Wednesday, 31 October 2018

The McLaren Speedtail: a momentous unity of art, technology and velocity





McLaren’s first ‘Hyper-GT’ and the ultimate McLaren road car; harmonises sleek and seamless beauty with pioneering technologies and extreme performance


A car like no other: only 106 will be produced, all of which are already reserved at a price from £1.75million plus taxes


Carbon fibre McLaren Monocage body structure unique to the Speedtail envelops McLaren F1-inspired central driving position and two additional passenger seats


Teardrop-shaped cockpit and dramatically elongated, aerodynamically optimised, 5.2m carbon fibre body key to Speedtail being the most aero-drag efficient McLaren road car


The fastest McLaren ever built, capable of 403km/h (250mph)


Pioneering petrol-electric hybrid powertrain delivers a combined 1,050PS for acceleration of 0-300km/h (0-186mph) in 12.8 seconds


Unique Velocity mode optimises the powertrain and active aerodynamics to achieve maximum speed and can also lower the Speedtail by 35mm


Bespoke P-ZERO™ tyre developed with McLaren technology partner, Pirelli


Carbon fibre, front-wheel static aero-covers; retractable digital rear-view cameras in lieu of mirrors; and patented active rear ailerons all contribute to aerodynamic excellence


Double-skinned, power-operated dihedral doors with single-piece ‘wrapover’ lightweight glazing


Interior design and specification realises a new level of technical luxury


Advanced electrochromic glass darkens top of the windscreen at the touch of a button, removing the need for sunvisors


Introduces a new standard of bespoke customisation, including interwoven carbon titanium deposition materials and digitally embossed, full-aniline and lightweight leathers


First of 18 new cars or derivatives to be announced under the Track25 business plan.


McLaren Speedtail recently revealed to future owners and McLaren customers at a private event in London

McLaren Automotive reveals the stunning, streamlined form and sensational specification of the McLaren Speedtail. The next chapter in McLaren’s Ultimate Series, the Speedtail is the first ‘Hyper-GT’ from the pioneering British company recognised for producing luxury sportscars and supercars that deliver extraordinary driving experiences. The Speedtail can achieve the highest maximum speed of any McLaren to date, reaching 403 km/h (250mph), yet will also deliver an unprecedented blend of contemporary craftsmanship, materials innovation and bespoke personalisation. Just 106* will be created and all are already reserved, at a price from £1.75 million plus taxes.

“McLaren has never built a vehicle like the Speedtail before. As our first ‘Hyper-GT’, the Speedtail is the ultimate McLaren road car; a fusion of art and science that combines an astonishing maximum speed with an iconic central-driving position and a truly pioneering approach to bespoke personalisation. A ground-breaking hybrid powertrain sits within a lightweight carbon fibre body reminiscent of sleek ‘streamliners’ that once set world speed records, while the luxurious three-seat cockpit offers a sublime combination of an incredible driving experience, unmatched individualism and innovative materials never seen before in a road-going vehicle.”

Mike Flewitt, Chief Executive Officer, McLaren Automotive.

As the most powerful and most aerodynamically drag efficient McLaren, the Speedtail can exceed the 243mph record peak speed of the legendary McLaren F1, a feat made possible by intense collaboration between McLaren’s design and engineering teams to deliver a peerless blend of aerodynamic, powertrain and dynamic excellence. It is also significant that this is the first of 18 new cars or derivatives that McLaren will introduce as part of its Track25 business plan.



The teardrop-shaped cockpit and aerodynamically optimised body are the foundation for the exceptional aerodynamic drag efficiency, with innovative features such as carbon fibre front-wheel static aero covers, retractable digital rear-view cameras (in lieu of mirrors) and patented active rear ailerons furthering contributing to the ultra-low drag achieved.



The Speedtail model is built around a bespoke McLaren Monocage carbon fibre structure and benefits from lightweight engineering throughout, including an all-carbon fibre body, aluminium active suspension and carbon ceramic brakes. The powertrain is a pioneering petrol-electric hybrid developing a combined 1,050PS to support the extraordinary performance.



A speed of 403km/h (250mph) is achieved in a unique Velocity mode, which has been developed specifically for the Speedtail. Velocity mode optimises the hybrid powertrain for high-speed running, while also tailoring the angle of the active rear ailerons. Additionally, the digital rear-view cameras can be retracted to further improve drag. Furthermore, the Velocity Active Chassis Control can lower the Speedtail by 35mm, leaving the highest point of the vehicle just 1,120mm from the road surface.



The hybrid powertrain enables a relentless increase in vehicle speed regardless of engine rpm and the low weight of the Speedtail – only 1,430kg dry – hastens this ability. The straight-line acceleration of the Speedtail sets a new benchmark for a McLaren, with 0-300km/h (0-186mph) achieved in just 12.8 seconds; McLaren Automotive’s previous Ultimate Series hybrid, the McLaren P1™, could reach this speed in 16.5 seconds. A bespoke P-ZERO™ tyre designed for the Speedtail’s extreme speed has been developed with McLaren technology partner, Pirelli.



Being at the wheel of a Speedtail promises to be a truly sensational experience and unlike that

enjoyed in any other car. The driver is positioned centrally in the luxurious cockpit, with seating for two additional passengers set slightly rearwards. There is luggage space within both the nose and tail of the vehicle and a bespoke luggage set is available to every owner, the carbon fibre, leather and metalwork on the cases being matched to the interior specification of their Speedtail.




Speedtail depositors were invited to view a design model of the car at a recent private preview event held in London. Resplendent in Speedtail Silver, a Nano-metallic, ‘molten-effect’ paint developed by McLaren specifically for this car, the model displays both aniline leather – a leather dyed with soluble dyes to retain the hide’s natural surface – and a new lightweight leather. The cockpit provides enticing glimpses of the astonishing level of personalisation opportunities available; with each Speedtail being tailored to the owner’s individual tastes by McLaren Special Operations (MSO), the division of McLaren Automotive responsible for bespoke customer commissions, it is virtually certain that no two examples will be identical.




Streamlined simplicity is the key to true elegance




“As an Ultimate Series model, at the pinnacle of the McLaren range, the Speedtail pushes the limits of what is possible technically. Just as the McLaren Senna is the embodiment of extreme aerodynamic technologies and weight saving, so too is the Speedtail – but for this McLaren, the purpose was to achieve a new level of design sophistication and weight reduction in the pursuit of low aerodynamic drag, breath-taking acceleration and extreme velocity.”

Andy Palmer, Vehicle Line Director, Ultimate Series, McLaren Automotive



The essence of the McLaren Speedtail is modern design and craftsmanship in the truest sense, the breathtakingly sophisticated shape having been brought to life using the very latest digital development technologies. By radically rethinking every aspect of the exterior design and drastically reducing weight, aerodynamic drag efficiency was maximised, acceleration improved and top speed increased.



Elegance has been created through reduction: every body panel is carbon fibre and has been sculpted to reduce drag; retractable digital rear-view cameras replace traditional door mirrors to further aid aerodynamic performance; carbon fibre front-wheel static aero covers reduce air turbulence around the wheelarches; and the seamless silhouette is enhanced by a reduction in the number of shutlines – including a one-piece rear clamshell – which disrupt neither the visual continuity of the body or the flow of air over it. The patented active rear ailerons ensure the continuity of the design remains uncompromised, with drag kept to a minimum.




Every element and every aspect of the McLaren Speedtail has been considered in the mission to reduce drag and maximise top speed. The McLaren Speedtail is narrower than a McLaren P1™, but more than half a metre longer, measuring 5,137mm (almost 17 feet) from nose to tail. The purity of form is remarkable: viewed from above, the McLaren Speedtail is essentially a teardrop – the fastest shape in nature – and this sculpted form creates the smoothest initial contact with the air at the front splitter, while the dramatically elongated tail bleeds off the flow to reduce turbulence. And not only is the overall shape a teardrop, but so too is the cockpit glasshouse set within the body, once again benefitting aerodynamic drag efficiency.



The vertical ducts beneath the full LED headlights, for instance, are particularly slender, their form meticulously tapered to minimise drag while still feeding sufficient cooling air into the LTRs (Low-Temperature Radiators). Airflow that doesn’t enter the LTR ducts is directed over the bonnet of the Speedtail and enters two discreet upper front clam intakes. From here, it is ducted through the body and around the wheelarch before exiting out of the lower door vents. This engineering detail reduces the volume of air traveling around the side of the vehicle, which is prone to separation from the body and resulting turbulence.




The residual airflow over the nose of the car is directed onto and over the windscreen by a cowling at the trailing edge of the bonnet. Engineered to completely encompass both the single-arm wiper and its operating mechanism, the cowling maintains a smooth flow transition across the front of the Speedtail and then over the roof towards the powertrain’s ‘snorkel’ intake. This inlet, which provides the air intake for the internal combustion engine element of the petrol-electric powertrain, is set flush within the roof to reduce drag and cannot be seen when the McLaren Speedtail is viewed in profile.



The required flow of air to the powertrain is maintained with two intakes that slope downwards, starting just behind the glass canopy. The intakes – which are split by the central high-mounted

stop light – curve down into the engine cover before disappearing from view; a shorter, more aggressive intake would cause the air to separate from the surface and pass over the intake.



One of the innovations immediately obvious on the McLaren Speedtail is the introduction of lightweight, carbon fibre front-wheel static aero covers. Incorporated into the 20-inch, 10-spoke

forged alloy front wheel design to minimise aerodynamic drag, they remain fixed in position as

the wheels rotate, the flat surface smoothing airflow around what would otherwise be a turbulent aerodynamic area. Typically, the revolution of a wheel drives air away from the vehicle, but the carbon fibre front-wheel static aero covers keep the air ‘attached’ to the car and guide it onwards to the door blades on the leading edge of the dihedral doors.



The static wheel covers work in conjunction with multiple ducts and air paths to reduce turbulent air within the wheelarches. As air passes out of the LTRs, for instance, it is vented into the front wheelarches. From there – together with heat energy generated by the lightweight, carbon ceramic braking system – the air is channeled through the ducts in the fixed front wheel aero cover in a consistent flow pattern. Pressure within the wheelarches is also reduced via the lower door vents, which draw the turbulent air created by the rotating front wheels out of the arches and drive it smoothly along the sides of the McLaren Speedtail. The wheels themselves are finished in an elegant gloss black, with diamond-cut finishing. Brake calipers in Speedtail Silver complement the lustrous body colour.



Door mirrors are notably absent, the McLaren Speedtail instead featuring two discreet, high-definition digital cameras that glide out of the doors when the vehicle ignition is activated. Traditional fixed door mirrors create a surprising amount of air turbulence, but with a significantly smaller profile, the cameras on the Speedtail have only a minimal effect on airflow; furthermore, they provide a much wider field of view of the road behind. The camera feed is displayed on two screens, positioned at either side of the instrument panel in front of the driver. When Velocity mode is selected, the cameras retract into the doors, reducing drag further still.



Utilising the same aerodynamic principles proven on the McLaren P1™, second-generation McLaren

Super Series and McLaren Senna, intakes for the HTRs (High-Temperature Radiators) are mounted on the shoulders of the Speedtail, within the double-skinned dihedral doors. The raised front wings, compact cockpit glasshouse and flush glazing serves to keep the airflow attached to the vehicle, and drive it over the front fenders and into the deep channels within the doors to provide cooling for the 1,050PS hybrid powertrain. Such is the efficiency of this solution that the HTR intakes of the McLaren Speedtail are particularly compact, further minimising drag.



The trailing edge of the Speedtail showcases a particular highlight, namely a pair of active rear

ailerons. These dynamic elements are hydraulically actuated and an integral part of the rear clamshell, formed in flexible carbon fibre; the body of the Speedtail can quite literally bend. With

a tolerance of only 1mm between the surfaces, this dramatic new technology all but removes any gaps or shutlines between the vehicle and the leading edge of the spoilers, meaning there is no turbulent air, no drag and no loss of speed.



Positioned outboard from the centre of the Speedtail for optimal aerodynamic performance, the twin active ailerons adjust to move the centre of pressure and provide the required level of downforce precisely when it is needed most, for instance under deceleration to provide an airbrake function, while at high speed to increase vehicle stability.



Performing a similar function to that of the lower door vents, the vertical rear blades that are located beyond the trailing edge of the rear fenders draw turbulent air out of the rear wheelarches, away from the 21-inch forged alloy, rear wheels. By reintroducing this ‘dirty’ air into the external environment as smoothly as possible, the base pressure behind the Speedtail is reduced – and so therefore is drag.



The rear diffuser of the McLaren Speedtail works in conjunction with the rear blades to reduce base pressure and drag, achieving this through the fluent merger of the airflow from the top and the underside of the vehicle. The extended length of the diffuser and flat underfloor combine to diffuse the airflow before – in conjunction with the extended rear bodywork of the Speedtail – introducing it gradually back into the freestream rather than separating it from the rear of the vehicle with a hard, abrupt edge. The result is a further improvement to aerodynamic drag efficiency.



Beautifully tailored luxury, of your own creation



“The McLaren Speedtail is a vehicle unlike any other, not simply because of the astonishing visual drama, extreme speed and aerodynamic excellence that distinguish it, but because it sets

unprecedented standards in technical luxury and bespoke customisation. The same boundless innovation and creativity that drives McLaren to push the limits of physical performance have challenged us to craft an exquisite interior defined by pioneering design and the absolute pinnacle of materials quality.”

Rob Melville, Design Director, McLaren Automotive



A Speedtail driver’s seat is positioned – literally – at the centre of the cockpit. This creates an unparalleled sense of space and a perfectly balanced view out of the windscreen. The custom-made carbon fibre seat, inspired by the seat of the iconic McLaren F1, offers the support and comfort appropriate for a ‘Hyper-GT’ car. Entry into this very special driving position is aided by a newly created directional leather finish that makes it easy to slide into the seat but then subtly holds the occupant in place while they drive. The central seat is flanked by two passenger seats that are integral to the carbon fibre monocoque.



The windscreen curves upwards to become part of the roof, meeting a glazed porthole above the driver’s head and the glazed upper section of the dramatic dihedral doors. The incredible sense of space continues rearwards with glass rear-quarterlights that stretch back behind the seats to almost level with the rear axle. An extraordinary amount of light streams into the cockpit – unless the occupants choose otherwise, in which case the porthole, glazed upper section of the doors and rear-quarterlights feature electrochromic technology that allows them to independently turn opaque in an instant. Separately, the top of the windscreen is also electrochromic glass, forgoing the need for sun visors.




Ahead of the driver is a state-of-the-art control system, with high-definition displays and touchscreens that sweep across the dashboard and remove almost every button and switch traditionally found in a car. The controls to start the engine, turn on the Active Dynamics Panel and engage Velocity mode – as well as those to open the windows and doors – are in panels above the driver’s head. These controls and the other switches and dials are milled from aluminium, and then hand-brushed and polished.




The beautifully crafted interior fuses contemporary craftsmanship and cutting-edge innovations to

push the boundaries of design into a new era. The elegance and material excellence is more akin to high fashion, luxury yachts and bespoke furniture than is normally seen within an automotive environment. The scope for personalisation is extraordinary and every Speedtail will be unique to its owner.




McLaren’s vision for the Speedtail – to create the ultimate in bespoke vehicle design – begins

with carbon fibre, a material that McLaren has pioneered for nearly four decades, with every road or race car it has built since 1981 having a strong, stiff and light composite structure at its core. The Speedtail marks a revolutionary advance in the creation and usage of carbon by McLaren, with state-of-the-art technologies combining with traditional Italian textile knowledge to conceive a ‘digital loom’ process that delivers an even lighter composite material formed from an intricate carbon fibre weave.




Pursuing further innovation, McLaren utilised this digital loom technique to develop a unique carbon fibre and titanium weave, christened Titanium Deposition Carbon Fibre. Traditional methods to change the colour of carbon fibre can compromise the material’s structural integrity and visual clarity; for the Speedtail, a micron-thin layer of titanium is fused directly onto the weave and becomes an integral part of the carbon fibre’s construction. The titanium deposition process maintains immense strength and low weight and creates a truly remarkable finish of visual carbon fibre with a chrome-effect shimmer.




The front splitter, diffuser and side skirts are all finished in 1K Titanium Deposition Carbon Fibre. This material has just 1000 fibres per thread, making it lighter than the 3K alternative and allowing the adoption of a Jacquard weaving process to create an intricate, bespoke pattern in the Visual Carbon Fibre elements. The titanium can additionally be anodised in any bespoke colour or used to create interwoven images, symbols or even words within the carbon – for example, the rear of the driver’s seat features the McLaren logo.




Working in collaboration with expert Swiss watchmaker, Richard Mille, McLaren used pioneering horology techniques to develop a world-first in the automotive sector: Thin-Ply Technology Carbon Fibre (TPT). The material is comprised of countless ultra-thin carbon layers just 30 microns in depth, each positioned at a 45° angle. The surface is then delicately milled to expose a stratified, shimmering construction that resembles flowing water. This fusion of cutting-edge technology and design with precision engineering is truly unique, and can be integrated into areas of the Speedtail such as the overhead control panel, gearshift paddles and steering wheel clasp. TPT is also used in the McLaren badge on the front of the Speedtail design model, with both this badge and the Speedtail name formed in 18-carat white gold, the letters being individually pressed, clipped and polished.




The entire interior of the Speedtail has been designed to cosset and embrace the driver and their passengers, with the finest hides enveloping almost every surface. The driver’s seat on the

Speedtail design model is trimmed in Dark Glacier and Cool White leathers, the former a full aniline material and the latter a new, semi-aniline lightweight leather, developed by the Bridge of Weir Leather Company. The luxurious thickness and supple finish of the leather – the result of using only the finest hides sourced from the best heritage breeds, combined with generations of hand-finished craftsmanship – is unaffected, but by infusing air beneath the surface during the manufacturing process, material density is reduced and the weight cut by 30 per cent. The result is proof that luxury can go hand-in-hand with lightweighting.




The lightweight leather can be treated to render it resilient enough to line the floor of the Speedtail and finished in the colour or colours of the owner’s choice; in the design model, Dark Glacier and Black have been selected. The leather then extends in a continuous piece to provide covers for the storage compartments beneath the seats, McLaren’s designers drawing on the natural traits of the leather and its inherent rigidity to allow the compartments to open like a piece of luxury luggage.




Specially selected Scandinavian hides are used for the full-aniline leather that trims the dashboard and passenger seats. Unblemished and virtually unchanged from its natural state, this leather is the result of a five-week tanning process using vegetable oils the only addition is the chosen colour – in the case of the passenger seats, Dark Glacier – producing a rare automotive material of truly exceptional quality. The finish of the rich leather is almost impossibly soft to the touch and like the grain of a tree or a human fingerprint, the individual patina of the hide is preserved so that every surface is utterly unique in character.




Speedtail owners can additionally select unique stitch patterns in whichever colour they wish and bespoke decorative forms can be created within the leather through digital quilting or unique debossed or embossed patterns. Inspired by the finest of furniture and fashion design, the trimmed edges of the leather can even be painted, the colour being hand-mixed, hand-painted and then hand-polished to elevate the leather craftsmanship to the highest possible level and deliver an uncompromised aesthetic.




The limited production of the Speedtail has given McLaren the opportunity to push colour and

materials design into unchartered territory and owners will experience an unprecedented journey of vehicle personalisation, leading up to the beginning of 2020 when the first deliveries of this rarest of Ultimate Series McLaren will take place.




More information about the McLaren Speedtail and a film revealing the streamlined form and details of the car can be found at: cars.mclaren.com/ultimate-series/mclaren-speedtail

ماكلارين Speedtail: تجسيد حقيقي للفن والتكنولوجيا والسرعة في سيارة واحدة





أولى سيارات ماكلارين المخصصة للطرقات من فئةHyper-GT والتي تعكس الانسجام الأمثل بين التصميم الجمالي الأنيق والتكنولوجيا المتقدمة والأداء الفائق


سيارة لا مثيل لها على الإطلاق سيقتصر إنتاجها على 106 نسخ فقط وتم حجزها جميعاً مقابل 1.75 مليون جنيه استرليني بالإضافة للضرائب


سيارة Speedtail الجديدة مزودة بقفص Monocage وهيكل مصنوع من ألياف الكربون من ماكلارين والذي يستوحي تصميمه من سيارة ماكلارين F1 ذات وضعية القيادة المركزية مع مقاعد ركاب على الجانبين


السيارة تمتاز بمقصورة قيادة رحبة على شكل قطرة ماء (Teardrop) وهي ذات تصميم انسيابي ومريح من حيث الديناميكية الهوائية إلى جانب هيكلها المصنوع من ألياف الكربون بسماكة 5.2 ملم ما يجعلها أكثر سيارات ماكلارين كفاءة من حيث الانزلاق الهوائي


Speedtail هي أسرع السيارات التي صنّعتها ماكلارين على الإطلاق، إذ تصل سرعتها القصوى إلى 403 كيلومترات بالساعة (250 ميلاً بالساعة)


السيارة مزودة بنظام نقل الحركة الهجين العامل بالوقود والكهرباء والذي يولد قدرة دفع تبلغ 1050 حصان وقدرة تسارع هائلة من وضعية السكون إلى سرعة 300 كيلومتر بالساعة (186 ميلاً بالساعة) خلال 12.8 ثانية فقط


سيارة Speedtail مزودة بوضع السرعة الفريد من نوعه لتحسين مجموعة الحركة والديناميكية الهوائية من أجل الوصول بالسيارة إلى سرعتها القصوى والتي يمكنها أيضاً خفض ارتفاع السيارة عن سطح الأرض بمقدار 35 ملم


السيارة مزودة بإطارات ™P-ZERO التي تم تطويرها خصيصاً بالتعاون مع بيريللي شريك McLaren Technology 


أغطية العجلات الأمامية الثابتة والمصنوعة من ألياف الكربون والتي تخفف احتكاك الهواء والكاميرات الرقمية للرؤية الخلفية القابلة للإغلاق والبديلة للمرايا والتصميم المبتكر والحائز على براءة ابتكار للجناح الخلفي تسهم بمجموعها في تحقيق التميز في كفاءة الديناميكية الهوائية للسيارة


أبواب السيارة التي تُفتح إلى الأعلى مغطاة بطبقتين وتعمل بالطاقة الكهربائية وتم تزويدها بألواح زجاجية منفردة ومنحنية وخفيفة الوزن


التصاميم والمواصفات الداخلية الرفيعة ترتقي بالسيارة نحو مستويات جديدة من الفخامة التقنية الرفيعة


الزجاج الكهربائي للسيارة يمكنه تظليل القسم العلوي للنوافذ بضغطة زر واحدة ما يغني عن الحاجة لتركيب الحاجبات الشمسية


السيارة ترسي معايير جديدة في مجال التصميم حسب الطلب بما في ذلك مواد العزل المصنوعة من ألياف الكربون والتيتانيوم المتشابكة وأغطية جلد الأنيلين خفيفة الوزن والمزخرفة باستخدام التقنيات الرقمية


سيتم الإعلان عن إطلاق أول 18 طراز أو نموذج جديد بموجب خطة الأعمال Track 25 


الكشف عن سيارة ماكلارين Speedtail أمام مالكيها المستقبليين وعملاء ماكلارين تم مؤخراً خلال فعالية خاصة أقيمت في لندن








كشفت شركة ماكلارين أتوموتيڤ النقاب عن سيارتها المذهلة ماكلارين Speedtail ذات التصميم الانسيابي السلس والمواصفات الفريدة من نوعها. وتشكل السيارة الجديدة بداية فصلٍ جديد في Ultimate Series من ماكلارين، حيث تعد أول Hyper-GT من الشركة البريطانية الرائدة في مجال تصنيع السيارات الرياضية الفاخرة والسيارات الخارقة والتي توفر تجارب قيادة فريدة من نوعها. وتمتاز Speedtail بقدرتها على الوصول إلى أعلى سرعة قصوى، لتتفوق حتى الآن على أي من سيارات ماكلارين، والتي تبلغ 403 كيلومترات في الساعة (250 ميلاً في الساعة)، فضلاً عن تزويدها بمزيج غير مسبوق من اللمسات المتقنة والحديثة والمواد المبتكرة والخواص المصممة حسب الطلب. ومن المقرر إنتاج 106 سيارات* فقط من هذا النموذج - وجرى حجزها جميعاً بسعر يبدأ من 1.75 مليون جنيه استرليني بالإضافة للضرائب.




"لم يسبق لشركة ماكلارين وأن أنتجت أي سيارة تشابه سيارة Speedtail حتى الآن. وباعتبارها أولى سيارات ماكلارين المخصصة للطرقات من فئة Hyper-GT، تدمج سيارة Speedtail في تصاميمها اللمسات الفنية الرفعية مع أحدث ابتكارات العلم، حيث تجمع السرعة الفائقة مع وضعية القيادة المركزية، فضلاً عن طابعها الفريد والمصمم حسب الطلب. وتم تركيب نظام نقل الحركة الهجين للسيارة ضمن هيكلها خفيف الوزن والمصنوع من ألياف الكربون، والتصاميم الانسيابية للسيارات التي حطّمت الكثير من الأرقام القياسية في الماضي، في حين توفر مقصورة السائق الفاخرة والمكونة من 3 مقاعد تجارب قيادة مذهلة ومستويات لا تضاهى من التفرد ومواد مبتكرة لم يسبق استخدامها من قبل في السيارات المخصصة للطرقات". مايك فليويت، الرئيس التنفيذي لشركة ماكلارين أتوموتيڤ.




علاوة على ذلك، تعد Speedtail السيارة الأكثر قوة وكفاءة من حيث ديناميكية الهواء، ويمكنها أن تزيد سرعتها عن الرقم القياسي الذي سبق لسيارة ماكلارين F1 وأن أحرزته والبالغ 243 ميلاً في الساعة، وذلك بفضل الجهود التعاونية الحثيثة التي بذلتها فرق التصميم والهندسة في ماكلارين لتقديم مزيج لا يضاهى من جودة تصاميم الديناميكية الهوائية وقدرة الدفع والأداء المتميز. وتجدر الإشارة إلى أنها السيارة الأولى من بين 18 سيارة جديدة أو معدلة عن طراز سابق، ستقوم ماكلارين بإنتاجها بموجب خطة أعمالها Track 25.




وتشكل مقصورة السائق المصممة على شكل قطرة مياه (teardrop) والهيكل المحسّن من حيث الديناميكية الهوائية الركائز الأساسية التي تقوم عليها الكفاءة العالية لقوة السحب الأيروديناميكية، ويضاف إلى ذلك مجموعة من المزايا التي تشمل أغطية العجلات الأمامية الثابتة والمصنوعة من ألياف الكربون والتي تخفف احتكاك الهواء والكاميرات الرقمية المخصصة للرؤية الخلفية والقابلة للإغلاق (البديلة للمرايا) والتصميم المبتكر والحائز على براءة ابتكار للجناح الخلفي والتي تسهم بمجموعها في خفض مقاومة الهواء إلى أدنى حد ممكن وتحسين قدرة الدفع.




وتم تزويد نموذج سيارة Speedtail الجديدة بقفص Monocage مصنوع من ألياف الكربون من ماكلارين، حيث يستفيد من التصاميم الهندسية خفيفة الوزن على أكمل وجه بما في ذلك هيكل السيارة المصنوع بالكامل من ألياف الكربون، ونظام التعليق المصنوع من الألمنيوم، والمكابح المصنوعة من سيراميك الكربون. بينما يوفر نظام نقل الحركة الهجين الذي يعمل بالوقود والكهرباء قدرة دفع تبلغ 1050 حصان لدعم أداء السيارة فريد من نوعه.




ويتيح وضع السرعة الذي تم تصميمه خصيصاً لسيارة Speedtail لها قدرة الوصول إلى سرعة 403 كيلومترات بالساعة (250 ميلاً بالساعة). ويعمل وضع السرعة على تحسين قدرة الدفع الهجينة للسير بسرعات عالية، فضلاً عن تعديل زاوية ميلان الجناح الخلفي للسيارة. كما يمكن طي الكاميرات الرقمية للرؤية الخلفية لتحسين قدرات الدفع للسيارة. علاوة على ذلك، يتيح نظام التحكّم التفاعلي بالهيكلVelocity Active Chassis Control إمكانية خفض ارتفاع هيكل السيارة عن سطح الأرض بمقدار 35 ملم، لترتفع السيارة عن سطح الطريق بمقدار 1,120 ملم فقط.




وتوفر مجموعة نقل الحركة الهجينة زيادة كبيرة في سرعة السيارة بصرف النظر عن عدد دورات المحرك بالدقيقة، في حين يسهم الوزن الخفيف للسيارة - والبالغ 1430 كيلو جرام - في زيادة سرعة السيارة. وترسي سرعة سيارة Speedtail على الطرقات المستقيمة معايير جديدة بالنسبة لسيارات ماكلارين، حيث يمكن للسيارة الانطلاق من وضعية الوقوف بسرعة 300 كيلومتراً بالساعة خلال 12.8 ثانية فقط؛ بينما تحتاج سيارة ماكلارين ™P1، وهي النسخة السابقة من سلسلة Ultimate Series، إلى 16.5 ثانية لبلوغ هذه السرعة. كما تم تصميم إطارات ™ P-ZEROخصيصاً لمنح سيارة Speedtail سرعتها الفائقة، وذلك من قبل شريك McLaren Technology شركة بيريللي.




وتوفر سيارة Speedtail تجارب قيادة ممتعة لا تضاهيها أي سيارة أخرى، حيث تتيح لسائقها وضعية قيادة مركزية ضمن مقصورة فاخرة ومزودة أيضاً بمقعدين إضافيين لراكبين يتموضعان إلى الخلف قليلاً. كما تضم السيارة صندوقين للأمتعة في مقدمتها ومؤخرتها، إلى جانب إمكانية تصميم صندوق للأمتعة بحسب طلب مالك السيارة؛ في حين تتناغم ألياف الكربون والأغطية الجلدية والمكونات المعدنية للشاسيه على النحو الأمثل مع التصاميم الداخلية لسيارة Speedtail.




من ناحية أخرى، تم توجيه الدعوة إلى العملاء الذين قاموا بالحجز سيارات Speedtail للقدوم والاطلاع على نموذج السيارة الجديدة خلال فعالية خاصة أقيمت مؤخراً في العاصمة البريطانية لندن. وتم خلال الفعالية عرض سيارة Speedtail Silver المطلية باللون الفضي، وهو عبارة عن طلاء نانو يحمل مؤثرات المعدن السائل والذي طورته ماكلارين خصيصاً لهذه السيارة، إلى جانب استخدام جلد الأنيلين - المدبوغ بمواد دباغة مذابة للحفاظ على المظهر الطبيعي للجلود - وأنواع جديدة من الجلود خفيفة الوزن. بينما تعكس مقصورة السائق لمحات وافية حول المعايير الرفيعة من ناحية إتاحة فرص اختيار التصاميم لكل واحدة من سيارات Speedtail بما يتلاءم مع ذوق مالكها، والتي يتيحها قسم العمليات الخاصة في شركة ماكلارين المسؤول عن مهمات تصميم السيارات وفق طلب العملاء؛ ما يضمن على نحو تامّ عدم إنتاج نسختين متطابقتين من هذا الطراز.




البساطة والانسيابية يشكلان عناصر أساسية لتحقيق الأناقة الحقيقية




"باعتبارها إحدى طرازت Ultimate Series التي تعكس قمة الإتقان في سيارات ماكلارين، ترتقي سيارة Speedtail بالإمكانات التقنية نحو مستويات جديدة كلياً؛ إذ تجسّد هذه السيارة المذهلة أحدث التقنيات المتعلقة بالديناميكية الهوائية وخفة الوزن على نحو يماثل سيارة ماكلارين Senna، إلا أن الهدف من هذا الطراز الجديد يتمثل في تحقيق مستويات جديدة من التصميم المتقن وتقليل الوزن بهدف تخفيف مقاومة الهواء إلى أقصى درجة، وتوفير قدرة تسارع تختطف الأنفاس وسرعات لا مثيل لها". آندي بالمر، مدير خط إنتاج سيارات Ultimate Series في شركة ماكلارين أوتوموتيڤ.




ويتمثل الجوهر الأساسي لسيارة ماكلارين Speedtail في تصاميمها العصرية الفريدة والمستويات الرفيعة من الإتقان الحقيقي، حيث تم تصميم المظهر المذهل للسيارة باستخدام أحدث تقنيات التطوير الرقمي المتاحة على الإطلاق. ومن خلال إعادة النظر في جميع جوانب التصميم الخارجي وتخفيف الوزن بدرجة كبيرة، فقد تمت زيادة كفاءة الديناميكية الهوائية إلى أبعد حد ممكن، فضلاً عن تحسين قدرات التسارع للوصول بالسيارة إلى أقصى سرعة ممكنة.




إضفاء مظهر أنيق على السيارة من خلال تخفيف وزنها: تم تصنيع جميع ألواح الهيكل من ألياف الكربون وصقلها على النحو الأمثل بغية الحد من مقاومة الدفع، إلى جانب تزويد السيارة بكاميرات رقمية للرؤية الخلفية قابلة للإغلاق والاستعاضة بها عن المرايا الزجاجية التقليدية في الأبواب لتعزيز مستويات أداء الديناميكية الهوائية، وتزويد العجلتين الأماميتين بأغطية ثابتة ومصنوعة من ألياف الكربون للحد من الاحتكاك مع الهواء في محيط أقواس العجلات، فضلاً عن تعزيز الطابع الانسيابي للسيارة عبر خفض عدد الفتحات في هيكلها - بما في ذلك الغطاء الخلفي للسيارة والمكونة من قطعة واحدة - والتي لا تؤثر على المظهر الانسيابي للسيارة، ولا تعيق مرور الهواء فوقها. بينما يحافظ الجناح الخلفي للسيارة على سلاسة المظهر الانسيابي وخفض مقاومة الهواء إلى حدها الأدنى.




وتراعي سيارة ماكلارين Speedtail جميع العناصر والجوانب التي تسهم في خفض مقاومة الهواء وزيادة السرعة إلى أقصى حد ممكن. ويقل عرض سيارة ماكلارين Speedtail عن شبيهتها ماكلارين ™P1، ولكنها تزيد عنها طولاً بمقدار نصف متر حيث يبلغ من طول السيارة من المقدمة إلى المؤخرة 5.137 متر (حوالي 17 قدم). مظهر نقي ومذهل: عند النظر إليها من الأعلى، تشابه سيارة ماكلارين Speedtail في تصميمها قطرة الماء - وهو الشكل الانسيابي الأكثر سرعة في الطبيعة - ويوفر هذا المظهر المصقول تماساً أولياً سلساً مع الهواء في مقدمة السيارة، في حين ينزلق الهواء بكل سهولة عن مؤخرة السيارة لخفض مستويات الاهتزاز إلى أقصى حد ممكن. ولا يقتصر مظهر قطرة الماء على الهيكل الخارحي، وإنما علىمقصورة السائق الزجاجية والتي تستفيد بدورها من الكفاءة الأيروديناميكية.




وعلى سبيل المثال، تتسم الأنابيب الأفقية الموجودة تحت مصابيح LED بتصاميمها النحيلة والدقة المتناهية في التصنيع لتخفيف مقاومة الهواء إلى أدنى المستويات مع الحفاظ على الكفاءة العالية في التبريد عبر مشعات التبريد (LTR). ويتم توجيه التيارات الهوائية التي لا تدخل أنابيب مشعات التبريد فوق غطاء محرك السيارة نحو اثنين من منافذ الهواء الأمامية. ومن هذه النقطة، يتم تمرير الهواء عبر هيكل السيارة وحول قوس العجلات ليخرج من فتحات أسفل أبواب السيارة. وتسهم هذه التفاصيل الهندسية الدقيقة في خفض كمية الهواء التي تحيط بجانبي السيارة والذي يمكن أن يرتد عن هيكلها مسبباً حدوث اهتزازات أثناء السير.




ويتم توجيه الهواء المتبقي في مقدمة السيارة فوق الزجاج الأمامي عبر النهاية الخلفية لغطاء المحرك. وتم وضع التصاميم الهندسية لغطاء المحرك بما يتكامل مع ماسحة الزجاج الأمامي ذات الذراع الواحدة وآلية تشغيلها، وذلك بهدف الحفاظ على تدفق سلس للهواء عبر مقدمة السيارة وفوق سقفها وصولاً إلى أنبوب منفذ الهواء الخاص بالمحرك. وتم تثبيت هذا المنفذ، الذي يوفر الهواء لمحرك الاحتراق الداخلي الذي يزود نظام نقل الحركة الهجين العامل بالوقود والكهرباء بالطاقة، بشكل مباشر ومخفي ضمن سقف السيارة لخفض مقاومة الدفع، حيث تتعذر رؤيته عند مشاهدة مقدمة سيارة ماكلارين Speedtail.




ويتم الحفاظ على التدفق المطلوب للهواء ضمن نظام نقل الحركة من خلال منفذين يميلان إلى الأسفل، وتقع فتحتيهما خلف الغطاء الزجاجي مباشرة. ويتجه منفذا الهواء - اللذان يفصلهما ضوء التوقف المركزي العلوي -بشكل منحنٍ إلى الأسفل نحو غطاء المحرك قبل أن يختفيا عن نطاق الرؤية. وتم تصميمهما على هذا النحو لأن استخدام منافذ هواء أقصر وأكبر حجماً يمكن أن يتسبب بانفصال الهواء عن السطح والمرور عبر منفذ الهواء.




وتتجلى إحدى أبرز الابتكارات في سيارة ماكلارين Speedtail في الأغطية الثابتة خفيفة الوزن للعجلات الأمامية والمصنوعة من ألياف الكربون. فقد تم تصميم العجلات الأمامية، بقياس 20 بوصة وذات الدعائم العشر، من خليط معدني خاص للحد من مقاومة الهواء إلى أدنى مستوى ممكن، مع الحفاظ على ثباتها أثناء دوران العجلات، حيث يتدفق الهواء بسلاسة حول سطحها الأملس بدلاً من أن تكون عبارة عن منطقة اضطراب للديناميكية الهوائية. وتتمثل النقلة النوعية في تجارب القيادة عادة بتحويل الهواء بعيداً عن السيارة، بينما تهدف الأغطية الثابتة المصنوعة من ألياف الكربون للعجلات الأمامية في السيارة إلى الاستفادة من الهواء في محيط السيارة وتوجيهه نحو الحواف السفلية للأبواب الأمامية التي تُفتح إلى الأعلى.




وتعمل الأغطية الثابتة للعجلات الأمامية على نحو متناسق مع القنوات والمسارات الهوائية المتعددة لخفض مستويات مقاومة الهواء ضمن أقواس العجلات. وبينما يتدفق الهواء عبر مشعات التبريد، على سبيل المثال، فإنه يخرج نحو أقواس العجلات الأمامية. ومن هذه النقطة - وإلى جانب الحرارة المتولدة عن نظام التعليق خفيف الوزن والمصنوع من سيراميك الكربون - يتم توجيه الهواء عبر القنوات ضمن الأغطية الثابتة للعجلات الأمامية وفق نمط تدفق ثابت. كما يتم تخفيف الضغط على أقواس العجلات من خلال منافذ الهواء أسفل الأبواب، والتي تقوم بتبديد الاضطراب الهوائي الناجم عن دوران العجلات الأمامية بعيداً عن أقواس العجلات، وتوجيهه بكل سلاسة نحو جانبي سيارة ماكلارين Speedtail. وتم تصميم العجلات نفسها بلون أسود أنيق وتشطيبات ألماسية، في حين تتكامل ملاقط الفرامل في سيارة Speedtail Silver على النحو الأمثل مع المظهر اللامع لهيكل السيارة.




وتتسبب المرايا التقليدية المثبتة في الأبواب بالكثير من الاضطرابات الهوائية. ولكن هذه الاضطرابات تنخفض إلى حدودها الدنيا عند استخدام الكاميرات صغيرة الحجم في سيارة Speedtail، بالإضافة إلى أنها توفر نطاقاً أوسع في الرؤية للطريق خلف السيارة. ويتم عرض المشاهد الملتقطة من الكاميرتين على شاشتين مثبتتين على جانبي لوحة التحكم أمام السائق. وعند اختيار وضع السرعة، تتراجع الكاميرتان نحو الخلف باتجاه الأبواب، ما يخفف من مقاومة الهواء إلى درجة كبيرة.




واستناداً إلى مبادئ الديناميكية الهوائية التي أثبتت فاعليتها في سيارة ماكلارين ™ P1 والجيل الثاني من سيارات Super Series وماكلارين Senna، فقد تم تثبيت ألواح المشعاع الحرارية (HTR) على جانبي سيارة Speedtail ضمن أبوابها التي تُفتح إلى الأعلى. وتساهم الأجنحة الأمامية المرتفعة ومقصورة السائق الزجاجية المدمجة والزجاج الأمامي في الحفاظ على تدفق سلس للهواء على السيارة، وتوجيهه فوق المصدّات الأمامية نحو القنوات الهوائية داخل الأبواب لتبريد مجموعة نقل الحركة الهجينة والبالغة قدرتها 1050 حصان. وتتجلى كفاءة هذا الحل في الأسلوب المبتكر لدمج منافذ المشعات الحرارية لسيارة ماكلارين Speedtail، ما يسهم في تخفيف مقاومة الهواء. 




وتمتاز الجهة الخلفية لسيارة Speedtail بمظهرها المميز، ولاسيما زوج الأجنحة الخلفية. ويتم تشغيل هذه العناصر الديناميكية بشكل هيدروليكي، وهي تشكل جزءاً أساسياً من الغطاء الخلفي وتتكون من ألياف الكربون المرنة؛ وبذلك يمكن القول بأن هيكل سيارة Speedtail قابل للانحناء بكل ما تعنيه الكلمة. وبفضل صغر حجم المساحات الفاصلة بين أسطح السيارة المختلفة والبالغة 1 ملم فقط، فإن هذه التقنية المتقدمة والجديدة تزيل جميع الفراغات أو الفتحات بين السيارة والحواف الأمامية للأجنحة، وبالتالي إزالة أي اضطرابات هوائية محتملة أو مقاومة للدفع أو تقليل من سرعة السيارة.




ومن خلال تثبيتها بعيداً عن السطح المركزي لسيارة Speedtail بهدف تحسين أداء الديناميكية الهوائية، تم ضبط الجناحين المتماثلين لنقل مركز الضغط وتوفير المستوى المطلوب من القوة الضاغطة عند الحاجة إليها تماماً، مثل توفير تفعيل وظيفة الكبح الهوائي عند تباطؤ السيارة، بينما يسهم ذلك في تعزيز استقرار السيارة عند السير بسرعات عالية.




ومن خلال أداء وظيفة مماثلة لوظيفة المنافذ الهوائية أسفل الأبواب، تقوم الشفرات الأفقية في الأجنحة الخلفية والتي تقع في نهاية المصدات الخلفية بتحويل الاضطرابات الهوائية بعيداً عن أقواس العجلات الخلفية البالغ قياسها 21 بوصة. ومن خلال تحويل الهواء المضطرب نحو البيئة الخارجية المحيطة للسيارة على نحو سلس، يتم تقليص الضغط الأساسي خلف السيارة، وبالتالي يتم تخفيف مقاومة الدفع.




ويعمل موزع الهواء الخلفي في سيارة ماكلارين Speedtail بالتزامن مع شفرات الأجنحة الخلفية لتقليص الضغط الأساسي ومقاومة الدفع، وذلك من خلال الاندماج السلس للهواء المتدفق من أعلى وأسفل السيارة. وتتحد وظيفة موزع الهواء ذو القنوات الطويلة مع السطح السفلي المستوى للسيارة - على نحو ينسجم مع السطح الخلفي الواسع لهيكل السيارة - لتوزيع الهواء قبل تحويله تدريجياً نحو الخلف ليصبح تدفقاً هوائياً حراً بدلاً من تشتيته عن الجانب الخلفي للسيارة بشكل قوي ومفاجئ. ويفضي ذلك بنهاية المطاف إلى تحسين كفاءة الديناميكية الهوائية.




مظهر جمالي فاخر ومصمم حسب الطلب

"تنفرد سيارة ماكلارين Speedtail بتصميمها المذهل والذي لا تضاهيه أي سيارة أخرى. ولا يرجع ذلك إلى مظهرها الرائع وسرعتها الفائقة وكفاءتها العالية من ناحية الديناميكية الهوائية فحسب، وإنما لكونها ترسي معايير جديدة كلياً على صعيد الفخامة التقنية والتصميم حسب الطلب. وقد دفعتنا المستويات الرفيعة ذاتها من الابتكار والإبداع - والتي قادت ماكلارين للارتقاء بسوية الأداء الفعلي لسياراتها إلى تقديم تصاميم داخلية مذهلة، فضلاً عن الارتقاء بسوية الجودة في المواد المستخدمة". روب ميلڤيل، رئيس قسم التصميم في شركة ماكلارين أتوموتيڤ.




ويقع مقعد السائق بسيارة Speedtail في منتصف قمرة القيادة تماماً، ليوفر بذلك شعوراً لا يضاهى من الرحابة، فضلاً عن نطاق رؤية واسع ومتوازن تماماً عبر الزجاج الأمامي. ويستوحي المقعد المصمم حسب الطلب والمصنوع من ألياف الكربون تصميمه من سيارة ماكلارين F1 الشهيرة لإتاحة أفضل مستويات الدعم والراحة التي توفرها السيارات من فئة Hyper-GT. ويضمن الأثاث الجلدي الفاخر والجديد مساعدة السائق في اعتماد وضعية القيادة الفريدة هذه، إذ يتيح سهولة الدخول إلى المقعد، وتعزيز ثبات وضعية الجلوس في المقعد أثناء القيادة. ويحيط بمقعد السائق مقعدان أساسيان للركاب تم تصنيعهما أيضاً من ألياف الكربون.




من جانب آخر، تم تصميم الزجاج الأمامي للسيارة على نحو منحن إلى الخلف ليصبح متصلاً بالسقف، وصولاً إلى فتحة السقف فوق رأس السائق، والقسم العلوي اللامع للأبواب التي تُفتح إلى الأعلى. ويستمر الإحساس المفعم بالرحابة في الخلف بفضل مصابيح الضوء الرباعية التي تمتد خلف المقاعد وصولاً إلى المحور الخلفي تقريباً. وتوفر هذه المصابيح مستويات مذهلة من الإضاءة داخل مقصورة السائق، ما لم تخالف هذه الوضعية رغبة السائق، وفي هذه الحالة يتم تشغيل تقنية إلكترونية ذكية خاصة لتظليل زجاج فتحة السقف والأبواب وإيقاف تشغيل المصابيح الخلفية الأربعة بشكل فوري. كما تم تزويد القسم العلوي للزجاج الأمامي في السيارة بزجاج ذكي يُغني عن الحاجة لاستخدام الواقيات الشمسية.




ويقع نظام التحكم فائق التطور أمام السائق مباشرة، وهو مزود بشاشات عرض وشاشات لمس فائقة الدقة تنتشر حول لوحة التحكم وتلغي الحاجة تقريباً إلى وجود أي من الأزرار والمفاتيح التي تتوفر عادة في السيارات التقليدية. وتتولى أجهزة التحكم تشغيل المحرك، ولوحة التشغيل النشطة Active Dynamics Panel ووضع السرعة، إلى جانب لوحات التحكم بالنوافذ والأبواب والتي تقع فوق رأس السائق. وتم تصنيع أنظمة التحكم ومفاتيح التحكم الأخرى من الألمنيوم، ليتم بعد ذلك تنظيفها وتلميعها بشكل يدوي.




كما تم تصميم مقصورة السائق الداخلية على نحو يمزج أفضل مستويات الإتقان مع أحدث الابتكارات المتاحة بغية الارتقاء بسوية التصميم نحو آفاق جديدة. وتقارب أناقة السيارة وجودة المواد المستخدمة فيها الطابع الجمالي للأزياء والقوارب الفاخرة والأثاث العصري على نحو يفوق المألوف في عالم السيارات، حيث يكتسب الطابع الشخصي أهمية استثنائية تتجلى بالتفرد والتميز الذي تتسم به كل واحدة من سيارات Speedtail.




وتستهل ماكلارين رؤيتها الخاصة بسيارة Speedtail- والمتمثلة في تقديم أفضل التصاميم المصممة حسب رغبات العملاء في سيارتها- باستخدام ألياف الكربون، وهي مادة أتقنت ماكلارين استخدامها منذ 4 عقود في جميع السيارات المخصصة للسباقات أو الطرقات، والتي قامت بإنتاجها منذ عام 1981 بهدف إضفاء طابع فريد من الصلابة والمتانة وخفة الوزن كعنصر أساسي في تركيبة هيكلها. وتجسد سيارة Speedtail في مضمونها النقلة النوعية التي نجحت ماكلارين بإحرازها في مجال الابتكار والمهارة العالية باستخدام ألياف الكربون، وذلك بفضل التقنيات فائقة التطور والتي تتكامل مع الخبرات الإيطالية الواسعة في مجال الأنسجة والتي أفضت إلى ابتكار تقنية "digital loom" لإنتاج مواد خفيفة الوزن ومصنوعة من نسيج ألياف الكربون.




وسعياً منها لتعزيز الابتكار، وظفت ماكلارين تقنية "digital loom" لتطوير ألياف كربون وأنسجة تيتانيوم فريدة من نوعها أطلقت عليها اسم أنسجة Titanium Deposition Carbon Fibre. ويمكن للوسائل التقليدية المتبعة في تغيير ألياف الكربون أن تؤدي إلى تخريب بنية المادة ووضوحها البصري. أما في سيارة Speedtail، فيتم دمج طبقة رقيقة من التيتانيوم بشكل مباشر إلى النسيج بحيث تصبح جزءاً أساسياً من ألياف الكربون. وتحافظ عملية دمج التيتانيوم على المتانة العالية والوزن الخفيف للنسيج، كما تمنح ألياف الكربون مظهراً مذهلاً مع إضفاء تأثيرات لونية تماثل تألق معدن الكروم.




وتمت تغطية مشتت الهواء الأمامي وموزع الهواء والعتبات الجانبية جميعاً بكيلوجرام واحد فقط من أنسجة Titanium Deposition Carbon Fibre. وتتكون هذه المادة من 1000 وحدة فقط من الألياف في كل خيط، ما يجعلها أقل وزناً بمقدار 3 كيلوجرامات من المواد البديلة، وبالتالي فإنها تتيح إمكانية استخدام أنسجة الجاكارد لإنشاء أنماط معقدة ومصممة حسب الطلب للعناصر المكونة من ألياف الكربون البصرية. ويمكن طلاء التيتانيوم بأي لون وحسب الطلب، أو استخدامه لابتكار صور أو رموز أو أحرف منسوجة ضمن الكربون - فعلى سبيل المثال، تم رسم شعار ماكلارين على الجانب الخلفي لمقعد السائق.




ومن خلال تعاونها الوثيق مع شركة Richard Mille السويسرية الرائدة في مجال تصنيع الساعات، استعانت ماكلارين بالتقنيات المتقدمة لصناعة الساعات في تطوير تقنية الرقائق الكربونية (TPT) الأولى من نوعها في قطاع السيارات. وتتكون هذه المادة من عدد كبير من طبقات الكربون بالغة الدقة والتي تبلغ سماكتها 30 ميكرون فقط، تتموضع كل منها بزاوية 45 درجة. وبعدها، يتم صقل السطح بعناية فائقة للكشف عن بنيته الداخلية اللامعة والتي تشابه في مظهرها تدفق المياه. ويكتسب هذا المزج بين التكنولوجيا فائقة التطور والتصاميم الهندسية الدقيقة طابعاً فريداً من نوعه، بحيث يمكن تطبيقه على مختلف الأجزاء المكونة لسيارة Speedtail مثل لوحة التحكم فوق رأس السائق، وأذرع نقل السرعة، ومشبك عجلة القيادة. وتم استخدام تقنية الرقائق الكربونية (TPT) أيضاً لتصنيع شعار ماكلارين في مقدمة سيارة Speedtail، فقد تم تصميم الشعار واسم Speedtail من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط، حيث تمت طباعة الحروف بشكل مستقل وتقطيعها وصقلها.




وتم تصميم المقصورة الداخلية بأكملها في سيارة Speedtail لمنح السائق والركاب شعوراً بالحميمية، وذلك باستخدام أفخر الجلود التي تغطي جميع الأسطح الداخلية تقريباً. ويزدان تصميم مقعد السائق في السيارة بجلود Dark Glacier و Cool White ، حيث تتكون الأولى من جلود الأنيلين الكاملة بينما تتألف الثانية الأخيرة من نوعٍ جديد وخفيف الوزن وشبيهاً بجلود الأنيلين، والتي طورتها شركة Bridge of Weir Leather. ولا تتأثر سماكة الجلد وليونته الفائقة - والتي تنتج عن استخدام أفضل أنواع الجلود التي يتم توريدها من أفضل السلالات الحيوانية، إلى جانب الخبرات الواسعة والممتدة لأجيال في مجال التصنيع اليدوي المتقن - بعمليات التصنيع. ولكن من خلال نفخ الهواء تحت سطح الجلد أثناء عملية التصنيع، يتم خفض كثافة الجلود وإنقاص وزنها بنسبة 30%. ويتمخض عن ذلك كله دليل ساطع على إمكانية أن تترافق الفخامة مع خفة الوزن.




ويمكن معالجة الجلود خفيفة الوزن للحفاظ على متانة تكفي لتغطية أرضية سيارة Speedtail، إلى جانب إفساح المجال أمام مالك السيارة لاختيار الألوان المفضلة، علماً أنه تم استخدام جلود ’دارك جلاسير‘ السوداء والداكنة في التصميم النموذجي للسيارة. وبعدها يتم مدّ الجلود كقطعة واحدة وبشكل متواصل لتغطية حجرات تخزين الأمتعة تحت المقاعد، حيث يعتمد خبراء التصميم في ماكلارين على خصائص الجلد ومتانته الطبيعية بما يتيح إمكانية فتح حجرات التخزين كما لو أنها عبارة عن حقائب فاخرة.




وتم اختيار تشكيلة مختارة من الجلود الاسكندنافية لتصنيع جلود الأنيلين الكاملة التي تغطي لوحة القيادة ومقاعد الركاب. ويتم إنتاج هذه الجلود، الخالية من العيوب والتي تحافظ على حالتها الطبيعية، من خلال عملية دباغة متقنة تستمر لخمسة أسابيع وتُستخدم فيها الزيوت النباتية. وتتمثل الإضافة الوحيدة عليها في اختيار الألوان - كما هو الحال في استخدام جلود Dark Glacier الداكنة في مقاعد الركاب -، وبذلك يتم إنتاج المكونات النادرة للسيارة بجودة استثنائية لا تضاهى. وتمتاز الجلود الناتجة عن هذه العملية بنعومتها الفائقة والتي تماثل نعومة الخشب المصقول أو بصمة الإصبع البشرية، ويتم الحفاظ على المظهر الطبيعي الخاص لكل قطعة من الجلود وبذلك تحتفظ أسطحها بطابعها المتفرد.




علاوة على ذلك، يمكن لمالكي سيارات Speedtail اختيار التطريزات التي تلائم أذواقهم ومهما كان لونها، كما يمكن تصميم النماذج الزخرفية على الجلود حسب الطلب باستخدام تقنيات التطريز الرقمي أو الزخارف الفريدة أو الأنماط المزينة بنقوش نافرة. واستناداً إلى التصاميم المستوحاة من الأثاث والأزياء الفاخرة، يمكن طلاء الأطراف الأنيقة للجلود من خلال مزج الألوان وطلائها بشكل يدوي، ثم القيام بتلميعها يدوياً للارتقاء بسوية التصنيع المتقن للجلود إلى أعلى المستويات ومنحها طابعاً جمالياً لا مثيل له.




وقد ساهمت محدودية إنتاج سيارات Speedtail في منح ماكلارين الفرصة للانتقال بتصاميم الألوان والمواد المستخدمة نحو أفاق جديدة فيما يتعلق بتصميم السيارات حسب الطلب، وبما يفضي في بداية العام 2020 إلى تسليم أولى هذه السيارات النادرة التي تندرج ضمن Ultimate Series من ماكلارين.




وللمزيد من المعلومات حول McLaren Speedtail وفيلم عن شكل وتفاصيل السيارة يرجى زيارة الرابط التالي: cars.mclaren.com/ultimate-series/mclaren-speedtail.


=