Thursday, 6 September 2018

كينيا توقع مذكرة تفاهم لاستضافة الاجتماع العالمي لمنتدى أينشتاين التالي 2020 في نيروبي



من المتوقع حضور 2500 مندوب من دول العالم وإفريقيا ومن بينها مصر:




وقعت الحكومة الكينية مذكرة تفاهم مع منتدى أينشتاين التالي من أجل استضافة الاجتماع العالمي للمنتدى في نيروبي والذي سيعقد في مارس 2020. هذا ويعد منتدى أينشتاين التالي مبادرة دشنها المعهد الأفريقي للعلوم الرياضية بالشراكة مع روبرت بوش ستيفتانج. ومن المتوقع حضور 2500 مندوب من دول العالم وإفريقيا من بينها مصر.




وفي هذا السياق، علقت سعادة الدكتورة/ أمينة محمد، سكرتير مجلس الوزراء الكيني للتعليم، قائلة "سيعقد الاجتماع العالمي الثالث لمنتدى أينشتاين التالي في وقت تشرع فيه كينيا في تدشين برنامج طموح لتطوير استيعاب المواد العلمية في جميع مستويات التعليم من خلال طرح المدارس النموذجية للعلوم والتقنية والهندسة والرياضيات في الدول السبع والأربعين كافة. إننا على يقين أن العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات هي المحرك الرئيس للنهضة الصناعية. وبناء على ذلك، فإننا نركز على الوصول إلى جيل صغير من المخترعين والمهندسين والعلماء الذين سيقودون أجندة التصنيع لدينا إلى الأمام."




كما أضاف السيد / ثيري زوماهون "Mr. Thierry Zomahoun"، الرئيس والمدير التنفيذي للمعهد الأفريقي للعلوم الرياضية ورئيس منتدى أينشتاين التالي "إننا سعداء لبدء العد التنازلي للاجتماع العالمي لمنتدى أينشتاين التالي 2020 والذي سيعقد في نيروبي. وقد كان الاجتماع العالمي لمنتدى أينشتاين التالي 2018 أضخم حدث علمي يعقد في أفريقيا حيث حضره أكثر من 1500 فرد من 91 دولة، بينما نتوقع حضور 2500 مندوب في نسخة 2020 في كينيا. وسوف نستضيف فعاليات خاصة مثل صالون الابتكار لمنتدى أينشتاين التالي حيث سيلتقي الطلائع من كافة أنحاء أفريقيا والعالم بأسره لعرض حلولهم وكذا قمة النوع الاجتماعي في إفريقيا والمهرجان المثير للفنون والعلوم لجميع الأعمار."




هذا وتتضمن الاجتماعات العالمية لمنتدى أينشتاين التالي جلسات مثيرة مثل جلساتx إلقاء الضوء على رفقاء منتدى أينشتاين التالي وفعاليات التعليم التقني حيث سيتبادل أكبر العلماء في أفريقيا أبحاثهم واختراعاتهم ومناقشات حية عبر الإنترنت تستضيف الصفوة وجلسات استكشاف تميط اللثام عن اكتشافات مذهلة واجتماع وزاري حصري والتوقيع على المسابقة القارية للإبداع التي ينظمها منتدى أينشتاين التالي.



وأضاف السيد / زوماهون "تعد كينيا دولة استراتيجية بالنسبة لنا لأنها تتيح بيئة نموذجية للتواصل بين المجتمع الأكاديمي ومجتمع المخترعين. من المتطلبات الأساسية لوجود نظام قوي يوفر بيئة ابتكارية أن توجد رابطة بين المجتمع الأكاديمي والقطاع الخاص. وفي هذا السياق، تحتل كينيا قصب السبق ونحن من جانبنا نتطلع إلى تبني منهجية نظام البيئة الابتكارية في برنامجنا ودعوة مجتمع العلماء إلى أفريقيا."




وسيكون البرنامج المبدئي متاحًا في مارس 2019 بعد اجتماع لجنة البرنامج العلمي لمنتدى أينشتاين التالي في نيروبي، وسيناقش هذا الاجتماع إدراج بعض كبار علماء كينيا في لجنة البرنامج العلمي.



=