Sunday, 8 November 2015

DEWA and IRENA organise workshop on accelerating residential solar energy


Dubai, UAE, 8 November 2015: Dubai Electricity and Water Authority (DEWA), in cooperation with the International Renewable Energy Agency (IRENA), has organised a workshop, called, ‘Accelerating Residential Solar Energy in the UAE.’ The workshop supports DEWA’s efforts to adopt renewable and clean energy strategies, and its leadership in launching the Shams Dubai initiative to install photovoltaic (PV) solar panels in houses and buildings.
The workshop was attended by HE Saeed Mohammed Al Tayer, MD & CEO of DEWA, Mohamed El-Farnawany, Director of Strategic Management & Executive Direction at IRENA, DEWA’s Executive Vice Presidents and Vice Presidents, government and private organisations from the UAE and GCC countries, and a number of international companies working in solar PV systems. The workshop, which was held in Raffles hotel in Dubai, included panel discussions lead by experts and specialists from the UAE and abroad.
In his opening speech, Al Tayer welcomed the participants and noted that the workshop was held at a time when DEWA is organising an awareness campaign to inform all customers across Dubai about the Shams Dubai initiative, which DEWA launched earlier this year. Shams Dubai enables customers to produce solar energy by installing PV panels on rooftops and linking them to DEWA’s grid.
“The UAE, under the leadership of His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan, President of the UAE and His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President and Prime Minister of the UAE and Ruler of Dubai, affords great importance to diversifying the energy mix. The UAE’s green vision recognises that alternative energy is the energy of the future. Renewable energy provides clean and sustainable energy that contributes to achieving a balance between development and environment to ensure a clean, healthy and safe environment for future generations. HH Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum once observed that, “Without a vision to guide our path, and without ambition that knows no limits, we can never build a bright future for generations to come,”” said Al Tayer.
“Despite the fact that the UAE is one of the biggest oil-producers in the world, and has large natural gas reserves, it is investing heavily into mega pioneering projects to produce clean and renewable energy to protect the environment and our precious resources. Our wise leadership follows in the footsteps of our fathers and grandfathers who paid great attention to the environment and its protection. The late Sheikh Zayed bin Sultan Al Nahyan, the founding father of the UAE, placed great emphasis on environmental sustainability for the benefit of future generations. He observed that, “Our environment and the resources within it are not ours. They are simply on loan to us, and in our charge. It is the responsibility of us all to care for them, and pass them on unharmed to future generations,”” added Al Tayer.
“Every hour, the sun beams onto Earth more than enough energy to satisfy global energy needs for an entire year. That’s why adopting renewable energy in general, and photovoltaic in particular, has become a strategic necessity for all countries around the world. In addition to big national solar power projects such as the DEWA-managed Mohammed bin Rashid Al Maktoum Solar Park in Dubai countries are also encouraging local production of photovoltaic energy in houses and buildings. In the United States, for example, there are approximately 700,000 households with solar systems and, according to the Solar Energy Industries Association (SEIA), 66,440 new solar systems were installed in the first three months of this year, as a result of improved technologies and falling costs.”
“In the UAE, DEWA has launched the Shams Dubai initiative to support the Smart Dubai initiative, launched by HH Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, to make Dubai the smartest city in the world. The initiative engages the local community in producing renewable energy and contributing to achieving the objectives of the Dubai Government to diversify the energy mix. Shams Dubai allows building owners to install systems to generate electricity using photovoltaic panels. The electricity is used on-site and the surplus is exported to DEWA’s network. An offset between exported and imported electricity units is conducted and the customer account is settled based on this offset. To regulate connecting electricity produced from PV panels to the power distribution system in Dubai, the Dubai Executive Council issued resolution number 46 for 2014 to put in place a comprehensive framework at a legislative level to connect electricity produced from solar power to the distribution system. The resolution defines DEWA’s responsibility in developing a policy for the production of electricity from solar energy, and the adoption of binding agreement terms and models, and monitoring and supervising producers,” said Al Tayer.
“In addition to being a clean and inexhaustible natural source of energy, the costs of producing solar power have decreased in recent years, while photovoltaic technology has improved significantly. This makes Shams Dubai an important economic option for customers in Dubai. It contributes to achieving the objectives of the Dubai Government to diversify energy resources and supports the Green Economy for Sustainable Development initiative, launched by HH Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum to establish the UAE as one of the global leaders in green economy, while maintaining a sustainable environment that supports economic growth in the long run,” added Al Tayer.
“The UAE Vision 2021 aims to make the UAE one of the best countries in the world by 2021, when we celebrate the golden jubilee of our beloved union. The UAE has already achieved advanced positions in various global indicators. Today, we come together to discuss developing and expanding the use of solar energy in buildings in the UAE, with experts and specialists from the UAE and abroad. We will achieve our goal to become leaders in harnessing the solar energy, which Allah has granted us. This will be achieved thanks to the collaboration of the government and private sectors and individuals. HH Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum once observed that, ‘Our country may be small, but our people are remarkable and the feats that we have achieved are amazing. We have no way towards the future other than by joining efforts and working together. So together let us lead our country and generations towards a brighter and more prosperous future’,” concluded Al Tayer.
The workshop included a speech by Al Farnwany, in addition to specialised sessions that discussed the latest international developments in PV solar systems, the role of creativity in accelerating the adoption of solar energy in the UAE, how to bring down solar PV costs, and comparing global policies with the UAE’s current policies. DEWA also showcased its experience with Shams Dubai and shared the lessons learned from the initiative. IRENA showcased its Navigator project. Dr. Saad Al Jandal from the Energy and Building Research Centre at the Kuwait Institute for Scientific Research, gave an overview of the grid-connected rooftop solar PV projects in Kuwait. Experts from the USA, Germany, Brazil, and India also discussed their experiences with rooftop solar energy systems.
Participants commended the information highlighted in the workshop, noting that it will open new horizons in the UAE and GCC in general, accelerating the adoption of solar energy in buildings.

دعماً للتوجه نحو مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة في الدولة

هيئة كهرباء ومياه دبي و(أيرينا) ينظمان ورشة عمل حول تسريع اعتماد أنظمة الطاقة الشمسية في المباني السكنية في دولة الإمارات العربية المتحدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 8 نوفمبر 2015: انطلاقاً من دورها في تبني استراتيجيات الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة، وريادتها في إطلاق مبادرة "شمس دبي" لتركيب أنظمة الطاقة الكهروضوئية في المنازل والمباني، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة عمل بعنوان "تسريع اعتماد أنظمة الطاقة الشمسية في المباني السكنية في دولة الإمارات العربية المتحدة" بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا). حضر ورشة العمل سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومحمد طه الفرنواني، المدير التنفيذي للإدارة الاستراتيجية في "أيرينا"، والنواب التنفيذيون ونواب الرئيس في هيئة كهرباء ومياه دبي. كما شارك فيها عدد كبير من المؤسسات الحكومية والخاصة من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول الخليج العربي، إضافة إلى عدد من الشركات العالمية في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية. تضمنت ورشة العمل، التي عقدت في فندق رافلز دبي، جلسات نقاشية أدارها خبراء ومختصون من داخل الدولة وخارجها.
في كلمته الافتتاحية، رحب سعادة الطاير بالمشاركين، وأشار إلى أن الورشة تتزامن مع الحملة التوعوية التي أطلقتها الهيئة لتعريف المتعاملين بمبادرة "شمس دبي" التي أطلقتها الهيئة في وقت سابق من العام الجاري، والتي تتيح للمتعاملين إنتاج الطاقة الشمسية عبر تركيب الألواح الكهروضوئية وربطها بشبكة الهيئة. وأضاف: "تولي دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، اهتماماً كبيراً بموضوع تنويع مصادر الطاقة في الدولة وتضعه في مقدمة أولوياتها، انطلاقاً من رؤية ثاقبة ونظرة تستشرف المستقبل تدرك أهمية الطاقة المتجددة لتوفير طاقة مستدامة ونظيفة تساهم في تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة للحفاظ على حق الأجيال القادمة في التمتع ببيئة نظيفة وصحية وآمنة. فكما يقول سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: "بغير رؤية بعيدة ترسم لنا الطريق، وبغير طموح عالٍ ليس له سقف أو حدود، لن نستطيع بناء مستقبل مشرق لأجيالنا القادمة".
وأشار سعادة الطاير إلى إنه على الرغم من أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد من أكبر الدول المنتجة للنفط في العالم، وتمتلك احتياطات كبيرة من الغاز الطبيعي، إلا أنها تستثمر بقوة في بناء مشاريع عملاقة ورائدة لإنتاج الطاقة النظيفة والمتجددة للحفاظ على البيئة، ومواردنا الثمينة، حيث تسير القيادة الرشيدة على خطى آبائنا وأجدادنا الذين أولوا اهتماماً كبيراً بموضوع البيئة والحفاظ عليها وتنميتها. وقد أدرك المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أهمية البيئة وحق الأجيال القادمة في الاستفادة من مواردها، وعبر عن ذلك بالقول: "إن بيئتنا ومواردنا ليست ملكنا، بل هي أمانة عهد بها إلينا وعلينا جميعًا مسؤولية تأمين الرعاية لها، والعناية بها وتسليمها سالمة من الأضرار للأجيال القادمة".
وتابع سعادته: "خلال ساعة واحدة فقط، ترسل الشمس إلى الأرض طاقة تكفي احتياجات البشرية لمدة سنة كاملة. لذا، فإن اعتماد مصادر الطاقة المتجددة بشكل عام، والطاقة الشمسية بشكل خاص، بات ضرورة استراتيجية لجميع دول العالم.  ففضلاً عن أنها طاقة طبيعية نظيفة لا تنضب، انخفضت تكلفة انتاج الطاقة الكهروضوئية وتطورت تقنياتها بصورة كبيرة خلال السنوات الأخيرة. و لمجمع محمد بن راشد أل مكتوم للطاقة الشمسية الدور الأهم في توظيف  تقنية الالواح الكهروضوئية لإنتاج الكهرباء  و توزيعها على اسطح المباني السكنية في دبي. فعلى سبيل المثال : في الولايات المتحدة الأمريكية يبلغ عدد المنازل التي تم تركيب أنظمة لإنتاج الطاقة الكهروضوئية بها أكثر من 700 ألف منزل، وتتسارع وتيرة تقنية الأنظمة الكهروضوئية في المباني مع انخفاض التكلفة وتطور التقنيات، حيث تم تركيب 66,400 نظام جديد خلال الأشهر الثلاثة الأولى فقط من العام الجاري، بحسب جمعية صناعات الطاقة الشمسية الأمريكية".
وقد أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي مبادرة "شمس دبي" ضمن مبادراتها التي تهدف إلى تحقيق مبادرة "دبي الذكية" التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم. وتستهدف المبادرة مشاركة المجتمع المحلي في إنتاج الطاقة المتجددة والمساهمة في تحقيق أهداف حكومة دبي لتنويع مصادر الطاقة، حيث تسمح "شمس دبي" لأصحاب المباني بتركيب لوحات كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وتقوم الهيئة بربطها مع شبكة الهيئة، حيث يتم استخدام الطاقة التي يتم إنتاجها داخلياً مع تحويل الفائض إلى شبكة الهيئة، وإجراء مقاصة بين وحدات الطاقة الكهربائية المصدرة ووحدات الطاقة الكهربائية المستوردة خلال نفس مدة الفاتورة الصادرة لحساب الاستهلاك. ولتنظيم عملية ربط وحدات إنتاج تقنية  الطاقة الكهروضوئية بنظام توزيع الطاقة في دبي، أصدر المجلس التنفيذي لإمارة دبي القرار رقم (46) لسنة 2014 الذي يوحد الإطار التشريعي المنظم لعملية ربط وحدات الإنتاج المنتجة من الطاقة الشمسية. وحدّد القرار اختصاصات هيئة كهرباء ومياه دبي في وضع السياسة العامة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية في الإمارة، واعتماد شروط ونماذج اتفاقية الربط، بالإضافة إلى الرقابة والإشراف على المنتجين.
وأضاف سعادة الطاير: "فضلاً عن أنها طاقة طبيعية نظيفة لا تنضب، انخفضت تكلفة الطاقة الكهروضوئية وتطورت تقنياتها بصورة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، ما يجعل من مبادرة "شمس دبي" خياراً اقتصادياً مهماً للمتعاملين في دبي، إضافة إلى المساهمة في تحقيق أهداف حكومة دبي لتنويع مصادر الطاقة، وتحقيق مبادرة "اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة" التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، والتي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول الرائدة عالمياً في مجال الاقتصاد الأخضر، مع الحفاظ على بيئة مستدامة تدعم النمو الاقتصادي على المدى البعيد.
واختتم سعادة الطاير كلمته بالقول: "تهدف رؤية الإمارات 2021 إلى أن تكون الدولة من أفضل دول العالم بحلول عام 2021 وهو العام الذي نحتفل فيه باليوبيل الذهبي لاتحادنا الميمون. وبالفعل وصلت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مراكز متقدمة في العديد من المؤشرات العالمية. ونجتمع اليوم لنبحث تطوير وتوسيع نطاق استخدام الطاقة الشمسية في المباني في دولة الإمارات، بمشاركة خبراء ومختصين من داخل وخارج الدولة. وسنحقق هدفنا بالوصول إلى المركز الأول في استغلال الطاقة الشمسية التي حبانا بها الله تعالى بفضل تكاتف جهود القطاعين الحكومي والخاص والأفراد، فكما يقول سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله: "نحن دولة صغيرة بمساحتها، عظيمة برجالها، قوية بإنجازاتها، ولا طريق للمستقبل إلا بتوحيد الجهود وشد الأيادي مع بعضها، لنمضي معاً بالوطن وبأجيالنا إلى كل خير وازدهار".
تضمنت ورشة العمل كلمة ألقاها محمد طه الفرنواني، المدير التنفيذي للإدارة الاستراتيجية في "أيرينا"، وجلسات متخصصة ناقشت أحدث التطورات العالمية في مجال تركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية، ودور الابتكار في تسريع تبني أنظمة الطاقة الشمسية في دولة الإمارات، وكيفية خفض تكلفة تركيب الأنظمة الكهروضوئية، ومقارنة السياسات العالمية الخاصة بتنظيم ربط الطاقة الشمسية في المباني، والسياسات المعتمدة في دولة الإمارات. إضافة إلى ذلك، استعرضت هيئة كهرباء ومياه دبي تجربتها في "شمس دبي" والدروس المستفادة من المبادرة، واستعرضت "أيرنيا" مشروع "نافيغاتور"، كما استعرض الدكتور سعد الجندل، مدير برنامج كفاءة الطاقة في معهد الكويت للأبحاث العلمية، تجربة دولة الكويت في مشروعات الطاقة الشمسية على أسطح المباني والمرتبطة بشبكة الكهرباء. كما تم استعراض التجارب العالمية في مجال أنظمة الطاقة الشمسية على أسطح المباني السكنية في جلسات قدمها خبراء من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والبرازيل والهند.
وقد أشاد المشاركون بحجم المعلومات التي تضمنتها ورشة العمل، وأشاروا إلى أنها ستفتح آفاقاً جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الخليج العربي بشكل عام، لتسريع تبني أنظمة الطاقة الشمسية في المنازل والمباني.

No comments:

Post a Comment

=