تلك المزارع من الإنتاج الحيواني حوالي 3.2 مليون رأس في العام الطاقة الحالية المستغلة هي 633,000 رأس في العام أي أن نسبة اشغال المزارع بجميع المحافظات لا تتعدى 20% وان التمويل اللازم لهذه المزارع هو التحدي الأهم الذي يواجهه أصحاب المزارع ومن خلال هذا البروتوكول سوف يتم التغلب على هذا التحدي




هذا وقد بدأ نشاط مؤسسة مصر الخير فى مجال الانتاج الحيوانى من خلال شركة أرض الخير المملوكة لها بالكامل في مجال الإنتاج الحيواني منذ عام 2011 بمزرعة واحدة بمحافظة أسيوط بسعة 1000 رأس والأن أصبحت تمتلك أكبر مزارع للتسمين في جمهورية مصر العربية بطاقة 100.000 رأس في العام في محافظات (أسيوط – الوادي الجديد – جنوب سيناء – الواحات البحرية ).
=