Tuesday, 15 May 2018

“Gulf Navigation Holding” achieves AED 10 million gross profit during Q1 2018





The company also has successfully launched the "Young Arab Cadet Program" to train and qualify Arab and National cadres in the maritime field




Dubai – United Arab Emirates- 14th of May-2018: Gulf Navigation Holding PJSC, headquartered in Dubai and listed in the Dubai Financial Market entitled with “GULFNAV”, announced a 5% increase in its gross profits by the end of first quarter 2018 in comparison to the first quarter 2017. This announcement comes consequently with the company’s successful completion of the requirements needed to make the Gulf Navigation compliant with the Islamic Sharia laws listed in the Dubai Financial Market.




The company has released its recent financial reports representing continuous growth in its financial performance. Gross profit has reached AED10.15 million (US $ 2.78 million) in the first quarter of 2018 compared to AED 9.6 million (US $ 2.6 million) achieved during the first quarter of 2017, marking an increase of 5%. This increase reflects the company’s exceptional efforts to maintain its constant growth in various fields, mainly the company’s success to increase its assets by adding “Gulf Mishref” and “Gulf Mirdif” vessels to its fleet. This expansion has positively affected the company’s assets with an increase of 12% during 2017, in addition to an increase of 28% in gross revenues that reached AED 37.7 million in the first quarter of 2018 compared to AED 29.4 million during the first quarter last year. Moreover, the increase in revenues was accompanied by an increase in the operating expenses reaching AED 27.5 million during the same period compared to AED 19.7 million in the first quarter of 2017.



The successful acquiring of the two petrochemical carriers to “Gulf Navigation Holding” fleet is significant to enhance the company’s petrochemical transportation capabilities. The company aims at expanding its fleet to reach to 20 multipurpose vessels by the second quarter of 2020.


The increase in oil prices during 2017 has created more opportunities for the company, especially with the increase of petroleum derivatives production in the Gulf Region, as part of its strategy to overcome the decline in crude oil prices two years ago. This has contributed to increasing the company’s demand on petroleum products and petrochemicals transportation. On another hand, the company is currently handling ongoing discussions to increase its market share in the United States oil market that is witnessing remarkable growth.



H. E. Khamis Juma Buamim, Board Member, Managing Director and Group CEO of Gulf Navigation Holding, commented saying: “Diversifying our group’s income resources through various operational sectors in addition to the initial improvement in the shipping sector make us optimistic and confident about our operational and financial results in 2018. Furthermore, we have managed to become a “one-stop shop” for the marine services sector. This has contributed to increasing our revenues generated by our main activity of transporting petrochemicals and petroleum derivatives.”



Buamim added: “While the industry is facing major challenges which have negatively affected several companies and caused an increase in business costs and fees, we at “Gulf Navigation Holding” have focused on communicating with the leading companies in the Gulf Region and the United States of America as they are the major players in filtering and refining operations. Moreover, we have been able to obtain many opportunities that are currently under discussions and we are expecting more revenues coming from this market, especially with the focus on increasing Petrochemical derivatives production and oil refining capabilities in both regions.”




Moreover, “Gulf Navigation Holding” capabilities are improving and reinforced by a significant improvement in performance after the restructuring process that focused on adding a number of the leading and award winning companies in the maritime sector worldwide, as well as the strategic partnerships that the company has established in 2017. Furthermore, aiming at providing the Arab maritime sector with qualified and experienced cadres, “Gulf Navigation Holding” has successfully launched the "Young Arab Cadet Program" that aims at training and qualifying Arab and National cadres in the maritime field to operate in the high seas and to enable them to lead giant vessels. Through this program, the company has successfully recruited five engineers and marine officers as per the agreement with the Jordan Academy for Maritime Studies. Buamim confirmed that Gulf Navigation seeks to train Arab captains and engineers on board of their ships, in order to qualify them with the global capabilities in the maritime sector.




الخليج للملاحة القابضة تحقق أرباحاً إجمالية بقيمة 10 مليون درهم إماراتي خلال الربع الأول من العام 2018 




وتطلق "برنامج شباب العرب البحري" لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية والعربية في الأعمال البحرية‎‎




دبي - الإمارات العربية المتحدة- 14 مايو-2018: أعلنت مجموعة الخليج للملاحة القابضة "ش.م.ع"، المدرجة في "سوق دبي المالي" تحت رمز التداول (GULFNAV) والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن تسجيل نمو في إجمالي الأرباح بمعدل 5% بحلول نهاية الربع الأول من العام 2018 مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017. ويأتي إعلان النتائج المالية خلال الوقت الذي نجحت فيه الشركة من استكمال كافة المتطلبات التي تؤهلها لتصبح واحدة من الشركات المطابقة لأحكام الشريعة الاسلامية المدرجة في سوق دبي المالي. 




وأصدرت الشركة أحدث تقاريرها المالية التي تشير إلى استمرار النمو في أدائها المالي؛ حيث بلغت إجمالي الأرباح 10.15 مليون درهم إماراتي (2.78 مليون دولار أمريكي) في الربع الأول من العام 2018 مقارنة بـ 9.6 مليون درهم إماراتي (2.6 مليون دولار أمريكي) تم تحقيقها خلال الربع الأول من العام 2017 بزيادة قدرها 5%. وجاءت هذه الزيادة في إجمالي الأرباح تكليلاً لجهود الشركة في الحفاظ على الاستمرارية في النمو والتوسع بعدة محاور والتي من أهمها النجاح في رفع قيمة أصولها بضم ناقلتي "الخليج مشرف" و"الخليج مردف" إلى أسطولها الأمر الذي إنعكس بالإيجاب على قيمة أصول الشركة حيث ارتفعت بمعدل 12% خلال عام 2017، إضافة إلى زيادة بمعدل 28% في إجمالي الإيرادات حيث بلغت 37.7 مليون درهم إماراتي خلال الربع الأول من عام 2018 مقارنة بـ 29.4 مليون درهم إماراتي خلال الفترة ذاتها من عام 2017. والجدير بالذكر أن هذه الزيادة في الإيرادات جاءت مصاحبة لزيادة في التكاليف التشغيلية حيث بلغت 27.5 مليون درهم إماراتي خلال الفترة ذاتها مقارنة بـ 19.7 مليون درهم إماراتي خلال الربع الاول من عام 2017. 




ويشكل النجاح في ضم الناقلتين إلى أسطول الخليج للملاحة إضافة هامة لقدرات أسطولها خاصة في مجال نقل المواد البتروكيماوية؛ حيث تهدف الشركة إلى زيادة حجم أسطولها ليضم نحو 20 باخرة إضافية متنوعة المهام بحلول النصف الثاني من العام 2020. وقد أدى تحسن أسعار النفط الذي شهدته الأسواق خلال العام 2017 إلى فتح المزيد من الفرص أمام الشركة، لاسيما مع ارتفاع معدلات إنتاج المشتقات البترولية في دول الخليج ضمن استراتيجيتها لاحتواء انخفاض أسعار البترول الخام الذي تعرضت له الأسواق قبل عامين، وهو ما ساعد شركة الخليج للملاحة على تقديم المزيد من الخدمات في مجال نقل المشتقات البترولية والمواد البتروكيماوية. من جهة ثانية فإن الشركة تجري مباحثات حثيثة بهدف زيادة حصتها السوقية في سوق النفط الأمريكية والتي تشهد تطوراً لافتاً.




وتعقيباً على أهمية نتائج الربع الأول من العام 2018، صرح سعادة خميس جمعة بوعميم، عضو مجلس الإدارة، العضو المنتدب، والرئيس التنفيذي لمجموعة الخليج للملاحة القابضة قائلاً: "إن تنوع مصادر إيرادات المجموعة من مختلف القطاعات التشغيلية بالإضافة إلى التحسن الأولي الذي يشهده قطاع النقل البحري والذي رأينا مؤشراته بوضوح خلال الفترة الماضية يجعلنا متفائلين في تقديم نتائج مالية وتشغيلية إيجابية في بداية العام 2018. كما تمكنّا من التحول إلى محطة توقف شاملة للخدمات البحرية، الأمر الذي ساعد على زيادة العوائد الناتجة عن نشاطنا الرئيس في مجال نقل المواد البتروكيماوية والمشتقات البترولية".






وأضاف بوعميم: "في الوقت الذي واجه فيه السوق تحديات كبرى دفعت العديد من مزودي الخدمات البحرية إلى التراجع وزيادة في تكاليف الأعمال والرسوم، ركّزنا في الخليج للملاحة على التواصل مع الشركات القيادية في منطقة الخليج العربي والولايات المتحدة الأمريكية بحكم أنهما يشكلون الثقل الأكبر في عمليات التصفية والتكرير ولاشك من أننا تمكنا من الحصول على العديد من الفرص المتاحة وهي قيد المناقشة. ونتوقع المزيد من العوائد من هذا السوق، لاسيما بعد التوجه إلى زيادة إنتاج المشتقات البتروكيماوية وقدرات تكرير النفط في المنطقتين".





ويبدو جليّاً أن قدرات شركة الخليج للملاحة في تزايد مستمر، مدفوعة بتحسن ملحوظ في الأداء بعد عمليات إعادة الهيكلة التي ضمت العديد من الكفاءات الملاحية ذات الخبرة الدولية والحائزة على جوائز تقدير مرموقة، إضافة إلى الشراكات التجارية الاستراتيجية إلى أبرمتها الشركة خلال العام 2017. والجدير بالذكر أنه سعياً منها إلى رفد القطاع البحري العربي بكوادر مؤهلة ذو خبرة عالية، أطلقت الخليج للملاحة "برنامج شباب العرب البحري" والذي يهدف الى تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية والعربية في الأعمال البحرية في أعالي البحار وتمكنهم من قيادة السفن العملاقة وقد نجحت الشركة حتى الآن بضم خمسة من المهندسين والضباط البحريين ضمن البرنامج وتفعيل أعمال الاتفاقية المبرمة مسبقاً مع الأكاديمية الأردنية للدراسات البحرية. وأكد بوعميم أن الخليج للملاحة تسعى إلى تأهيل الضباط والمهندسين من الشباب العربي ومنحهم الفرص للتدريب على سفن الشركة ما يسهم في تطوير قدراتهم وتمكينهم بما يتوافق مع المتطلبات العالمية في القطاع البحري.

=