Wednesday, 5 September 2018

From 21st to 25th of October, Paris will be the world's food capital




In 2018, SIAL Paris will be a bigger source of inspiration than ever for the world's food industry.

7,200 French and international exhibitors will be presenting their food products among 21 exhibition sectors.

Special offers are available for visitors who buy their badge before 20th of September.

Since its creation, SIAL has given pride of place to food innovation, with almost 10% of the world's innovations presented by its exhibitors. In 2018, SIAL Paris will once again be the biggest laboratory of Planet Food, where professionals will be able to try out thousands of innovations, live and direct.

Food invention or the hidden face of Planet Food




SIAL Paris, the world's leading food innovation exhibition, where the food of tomorrow is invented, wishes to bring into the light this hidden face of Planet Food. "There truly is only SIAL Paris that is capable of this! Admittedly, I'm in the position of both judge and jury, and therefore perhaps not best placed to comment objectively," acknowledges Nicolas Trentesaux, SIAL Network Director: "Yet there is a reality that emerges from our 54 years of history and all the experiences and success stories testified to by our partners, exhibitors and visitors: the biggest food laboratory happens here, in Paris!". In 2018, with Future Lab, this laboratory will really be buzzing! For the first time at SIAL Paris, Future Lab will unveil the food trends of tomorrow! This predictive space is designed to portray the future of SIAL Innovation. This future will be made tangible thanks to a triptych composed of an experiential tunnel, a rising start-ups space, and virtual reality concepts.




#SIALParis2018, Food retail worldwide is in the throes of a revolution




Food retail is changing… and quickly. More quickly than ever in fact! Structures, organisations, market positioning, offerings, partnerships: no facet of this sector is exempt from the ongoing revolution. "Not only is food retail completely overhauling its models, across the board, but it is also buzzing with innovations, further cementing its position as a global food laboratory," says Nicolas Trentesaux, SIAL Network Director.




What is food retail like today?

It's something that we are all familiar with when we do our shopping: food retail today is nothing like it was yesterday. From product offer to store concept through payment or delivery mode: the metamorphosis has been nothing less than radical! And the phenomenon shows no signs of slowing down, driven as it is by the appetite of consumers, keen for new things, and the ingenuity of manufacturers, always at the cutting edge of innovation. In fact, food retail, which experienced relatively little in terms of upheavals over the past 30 years - unlike other sectors-, is currently going through a period of accelerated change. Proximity, service and hybridisation are undoubtedly the buzzwords of this revolution. Illustrative of this are the world rankings of the biggest food retailers. Every year the cards are reshuffled, with the latest big change being the rise to prominence of Amazon.




You speak of an "ongoing revolution": does it really span the world?

Absolutely! You will be able to see this for yourself in October, when you come to SIAL Paris 2018, the showcase of world food retail. There is terrific convergence between the first-hand accounts of our experts, the feedback from our exhibitors and visitors throughout the SIAL network, and the information issuing from studies that we conduct with our partners. It really is the entire planet - at different stages of progress depending on the country and the continent - that is concerned by this ongoing revolution. It is a globalisation of food retail that grows stronger as tastes and flavours travel and become established, as is demonstrated by the worldwide success of the US burger, Japanese sushi, French baguette and the like.




Is proximity therefore becoming the essential value in food retail?

I'd prefer to evoke the notion of pleasure! Consumers in fact are getting so close to the product that they're encountering more and more opportunities to get a taste of the food in-store! This is the crux of the issue: sharing and pleasure are back in vogue! It is a trend that is loudly echoed in the emergence of "food halls", such as Eataly, or indeed SIAL Paris, which can claim in 2018 more than ever to be the biggest events "food hall" in the world!




What is the locomotive - or flagship country - driving retail today?

Every country is a model in itself since, in the field of food retail (and SIAL Paris is in the perfect position to know this), every region continues to preserve its traditions, its recipes and its successful formulas. You don't do your shopping in the same way in Canada, Indonesia, France or India. That said, China today is leading the way on the world markets, stealing the thunder from California, which nonetheless remains a cradle of innovation in the field of retail food.




#SIALParis2018, the biggest foodservice lab around




What is the state of play with foodservice today?

Whenever I'm asked this question, the picture of a constantly rising champagne bubble always comes to mind! The foodservice market is effervescent, and what is quite remarkable is that the same trend can be observed all around the world! Some figures to illustrate this: in the United States, on the back of 2.1% growth in 2016, foodservice again had a very good year in 2017, up 1.7%; in the United Arab Emirates, the sector was once again booming in 2017, with +4.5% growth; and in a country that we know well - France - business showed good progress, up 1.8% last year. It is a trend that seems to be continuing in 2018, for France and Europe, but also for the other regions of the world.




So it's shaping up well economically, but what else is new in foodservice today?



You are right not to focus solely on the macroeconomic data. Foodservice is undergoing a revolution, and practically nobody is yet able to measure the full extent of the phenomenon. If we cast our eyes back over the history of SIAL, 30 years, 20 years, or even 10 years ago, there was nothing like the same profusion of new concepts, such vigorous and creative reinvention of recipes, such rapid dissemination of culinary traditions - with strong local roots - and which knows no frontiers.




باريس عاصمة العالم في مجال الأغذية 

في الفترة من 21 إلى 25 أكتوبر 2018



في دورته لعام 2018 سيكون المعرض الدولي للأغذية "سيال باريس" 

مصدراً للالهام بشكل غير مسبوق في صناعة الأغذية عالمياً




7200 عارض فرنسي ودولي سيعرضون منتجاتهم الغذائية من خلال واحد وعشرين قطاع




عروض خاصة بأسعار مخفضة للزائرين عند شراء بطاقات المعرض قبل 20 سبتمبر 2018




يساهم المعرض الدولي للأغذية "سيال" منذ إنشائه في إعلاء قيمة الابتكار في مجال الأغذية من خلال قيام عارضيه بتقديم ما يقرب من 10% من الابتكار العالمي. وفي دورته لعام 2018، سيكون معرض "سيال باريس" مجدداً أكبر مختبر "لعالم الأغذية" حيث سيتيح للمتخصصين فرصة تجربة آلاف الابتكارات بشكل مباشر وفوري. 




الاختراع في مجال الأغذية أو الوجه الخفي "لعالم الأغذية"

يعد معرض "سيال باريس" الملتقى العالمي الأول للابتكار في مجال الأغذية وهو شاهد على اختراع أغذية الغد. ويسعى المعرض لإلقاء الضوء على الوجه الخفي لعالم الأغذية. وفي هذا الصدد أكد السيد نيكولا ترنتزو مدير شبكة سيال قائلا: "في الواقع يعتبر معرض سيال باريس الجهة الوحيدة القادرة على تحقيق ذلك! ولابد أن أقر أنني قاضي وطرف معنِي في نفس الوقت، وبالتالي قد لا أكون في الموقع المناسب للتعليق بموضوعية. ولكن هناك حقيقة يؤكدها تاريخ المعرض الممتد لأربعة وخمسين عاماً وتؤكدها كل تجارب وقصص نجاح شركائنا والعارضين والزائرين. وهذه الحقيقة هي أن أكبر مختبر للأغذية موجود هنا في باريس من خلال هذه الفعالية."

وفي عام 2018، ستشهد فعالية "فيوتشر لاب" (أو مختبر المستقبل) زخماً حقيقياً!. وتمثل هذه الفعالية حدثاً جديداً في دورة عام 2018 حيث ستكون استكمالا لفعالية "سيال إينوفيشن" (أو سيال للابتكار). إذ سيتم من خلال فعالية "فيوتشر لاب" كشف النقاب عن أحدث الاتجاهات المستقبلية الخاصة بالأغذية. ومن المقرر أن يتم عرض هذا المستقبل من خلال ثلاثة أقسام ألا وهي قسم نفق التجارب وقسم "الشركات الناشئة المستقبلية" وقسم مفاهيم الواقع الافتراضي. 




#سيال باريس 2018: ثورة كبيرة في تجارة التجزئة العالمية الخاصة بالأغذية!




يشهد قطاع التجزئة الخاص الأغذية تغير سريع بوتيرة غير مسبوقة!. فنجد أن جميع فروع هذا القطاع والتي تشمل البنية والتنظيمات ووضع السوق والعروض وعمليات الشراكة تخضع جميعها لهذه الثورة دون استثناء. وفي هذا الصدد أشار السيد نيكولا ترنتزو مدير شبكة سيال قائلا: "إن قطاع التجزئة الخاص بالأغذية لا يشهد فقط إعادة نظر شاملة لنماذجه على جميع المستويات بل يزخر أيضاً بالابتكارات مع تأكيد أكبر لمكانته كمختبر عالمي للأغذية". 





إلى أين وصلت اليوم تجارة التجزئة في مجال الأغذية ؟

يدرك الجميع عند قضاء مشترياته أن تجارة التجزئة الخاصة بالأغذية تختلف اليوم كلياً عن الأمس. فإبتداء من طريقة عرض المنتج إلى مفهوم المتجر ومروراً بطريقة السداد أو التسليم نجد أن التغير صار تغيراً جذرياً تماماً!. ويبدو أن هذه الظاهرة لن تخف حدتها بسبب شهية المستهلكين المتطلعين إلى كل ما هو جديد وأيضاً بسبب مهارة المُصنعين المواكبين دوماً لأحدث الابتكارات. ففي الواقع فإن قطاع تجارة التجزئة الخاصة بالأغذية - الذي عاصر تحولات قليلة نسبياً خلال الثلاثين عاماً الماضية على نقيض قطاعات أخرى - يشهد حالياً مرحلة تغير سريع. وصارت مصطلحات القرب والخدمة والتهجين هي المصطلحات الأكثر تداولا دون شك في هذه الثورة. والدليل على ذلك هو التصنيف العالمي لكبار تجار التجزئة في مجال الأغذية. فكل عام يحدث تعديل لقائمة التصنيف إضافة إلى التغير الكبير الذي طرأ مؤخراً نتيجة دخول موقع أمازون هذا المجال بقوة. 




أنت تتحدث عن "ثورة مستمرة" ... هل هي على مستوى عالمي حقاً؟

بكل تأكيد!. ويمكنك أن تشاهد ذلك بنفسك في شهر أكتوبر القادم عند زيارة معرض سيال باريس 2018 المتخصص في عرض تجارة التجزئة العالمية الخاصة بالأغذية!. فهناك تقارب مذهل بين آراء خبرائنا وردود أفعال العارضين والزائرين على مستوى إجمالي شبكة سيال من جانب والمعلومات التي تم التوصل إليها في الدراسات التي أجريناها مع شركائنا من جانب آخر. فإجمالي كوكب الأرض بمختلف مستويات التقدم طبقاً للدول والقارات معنِي بهذه الثورة المستمرة. وهناك عولمة لتجارة التجزئة الخاصة بالأغذية وهي تشهد نمواً قوياً على غرار مفاهيم المذاق والنهكات التي تسافر وتستقر من مكان إلى مكان. وخير دليل على هذه العولمة هو النجاح العالمي لساندويتش البرجر الأمريكي وطبق السوشي الياباني وخبز الباجيت الفرنسي. 




وهل يعني ذلك أن مفهوم القرب صار القيمة الأساسية لتجارة التجزئة في مجال الأغذية؟

أود أتحدث بالأحرى عن مفهوم الاستمتاع!. ففي الواقع أصبح المستهلك أكثر قرباً من المنتجات حيث تتاح له فرص عديدة لتذوق الأغذية في المتجر!. وهذا هو جوهر الموضوع. إذ أصبحت المشاركة والاستمتاع ذائعا الصيت مجدداً!. وهذا الاتجاه يواكب ظهور "صالات الطعام" على غرار سلسلة متاجر "إيتالي" الخاصة بالوجبات الإيطالية أو ببساطة على غرار معرض سيال باريس الذي يثبت في دورته لعام 2018 أنه أكبر فعالية "صالة طعام" على مستوى العالم!. 




واليوم من هي القاطرة أو الدولة الرائدة في قيادة تجارة التجزئة؟

كل دولة تمثل نموذجاً في حد ذاته. فعلى مستوى تجارة التجزئة الخاصة بالأغذية، ما زالت كل منطقة تحتفظ بتقاليدها ووصفاتها وتركيباتها الناجحة وهو ما يدركه جيداً معرض سيال باريس بحكم تخصصه. فطريقة إجراء المشتريات ليست مماثلة في كندا وإندونيسيا وفرنسا أو حتى في الهند. وبالتالي تعد الصين اليوم رائدة على مستوى الأسواق العالمية حيث استطاعت خطف الأضواء من كاليفورنيا التي لا تزال مهد الابتكار في تجارة التجزئة الخاصة بالأغذية. 




#سيال باريس 2018: أكبر مختبر لخدمات المطاعم 




ما هو وضع خدمات المطاعم اليوم؟

عندما يتم طرح هذا السؤال علي، يتبادر إلى ذهني دوماً فقاعات الشامبانيا وهي تتصاعد بشكل مستمر في الكأس!. فسوق خدمات المطاعم يشهد زخماً كبيراً وهناك أمر مثير للانتباه ألا وهو وجود نفس هذا الاتجاه في جميع أنحاء العالم!. وإليك بعض الأرقام لتوضيح ذلك. ففي الولايات المتحدة، بعد تحقيق معدل نمو بلغ 2.1% عام 2016، حققت خدمات المطاعم نتائج جيدة جداً عام 2017 مسجلة نمو بلغ 1.7%. وفي الإمارات العربية المتحدة، حقق القطاع مزيد من الازدهار عام 2017 من خلال تسجيل نمو بلغ 4.5%. وفي دولة نعرفها جيداً وأعني بذلك فرنسا، حقق هذا النشاط تقدم جيد حيث سجل 1.8% في العام الماضي. ويبدو أن هذا الاتجاه سيتواصل عام 2018 بالنسبة لفرنسا وأوروبا وكذا بالنسبة لباقي مناطق العالم. 




وإلى جانب هذا الوضع الاقتصادي الممتاز، ما هي آخر أخبار خدمات المطاعم اليوم؟



أنت محق في ضرورة عدم التركيز فقط على البيانات الاقتصادية الكلية. فقطاع خدمات المطاعم يشهد ثورة مستمرة ولا أحد بإمكانه اليوم قياس المدى الكلي لهذه الظاهرة. ولكن إذا ما نظرنا لتاريخ شبكة سيال من خلال العودة ثلاثين عاماً أو عشرين عاماً أو حتى عشرة أعوام للوراء، لم يكن هناك مثل هذا الظهور لمفاهيم جديدة أو إعادة اختراع دقيق ومبتكر للوصفات أو انتشار سريع جداً لتقاليد الطهي ذات الجذور المحلية والتي استطاعت تخطي جميع الحدود الجغرافية. 


=