Monday, 6 November 2017

The Head of Rosatom and the Vice-President of Iran Mark the Start of Work on the Pit for the Second Phase of the Bushehr Nuclear Power Plant



November 5, 2017
A gala ceremony took place in Bushehr Province (Iran) for the start of work on the pit for the main buildings of Bushehr NPP No. 2 (Bushehr-2 project). The ceremony was opened by Alexey Likhachev, Director General of the State Corporation Rosatom and Ali Akhbar Salehi, Vice-President of Iran and President of the Atomic Energy Organization of the country. The heads of industry companies of the two countries, Russian and Iranian nuclear specialists, and representatives of the local authorities and residents of Bushehr also participated in the event.
According to the contract for the NPP second phase signed in November, 2014, two units of Russian design with total capacity of 2,100 MW will be built on the site near the already operating power unit No. 1.
Russian power units VVER-1000 are the benchmark design of generation “3+” that meet the strictest “post-Fukushima” safety requirements. The “first stone” in construction was laid in September, 2016, after which preparatory work was done at the site. The start of construction of the pit marks the entry into the practical implementation stage of the Bushehr-2 project.
Before the start of the ceremony, Mr. Likhachev and Mr. Salehi visited the operating unit Bushehr NPP No. 1, which has become the symbol of cooperation between Russia and Iran in the sphere of the peaceful atom. The power unit, which the Russian nuclear engineers actually completed for the previous contractor by using original engineering know-how for the Russian VVER reactor and training the Iranian specialists in its operation, became the first in the Near East and unique for peaceful nuclear power. From its start-up in 2011, Unit No. 1 has really proven its operating reliability.
In his greeting to the ceremony participants, the Head of Rosatom noted the experience in cooperation already gained will help the specialists of the two countries to effectively solve any tasks within the framework of the Bushehr-2 project. 
“I am confident that this major Russian-Iranian project is a symbol of our cooperation, a symbol both for our generation, and for the generation of our children. As of today, about 25 billion kW/h have already been generated at Bushehr NPP No. 1. This is a serious contribution to the economy of Iran, allowing it to direct additional funds to the development of both the social sphere and industry of the country,” Alexey Likhachev said.

In his response, the Head of the Atomic Energy Organization of Iran Ali Akhbar Salehi noted: “Today we are witnessing the start of development of the ground for construction of the Bushehr NPP second power unit. We are on schedule and even ahead of the designated timeline. I hope that within 7 years we will witness the commissioning of this unit, and within another two years, the commissioning of the third NPP unit within the second phase of the plant.”

The Bushehr NPP second phase is being financed by the Iranians. Rosatom JSC ASE (Atomstroyexport) is the general contractor for the project. It is planned to build the pit for power unit No. 3 in 2018 and the “first concrete” to be poured for power unit No. 2 in 2019.

رئيس شركة روساتوم ونائب رئيس الجمهورية الايرانية يعطون إشارة بدء أعمال الحفر للخط الثاني في محطة "بوشهر" للطاقة النووية

القاهرة في 5 نوفمبر 2017  

أقيم الاحتفال الرسمي في مقاطعة بوشهر (ايران) بمناسبة بدء أعمال حفر اساسات المباني الرئيسية لوحدة الطاقة رقم 2 في محطة "بوشهر" للطاقة النووية (مشروع بوشهر – 2). و افتتح الاحتفال السيد الكسي ليخاتشيف المدير العام لشركة "روساتوم" الحكومية و السيد علي اكبر صالحي نائب رئيس الجمهورية الايرانية و رئيس منظمة الطاقة الذرية في البلاد. كما شارك في الاحتفال ايضا رؤساء الشركات الصناعية في البلدين و الاخصائيين النوويين الروس والايرانيين وممثلين عن السلطات المحلية و سكان مدينة بوشهر.

بموجب عقد المرحلة الثانية لمحطة الطاقة النووية, والموقع في نوفمبر سنة 2014, فإنه إلى جانب وحدة الطاقة رقم 1 العاملة بالفعل في الموقع سيتم بناء وحدتين للطاقة بتصاميم روسية بقدرة مجمعة  2100 ميجاوات.

إن وحدات الطاقة الروسية VVER – 1000 هي مشروع مرجعي من الجيل الثالث بلس ويفي بأكثر شروط متطلبات السلامة صرامة "حالة فوكوشيما". تم وضع "الحجر الاول" للبناء في سبتمبر سنة 2016, ثم نفذت الأعمال التحضيرية في الموقع, ومع بداية أعمال حفر الاساسات فأن مشروع "بوشهر- 2" يكون قد دخل مرحلة التنفيذ العملي.

قبل بداية الاحتفال زار السيد الكسي يفجينيفيتش ليخاتشيف والسيد علي اكبر صالحي وحدة الطاقة رقم 1 العاملة بالفعل في محطة "بوشهر" للطاقة النووية، والتي اصبحت رمزا للتعاون بين روسيا وايران في المجال النووي السلمي. وهي وحدة الطاقة التي قام الاخصائيين النوويين الروس فعليا بإكمال بناءها عن المقاول السابق مستخدمين المعارف الهندسية الاصلية والخبرة العلمية بمفاعلات VVER الروسية ومن ثم تدريب المختصين الايرانيين على عمليات التشغيل، لتصبح وحدة الطاقة رقم 1 الاولى في الشرق الاوسط والفريدة في عالم الطاقة النووية منذ لحظة اطلاق الوحدة رقم 1 سنة 2011 اثبتت كفائتها التشغيلية.

اشار رئيس شركة روساتوم أثناء ترحيبه بالمشاركين في الاحتفال, ان من شأن تجربة التعاون القائمة بين البلدين ان تساعد الاخصائيين لايجاد حلول فعالة لاي مصاعب قد تنشأ في اطار مشروع "بوشهر – 2". وقال السيد الكسي ليخاتشيف "انا على يقين ان هذا المشروع الروسي الايراني الكبير هو رمز للتعاون بيننا, وهو رمز ليس لاجيالنا فقط بل وأجيال اطفالنا ايضا. الى اليوم انتجت الوحدة الاولى لمحطة "بوشهر" للطاقة النووية ما يقارب من 25 مليار كيلوفولت ساعة – و هي مساهمة جادة للاقتصاد الايراني, وتعطي بذلك الفرصة لتوجيه اموال اضافية لتطوير المجالات الاجتماعية والصناعية في البلاد"

و رد السيد علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية في جمهورية ايران الاسلامية قائلا: "اننا نشهد اليوم بداية اعمال معالجة التربة لبناء وحدة الطاقة الثانية من محطة "بوشهر" للطاقة النووية. اننا نتقدم وفقا للجدول الزمني لا وبل نسبق الفترة المحددة قليلا. و انا أأمل, انه خلال 7 سنوات سنشهد تشغيل هذة الوحدة, و خلال عامين اخرين سوف يتم تشغيل الوحدة – 3 لمحطة الطاقة النووية في اطار المرحلة الثانية للمحطة".

يتم تنفيذ مشروع المرحلة الثانية لمحطة "بوشهر" للطاقة النووية بتمويل من الجانب الايراني. مقاول عام المشروع هو الشركة المساهمة ("اتومستروياكسبورت") من ضمن هيكل روساتوم. من المخطط بدء اعمال حفر وحدة الطاقة رقم 3 سنة 2018, و "الخرسانة الاولى" لوحدة الطاقة رقم 2 سنة 2019.
=