Monday, 5 June 2017

تجارب إقامة رائعة خلال موسم الصيف في والدورف أستوريا روما كافاليري

الفندق يقدم الوجهة الأمثل للعائلة والأزواج خلال الصيف 

الإمارات العربية المتحدة، 4 يونيو 2017: تتعدد خيارات وجهات السفر أمام سكان دبي مع إقبال موسم الصيف والأيام الحارة، ويمثل المناخ المتوسطي الذي تتمتع به مدينة روما التاريخية أحد الأسباب التي تجعلها واحدة من أشهر الوجهات السياحية بأثارها وفنونها المعمارية وفنادقها الرائعة.
ويعد فندق والدورف أستوريا روما كافاليري المرتكز فوق تل "مونتي ماريو" مُطلًا على مشهد المدينة الساحر، واحدًا من أروع الفنادق التي تستحق الزيارة. ويقدم الفندق لضيوفه خلال الصيف مجموعة من تجارب الإقامة والباقات المتنوعة.
أسعار الإقامة خلال أشهر الصيف
تبدأ الأسعار من 1700 درهم لليلة الواحدة لشخصين     خلال شهر يونيو
التجارب وباقات الأجنحة الفندقية
صُممت التجارب الجديدة في الأجنحة الخاصة لتقدم لكل ضيف إقامة فريدة لا تنسى. سيكون الضيوف مدعوون لاختيار كل تفصيل متعلق بإقامتهم مع الباقة الجاهزة من دون تكبّل عناء الاهتمام بالتفاصيل. سيحظى الضيوف عند حجز أي جناح فندقي مباشرة بدخول مجاني إلى "إمبيريال كلوب" حيث تقدم وجبة الفطور والمقبلات الخفيفة والمشروبات المتنوعة، كما سيحظون بدخول مجاني لنادي "جراند سبا كافاليري" حيث يمكنهم التمتع باستخدام المسابح في الحديقة والسبا وصالة الألعاب الرياضية واختبار روعة تجربة الحمامات الرومانية.       
تبدأ الأسعار من 3000 درهم لليلة الواحدة في جناح "ألكوف" ويمكن ترقية الإقامة إلى أجنحة "فيستا" و"كورنر" التي تبدأ أسعارها من 4500 درهم و7 آلاف درهم لليلة الواحدة) ، أو اختبار تجارب فريدة في أرقى أجنحة الفندق التي تشمل نابليون، وبيترونيوس، وبلانيتاريوم، وبينتهاوس.
سيحصل الضيوف عند الحجز في أي جناح على تسجيل دخول لكبار الشخصيات، ومشروب ترحيبي، ولوزام استحمام من "فيراغامو"، وخدمة واي فاي مجانية، بالإضافة لفطور من "لوليفيتو" (غير شاملة جناح ألكوف)، وخدمة نقل إلى المطار في سيارة ميرسيدس أو خدمة صف سيارات مجانية طوال فترة الإقامة.      
تتوفر في شهر يونيو باقة "سمر ديلايتس" والتي تشمل نزهة في الحديقة، ومثلجات جيلاتي مقدمة طوال اليوم عند المسبح بـ 820 درهم، وهدايا للضيوف عبارة عن مستحضرات عناية بالبشرة، ويمكن ترقية الباقة لتشمل الاسترخاء في كابانا في قلب حديقة روما كافاليري، أو الاختيار ما بين تجربة مساج للأزواج، وجلسة معالجة للجسم لمدة 90 دقيقة من "لا بريري سويس بليس"، أو جلسة عناية بالوجه بلاتينيوم (للمسافرين بشكل منفرد) بـ  1850 درهم. 
وتُقدم في شهر يوليو باقة حصرية للوجهات السياحية والتسوق تتضمن بطاقة تخفيض للضيوف تغطي مجموعة من أشهر متاجر البيع، ومستحضرات عناية بالبشرة، وجولة سياحية ليلًا في روما على دراجة "الفيسبا" بـ 820 درهم، أو خيار ترقية الباقة لتشمل تجربة تسوق فاخرة في المتجر أو حتى في غرفة الضيف الخاصة.  
  
 نادي الأطفال
يوفر نادي آي تي للأطفال العديد من الأنشطة للقادمين لتمضية العطل ويعد نادي الأطفال الأول في المنطقة الذي يقع في مدينة تعد من بين أولى الوجهات السياحة. ويقدم النادي خلال شهر رمضان والعيد الفرصة للأطفال لتجربة العديد من النشاطات بدءًا من الفن والرياضية وصولًا إلى الطهي وغير ذلك الكثير بينما يتيح لهم مزج المتعة بالتعلم. ويتزامن ذلك مع إعادة افتتاح قسم المسبح المفتوح والملعب ليوفر للأطفال مختلف الأنشطة الصيفية طوال مدة إقامتهم.
الغرف
تتوفر للضيوف خيارات عديدة على الغرف بدءًا من غرف الديلوكس المزودة بشرفات خاصة، إلى الأجنحة الفاخرة التي تعرض تحفًا ثمينة. وللباحثين عن تجارب أكثر ترفًا، فجناح بينتهاوس مزود بتراس بطول 200سم يتيح إطلالات آسرة على مدينة روما، فيما تتزين الجدران بلوحات رائعة للفنان الشهير آندي واهول ويضم الجناح حوض استحمام فخم.
للحيوانات الأليفة حصة من الدلال
يسمح باصطحاب الحيوانات الأليفة إلى فندق روما كافاليري حيث يُعاملون معاملة خاصة وتتوفر قائمة طعام خاصة للكلاب، وأمكان مخصصة للمشي، بالإضافة إلى يوم كامل من الدلال في المنتجع الصحي.
لا بيرغولا
يشكل مطعم لا بيرغولا الحائز على 3 نجوم ميشلان والذي يديره الشيف المعروف هاينز بيك جوهرة فندق روما كافاليري. يتمتع المطعم بديكور رائع ويضم تراسًا أنيقًا يتيح إطلالات بانورامية على المدينة، ويحرص الشيف على ابتكار وصفات مميزة والمزج بين النكهات مع ترك البصمة الإيطالية. 
  
تفاصيل إضافية
يشكل هذا الفندق المكان الأمثل للسائح الذي يرغب باستكشاف عجائب مدينة روما أو اختبار تجربة التسوق في شوارعها المليئة بمتاجر البيع التابعة لأشهر المصممين، إذ يبعد مركز المدينة 5 كيلومترات فقط عن الفندق، وفي الحالتين سيجد الضيف كل ما يحتاجه من البضائع الفاخرة ضمن المنتجع.
افتتح فندق روما كافاليري التابع لعلامة فنادق ومنتجعات والدورف أستوريا أبوابه في 1963 ومنذ ذلك الحين اكتسب شهرة كبيرة كواحد من أهم الفنادق في المدينة الخالدة وحاز على جائزة "المنتجع الفاخر الرائد" على مستوى إيطاليا وأوروبا ضمن جوائز السفر العالمية.
يترافق اسم الفندق مع معاني الفخامة والرقي والترف ويتجسد ذلك في إتاحة الفرصة لنزلائه في دخول واستخدام أفضل المرافق التي تتضمن حديقة متوسطية أخاذة ومجموعة من أروع التحف الفنية المعروضة في ردهة الفندق من بينها ثلاثة من أشهر
لوحات جيوفاني تييبولو
=