Tuesday, 22 March 2016

Muslims Spent An Estimated $244 billion on Apparel Globally in 2015



 

DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES, March 22, 2016 - Muslims spent an estimated $244 billion in 2015 on apparel globally according to a new report published by Salaam Gateway, the Global Islamic Economy Gateway.

The report identified over 1,000 OIC-based manufacturers of apparel, 146 key modest fashion brands, and 85 e-commerce retailers. Modest fashion represents a key sub-segment of Muslim spending on clothing, underpinned by Islamic religious obligations, with requirements for both men and women.

The report shows that female spending represents a larger market opportunity, accounting for two thirds of global apparel spending. There are substantial opportunities for growth in the modest fashion industry and this has been recognized by more than 25 mainstream companies that recently entered this market including brands such as Dolce and Gabbana, DKNY, H&M and John Lewis.

Mainstream fashion is fairly saturated while modest fashion is turning into the mainstream. The modest fashion-specific brands and companies’ landscape is highly fragmented with no global modest fashion players currently.

 

According to the report, fund managers spotted several opportunities and had already invested in emerging players including a Turkey based e-commerce retailer called “Modanisa” which received $5.5 million in 2015 and an Indonesian brand “HijUp” which received a seven-figure investment.

 

Click here to download a copy of the full report.

 

إنفاق المسلمين حول العالم على شراء الملابس يصل إلى 244 مليار دولار في عام 2015

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 مارس 2016

 

أنفق المسلمون حول العالم على الملابس نحو 244 مليار دولار في عام 2015، وفقاً لتقرير حديث نشرته بوابة الاقتصاد الإسلامي العالمي الإلكترونية "سلام".

 

وشمل التقرير أكثر من 1000 مصنع للملابس في دول منظمة التعاون الإسلامي، و 146 ماركة بارزة في صناعة الملابس الإسلامية، و85 من تجار التجزئة الإلكترونية.

 

واستحوذت الأزياء المحتشمة على حصة رئيسية من إنفاق المسلمين على الملابس، مع تزايد الالتزام بالواجبات الدينية الإسلامية، حيث يلبي هذا النوع من الملابس مستلزمات كل من الرجال والنساء.

 

ويظهر التقرير أن إنفاق الإناث يوفر فرص واعدة بشكل أوسع للسوق، حيث يشكل ثلثي الإنفاق العالمي على الملابس. وهناك فرص هامة للنمو في صناعة الأزياء المحتشمة الإسلامية، وهذا يتضح من خلال دخول أكثر من 25 شركة بارزة إلى هذا السوق، ومن ضمنها شركات تحمل علامات تجارية عالمية مثل " دولتشي آند غابانا"، "دي كي أن واي"، "أتش أند أم"، وجون لويس.

 

الأزياء السائدة تغرق الأسواق إلى حد ما، بينما تتحول الأزياء المحتشمة الإسلامية لتصبح لاعباً رئيسياً في السوق. مشهد

العلامات التجارية وشركات الملابس المتخصصة بالأزياء الإسلامية مشتت للغاية مع عدم وجود لاعبين رئيسيين بهذا المجال على المستوى العالمي حالياً.

 

ووفقاً للتقرير، فإن مديري الصناديق رصدوا عدة فرص بقطاع الموضة الإسلامية واستثمروا بالفعل في شركات ناشئة مثل موقع تجارة التجزئة الإلكترونية   "Modanisa"   ومقره تركيا الذي جمع نحو 5.5 ملايين دولار في عام 2015، بالإضافة إلى العلامة التجارية الإندونيسية "HijUp" التي استقطبت استثمارات بملايين الدولارات.

اضغط هنا لتحميل نسخة من التقرير الكامل.

 

 
 

 

No comments:

Post a Comment

=