Monday, 21 December 2015

MoU between HBMSU and Zhishang Interculture Communication to result in development of new Islamic economic and financial cooperation



Leading Chinese organization aims to help bolster China’s ‘Belt and Road’ strategy


UAE, December 19, 2015 - The Dubai Centre for Islamic Banking and Finance (DCIBF) of Hamdan Bin Mohammad Smart University (HBMSU) recently entered into an agreement with Zhishang Interculture Communication (Beijing) Co., Ltd. (ZSICC as listed in Shanghai stock exchange), to facilitate collaboration in matters relating to Islamic economy and banking and finance. The landmark signing of the Memorandum of Understanding (MoU) held at the HBMSU campus.

The MoU, which was signed by Dr. Mansoor Al Awar, Chancellor of HBMSU and Ms. Lee Hang, CEO of ZSICC, includes the work for establishing a platform for the communication and exchange of academic ideas about Islamic economy and finance between UAE and China. The agreement complements the objectives of the official visit of the state to China early this month that included discussions on trade, economic, social and cultural exchange opportunities between the two countries.

Dr. Mansoor Al Awar said: “This mutually beneficial collaboration between DCIBF and ZSICC is aligned with HBMSU’s full commitment to human capital development in Islamic banking and finance through the provision of quality education, training, research and community service. The agreement also further bolsters our mission to help drive Arab economies through knowledge creation. This is in adherence to our belief that knowledge generation is also achievable by building long-lasting ties with key international organizations; thus our numerous cooperation with various relevant leading institutions such as ZSICC.”

Under the terms of the MoU, both parties will collaborate on knowledge transfer, exchange of research works, dissemination of academic results, and publication of research reports in the Chinese language.  Both sides will also jointly conduct conferences, workshops, forums and academic seminars as well as provide training and vocational qualification tests for employed individuals.
Other areas of cooperation include the organization of study tours and visits; promotion of Islamic banking, Takaful, and other Islamic economic projects; and provision of Islamic investment and financing services such as Sukuk, Mudarabah, Musharakah, Murabahah, and Ijarah. The agreement will also enable both parties to facilitate the issuance of Islamic bonds to Chinese entities.

“We look forward to closely working with our Chinese counterparts in successfully implementing a meaningful exchange of information and experiences and other areas of collaboration covered by our MoU. Ultimately, HBMSU aims to substantially contribute to the intensified efforts of the UAE Government in further strengthening its bilateral relations with China through our new agreement,” A Awar added.

ZSICC’s latest agreement with HBMSU’s DCIBF forms part of its goal of building strategic communication and cooperation platforms between various institutions in China and the Middle East. Headquartered in Beijing, the group’s strategic objectives include promoting the ‘financial and popular communication’ aspect of China’s ‘Belt and Road Initiative,’ a development strategy and framework that aims to foster more connectivity and cooperation between the East Asian nation and the rest of the world. It particularly provides solutions and consulting services for government’s public relations, Islamic economic and financial cooperation, cultural exchange, and intercultural communication.

Ms. Lee Hang, CEO of ZSICC, concluded: “We welcome our latest collaboration with HBMSU and its initiative, DCIBF. Such a strategic partnership will highlight the important role of knowledge generation and the exchange of ideas and experiences in the fundamental efforts of the UAE and China to integrate themselves into the world economy and widen their influence in various regions across the globe. We are confident that the MoU will further boost these efforts by establishing stronger Islamic economic and financial cooperation between the two countries.”


"جامعة حمدان بن محمد الذكية" توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة "زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشنز" للتعاون في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي

المؤسسة الصينية الرائدة تسعى إلى المساهمة في دعم استراتيجية "الحزام والطريق"


الإمارات، 19 ديسمبر، 5201 – وقع "مركز دبي للصيرفة والتمويل الإسلامي" التابع لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية" مؤخراً مذكرة تفاهم مع مؤسسة "زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشنز (بكين)" (Zhishang Interculture Communications) المدرجة في بورصة شنغهاي للأسهم وذلك في حفل توقيع أقيم في حرم الجامعة. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز سبل التعاون في المجالات ذات الصلة بالاقتصاد والصيرفة والتمويل الإسلامي.

وتتضمن مذكرة التفاهم، التي وقعها كل من الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية"؛ والسيدة لي هيانغ، المدير التنفيذي في مؤسسة "زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشنز"، ً العمل على تأسيس منصة للتواصل وتبادل المعلومات الأكاديمية في مجالات الاقتصاد والتمويل الإسلامي بين الدولتين، استكمالاً لأهداف الزيارة الرسمية التي اختتمت مؤخرا لمناقشة سبل ترسيخ العلاقات التجارية والاقتصادية وتقوية التبادل الثقافي والاجتماعي بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية.

وقال الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية": "يأتي هذا التعاون بيننا وبين "زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشنز" في إطار التزامنا التام بتطوير رأس المال البشري في مجال الصيرفة والتمويل الإسلامي وذلك من خلال توفير التعليم عالي الجودة والتدريب والبحوث وخدمة المجتمع. كما تدعم مذكرة التفاهم رسالتنا الهادفة إلى المساهمة في دفع عجلة الاقتصادات العربية من خلال خلق المعرفة وبناء علاقات طويلة الأمد مع أهم المؤسسات الدولية. وعلى هذا الأساس، نعمل على إقامة العديد من علاقات التعاون مع مختلف المؤسسات الرائدة مثل "زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشنز".

وبموجب أحكام مذكرة التفاهم، سيتعاون الجانبان في مجالات نقل المعرفة وتبادل الأعمال البحثية ونشر النتائج الأكاديمية وإصدار التقارير البحثية باللغة الصينية. كما سيقوم الجانبان بعقد المؤتمرات وورش العمل والمنتديات والندوات الأكاديمية بشكل مشترك، بالإضافة إلى توفير التدريب واختبارات التأهيل المهني للأفراد العاملين.

وتشمل مجالات التعاون الأخرى تنظيم الجولات والزيارات الدراسية؛ ودعم الصيرفة الإسلامية والتكافل وغيرها من مشاريع الاقتصاد الإسلامي؛ وتوفير الاستثمار وخدمات التمويل الإسلامي مثل "الصكوك" و"المرابحة" و"المشاركة" و"المضاربة" و"الإجارة". كما ستتيح مذكرة التفاهم للطرفين إمكانية إصدار السندات الإسلامية للجهات الصينية.

وأضاف العور: "نتطلع إلى التعاون مع نظرائنا الصينيين من أجل تبادل مفيد للمعلومات والتجارب ومجالات التعاون الأخرى التي تشملها مذكرة التفاهم. ونحن نهدف إلى المساهمة بشكل كبير في الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بشكل أكبر مع جمهورية الصين".

ويأتي توقيع "زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشنز" لمذكرة التفاهم مع "مركز دبي للصيرفة والتمويل الإسلامي" التابع لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية" في إطار أهداف المؤسسة الرامية إلى بناء منصات استراتيجية للتعاون والتواصل بين مختلف المؤسسات في الصين ومنطقة الشرق الأوسط. وتشتمل الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة، التي تتخذ من بكين مقراً لها، على تعزيز جانب "التواصل المالي والشعبي" ضمن مبادرة "الحزام والطريق" (Belt and Road Initiative)، وهي استراتيجية تطوير وإطار عمل يهدف إلى تعزيز علاقات التواصل والتعاون بين الصين وبقية العالم. وتوفر هذه المبادرة على وجه الخصوص، الحلول والخدمات الاستشارية للعلاقات العامة الحكومية، والتعاون في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي، والتبادل الثقافي والتواصل بين الثقافات.

وقالت السيدة لي هيانغ، المدير التنفيذي في "زيشانغ إنتركلتشر كوميونيكيشنز": "نرحب بتعاوننا مع "مركز دبي للصيرفة والتمويل الاسلامي" التابع لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، حيث ستسلط شراكتنا الاستراتيجية الضوء على الدور المهم لخلق المعرفة وتبادل الأفكار والتجارب ضمن إطار الجهود الأساسية لكل من دولة الإمارات والصين في مجال الاندماج في الاقتصاد العالمي. ونحن واثقون من أن مذكرة التفاهم الأخيرة ستعزز بشكل كبير هذه الجهود وذلك من خلال إقامة تعاون أكبر في مجال الاقتصاد الإسلامي بين الجانبين".

No comments:

Post a Comment

=