Wednesday, 26 April 2017

Ericsson report: network traffıc ıncreased by 72% compared to a normal day during the 2016 summer games in rio


Prior to, and during the last summer games in Rio, Ericsson worked to prepare the networks across all of the sporting venues and related sites. To understand how these efforts paid off in terms of end-user experiences, Ericsson surveyed 800 spectators who used their smartphones during events at the games. Those responses were compared to 800 attendees at the 2014 international football tournament matches across Brazil.
Ericsson’s report, “Aiming Higher”, illustrates how end-user expectations on network performance are taken to a higher level when attending major events with large crowds sharing their experience live and simultaneously. According to the report, 3 out of 4 spectators used social networks during the 2016 summer games in Rio.
From consumer research, Ericsson found that 62 percent of respondents said that they had a good experience during the whole period of the 2016 Summer Games in Rio. A higher percentage of foreigners (72 percent) reported having a good experience compared to the locals (59 percent). There is no doubt about the fact that audiences enjoyed a much better network experience during the 2016 Rio games than at the 2014 Football Tournament, which has had an impact on their overall perception of the event.
The concerted efforts made by the operators and Ericsson enabled a higher consumption of mobile data compared to London 2012 (4 times) and Football Tournament 2014 (10 times). In comparison to the 2014 Football Tournament, there was a shift from instant messaging to social networking, from medium data activities to heavy data activities like sharing videos, with people wanting to convey the complete experience and the feel of the event via video to their friends and family. The availability of high-speed networks also made it possible for people to perform a number of digital activities simultaneously.
According to the report, during the Rio games, consumers spent more than 2 hours a day watching TV or video clips related to the event on smartphones while outdoors on average. In fact, network traffic increased by 72 percent compared to a normal day in Rioand the LTE data traffic volume increased from 34 percent to 45 percent of the total traffic.
The report also revealed that compared to the 2014 Football Tournament in Brazil, there was a 20 percent fall in the number of people making voice calls while there was a drop of 28 percent for sending text messages. Moreover, an average of 80 photos were shared per day, per person at the event, which translates to 486 million photos sent and received during the games and approximately 19,000 hours of videos were streamed.
“Consumers at large events have high expectations on networks to stream and share best experiences via their smartphones. Our report, ‘Aiming Higher’, illustrates how Ericsson worked with operators across the globe to improve network performance in order to create superior experiences for spectators of large events such as Rio 2016,” said Rafiah Ibrahim, President and Head of Ericsson Middle East and Africa.

تقرير إريكسون: ارتفاع حركة البيانات بنسبة 72% مقارنة بالأيام العادية خلال دورة الألعاب الصيفية 2016 في ريو دي جانيرو


القاهرة 23 إبريل 2017

قامت إريكسون، قبل وأثناء الألعاب الصيفية الأخيرة في ريو دي جانيرو، بإعداد شبكات الاتصال في جميع الأماكن الرياضية والمواقع ذات الصلة، وبهدف التعمق في فهم كيفية نجاح هذه الجهود من حيث تجارب المستخدمين، قامت اريكسون باستطلاع 800 متفرج قاموا باستخدام هواتفهم الذكية خلال الفعاليات، حيث تمت مقارنة الإجابات مع تلك التي تم الحصول عليها من قبل 800 من المشاركين في مباريات كرة القدم الدولية 2014 في جميع أنحاء البرازيل.
ويوضح تقرير اريكسون “Aiming Higher” كيف أن توقعات المستخدمين بشأن أداء الشبكات تكون مرتفعة خلال الفعاليات الكبرى نظراً لوجود حشود كبيرة تبتغي مشاركة خبراتها بشكل مباشر وفي وقت واحد. ووفقا للتقرير، استخدم 3 من بين كل 4 متفرجين شبكات التواصل الاجتماعية خلال الألعاب الصيفية 2016 في ريو.
وفيما خص الأبحاث المتعلقة بالمستهلكين، وجدت إريكسون بأن 62٪ من المستطلعين عاشوا تجربة جيدة خلال فترة الألعاب الصيفية 2016 في ريو. وأفادت نسبة أعلى من الأجانب (72 في المائة) بانهم عاشوا تجربة جيدة مقارنة بالسكان المحليين (59 في المائة). ليس هناك أدنى شك عن تمتع الجماهير بتجربة جيدة نتيجة لتطوير وتعزيز الشبكات خلال مباريات ريو 2016 مقارنة عما كانت عليه في بطولة كرة القدم لعام 2014، الأمر الذي كان له تأثير كبير على تصورهم العام لهذا الحدث.
وقد مكنت الجهود المتضافرة التي بذلها المشغلون وشركة إريكسون من خلال زيادة استهلاك البيانات، مقارنة مع مباريات لندن 2012 (4 مرات) وبطولة كرة القدم 2014 (10 مرات). فبالمقارنة مع بطولة كرة القدم لعام 2014، حصل تحول كبير من الرسائل الفورية إلى شبكات التواصل الاجتماعية، ومن البيانات المتوسطة إلى البيانات الضخمة كتبادل مقاطع الفيديو، من قبل الأشخاص الراغبين في نقل التجربة الكاملة ونقل الحدث عبر الفيديو لأصدقائهم وعائلتهم كما أتاح توافر الشبكات عالية السرعة والأداء للجماهير، للقيام بعدد من الأنشطة الرقمية في وقت واحد.
ووفقا للتقرير، قضى المشاهدون خلال مباريات ريو، أكثر من ساعتين في اليوم كمتوسط بمشاهدة التلفاز أو مقاطع الفيديو المتعلقة بالحدث على الهواتف الذكية بينما كانوا في الخارج حيث، ارتفعت حركة البيانات بنسبة 72 في المئة مقارنة مع الأيام العادية في مدينة ريو دي جانيرو، كما ارتفع حجم حركة البيانات بتقنية  LTE من 34 % إلى 45 % من إجمالي حركة المرور العادية.

وكشف التقرير أيضا أنه بالمقارنة مع بطولة كرة القدم 2014 في البرازيل، كان هناك انخفض عدد الأشخاص الذين قاموا بمكالمات صوتية بنسبة 20 % بينما حصل انخفاض بنسبة 28 % لناحية إرسال الرسائل النصية، وعلاوة على ذلك، تم  مشاركة ما معدله 80 صورة يوميا، للشخص الواحد خلال الفعاليات، ما يعني 486 مليون صورة خلال كافة المباريات وإضافة إلى حوالي 19000 ساعة من مقاطع الفيديو.

وتعليقاً على الموضوع، قالت رافية ابراهيم، رئيسة اريكسون الشرق الأوسط و أفريقيا:" العملاء في الأحداث الكبرى لديهم تطلعات كبيرة لاستخدام الشبكات للبث و مشاركة الأحداث من خلال هواتفهم الذكية، و يظهر تقريرنا كيف يمكن لاريكسون أن تحسن تجربة العملاء في الأحداث الكبرى كما حدث في ريو 2016".

=