Sunday, 5 February 2017

New Trends in Luxury Tourism Emphasize Unique Experiences


Unveiling the travel industry’s ‘high reward and high investment sector’ at MICE Arabia & Luxury Travel Congress, UAE
Dubai, 5th February 2017—Winds of change are sweeping through the GCC luxury tourism sector. Once known for its carefully created opulence and resplendence using high-quality materials in furnishings and design, fresh perspectives centred on experiences and emotional connectivity are invigorating the sector and demanding creative responses from destinations, hoteliers and travel management companies.
Top 5 trends in luxury preferences of Middle East MICE Travellers:
  • Story telling lifetime experiences
  • Authenticity  
  • It’s all in details
  • Inclusivity
  • Emotional connectivity
Hospitality and travel professional sponsors of the renowned 5th annual MICE Arabia and Luxury Travel Congress—organized by Dubai-based QnA International—agree that experiences which assist in the making and retelling a story are a key requirement amongst luxury travel seekers.
“The luxury tourism industry is definitely shifting, from consumers becoming less interested in thread-count, caviar and other material objects, and more interested in experiences. New luxury is all about offering guests a more authentic, genuine experience unfettered by specific brand or quality standards like thread counts,” commented Francois Kassab, Chief Operating Officer, Millennium & Copthorne, Middle East & Africa
“There is a need for authenticity in all experiences which should convey the idea of a destination and its’ history, traditions, and culture,” commented Ms. Arianna Pradella, Commercial Director, Caldana Travel Service Utat Viaggi. As such, any experience for the luxury traveller is simply insufficient as there is preference for ‘real’ or ‘pure’ experiences—an experience that can unleash the senses and unburden luxury pleasure seekers.
For many years, the luxury sector was defined by fantastically designed interiors encapsulated in secluded locations promising exclusivity, privacy, and serenity for the discerning luxury travellers, and competitors differentiated along these characteristics. While exclusivity is still a defining attribute of luxury tourism it has become the basic requirement, and carries a different meaning. “Luxury MICE travellers expect a high standard of service, fine finishes, exquisite products, incredible designs and little touches to already be in place in five-star hotels. What will set brands apart moving forward are personalized service and craftsmanship as well as an interesting story to tell – an experience that will help the consumer connect with the brand or hotel,’’ continued Kassab.
Meanings attributed to exclusivity include “The need for more customized and personalized approaches to tailormade travel programs and service,” said Jason Lim, Chief Operating Officer – DMC, Smailing Tours & Travel Service, Bali, Indonesia. “Clients have to be consulted in the developing of these tailormade packages and travel professionals are expected to and should be experts in their destinations,” he stressed.Inclusivity is a key trend in the luxury tourism sector, and technological advancements such as the use of apps have shown to assist in including clients’ requirements and needs during their stay.
Speaking on whether a slowed global economy would have an impact on the luxury tourism sector, some sponsors seemed to suggest that there may be some impact that would result in the creation of a sub-sector within the luxury sector. “Affordable Luxury. A growing middle class aspire to travel in luxury and will be more likely to pay for better experiences and interesting destinations although this will not be the kind of astronomical value previously attributed to luxury travel. On the other hand, high net worth individuals that are classified as Luxury travellers in the past are also now looking at value added deals that accords privacy, good value and yet retains the exclusivity that these travellers have come to expect,” said Lim.
Others however, opined that the luxury travel sector has always been insulated from economic fluctuations and would continue to be so.
“Differentiating and responding to emerging trends in the luxury tourism sector is becoming quite challenging, as there are those that are aspiring towards affordable luxury, and high-net worth individuals seeking experiences of a lifetime that would last and even change their lives. This is different to a simple get away or vacation. Recognizing these needs, these trends, and offering customized packages in a curated environment to do business are a key part of the 5th annual MICE Arabia and Luxury Travel Congress,’’ commented Sidh N.C, Director, QnA International.
The MICE Arabia and Luxury Travel Congress now in its 5th year will have the tremendous opportunity for outbound business and luxury travel from the Middle East as its focal point. The congress now in its fifth year provides a premier platform for regional and international hotel chains, team building companies, DMCs, tourism boards, cruise companies, and other travel and hospitality suppliers to meet over 100 of the top GCC corporations that plan business, luxury, and MICE travel for their organisations. The USP of the congress is its prescheduled one-to-one appointments format designed to maximise time and generate ROI of all parties involved.
The 5th annual MICE Arabia and Luxury Travel Congress will be hosted by the glamorous Palazzo Versace for the second consecutive year, and will run from the 01-02 March 2017.


مؤتمر “مايس ارابيا” في دبي يكشف عن اتجاهات واستثمارات جديده في قطاع السياحة والسفر الفاخر في المنطقة

دبي- 5 فبراير 2017: تستعد شركة «كيو ان اي انترناشونال» لتنظيم المعارض والمؤتمرات بالإعداد لاستضافة المؤتمر السنوي «مايس أرابيا» في دورته الخامسة والذي يستضيفه فندق بلازو فيرسا تشي في دبي للسنه الثانية على التوالي. 
يأتي تنظيم هذا المؤتمر في وقت تجتاح فيه رياح التغيير قطاع السياحة الفاخرة في دول مجلس التعاون الخليجي. الذي طالما اشتهر هذا القطاع فيها بترفه وتألقه الفائقين باستخدام مواد ذات جودة عالية في المفروشات والتصميم، كما أن الانطباعات الجديدة التي تركز على الخبرات والتواصل العاطفي تنشط هذا القطاع وتتطلب استجابات إبداعية من وجهات السفر وأصحاب الفنادق وشركات إدارة السفر.
وأكد مدير شركة "كيو إن أي انترناشونال"، سيد إن سي، اهميه هذا المؤتمر بالقول: "تصبح عملية التمييز والاستجابة للاتجاهات الناشئة في قطاع السياحة الفاخرة صعبة جداً، فهناك من يتطلعون نحو السياحة الفاخرة بأسعار معقولة، وأصحاب الثروات يسعون وراء تجارب حياتية من شأنها أن تستمر وتغير حياتهم. يختلف هذا عن مجرد فسحة أو عطلة عادية. التعرف على هذه الاحتياجات وهذه الاتجاهات وتقديم عروض مخصصة في بيئة منسقة لأداء العمل بمثابة جزء رئيسي من المؤتمر الخامس".
وسيوفر مؤتمر "مايس ارابيا" في عامه الخامس الفرصة الهائلة للتركيز على الأعمال التجارية الصادرة وقطاع السفر الفاخر من منطقة الشرق الأوسط بصفتهما النقطة المحورية. وهو منصة مثالية لسلاسل الفنادق الإقليمية والدولية، وشركات تكوين الفرق، وشركات إدارة الوجهات السياحية، والمجالس السياحية، والشركات السياحية، وغيرها من مزودي خدمات السفر والضيافة لتلبية طلبات أكثر من 100 شركة من كبرى الشركات الخليجية التي تطلب الأعمال التجارية والرفاهية وسفر الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض لمنظماتها. فالهدف من المؤتمر هو تحقيق أقصى استفادة من الوقت وتوليد العائد على الاستثمار لجميع الأطراف المعنية. 
هذا ويؤكد الرعاة الرسميون لمؤتمر الضيافة والسفر، على أن الخبرات التي تساعد في تأليف القصة وروايتها شرط أساسي بين طالبي السفر الفاخر.
أبرز 5 اتجاهات في سياحة تنظيم المعارض والمؤتمرات الفاخرة في الشرق الاوسط 
• التجارب الشخصية والحكايات  • الأصالة • التفاصيل الدقيقة  • الشمولية • التواصل العاطفي 
صناعة السياحة الفاخرة الأن مختلفة، فالمستهلكين أصبحوا أقل اهتماماً بمدى نعومة المفروشات والكافيار والأشياء المادية الأخرى، وأكثر اهتماماً بالتجارب. ويضيف فرانسوا كساب، المدير التنفيذي للعمليات في ميلينيوم آند كوبثورن في الشرق الأوسط وأفريقيا قائلاً: تنطوي الرفاهية الجديدة على تزويد النزلاء بتجربة أكثر واقعية، أي تجربة حقيقية أكثر واقعية متحررة من اسم العلامة التجارية أو معايير الجودة مثل نعومة المفروشات".
مضيفا ان مسافرو الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض يتوقعون مستوى عالياً من الخدمة، واللمسات النهائية، والمنتجات الرائعة، والتصاميم البديعة واللمسات الصغيرة التي تتوفر بالفعل في فنادق الخمس نجوم. ما يميز العلامات التجارية ويدفعها للأمام هي الخدمة الشخصية والحرفية بالإضافة إلى القصص المثيرة للاهتمام والتجارب التي يمكن روايتها- أي تجربة من شأنها أن تساعد المستهلك على التواصل مع العلامة التجارية أو الفندق".
وتضيف السيدة أريانا براديللا، المديرة التجارية في Caldana Travel Service Utat Viaggi قائلة: "هناك حاجة للأصالة في جميع التجارب التي يجب أن تنقل فكرة وجهة السفر وتاريخها وتقاليدها وثقافتها". على هذا النحو، فإن أية تجربة لعميل السفر الفاخر غير كافية بكل بساطة لأن هناك تفضيل للتجارب "الأصلية" أو "الصافية"، وهي تجربة يمكنها إطلاق العنان للحواس والترفيه عن طالبي الرفاهية الفاخرة.
فلسنوات عديدة، تم تعريف قطاع السياحة الفاخرة بأنه ديكورات داخلية مصممة بمنتهى الروعة ومغلفة في أماكن منعزلة تضمن التفرد والخصوصية والهدوء للمسافرين المميزين الذين يطلبون الرفاهية والمنافسين المتباينين بشأن هذه الخصائص. في حين أن التفرد لا يزال سمة مميزة لسياحة الرفاهية، إلا أنه أصبح المطلب الأساسي، كما أنه يحمل معنى مختلفاً.
وبحسب جيسون ليم، الرئيس التنفيذي للعمليات في DMC, Smailing Tours & Travel Service في بالي، إندونيسيا، إنه من بين المعاني المنسوبة إلى التفرد "الحاجة إلى طرق أكثر تفرداً وخصوصية لبرامج السفر والخدمات المقدمة بحسب الطلب". كما أكد قائلاً: "يتعين استشارة العملاء بخصوص اختيار هذه العروض المقدمة حسب الطلب ويجب أن يكون خبراء السفر اختصاصيين في وجهات سفرهم". الشمولية اتجاه رئيسي في قطاع السياحة الفاخرة، كما أن التقدم التكنولوجي مثل استخدام التطبيقات أظهر المساعدة في إدراج متطلبات العملاء واحتياجاتهم خلال فترة إقامتهم.
وما إذا كان الاقتصاد العالمي المتباطئ سيكون له تأثير على قطاع السياحة الفاخرة، بدا أن بعض الرعاة يشيرون إلى أنه قد يكون هناك بعض التأثير من شأنه أن يؤدي إلى إنشاء قطاع فرعي داخل قطاع السياحة الفاخرة. في حين رأى آخرون أن قطاع السفر الفاخر كان في معزل دائم عن التقلبات الاقتصادية وسوف يظل هكذا.
يقول ليم: "سياحة فاخرة بأسعار معقولة. تطمح الطبقة الوسطى النامية للسفر في ظل قطاع السياحة الفاخرة، ومن المرجح أن تدفع المقابل للاستمتاع بتجارب أفضل ووجهات سفر مثيرة للاهتمام على الرغم من أن هذا لن تكون له القيمة الهائلة المنسوبة سابقاً إلى السفر الفاخر. ومن ناحية أخرى، فإن أصحاب الثروات المصنفون على أنهم من عملاء السياحة الفاخرة في الماضي ينظرون الآن أيضاً إلى الصفقات التي تتسم بالقيمة وتمنح الخصوصية والقيمة الجيدة وتحتفظ في الوقت نفسه بالتفرد الذي يتوقعه هؤلاء المسافرين". 
سيعقد مؤتمر "مايس ارابيافي نسخته الخامسة في ومارس 2017، المؤتمر مثل في عامه الخامس منبرا ضخما لجميع العاملين في هذه القطاعلذلك تعتبر نسخة المؤتمر في عام 2017 فرصة لا ينبغي تفويتها من قبل مزودي خدمات السفر والسياحة والضيافة ورجال الأعمال، وغيرهم من المشاركين في الأنشطة المتعلقة بفعاليات السفر والسياحة الفاخرة
=