Thursday, 13 July 2017

Volvo Cars to go all electric



Volvo Cars, the premium car maker, has announced that every Volvo it launches from 2019 will have an electric motor, marking the historic end of cars that only have an internal combustion engine (ICE) and placing electrification at the core of its future business.

The announcement represents one of the most significant moves by any car maker to embrace electrification and highlights how over a century after the invention of the internal combustion engine electrification is paving the way for a new chapter in automotive history.

“This is about the customer,” said Håkan Samuelsson, president and chief executive. “People increasingly demand electrified cars and we want to respond to our customers’ current and future needs. You can now pick and choose whichever electrified Volvo you wish.”

Volvo Cars will introduce a portfolio of electrified cars across its model range, embracing fully electric cars, plug in hybrid cars and mild hybrid cars.

It will launch five fully electric cars between 2019 and 2021, three of which will be Volvo models and two of which will be high performance electrified cars from Polestar, Volvo Cars’ performance car arm. Full details of these models will be announced at a later date.

These five cars will be supplemented by a range of petrol and diesel plug in hybrid and mild hybrid 48-volt options on all models, representing one of the broadest electrified car offerings of any car maker.

This means that there will in future be no Volvo cars without an electric motor, as pure ICE cars are gradually phased out and replaced by ICE cars that are enhanced with electrified options.

“This announcement marks the end of the solely combustion engine-powered car,” said Mr. Samuelsson. “Volvo Cars has stated that it plans to have sold a total of 1m electrified cars by 2025. When we said it, we meant it. This is how we are going to do it.”

The announcement underlines Volvo Cars’ commitment to minimizing its environmental impact and making the cities of the future cleaner. Volvo Cars is focused on reducing the carbon emissions of both its products as well as its operations. It aims to have climate neutral manufacturing operations by 2025.

The decision also follows this month’s announcement that Volvo Cars will turn Polestar into a new separately-branded electrified global high-performance car company. Thomas Ingenlath, Senior Vice President Design at Volvo Cars, will lead Polestar as Chief Executive Officer.


-------------------------------

Volvo Car Group in 2016
For the 2016 financial year, Volvo Car Group recorded an operating profit of 11,014 MSEK (6,620 MSEK in 2015). Revenue over the period amounted to 180,672 MSEK (164,043 MSEK). For the full year 2016, global sales reached a record 534,332 cars, an increase of 6.2 per cent versus 2015. The record sales and operating profit cleared the way for Volvo Car Group to continue investing in its global transformation plan.

About Volvo Car Group
Volvo has been in operation since 1927. Today, Volvo Cars is one of the most well-known and respected car brands in the world with sales of 534,332 cars in 2016 in about 100 countries. Volvo Cars has been under the ownership of the Zhejiang Geely Holding (Geely Holding) of China since 2010. It formed part of the Swedish Volvo Group until 1999, when the company was bought by Ford Motor Company of the US. In 2010, Volvo Cars was acquired by Geely Holding.

As of December 2016, Volvo Cars had over 31,000 employees worldwide. Volvo Cars head office, product development, marketing and administration functions are mainly located in Gothenburg, Sweden. Volvo Cars head office for China is located in Shanghai. The company’s main car production plants are located in Gothenburg (Sweden), Ghent (Belgium), Chengdu and Daqing (China), while engines are manufactured in Skövde (Sweden) and Zhangjiakou (China) and body components in Olofström (Sweden).


كل سيارات فولفو تتحول إلى كهربائية


 كشفت "فولفو للسيارات"، الرائدة عالمياً في صناعة السيارات الفاخرة، أن كل سيارة تحمل علامتها التجارية تطلق اعتباراً من العام 2018، سوف يتم تزويدها بمحرك كهربائي، ما يشكل نهاية تاريخية للسيارات التي ليس لديها سوى محرك يعمل بواسطة "الاحتراق الداخلي" (ICE)، مشيرة إلى أنها سوف تضع الطاقة الكهربائية في صلب أعمالها المستقبلية. 

ويمثل هذا الإعلان، أحد أهم الجهود التي يبذلها أي صانع سيارات من أجل تبني الطاقة الكهربائية، كما أنه يسلّط الضوء على أنه كيف على مرور قرن على اختراع توليد طاقة الكهرباء بواسطة محركات الاحتراق الداخلي، في حين يمهد هذا الحدث الطريق أمام فصل جديد في تاريخ السيارات.

وقال هاكان سامويلسون، الرئيس والمدير التنفيذي "إن هذا الأمر يتعلق بالعميل"، مضيفاً "الناس يطلبون على نحو متزايد السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية، ونحن نرغب في تلبية احتياجات عملائنا الحالية والمستقبلية. فبإمكانك الآن انتقاء واختيار أيهما تتمنى من فولفو".

سوف تقدم "فولفو للسيارات" مجموعة من السيارات الكهربائية عبر طائفة من طرزها، وهي تضم سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل، وسيارات هجين (التي تستخدم بطاريات قابلة للشحن) بالإضافة إلى السيارات الهجين الخفيفة.


وسوف تُطلق خمس سيارات كهربائية بالكامل بين العامين 2019 و2012، ثلاث منها سوف تكون من طرز "فولفو"، أما الإثنتين الأخريين فسوف تكونان كهربائيتين ذات أداء عالٍ من "بولستار"، ذراع "فولفو للسيارات" ذات الأداء العالي. وسوف يتم الكشف عن التفاصيل الكاملة في وقت لاحق.

وهذه المجموعة المؤلفة من خمس سيارات، سوف يتم إلحاقها برزمة خيارات لمحركات هجين تعمل بالبنزين والديزل، إضافة إلى هجين خفيفة بقوة 48 فولطاً، والتي تمثل واحدة من أوسع عروض السيارات الكهربائية التي يوفرها أي صانع سيارات.

وهذا يعني، أنه لن يكون هنالك في المستقبل أيُ من سيارات "فولفو" من دون محرك كهربائي، إذ سوف يتم التخلص من المحركات التي تعمل بنظام الاحتراق الداخلي واستبدالها بأخرى تعمل بواسطة الاحتراق الداخلي مع خيارات المحركات الكهربائية.

من جهة أخرى، أكد سامويلسون "أن هذا الإعلان يشكل نهاية للسيارات التي تعمل بالوقود فقط". وتابع "إن فولفو للسيارات قد أعلنت أنها تخطط لبيع ما مجموعه مليون سيارة كهربائية بحلول العام 2025". وأكد "عندما نعد نفي بوعدنا.. هذه هي الطريقة التي سوف نقوم بها".

ويؤكد هذا الإعلان، التزام "فولفو للسيارات" بالتقليل من التأثير السلبي على البيئة وجعل مدن المستقبل أكثر نظافة. وتعمل "فولفو للسيارات" على خفض الانبعاثات الكربونية الناتجة عن منتجاتها وكذلك عملياتها، وهي تهدف إلى أن تكون عملياتها التصنيعية غير ذي أثر على المناخ بحلول العام 2025.

وقد استُتبع هذا القرار في أعقاب الإعلان هذا الشهر، عن أن "فولفو للسيارات" سوف تحول "بولستار" إلى شركة سيارات كهربائية عالمية مستقلة ذات أداء عالٍ. وسوف يتولّى توماس إنجلاث، نائب الرئيس الأول للتصميم في "فولفو للسيارات" قيادة "بولستار" كرئيس تنفيذي.
  






-------------------------------
 مجموعة فولفو للسيارات في 2016/2015

 لسنة 2016 المالية، حققت مجموعة فولفو ربحاً تشغيلياً بلغ 11014 مليون كرونا سويدية (6620 مليون كرونا سويدية في 2015). وبلغت الإيرادات خلال هذه الفترة 180672 مليون كرونا سويدية (164043 مليون كرونا سويدية). سجّلت المبيعات العالمية لكامل سنة 2016 رقماً قياسياً وصل إلى 534332 سيارة، وبزيادة قدرها 6.2 بالمائة بالمقارنة مع 2015. سمحت المبيعات القياسية مع الربح التشغيلي لمجموعة فولفو للسيارات بمواصلة الاستثمار في مخططها التحويلي العالمي.

نبذة عن مجموعة فولفو
بدأت فولفو بالعمل منذ سنة 1927. واليوم، تُعتبر شركة فولفو للسيارات واحدة من العلامات التجارية الأكثر شهرة واحتراما للسيارات في العالم مع مبيعات بلغت 534332 سيارة في سنة 2016 في حوالي 100 دولة. منذ سنة 2010، أصبحت شركة فولفو للسيارات مملوكة من قبل "زهيجيانغ جيلي القابضة - Zhejiang Geely Holding" (جيلي القابضة - Geely Holding) الصينية. لغاية سنة 1999، شكّلت جزءاً من مجموعة فولفو السويدية قبل أن تشتريها شركة فورد للسيارات الأميركية. في سنة 2010، تمت الحيازة على شركة فولفو للسيارات من قبل "جيلي القابضة".

في ديسمبر 2016، كان يعمل لدى شركة فولفو للسيارات حوالي 31000 موظف عبر العالم. يقع المكتب الرئيس، عمليات تطوير المنتجات، التسويق والإدارة لشركة فولفو للسيارات بشكل أساسي في غوتنبورغ، السويد. ويقع المكتب الرئيس لشركة فولفو للسيارات في الصين في شانغهاي. تتواجد المعامل الرئيسة لإنتاج السيارات في غوتنبورغ (السويد)، غينت (بلجيكا)، تشينغدو وداكينغ (الصين)، في حين يتم تصنيع المحركات في سكوفدي (السويد) وزهانغدجياكو (الصين)، ومكوّنات الهيكل في أولوفستروم (السويد).

=