Monday, 22 February 2016

استطلاع رأي يكشف أن المقيمين في الإمارات ودول الخليج العربي لا يدخرون أموالاً كافية للتقاعد الذي يرغبون به

 


شركة غارديان لإدارة الثروات والتخطيط المالي ومقرها دبي تنفذ استبياناً حول التوقعات المتعلقة بتقاعد مريح

الإمارات العربية المتحدة، دبي، 22 فبراير، 2016: نفذت شركة غارديان المتخصصة بإدارة الثروات والتخطيط المالي ومقرها دبي استطلاعاً للرأي على شكل استبيان شارك فيه أكثر من 3 آلاف شخص في  دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وقد تضمن الاستبيان أسئلة رئيسية حول مقدار الأموال التي يدخرونها من مرتباتهم كل شهر ونوعية الحياة التي يرغبون بها بعد التقاعد.

وكشفت نتائج الاستبيان أن معظم المقيمين في منطقة الخليج يتوقعون حياة رغيدة وآمنة بعد تقاعدهم، بناءً على ما يحتفظون به من أموال، من أجل قضاء العطلات وشراء البضائع الفاخرة وممارسة هواياتهم المختلفة. ولكن في واقع الأمر، فإنهم لا يدخرون القدر الكافي من مرتباتهم الشهرية واستثماراتهم.

وكانت نسبة الدخل المالي لمعظم المشاركين في الاستبيان الذي أجرته شركة غارديان لإدارة الثروات، تتراوح ما بين 40 ألف و60 ألف درهم إماراتي شهرياً. ورغم هذا الرقم الذي يعد كبيراً، فإن ثلاثة أرباع المشاركين في الاستبيان قالوا إنهم يدخرون أقل من 20 بالمائة من مرتباتهم الشهرية لفترة التقاعد، فيما أفاد خُمس المشاركين أنهم يدخرون من صفر إلى 10 بالمائة.

وقد جاءت الردود متباينة على نحو هائل مع أسلوب الحياة الذي يرغب به هؤلاء الأشخاص لمرحلة التقاعد. فقد أكد 80 بالمائة من المشاركين أنهم يرغبون بمستوى حياة رغيدة بعد التقاعد مع قدر كبير من المال الذي يمكنهم أن يصرفوا منه بكل راحة لنوعية الحياة الفارهة وشراء المقتنيات الفاخرة.

وفي تعليق له، قال حمزة شالتشي، مدير عمليات دبي في شركة غارديان لإدارة الثروات: " يصطدم العديد من المقيمين في هذه المنطقة بالأمر الواقع عندما يقررون البدء بالتخطيط لتقاعدهم فتفكيرهم الأولي يقودهم إلى أنه بسبب عدم فرض ضرائب في دول الخليج التي يقيمون بها، يمكن لهم صرف الأموال وتبذيرها على الحياة الرغيدة بدون التفكير بالمستقبل. وعندما يحين الوقت لكي يبدؤوا بالتخطيط فعلياً للتقاعد يفقدون السيطرة على الوضع ولا يمكنهم من عيش الحياة المريحة والمترفة التي اعتادوا عليها بعد التوقف عن العمل".

وتابع السيد شالتشي قائلاً: "من أبرز المشاكل التي نواجهها هي أن معظم الناس غير مطلعين على خيارات الادخار المتوفرة أمامهم، وبدلاً من ذلك فإنهم ينزلقون إلى ثقافة الإسراف والتبذير".

ورغم أن نتائج الاستبيان كانت مثيرة للقلق فقد دلت على إدراك المشاركين لهذا التباين، وقد أجاب معظم المشاركين أنهم لا يدخرون القدر الكافي من المال بما يناسب مرحلة التقاعد التي يرغبون بها، وأنه يتوجب عليهم أن يدخروا 20 – 30 بالمائة من مرتباتهم الشهرية.

واختتم بقوله: "في الواقع هناك العديد من الخيارات المتاحة للادخار والاستثمار التي تناسب متطلبات جميع الأفراد. ونحن في غارديان لإدارة الثروات لدينا فريق من المستشارين والمخططين الماليين المرخصين من أصحاب الخبرة، والذين يستطيعون أن يضعوا الأشخاص على المسار الصحيح من أجل الوصول إلى أسلوب الحياة الرغيدة التي يرغبون بها لفترة التقاعد".

لمزيد من المعلومات عن شركة غارديان لإدارة الثروات، يرجى زيارة: www.guardianwealthmanagement.com

 





No comments:

Post a Comment

=