Tuesday, 15 May 2018

JAFZA GENERATES OVER USD 83B IN TRADE








Dubai, United Arab Emirates, 15 May 2018: DP World, UAE Region including Jebel Ali Free Zone (Jafza) has reaffirmed its position as the region’s top trade and logistics hub by generating 29.4 million Metric Tonnes (MT) of trade, valued at $83.1 billion in 2017.




The figures contribute 23% to the total value of trade in Dubai, 70% of the value of all Dubai’s free zone trade combined and has increased 4% year on year. The volume of trade amounts to 97% of Dubai’s total free zone trade, 32% of Dubai’s total trade and has seen a 6% increase in trade year-on-year.The total traded volume of 29.4 million MT is the highest since 2013.





Sultan Ahmed Bin Sulayem, Group Chairman and CEO, DP World, said: “This is a proud moment for Jafza as our free zone continues to lead Dubai’s trade sector maintaining its positions as a regional and global business and logistics hub of choice. Last year’s growth was achieved against the headwinds of an economic slowdown across the world. The sustained growth of Jafza since 2013 across diverse sectors demonstrates its ability to leverage key market dynamics to create growth opportunities for our customers. Most critically, it shows that the Dubai and the UAE’s economy continues to be healthy and flexible, capable of successfully weathering and adapting to the changing patterns of international trade and global economics.

“The growth in Jafza’s trade volume and value reflects the wisdom of the government’s economic diversification goals, which we have integrated into our business strategy. Diversification creates investment opportunities, while driving competition and innovation.”

Over 77%of Jafza’s total trade volume in 2017 was generated by three sectors: oil and gas; foodstuff, livestock and agricultural products; and metal, steel and construction material.




Meanwhile, 76%of the trade value was derived from five sectors: electronics and electricals, vehicle and transport, retail and general trading, oil and gas, and machinery and equipment




“Jebel Ali Port and Free Zone is incentivising businesses to base their operations in Jafza by offering a seamless and multi-modal logistics corridor, connected by an electronic port community system for ease of doing business. The ability to handle high volumes of trade efficiently, quickly and cost effectively while connecting traders to the global supply chain has made it the preferred hub in the Middle East for businesses.

“As an integral member of the DP World group, Jafza is committed to supporting Dubai and the UAE’s on-going economic diversification drive by pioneering innovative processes, customer-focused services, and policies that add value for stakeholders, and fuel the growth of companies operating here.” Bin Sulayem added

Jafza’s top markets by region were the Middle East at 40%, Asia at 31% and Europe at 13%.




China remains Jafza’s largest trade partner as Chinese firms continue to use the free zone as their regional base for exports and re-exports of goods. Saudi Arabia was the second largest trade partner, followed by USA, Vietnam and India.




83.1 مليار دولار قيمة تجارة جافزا في 2017 بنمو 4%





جافزا تستحوذ على 97% من تجارة المناطق الحرة في دبي من حيث الحجم و70% من حيث القيمة


23% مساهمة جافزا في التجارة الإجمالية لإمارة دبي 




دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 مايو 2018:




رسخت المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا”، التابعة لمجموعة مواني دبي العالمية مكانتها كمركز رئيسي للتجارة والخدمات اللوجستية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ودول الكومنولث المستقلة واستطاعت تحقيق نمو في تجارتها الخارجية لتصل إلى 83.1 مليار دولار بما يعادل 29.4 مليون طن متري وهو الرقم الأعلى منذ 2013 حيث كان حجم التجارة آنذاك 19.5 مليون طن بزيادة بلغت 9.9 مليون طن متري.




من حيث الحجم، وصلت نسبة النمو إلى 6% على أساس سنوي وبنسبة 4% من حيث القيمة كما نمت الصادرات وإعادة التصدير بنسبة 5%. وتوضح الأرقام أن مساهمة جافزا في تجارة دبي الاجمالية ارتفعت إلى 23% وتمثل 70% من قيمة تجارة المناطق الحرة دبي، و97% من حجم تجارة المناطق الحرة في دبي.




معلقا على هذا النمو الملفت، قال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية:" النمو الذي سجلته جافزا في قيمة وحجم تجارتها خلال 2017 يعزز من قوة الاقتصاد الوطني في مواجهة التحديات العالمية ويرفد جهود تنويع الاقتصاد الوطني، كما يؤكد مجدداً على صحة استراتيجتنا في استقطاب الاستثمارات الأجنبية وتقديم أعلى مستويات الخدمة لها من خلال أتمتة العمليات وتسهيل الإجراءت للشركات الراغبة في استكشاف أسواق المنطقة واختيار دبي مقصدا لتجارتهم واستثماراتهم، بفضل البنية التحتية الحديثة، والأطر التشريعية المتطورة". .




وأضاف: "تواصل المنطقة الحرة لجبل علي "جافزا" قيادة قطاع التجارة والاقتصاد في دبي انطلاقاً من موقعها الاستراتيجي كمركز تجاري عالمي والوجهة المفضلة للتجارة واللوجستيات في المنطقة. يؤكد هذا الانجاز قدرة جافزا على المحافظة على نمو تجارتها الخارجية عاماً تلو الآخر في ظل التحديات التي تواجه الاقتصادات العالمية ما يعكس متانة الاقتصاد الوطني وقدرته على التكيف مع تقلبات الاقتصاد العالمي وعلى خلق فرص استثمارية وفتح أسواق جديدة. أعدت جافزا خطتها الاستراتيجية لتكون محوراً رئيسياً في "مستقبل ما بعد النفط" عبر دعم الاقتصاد الوطني، وتعزيز استقطاب رؤوس الأموال الخارجية، تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بالعمل على دعم التنوع في بنية الاقتصاد الوطني من خلال تقديم أفضل المزايا والتسهيلات للتجار والمستثمرين، وتمكينهم من المنافسة إقليمياً وعالميا".




وأشار إلى تركيز "جافزا" خلال المرحلة المقبلة على زيادة استقطاب الاستثمار الأجنبي إلى إمارة دبي، والمساهمة بفاعلية في تعزيز قيمة الاستثمارات الأجنبية في دولة الإمارات، حيث تقدم للمستثمرين الأجانب مزايا وتسهيلات فريدة، في مقدمتها التملك الكامل وبنسبة 100% للمشروعات والشركات التي تقام في المنطقة الحرة لجبل علي، والاستفادة القصوى من البنية التحتية المتطورة، مع الإعفاء التام لهذه المشروعات من الرسوم الجمركية على الواردات التي تصل إلى "جافزا". تساهم سياسة التنويع الاقتصادي في خلق فرص استثمارية متزايدة، وتشجيع الشركات المحلية والإقليمية والدولية على الابتكار لتعزيز فدراتها التنافسية في الأسواق الأسواق المحلية والاقليمية والعالمية".




قطاعات اقتصادية




وقد جاء أكثر من 77% من إجمالي حجم تجارة جافزا في عام 2017 من خلال ثلاثة قطاعات هي: النفط والغاز، والمواد الغذائية والثروة الحيوانية والزراعية ، والمعادن والحديد ومواد البناء.




من حيث قيمة التجارة، جاء 76% من خمسة قطاعات هي الإلكترونيات، والمركبات والنقل، والتجارة العامة والتجزئة، والنفط والغاز، والآلات والمعدات.




وأوضح بن سليم أن التكامل بين ميناء جبل علي والمنطقة الحرة يحفز بشكل كبير الشركات على تأسيس عملياتها في جافزا، إذ إن قدرة ميناء جبل علي على مناولة أحجام كبيرة من البضائع، إلى جانب موقعه الاستراتيجي على طرق التجارة الدولية يتيح للعملاء الوصول إلى أكثر من ملياري ونصف مستهلك، مما يجعله المركز المفضل في الشرق الأوسط لممارسة الأعمال. 




ولفت رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية إلى أن جافزا تلتزم بتبني عمليات مبتكرة وخدمات واستراتيجيات تركز على تمكين العملاء وإضافة القيمة لأصحاب المصلحة.




شركاء التجارة

يعتبر إقليم الشرق الأوسط الشريك التجاري الأكبر بنسبة 40%، يليه آسيا والمحيط الهادئ 31%، وأوروبا 13%. 




كما حافظت الصين على مركزها بصفتها الشريك التجاري الأكبر لجافزا، حيث تواصل الشركات الصينية استخدام المنطقة الحرة كقاعدة إقليمية للصادرات وإعادة تصدير السلع، تليها المملكة العربية السعودية، ثم الولايات المتحدة الأمريكية، وفيتنام والهند.




ويلعب ميناء جبل علي دوراً محورياً في تسهيل حركة التجارة العالمية ما يتيح للشركات العاملة في جافزا الاستيراد وإعادة تصدير سلعها ومنتجاتها إلى مختلف دول المنطقة بسهولة بفضل وجود ممر دبي اللوجستي الذي يربط بين ميناء جبل علي ومطار آل مكتوم الدولي تحت منطقة جمركية واحدة ما يقلل وقت الاستيراد وإعادة التصدير بين الوسائط البحرية والجوية ويجعل منطقة جبل علي بوابة العبور التجارية الرئيسية ليس فقط في الإمارات، بل في منطقة الشرق الأوسط بأكمله.




جدير بالذكر أن جافزا استقطبت أكثر من 513 شركة من 61 دولة في 2017 بنسبة نمو بلغت 9% بما يعزز من مكانتها كوجهة مفضلة للشركات التي تسعى إلى تأسيس أعمالها في موقع تنافسي يتمتع بسهولة ممارسة الأعمال فضلا على الربط اللوجستي مع مختلف الأسواق الاقليمية.
=