Monday, 5 February 2018

Saudi hospitality sector to grow 13.5% per annum to 2022

Reforms and investment to drive hotel, travel and tourism sectors in KSA over the next five years according to new report commissioned by Arabian Travel Market    
According to a new report, issued ahead of Arabian Travel Market 2018, recent reforms in Saudi Arabia – not to mention widespread investment in the Kingdom’s burgeoning tourism industry – will drive growth in the hospitality market of 13.5% compound annual growth rate (CAGR), higher than the established markets of the UAE (10.1%) and Oman (11.8%).
Commenting on the findings of the report, Simon Press, Senior Exhibition Director, Arabian Travel Market (ATM), which takes place at the Dubai World Trade Centre from April 22-25, said:
“Following recent reforms and the relaxation of visa regulations, Saudi Arabia is poised to capitalise on these factors as it nurtures a vibrant leisure and entertainment sector, supported by a new generation of hotels.”
Saudi Arabia is expected to see a vast expansion of its hotel and resort inventory, along with a steep increase in airport passengers, as Crown Prince Mohamed bin Salman continues to drive economic and social reforms, including direct investment in tourism.
The study produced by ATM’s research partner Colliers, found that religious tourism in the kingdom is still driving demand, with 30,000 rooms opened during 2017, with a further 40,020 guestrooms in 89 projects currently under construction – compared to 35,050 rooms in the UAE.
Last year, Saudi Arabia set the stage for this to expand to leisure tourism, as it pursues targets of 30 million visitors annually by 2030. As a result, 2018 will see the first tourism visas granted to international travellers and, for the first time, women aged 25 and older will now be able to obtain a single entry, 30-day tourist visa without a male chaperone.
The kingdom has announced a series of leisure projects in recent months, including the creation of a Six Flags theme park in Riyadh by 2021 and a Red Sea resort built on 100 miles of sandy coastline and backed by investment from Virgin Group founder Sir Richard Branson. Featuring hotels, residences and a transport hub, the project will create 35,000 jobs, adding SAR15 billion to the economy.
Aligned with the vision, the Public Investment Fund (PIF) ploughed SAR10 billion into entertainment ventures in 2017 and, under the National Transformation Programme (NTP) the kingdom has invested SAR171.5 billion in tourism development.
In 2017, 1,671 visitors from Saudi Arabia attended the ATM event, a 14% year-on-year increase compared with the 1,471 who visited in 2016.
Saudi Arabian exhibitors at ATM 2018 will include the Saudi Commission for Tourism and National Heritage, Saudia, Makarem Hotels, Saja Al Madinah, Mansard Hotel, Aljomaih Auto Rentals, ITRIP, Zeeyarah.com, Choice Hotels International and Al Tayyar Travel Group.
The report, forecasts that five-year air passenger numbers will increase 8% at King Khalid International Airport Riyadh and 6% at King Abdulaziz International Airport, Jeddah. This is compared to 8% at both Muscat and Dubai International and 7% at Abu Dhabi International.
Press added: “These higher visitor arrivals will support jobs, investment opportunities and economic diversification, in line with the kingdom’s plans for its future. In terms of regional tourism, these are game changing developments, completely unprecedented, and something few expected.”
ATM 2018 has adopted Responsible Tourism as its main theme and this will be integrated across all show verticals and activities, including focused seminar session, featuring dedicated exhibitor participation.
ATM – considered by industry professionals as a barometer for the Middle East and North Africa tourism sector, welcomed over 39,000 people to its 2017 event, including 2,661 exhibiting companies, signing business deals worth more than $2.5 billion over the four days.

Celebrating its 25th year, ATM 2018 will build on the success of this year’s edition, with a host of seminar sessions looking back over the last 25 years and how the hospitality industry in the MENA region is expected to shape up over the next 25.

قطاع الضيافة السعودي ينمو بنسبة 13.5٪ سنوياً حتى العام 2022

  • قطاعات الفنادق والسفر والسياحة في المملكة العربية السعودية ستشهد الكثير من الاستثمارات على مدى السنوات الخمس المقبلة وفقاً لتقرير صادر عن معرض سوق السفر العربي 2018
  • دورة العام الماضي لمعرض سوق السفر العربي شهدت حضور 1671 زائر من المملكة العربية السعودية

سيشهد قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية الكثير من الإصلاحات والاستثمارات على مدى السنوات الخمس المقبلة بمعدل سنوي مركب يصل إلى 13.5٪ بالمقارنة مع معدل النمو في الإمارات العربية المتحدة (10.1٪) وسلطنة عمان (11.8٪)، وذلك وفقاً لتقرير جديد صدر مؤخراً.

وفي معرض تعليقه على هذه البيانات، أكد سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) الذي ينعقد في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل أن الإصلاحات الأخيرة والقوانين الجديدة المتعلقة بالتأشيرات لدخول المملكة العربية السعودية ستسهم بشكل بارز في تعزيز قطاع الترفيه والضيافة.

ومن المتوقع أن تشهد المملكة العربية السعودية توسعاً كبيراً في مخزونها من الفنادق والمنتجعات بالإضافة إلى ارتفاع عدد المسافرين عبر مطاراتها، في الوقت الذي يواصل فيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إجراء المزيد من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية بما في ذلك الاستثمارات المباشرة في قطاع السياحة.

وأظهرت الدراسة التي أعدتها كوليرز إنترناشيونال الشريك الرسمي لمعرض سوق السفر العربي أن السياحة الدينية في المملكة تشكل الجزء الأكبر من حجم الطلب. وقد شهدت المملكة افتتاح 30 ألف غرفة جديدة خلال العام 2017، بالإضافة إلى أكثر من 40 ألف غرفة في 89 مشروعاً قيد الإنشاء حالياً.

وأعلنت المملكة العربية السعودية العام الماضي عن سعيها لتوسيع قطاع السياحة الترفيهية حيث تهدف إلى تسجيل 30 مليون زائر سنوياً بحلول العام 2030. ونتيجة لذلك، سيشهد العام 2018 منح أول تأشيرات سياحية للمسافرين الدوليين. ولأول سيكون بإمكان النساء (25 سنة وما فوق) الآن الحصول على تأشيرة دخول سياحية واحدة لمدة 30 يوماً لوحدها.

وقد أعلنت المملكة العربية السعودية عن سلسلة من المشاريع الترفيهية الجديدة في الأشهر الأخيرة، من بينها إنشاء منتزه (Six Flags) في الرياض بحلول العام 2021، ومنتجع البحر الأحمر والمدعوم بالاستثمار من السير ريتشارد برانسون مؤسس مجموعة فيرجن، وسيضم المشروع مجموعة من الفنادق والمساكن ووسائل النقل وسيوفر 35,000 فرصة عمل.

ويتوقع التقرير أن يرتفع عدد المسافرين بنسبة 8٪ في مطار الملك خالد الدولي بالرياض و6٪ في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة خلال السنوات الخمس القادمة.

وقد شهد معرض سوق السفر العربي 2017 حضور 1671 زائر من المملكة العربية السعودية بزيادة 14٪ على أساس سنوي بالمقارنة مع دورة العام 2016 التي شهدت حضور 1471 زائر. وتشمل قائمة الجهات السعودية المشاركة في معرض سوق السفر العربي 2018 الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وفنادق مكارم، وفندق سجا المدينة، وفندق مانسارد، وشركة الجميح، و(ITRIP)، و(Zeeyarah.com)، وتشويس إنترناشيونال، ومجموعة الطيار للسفر.

وسوف يسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء بشكل رئيسي على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

ويعتبر سوق السفر العربي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت دورة العام 2017 حضور أكثر من 39,000 شخص. بمشاركة 2,661 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

ويحتفل المعرض العام القادم بنسخته الخامسة والعشرون، وبهذه المناسبة سيتم تنظيم عدة جلسات تسلط الضوء على التطور الذي شهده قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى السنوات الـ 25 الماضية، والتوقعات المستقبلية لهذا القطاع خلال الـ 25 سنة المقبلة.
=