Sunday, 5 February 2017

ريموند ويل وتألق جديد من خلال إصدار تانجو الفاخر

مجموعة ساعات tango ذات التصمیم المبھر والملائم لكل العصور تعود لتُظھر لنا إبداعاتھا الجمالیة والتقنیة من خلال ساعة نسائیة-رجالیة استثنائیة، بإطار ذي تصمیم خاص مزخرف على الطریقة الرومانیة التاریخیة وذات میزة المقاومة للماء. نماذج ھذه المجموعة المتعددة التصامیم والتي تكمّل بعضھا ھي أنیقة بشكل یصعب مقاومته وتجمع بین نغمتَي الأناقة والعملیة.
لأن رقصة التانغو لا تتم من دون وجود ثنائي لیقوم بھا، فإن RAYMOND WEIL ، الشركة السویسریة لتصمیم  الساعات الفاخرة، تستوحي من ھذه الكیمیاء والتجانس اللذين یتمتع بھما الشریكان في الرقص. لأنھا ملائمة للسیدات والسادة، فإن ساعات tango المبھرة متوفرة بعلب بحجم 30 مللم و 41 مللم وھي مقاومة للماء حتى 100 متر و 300 متر بالتوالي.
لقد كان من المھم بالنسبة لطاقم R&D  في RAYMOND WEIL  بأن یحافظ على خصائص مجموعة ساعات .tangoفجاء التحدیث بحصول الإطار على براغي مثبتة تزینھا الخطوط الواضحة، وتأتي ھذه الخطوة تحیة منا الى التصمیم التاریخي للمجموعة الأصلیة في العام 1995 . أما مجموعة الأرقام فقد حصلت على تصمیم شبیه بالنجمة وجاءت الأرقام على شكل الأرقام الرومانیة، ویظھر التاریخ فیھا عند الساعة الثالثة. أما أحجار الماس فتزیّن علامات الصیغة النسائیة من ھذه الساعة التي تعتبر أم الساعات المرصعة بالماس. ومن أجل إبراز الطبیعة ثنائیة الجنس لھذه الساعة، يبرز التصاھر بین السوار المعدني ذي الروابط الخمس وبین الفولاذ البراق بإشراقة الذھب الاصفر الذي یزیّن الـ PVD.
إنھا رقصة واحدة استوجبت تصمیم عدد لا متناهٍ من الخطوات، وكذلك مجموعة  tango تتمیّز بتعدد أنماطھا  وتصامیمھا ضمن مجموعة منوّعة ومتعددة: 30 مللم و 41 مللم مع تواریخ واضحة بنماذج مصممة بكاملھا من المعدن أو بصیغتین مطلبتین بذھب PVD ، وایضًا ساعة 43 مللم تقاوم الماء حتى عمق 300 متر.
RAYMOND WEIL
RAYMOND WEIL ھو إسم دار شركة تصمیم الساعات السویسریة وھو اسم العائلة التي ارتبط اسمھا منذ أكثر  من نصف قرن في عالم تصمیم الساعات والقیم المرتبطة بھا والتي جسدتھا في كل تصمیم من تصامیمھا.
ھذا الدار الذي ینتمي الى الدائرة المتمیزة من الشركات العائلیة المستقلة في عالم الأعمال، تقوم ھذه الشركة منذ سنین طویلة بتصمیم ساعات أنیقة ومتمیزة للسیدات والرجال. تأسست في العام 1976 ، ویدیرھا الیوم السید إیلي بیرنھایم، حفید المؤسس الذي أعطى اسمه لھذه الشركة. جیلا بعد جیل، سعت الشركة ومقرھا في جنیف، الى مواصلة التطویر والتحسین ورسّخت موقعھا كواحدة من الشركات الرائدة في عالم صناعة الساعات السویسریة.
الموسیقى والفن ھما بالنسبة الى  RAYMOND WEIL بحجم أھمیة الفكر والثقافة للبشریة؛ مصدر لا ینضب من الإلھام والابتكار والإبداع. إن الرؤیة الإبداعیة لھذه العائلة ھي التي رسّخت قوة RAYMOND WEIL وجعلتھا متمیزة بتصامیمھا وقیمھا. الموسیقى والفن ھما المحفزان الرئیسیان لإبداعاتنا، ولهما مكانة راسخة في كل علاقة تعاون دولیة لنا مع فنانین مشھورین وفرق موسیقیة معروفة وقاعات احتفالیة أیقونیة ومؤسسات تخصص مصادرھا لدعم الفنون كما ھو الحال في معظم حفلات الجوائز الفاخرة.

ترتكز ھذه الدار السویسریة لتصمیم الساعات على 40 عامًا من الخبرة والتصمیم، وبھذا تدفع بمواھب ومھارات تصمیم الساعات قدمًا وھي خبرات اكتسبھا السویسریون بصبر على مدار قرون. الدقة والجودة والثقة والنبالة والمعدات عالیة الجودة ھي معاییر لا تفارق فلسفة الشركة وتكسبھا بجدارة ختم "صُنع في سویسرا".
=