Monday, 30 April 2018

Unique nuclear floating power unit has set sail in Russia











On April 30th 2018 Cairo



Akademik Lomonosov, the world’s, so far, only nuclear floating power unit (FPU), has set sail from the Baltic Shipyard. The unit is en route to its final destination –Pevek, Chukotka (in Russia’s Far East), where it will operate as a floating nuclear power plant. Akademik Lomonosov will first be towed to Murmansk, where nuclear fuel will be loaded into its reactors. First criticality of the reactors is scheduled for autumn 2018. Vitaly Trutnev, director of Directorate for the Construction and Operation of Floating Nuclear Thermal Power Plants, a Rosatom’s subsidiary, said “It is a significant milestone for our project as well as for the whole world’s nuclear industry. Floating nuclear power plants will enable electricity and heat supply to the most remote regions boosting growth and sustainable development.

Building upon three hundreds of reactor-years of safe operation of units powering icebreakers, FNPP features the most cutting edge safety and security systems and is expected to be one of the safest nuclear installations in the world”. All necessary construction works to create on-shore infrastructure are underway in Pevek. The pier, hydraulic engineering structures, and other buildings, crucial for the mooring of FPU and operation of a FNPP will be ready to use upon Akademik Lomonosovarrival.

In summer 2019, once nuclear fuel has been loaded and the crew has come aboard, nuclear FPU Akademik Lomonosov is expected be towed to the sea port of Pevek. Average towing speed is estimated at 3.5-4.5 knots. FNPP Akademik Lomonosov will replace Pevek’s aging Bilibino Nuclear Power Plant and Chaunsk coal-fired power plant, saving about 50,000 tons of CO2 emissions per year compared to the current levels. Upon its connection to the grid, Akademik Lomonosov will become the northernmost nuclear installation in the world.

The nuclear FPU is equipped with two KLT-40C reactor systems (each with a capacity of 35 MW) similar to those used on icebreakers. Designed by Russian nuclear scientists and naval architects, the vessel is 144 metres long and 30 metres wide, and has a displacement of 21,000 tonnes. Akademik Lomonosov – the first ship of this kind – was named after the 18th century Russian scientist Mikhail Lomonosov. The lifecycle of the nuclear FPU is 40 years with the possibility of being extended to up to 50 years. After decommissioning, the FPU will be towed to a special deconstruction and recycling facility. Rosatom is already working on second generationFPUs, or Optimized Floating Power Units (OFPUs), which will be equipped with two RITM-200M reactors (each with a capacity of 50 MW). In addition to having a greater power capacity, OFPUs will be smaller than their predecessors.

محطة طاقة نووية عائمة فريدة من نوعها تبدأ أولى رحلاتها البحرية في روسيا



القاهرة في 30 ابريل 2018 




بدأت "أكادِميك لومونوسوف"، محطة الطاقة النووية العائمة الفريدة من نوعها، أولى رحلاتها البحرية انطلاقاً من حوض بناء السفن في بحر البلطيق. المحطة الفريدة من نوعها تنطلق في رحلتها البحرية الأولى في طريقها لوجهتها النهائية في مدينة بيفيك الساحلية بإقليم تشوكوتكا (في أقصى الشرق من روسيا الاتحادية)، حيث تعمل كمحطة نووية عائمة لتوليد الطاقة. سيتم سحب محطة "أكادِميك لومونوسوف" أولاً إلى مدينة مورمانسك، حيث تُزود مفاعلاتها بالوقود النووي. ومن المقرر أن تبدأ المفاعلات في العمل بداية من خريف هذا العام. 




وتعليقاً على هذا الحدث الهام، يقول السيد فيتالي تروتنيف، رئيس مديرية تشييد وتشغيل المحطات النووية الحرارية العائمة، احدى الشركات التابعة لشركة روساتوم "تمثل المحطة النووية العائمة انجازاً هاماً للغاية لمشروعات روساتوم، كما تُعد بمثابة تقدم هائل لقطاع الطاقة النووية على مستوى العالم. تهدف محطات الطاقة النووية العائمة لتوفير الطاقة الكهربائية والتدفئة لملايين البشر في المناطق النائية، وهو ما يعمل على زيادة النمو والتنمية الاقتصادية المستدامة في تلك المناطق. إنّ الاستفادة من خبراتنا في التشغيل الآمن لمفاعلات المحطات النووية التي توفر الطاقة لكاسحات الجليد النووية، والتي يبلغ مجموع أعمارها الإنتاجية 300 عام تقريباً، أتاح لنا بناء محطة الطاقة النووية العائمة طبقاً لأعلى معايير ونظم الأمان والسلامة، حيث من المتوقع أن تصبح هذه المحطة أكثر المحطات والإنشاءات النووية أماناً في العالم" 



تجدر الإشارة إلى أنّ الانشاءات الخاصة بالبنية التحتية اللازمة لاستقبال "أكادِميك لومونوسوف" تتم على قدم وساق على سواحل بيفيك، بما في ذلك إقامة الرصيف البحري، والهياكل الهندسية الهيدروليكية والمباني الضرورية لرسو المحطة العائمة، حيث من المخطط البدء في تشغيل المحطة النووية العائمة بمجرد وصول أكادِميك لومونوسوف إلى مدينة بيفيك. 




وخلال صيف 2019، وبمجرد تزويد مفاعلات المحطة العائمة بالوقود النووي وصعود طاقم التشغيل على متنها، يتم سحب محطة "أكادِميك لومونوسوف" لميناء بيفيك البحري، حيث تصل سرعة سحب المحطة لحوالي 3.5-4.5 عقدة. تحل محطة "أكادِميك لومونوسوف" محل محطة بيليبينو النووية القديمة في مدينة بيفيك، وكذلك محطة تشونسك لتوليد الطاقة والتي تعمل بالفحم، وهو ما يمنع 50000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون كل عام، مقارنة بمستوى الانبعاثات الحالية. وبمجرد ربطها بشبكة الكهرباء، ستصبح “أكادِميك لومونوسوف “هي المحطة النووية الأقصى بُعداً في الشمال على مستوى العالم.

المحطة النووية العائمة مزودة بمفاعلين من طراز KLT-40C (كل منهما بقدرة 35 ميجاوات)، وهي مماثلة للمحطات المستخدمة في كاسحات الجليد النووية. وقام بتصميم المحطة النووية العائمة مجموعة من علماء الطاقة النووية الروس بالتعاون مع مهندسي البحرية الروسية. ويبلغ طول المحطة العائمة 144 متراً وعرضها 30 متراً وإزاحتها 21000 طن. وتم تسمية السفينة "أكادِميك لومونوسوف" الفريدة من نوعها على اسم العالم الروسي الشهير ميخائيل لومونوسوف والذي عاش خلال القرن الثامن عشر.



من ناحية أخرى، يصل العمر الإنتاجي للمحطة النووية العائمة إلى 40 عاماً، مع إمكانية امتداد عمرها إلى 50 عاماً. وبعد إيقاف تشغيل المحطة في نهاية عمرها، سيتم سحبها إلى موقع خاص للتفكيك وتدوير المخلفات.





في الوقت نفسه، تعمل روساتوم حالياً على إقامة الجيل الثاني من المحطات النووية العائمة، أو ما يُعرف بالوحدات النووية العائمة المُطورة، والتي سيتم تزويدها بمفاعلين من طراز RITM-200M (تبلغ قدرة كل منهما 50 ميجاوات). وبالإضافة لقدراتهما المطوّرة، ستكون هذه المحطة النووية العائمة أصغر حجماً من سابقتها. 
=