Tuesday, 16 February 2016

اسبانيا تتطلع إلى نيل الحصة الأكبر في سوق الضيافة وتقديم الطعام في المنطقة

 
دبي، الإمارات العربية المتحدة – 16 فبراير 2016: تطلق اسبانيا برعاية هيئة التجارة والاستثمار الاسبانية، والجمعية الاسبانية للجهات الصناعية المصدرة في قطاع الضيافة بمشاركة 218 شركة اسبانيا تعرض منتجاتها على مساحة 2,196 متر مربع حملتها الأكبر في معرض جلفود الذي يعد أكبر معرض تجاري سنوي للأغذية والضيافة على مستوى العالم بنسخته ال21 والذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي في الفترة الممتدة من 21 حتى 25 من فبراير الجاري.  
وتعتبر هذه هي المشاركة الـ12 على التوالي للجمعية الاسبانية للجهات الصناعية المصدرة في قطاع الضيافة على صعيد معدات الضيافة وتقديم الطعام، ولـهيئة التجارة والاستثمار الاسبانية في تقديم الأطعمة والمشروبات حيث تعرض الشركات الاسبانية المشاركة العديد من المنتجات والخدمات المتعلقة بالقطاع من آلات صنع المثلجات، والأبواب المضادة للحريق، ومعدات وحاويات تخزين المواد الغذائية، والأفران المتعددة الاستخدامات، وأجهزة التبريد السريع، ومعدات وأدوات الطبخ، بالإضافة إلى الغسالات والعصارات التجارية مع سعي هذه الشركات إلى الاستفادة من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز رئيسي لإعادة التصدير، ومن توسع قطاع الشحن بالعبور في دبي بشكل خاص.
وفي هذه المناسبة، قال السيد رافائيل أولموس، رئيس الجمعية الاسبانية للجهات الصناعية المصدرة في قطاع الضيافة: " نحن نقدم الحلول والمنتجات التي تغطي كامل سلسلة عمليات المطاعم والفنادق، بما فيها الخدمة والعرض، وتقديم الطعام، فضلاً عن المواصلات والتنظيف. وتحت شعار علامة "هوريكا" من أسبانيا، سوف نستعرض أحدث معداتنا المبتكرة الخاصة بقطاعات الفنادق والمطاعم وتقديم الطعام، والتي تقدم حلولاً تقنية عصرية، وتجمع بين عناصر الجودة الفائقة، والموثوقية، والأداء الأمثل، وكفاءة استهلاك الطاقة".
وتشهد سوق المواد الغذائية في دولة الإمارات العربية المتحدة نمواً مستمراً؛ حيث يبلغ متوسط توقعات النمو السنوية حوالي 4-5%، ويتم إعادة تصدير ما نسبته 30% من المواد الغذائية والخدمات الغذائية المستوردة الى دولة الإمارات العربية المتحدة، لذا تعد الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص بوابة لدخول الأسواق الأخرى في منطقة الخليج والشرق الأوسط حيث تسهم هذه العوامل في جذب الشركات الطامحة إلى دخول أسواق المنطقة وتسويق منتجاتها إلى أكثر من 40 مليون نسمة من سكان منطقة الخليج.
وأصبح معرض جلفود من الفعاليات الرائدة والإستراتيجية في قطاع الطعام، ليس فقط لتحديد منافذ السوق واغتنام الفرص في المنطقة التي تتمتع بمعدلات نمو اقتصادي عالية وطلب متزايد على الأطعمة عالية الجودة، ولكن أيضاً للتواصل مع شركاء الأعمال الذين يجتمعون تحت سقف المعرض من كافة أنحاء العالم.
وتعتبر اسبانيا من مناطق الجذب الأساسية للشراكات الاستثمارية في قطاع الأطعمة والمشروبات، حيث تسعى إلى تعزيز هذه القطاع على النطاق المحلي عبر اتباعها لرؤية 2020 واتباع إستراتيجيات العلم والتكنولوجيا والابتكار. ومن المنتظر أن يعرض الجناح الاسباني في المعرض منتجاته المتنوعة من 19 قطاع، بما فيها الأغذية الحلال، والألبان، والأطعمة الشهية، والعضوية، واللحوم، والقهوة، وغيرها من المنتجات.
وبهذه المناسبة، قالت تريكسي لوه ميرماند النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لمعرض ’جلفود‘: "تستثمر اسبانيا في قدراتها البحثية والتطويرية ساعيةً إلى إنفاق 2% من الناتج المحلي الإجمالي على قطاع الأبحاث بحلول العام 2020. وتعتبر هذه الإستراتيجية الجديدة مصدر تفاؤل للشراكات العالمية في قطاع الأطعمة والمشروبات، حيث أنها تعزز التعاون على المستوى العالمي، وتشجع على مشاركة القطاع الخاص في البحث والتطوير، وإيلاء أهمية أكبر لتبادل المعارف والتقنيات. ويعزز معرض ’جلفود‘ من التبادل التجاري والتوجهات السائدة في هذا القطاع، ويمكن أن يلعب دوراً أساسياً كجهة حاضنة للشراكات التي تدعم هذه الإستراتيجية".
وسوف تواجه الشركات الاسبانية منافسة قويَة في ’جلفود 2016‘؛ الذي تشارك فيه 5000 شركة تمثل 120 بلد و117 جناح – بزيادة خمس بلدان عن دورة العام السابق – والمشاركة الجماعية الأولى من قبل روسيا، وكوستاريكا، وبيلاروسيا،  وموريشيوس، ونيوزيلندا، التي عادت إلى المشاركة في المعرض بعد انقطاع لمدة ست سنوات.
وأضافت ميرماند: "يسهم ازدهار الأسواق الإقليمية في تعزيز طرق إعادة التصدير المارَة عبر دبي، وخاصة إلى المناطق التي تشهد معدلات نمو مرتفعة مثل أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا. ونتوقع أن تترافق المشاركة الاستثنائية الواسعة للشركات مع نسبة إقبال عالية لزوار المعرض".
ومن المتوقع أن تستقطب دورة هذا العام من معرض ’جلفود 2016‘ ما يزيد عن 85 ألف زائر من أكثر من 170 دولة، من بينهم رؤساء دول، ووزراء، ومسؤولون حكوميون، وجمعيات تجارية وطنية من جميع أنحاء العالم.
ويعتبر ’جلفود 2016‘ معرضاً مخصصاً للزوار العاملين في مجالات التجارة والأعمال فقط. ويفتتح المعرض أبوابه من الساعة 11 صباحاً لغاية 7 مساءً خلال الفترة الممتدة بين 21 و24 فبراير، ومن الساعة 11 صباحاً لغاية الساعة 5 مساءً يوم 25 فبراير. ويمكن للزوار تسجيل حضورهم بشكل مسبق من خلال الموقع الإلكتروني: www.gulfood.com والحصول على حسومات بقيمة 100 درهم إماراتي (27 دولار أمريكي) على رسم دخول الموقع البالغ 300 درهماً إماراتياً (81.70 دولار أمريكي).


No comments:

Post a Comment

=