Monday, 21 December 2015

كوروم تتألق بساعة Bubble


في عام 2000 قدمت كوروم ساعة "Bubble" كبيرة الحجم التي تتميز ببلور أكبر. وكان من المثير جدا أنها أصبحت الساعة واجبة الاقتناء للألفية الجديدة. والآن، وبعد 15 عاما بالتمام تعود ساعة "Bubble" عودة المنتصرين لتؤمن مكانتها كأحد موديلات كوروم الرئيسية حيث تضيف الشركة موديلين جديدين لسلسلة "أوب آرت" التي تم إطلاقها العام الماضي.
يبلغ ارتفاع البلور 8 ملم حيث يعد أحد أكبر البلورات لأي ساعة. يقوم البلور بدور العدسة حيث يقوم بتكبير وتحريف الميناء. أسفرت الشراكة مع المصمم الصناعي "نيكولاس لو موين" عن تصميمين جديدين. العينات مستوحاة من "أوب آرت"، التي تسمى أيضا الفن البصري، وأبوه هو "فيكتور فاسارلي"، الفنان الفرنسي من أصول مجرية.
قدم "أوب آرت" عينات تشويش تعطي انطباعا بالحركة أو بأبعاد مدهشة ومتناقضة. استخدم "نيكولاس لو موين" هذه القوانين فيما قام بتطوير تأثيرات ثلاثية الأبعاد لنطاق قليل للغاية. والنتيجة حيوية كما الطاقة الثائرة المنبعثة من "Bubble".
ميناء  Bubble Sphere2جديرة باسمها حيث أنها مصممة على شكل استمرارية بلور الزفير مقبب الشكل، ما يعطي خداع نطاق في نطاق. وتعد الخطوط التي تعترض الميناء والبلور جزءً أصيلا من هذا التأثير البصري.
ومع الموديل الثاني من سلسلة "أوب آرت" يدعونا المصمم للسفر مع ميناء مماثلة لمشهد مشفر يعج بالتشكيلات الأرضية في تناوب محكم بإتقان للارتفاعات والانخفاضات. تأثيرات الأخاديد والظلال، التي تحاكي سطح المياه المتحركة، هي سبب تسميتها بـ "Bubble Drop".
تتوفر موديلات "أوب آرت" الرائعة هذه في زوج من إصدار محدود كل منه في نسخة حصرية من 350 قطعة فقط. تتميز النسخة الأولى بميناء نحاسية وعلبة مبطنة بـ PVD، كلاهما باللون الأزرق. تكتسي العقارب بذات اللون وهي معالجة بـ سوبرلومينوفا.
وباستخدام نفس المواد يتميز الموديل الثاني ببطانة PVD البنية بالكامل. تتبع العقارب هذه الحالة أحادية اللون، فيما تتعارض مع الميناء.
تأتي الساعتان الجديدتان بأحزمة من المطاط يعلوها الجلد، كما تم تزويد كل منهما بإبزيم يتماشى مع تشطيب العلبة. 

No comments:

Post a Comment

=