Thursday, 3 May 2018

4 Startups win big at the du Emirati Startup Challenge







Finalists present pitches to Omar bin Sultan Al Olama, Minister of State for Artificial Intelligence



Mabany, Emit, Forsa and Drive Less beat 18 shortlisted business ideas to win Challenge




Government of Dubai Media Office – 30 April 2018: du, from Emirates Integrated Telecommunications Company, today announced the four winners of the du Emirati Startup Challenge launched in partnership with Zayed University and co-organised by E11 Global and Step Group. The winners were chosen from 18 Emirati startups selected for the final round of the Challenge.




The finalists presented their pitches to His Excellency Omar bin Sultan Al Olama, the Minister of State for Artificial Intelligence, and a panel of judges from Zayed University. Mabany won the first place and Emit the second while Fursah and Drive Less shared the third place. The top two winners received cash prizes of AED25,000 and AED 15,000 respectively while the two third-place winners won AED 10,000 each.




Launched on 3 April, 2018, the Emirati Startup Challenge is a nationwide competition aimed at empowering Emirati youth with an entrepreneurial drive and preparing them to successfully contribute to the UAE’s startup ecosystem. The competition invited Emirati students from universities across the UAE to submit innovative technology or social entrepreneurial startup ideas for the Challenge.




His Excellency Omar bin Sultan Al Olama, the Minister of State for Artificial Intelligence welcomed the finalists at the event and said: “We are extremely proud of the startups who presented today. This is a pioneering initiative that supports the growth of entrepreneurial aspirations and skillsets both in the country and in the region.”




According to MAGNiTT, the largest data platform of start-ups and investors in the MENA region, entrepreneurship and start-up ecosystems have been strong contributors to the UAE’s economy. To promote the growth of small enterprises in the UAE, both the government and private sector have placed high priority on supporting homegrown entrepreneurial initiatives.




Fahad Al Hassawi, Deputy Chief Officer of Telco Services, Emirates Integrated Telecommunications Company said: “At du, we have supported the UAE start-up environment since our inception through a variety of du-owned and partnership platforms. Our aim has always been to give individuals the tools to succeed, thereby contributing to the wider goals of growing the UAE knowledge-based economy. The Emirati Startup Challenge seeks to nurture young talent and encourage entrepreneurship among UAE nationals.”




Selected from 30 startups, the 18 finalists underwent an intensive two-day boot camp programme on the fundamentals of starting a business. The programme also included various workshops designed to build the various skillsets necessary to survive in the UAE’s startup ecosystem. Participants also took part in a Mentoring & Pitch programme where they gained market knowledge to enhance their business models from 14 different expert coaches.




“The exceptional quality of the proposals we received is testament to the bright ideas and immense young talent the UAE has to offer. These ideas will hopefully turn into viable businesses that can contribute to the UAE's economy and will be the provider of thousands of employment opportunities in the future. We are pleased to see so many young Emirati candidates presenting creative ideas for solving both local and regional challenges and contributing to the start-up ecosystem. Personally, as an Emirati who started his life after college as an entrepreneur, I am immensely proud to be one of the organisers and part of the mentorship programme. I am extremely impressed with the quality and diversity of submissions,” said Yousuf AlMulla, Co-founder E11 Global.




Out of 5,600 start-ups listed on the platform, 30 percent of MENA start-ups are based in the UAE. The nationwide competition was launched to complement the SME landscape in the country as well as support tech-startups and the creation of innovative business models in the UAE.




بحضور وزير الدولة للذكاء الاصطناعي 

تكريم أربعة فائزين في تحدي "دو" للمشاريع الناشئة الإماراتية 

مشاريع "مباني" و "اميت" و" فرصة" و "درايف لس" تتميز بين 18 فكرة مبدعة وتحصد جوائز التحدي




المكتب الإعلامي لحكومة دبي -30 أبريل 2018: بحضور معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي، كرّمت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، اليوم، المشاريع الناشئة الفائزة بين المشاريع الثمانية عشرة المـتأهلة إلى الأدوار النهائية في تحدي دو للمشاريع الناشئة الإمارتية الذي أطلقته بالتعاون مع جامعة زايد وشركة E11 Global ومجموعة Step Group. 

وقد فاز بجوائز التحدي الهادف إلى تشجيع ونشر ريادة الأعمال بين الشباب في مختلف انحاء دولة الإمارات، أربعة مشاريع اتسمت بتميز الفكرة والمضمون، حيث تقدم مشروع "مباني" في المرتبة الأولى، وجاء مشروع "أميت (Emit) في المرتبة الثانية، وحصل على المركز الثالث والثالث مكرر مشروعان هما "فرصة" و "درايف لس"، وستحصل المشاريع الأربعة الفائزة على جوائز نقدية بقيمة 25,000 و 15,000 و 10,000 و 10,000 درهم على التوالي.

وقدّم معالي عمر بن سلطان العلماء التهنئة للشباب أصحاب المشاريع الفائزة، معرباً لهم وجميع من شاركوا في التحدي عن خالص أمنياته بالتوفيق في حياتهم الدراسية والعملية، مؤكداً أهمية تبني الشباب للفكر الخلاق لاكتشاف الفرص وتحديد أفضل سبل الاستفادة منها لتحويلها إلى مردود إيجابي يعود بالخير عليهم وعلى مجتمعاتهم ومن ثم على وطنهم، مؤكداً أن جيل الشباب هو الذي يتحمل الجانب الأكبر في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وما وضعته من أهداف طموحة تؤكد ريادة دولة الإمارات في صنع المستقبل وضمان سعادة الناس بحلول توفي لهم كافة احتياجاتهم وتضمن للوطن 

وعرض أصحاب المشاريع الـ18 المتأهلة لنهائيات التحدي أفكار مشاريعهم أمام معالي وزير الدولة للذكاء الاصطناعي ولجنة التحكيم في جامعة زايد، قبل اختيار المشاريع الفائزة تتويجاً لـ "تحدي المشاريع الناشئة الإماراتية" الذي كان قد أطلقته دو في الثالث من أبريل الجاري كمنافسة وطنية تهدف إلى تحفيز الشباب الإماراتي وحثهم على المساهمة في تعزيز منظومة المشاريع الناشئة في الدولة، لاسيما عن طريق تشجيع الطلاب الإماراتيين من مختلف جامعات الدولة ممن يتمتعون بملكة التفكير الخلاق والقدرة على تقديم أفكار مبدعة يمكنهم تحويلها إلى مشاريع تجارية واجتماعية تدعم طموحاتهم في الحياة.

وبحسب MAGNiTT، أكبر منصة للبيانات الخاصة بالمشاريع الناشئة والمستثمرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تساهم ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة بدعم الاقتصاد الإماراتي بشكل قوي. ومن أجل الدلالة على أهمية المشاريع الصغيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تعمل الحكومة والقطاع الخاص على إيلاء الأولوية لدعم المبادرات الريادية الناشئة محليًا. 

وقال فهد الحساوي، نائب الرئيس التنفيذي، رئيس قطاع خدمات الاتصال في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "حرصنا في دو على دعم بيئة المشاريع الناشئة بدولة الإمارات من خلال مجموعة متنوعة من المنصات العائدة للشركة فضلًا عن المنصات الشريكة. وكان هدفنا دائماً هو منح أفراد المجتمع الإماراتي الأدوات اللازمة للنجاح وتمكينهم من المساهمة بدعم رؤية الاقتصاد القائم على المعرفة بدولة الإمارات. ونسعى من خلال إطلاق تحدي المشاريع الناشئة الإماراتية إلى تسليط الضوء على أهمية ريادة الأعمال لدى المواطنين من خلال رعاية المواهب الوطنية. 




وقد خضعت الفرق الثمانية عشر المؤهلة من بين أفكار 30 شركة ناشئة لبرنامج تدريبي مكثّف بهدف تثقيف المشاركين حول الأسس اللازمة لإطلاق مشروع جديد، وشمل البرنامج تنظيم مجموعة من ورش العمل الهادفة إلى بناء وتعزيز المهارات الضرورية التي يحتاجها رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة للنجاح في بيئة العمل. إضافة إلى ذلك شاركت الفرق في برنامج للإرشاد والتحضير حيث اكتسب المشاركون العديد من الخبرات المطلوبة في السوق لتحسين مشاريعهم بمساعدة 14 مدرباً.

ومن جانبه قال السيد يوسف الملا، الشريك المؤسس لشركة E11 Global، " إن الجودة الاستثنائية للأعمال والمشاريع التي قدمها المشتركون في المنافسة تمثل دليلاً على الإمكانات الكبيرة التي يمتلكها الشباب في دولة الإمارات. ونأمل أن تتحول هذه الأفكار إلى أعمال تجارية قابلة للتطبيق ليكون لها دور في مجمل اقتصاد الدولة وتوفير فرص العمل في المستقبل. ونحن سعداء وفخورون برؤية أفكار إبداعية وخلاقة للعديد من الشباب الإماراتيين والتي ستساهم بإيجاد حلول تعزز منظومة المشاريع الناشئة وريادة الأعمال بين الشباب.".




جدير بالذكر أن من بين المشاريع الناشئة المدرجة في المنصة والتي يبلغ عددها 5,600 مشروع، تتخذ 30% من المشاريع الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها. وتم إطلاق هذه المبادرة الوطنية لتعزيز التكامل مع قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة فضلاً عن دعم المشاريع الناشئة في مجال التكنولوجيا وخلق نماذج أعمال مبتكرة بدولة الإمارات.
=