Sunday, 4 December 2016

هيلتون العالمية تعرّف طلاب كلية لوريت في جدة على الخيارات المهنية في قطاع الضيافة

اطلع أكثر من 90 طالبًا على الفرص التي توفرها هيلتون العالمية ضمن شبكة مرافقها في قطاع الضيافة في السعودية

تعد الزيارة جزءاً من برنامج مسؤولية الشركة الذي أطلقته هيلتون العالمية بعنوان "الشهر العالمي للخدمة"
السعودية 4 ديسمبر 2016: أطلقت هيلتون العالمية، الشركة الرائدة في مجال الضيافة، من خلال مكاتبها في المملكة العربية السعودية، مبادرة للتواصل مع الطلاب واطلاعهم على امتيازات العمل في مجال الضيافة والتي تشمل السفر حول العالم بأسعار مخفضة، وإمكانية الحصول على فرص عمل متنوعة في هذا المجال، والارتقاء بالسلم الوظيفي بسرعة مقارنة بالمجالات الأخرى.
سبعة أعضاء من فريق العمل في شركة هيلتون العالمية في السعودية، قد توجهوا بالزيارة إلى كلية لوريت في مدينة جدة، حيث تواصلوا مع الطلاب وعرفوهم على خيارات العمل والامتيازات التي تضمنها لهم الشركة في مجال الضيافة
وعقد فريق هيلتون سلسلة من حلقات النقاش والندوات وأجابوا على استفسارات الطلاب الذين تعرفوا على الفرص المتاحة في قطاع الضيافة، ابتداءً من فرص التدريب في الشركة، وصولًا إلى العمل في المناصب الإدارية.
وتأتي هذه الزيارة كجزء من برنامج مسؤولية الشركة  الذي أطلقته شركة هيلتون العالمية تحت عنوان "الشهر العالمي للخدمة"، وضمن إطار هذه المبادرة تتواصل سلسلة الفنادق العالمية والمكاتب الإقليمية التابعة لها مع المجتمعات في أكثر من 100 بلد في جميع أنحاء العالم خلال شهر أكتوبر من كل عام.
وبهذه المناسبة، صرّح السيد فواز مؤمنة، المدير الإقليمي للموارد البشرية في المملكة العربية السعودية: "نحن سعداء للغاية بهذه المبادرة التي تقوم على التواصل المباشر مع مجموعة من الطلاب الطموحين، والذين أبدوا اهتمامًا هائلًا للتعرف على المجموعة الواسعة من الوظائف المتاحة والخيارات المهنية في هذه الصناعة الرائعة.
وأضاف: "من خلال زيارتنا للكلية، عرضنا على الطلاب بعض الامتيازات التي يضمنها العمل لدى مجموعة هيلتون العالمية، مثل فرصة السفر حول العالم بأسعار مخفضة. ورداً على استفسارات الطلاب حول إمكانية التطور والنمو في هذا المجال الوظيفي، قدمنا لهم نموذجاً عن أحد زملائنا الذي بدأ بالعمل كساعٍ في الفندق، ثم تتطور تدريجياً إلى أن تولّى منصب المدير العام لأحد فنادقنا. نحن نؤمن أنه لا يوجد أي حدود للتقدم في مجال العمل، طالما كان الشخص على استعداد للتعلم والتطور".
وركّز البرنامج على الفرص المتاحة والمتوفرة في فنادق هيلتون في ستة من مدن المملكة العربية السعودية، والتي تتضمن مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة وتبوك والرياض والظهران، بالإضافة إلى استعراض خطط التوسع المستقبلية للشركة في السعودية.
وخلال هذا الزيارة، تعرّف الطلاب على العلامات التجارية التابعة لمجموعة هيلتون العالمية في المملكة، والتي تتنوع أعمالها بين تقديم خدمات الرفاهية والخدمات الكاملة والخدمات المركزة. كما اطلع الطلاب على الفنادق التابعة للمجموعة في المملكة، والتي تشمل علامات والدورف أستوريا، وكونراد، وفنادق ومنتجعات هيلتون، ودوبل تري من هيلتون، وهيلتون جاردن إن. كما تم تسليط الضوء على جامعة هيلتون العالمية التي يستطيع أعضاء فريق العمل الانضمام إليها.
وأضاف السيد مؤمنة: "يعد توطين الوظائف " وتوفير فرص العمل للمواطنين في الدولة من أبرز أولوياتنا في الوقت الحاضر. ونحن في الوقت الحالي نشهد مرحلة تطور في المملكة العربية السعودية، ونطمح إلى ضم أكبر عدد من الشباب الموهوبين. أبوابنا وقلوبنا مفتوحة للجميع، ونرحب بجميع الطلاب الراغبين بالانضمام إلينا".
وتشكل مبادرة "الشهر العالمي للخدمة" جزءاً من الاستراتيجية العالمية الكبرى المخصصة للشباب من شركة هيلتون العالمية. وتهدف المبادرة التي أطلقت في 2014 إلى التأكيد على الالتزام بالتواصل  مع مليون شاب على الأقل مع حلول عام 2019 من خلال مساعدتهم على إطلاق كامل طاقاتهم. وتتمثل الأهداف الثلاثة الرئيسية بفتح الأبواب أمام الشباب وتعريفهم على عالم السفر، وإعدادهم للنجاح في هذا القطاع من خلال تأهيلهم عن طريق البرامج التدريبية، وتوظفيهم بشكل مُباشر في كافة المجالات ضمن قطاع الضيافة.
-انتهى-

=