Sunday, 29 January 2017

أدميرالز كاب AC-One 45 تايدز من كوروم ... هدية مثالية لعشاق البحر في يوم الحب

تهدي "كوروم" دار الساعات الثمينة تصميما مطورا لإحدى أيقونات عشاق البحر – وهي ساعة أدميرالز كاب AC-One 45 تايدز – لتكون هدية مثالية للرجل النشيط والمحب للبحر وذلك بمناسبة يوم الحب.
بعد 21 عاما من إطلاقها لا تزال هذه الساعة بحركتها الميكانيكية التي تحرك مؤشرات الوقت وقوة تيارات المد والجزر والدورة القمرية وقوة التيارات وارتفاع المد والجزر، لا تزال حقا تعقيدا فريدا في عالم تصنيع الساعات الفاخرة. كما تؤكد طبيعتها الحصرية بقوة على مكانة كوروم البحرية الراسخة والقديمة.
من قديم الزمن كانت حياة محترفي المهن البحرية مرتبطة بإيقاعات المد والجزر. وفي أغلب بقاع العالم يتبعون دورة قمرية مرتين يوميا حيث يأتي التيار في المتوسط كل 12 ساعة و25 دقيقة قبل أن يتراجع مرة أخرى. وقد تم تصنيع عيار CO 277 الذي تعمل به ساعة أدميرالز كاب AC-One 45 تايدز في عام 1993 خصيصا لهذه المناطق الساحلية.
استغرقت عملية تطوير حركة "التيارات" هذه الحصرية جدا ما لا يقل عن ثلاث سنوات وتمت بالتعاون مع مرصد جنيف الفلكي وSHOM (الخدمات الهيدروغرافية وعلم المحيطات في البحرية الوطنية الفرنسية) ومقره "بريست".
عرض يجمع بين الأناقة الرياضية والعملانية:
يوفر معيار CO 277 الآن إشاراته الأساسية المرتبطة بالملاحة على ميناء بلون المحيط الأزرق تحمل ميناءات فرعية منمطة شكليا أكثر من ذي قبل. يظهر القمر، الذي يحدد حركات المد والجزر، عند الساعة 12 تماما. عندما يكون كاملا أو أسود (قمر جديد) يعني أنه يحاذي الأرض والشمس، تكون سعة وقوة المد والجزر – التي يشار إليها بعقرب خاص على الميناء- في ذروتها، مع معامل ما بين 95 و120، ينخفض إلى ما بين 20 و45 خلال أول وآخر أرباع القمر.

تشير الميناء الفرعية التي تقع عند الساعة 6 تماما إلى دورتيْ المد والجزر القادمتين خلال فترة 24 ساعة. ولمعرفة ما إذا كان المد مرتفعا أو ضعيفا يكون المستخدم بحاجة فقط إلى استشارة العداد الواقع عند الساعة 9 تماما، والذي يشير كذلك إلى القوة الحالية.  كما تظهر الكثافة القصوى للمد عندما يكون المؤشر على الخط الأفقي الأحمر وينخفض التيار عندما يتحرك العقرب نحو مؤشر التيارات العليا والمنخفضة لتصل إلى أقل قوتها عندما يمكن للعقرب الاصطفاف مع الخط العمودي الأبيض.
=