Monday, 9 November 2015

برنامج تجار دبي يطلق مشروعه الـ 11 مركز بريو لصعوبات التعلم لدى الأطفال يفتح في دبي

دبي- الإثنين ٩ نوفمبر ٢٠١٥
تم الإفتتاح الرسمي لبريو في دبي -الإمارات العربية المتحدة- وهو مركز متخصص في الكشف المبكر، الوقاية وعلاج الصعوبات والعوائق في التعلم لدى الأطفال ليصبح المشروع رقم 11 الذي يفتتح تحت مظلة برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي لدعم ريادة الأعمال في الإمارة.
وقد تم تدشين بريو القائم في خليج دبي التجاري من قبل سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، ورئيس لجنة الاختيار والتحكيم في مبادرة تجار دبي بحضورعيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لمبادرة تجار دبي، بالإضافة إلى نخبة من كبار شخصيات أعضاء برنامج "تجار دبي" ومدعويين رفيعي المستوى واخصائيين ووسائل الاعلام.
ويعد المركز المتخصص الأول من نوعه في دبي، والذي يعالج ويدعم الأطفال اللذين تتراوح أعمارهم بين ٠ و ٨ سنوات، والذين يواجهون صعوبات في التعلم. ويسهل مركز بريو إندماج هؤلاء الأطفال في النظام الدراسي معتمدين الأسلوب المنهجي الشمولي لتطويرهم.
واعتبر الشيراوي في كلمة افتتاحية له إن المشروع ما كان ليرى النور لولا تصميم والتزام صاحبته، مشيراً إلى أن الإيمان بالقدرات هو الركيزة الأولى لنجاح المشروع، معتبراً إن الكفاءات الوطنية قادرة على التميز، وقد أثبتت انها تمتلك أفكاراً تجارية تواكب عصرنا المتغير، وتلبي احتياجاته المتنوعة، مشيداً بمساهمة سيدات الأعمال الإماراتيات في عجلة التنمية المستدامة، ومؤكداً إن ريادة الأعمال جزء أساسي من جهود غرفة دبي للارتقاء ببيئة الأعمال ودعم الشباب المواطن.
وبدوره أشار عيسى الزعابي إلى أن المشروع مبتكر ويعالج مسألة اجتماعيةً هامة، ويشكل مجالاً جديداً ومبتكراً لرواد الأعمال من الإماراتيين، مشيراُ إلى إن مركز بريو هو المشروع رقم 11 الذي يفتتح بدعمٍ من برنامج تجار دبي، مجددً التزام البرنامج دعم الكفاءات الوطنية من أصحاب الأفكار التجارية المميزة، وتعزيز تنافسية الشباب المواطن في بيئة الأعمال المتنوعة والحيوية في دبي.
وقالت السيدة رنده الحميري، مالكة بريو والمؤسسة الشريكة للمركز "نحن نثق بأهمية المعالجة المبكرة لصعوبات التعلم. في بريو ندعم ونعزز تطوير الأطفال من خلال التعاون الثابت مع كافة التربويين، أخصائيي المعالجة وأفراد العائلة المقربة. يعتمد فريقنا الأسلوب والمنهج الشمولي لتعقب الصعوبات و القدرات لدى كل طفل".
وتشير الأبحاث بأن التطور عند الأطفال يتأثر كثيراً في الكشف و الوقاية المبكرة اذ ان أغلبية التطور في الدماغ البشري يتكون خلال الطفولة المبكرة وتحديداً ٨٥ % من التطور يحصل قبل سن الخامسة.
وتتسم الصعوبة في التعلم بمشاكل في كسب المعرفة والمهارات عند المستوى الطبيعي المتوقع من الذين يكونون في نفس السن.
أنواع الصعوبات في التعلم تتضمن العجز عن القراءة (عسر القراءة)، عسر الحساب (ديسكالكوليا) و عسر الكتابة (الديسكرافيا).
ولأننا نؤمن بأهمية الإندماج في المجتمع ولعب دور فعال فيه فإن بريو الذي تبناه"تجار دبي" وهي مبادرة تحت غرفة تجارة وصناعة دبي لدعم تطوير ريادة الأعمال ، يسعى الى التعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي ((CDA.
إن فريق بريو يتضمن أخصائيين ذات خبرة عالية ملتزمين في تطوير الأطفال ومنهم المختصين في علاج النطق واللغة، العلاج النفسي الحركي، مدربين مختصين في العلاج العائلي وعلم النفس المختص بالأطفال والأولاد، علم النفس التربوي و علم النفس العاطفي.
لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة صفحتنا: http://www.briocentre.ae

No comments:

Post a Comment

=