Sunday, 25 October 2015

Arab Bank Group announces Net Profit of USD 615.1 million for the first 9 months of 2015


Arab Bank Group continued its solid financial performance during 2015, posting net profit after tax and provisions for the period endingSeptember2015 of USD 615.1 million, compared to USD 614.2 million in the same period last year. The Group’s net profit before tax reached USD 818.7 million.
The results confirm the Bank’s commitment to grow its business and strengthen its capital base with total shareholders equity reaching USD 8.2 billion as of September 30th,2015.
Loans and advances grew to USD 23.6 billion andCustomer deposits reached USD 34.8 billion. Loans and customer deposits increased by 2% and 5%, respectively as compared to last year, excluding the effect of exchange rate devaluations.
Mr. Sabih Masri, Arab Bank’s Chairman stated: “These results reflect the Bank’s successful execution of its strategy, despite the challenging environment, and the Bank’sfocus on core banking activities and highquality asset.
Mr. Nemeh Sabbagh, Arab Bank’s CEO–added that the financial results demonstrated theBank’sfocus on a diversified business model and a prudent risk strategy.The ratio of non-performing loans improved to 4.8% and the provisions coverage ratio for non-performing loans stood in excess of 100%, excluding the value of collaterals held.Key indicators remain strong with the loan-to-deposit ratio at63.1% and the capital adequacy ratio standing at 14.02%.
Mr. Masri expressed his confidence in the Bank’scontinued robust performance which reinforces its leading position in the market.
A settlement was reached to resolve the civil lawsuit filed in 2004 against the Bank in the Eastern District Court of New York. The Bank’s strong legal position in the appeal stage was instrumental in the conclusion of this settlement and without an admission of any wrongdoing by the Bank. This settlement enables the Bank to resolve this lawsuit which has lasted for eleven years, during which considerable effort and time have been spent. The court has granted the parties until May 16, 2016, to allow time to implement the settlement agreement. 
Arab Bank received the award of Best Trade Finance Bank in the Middle East for the year 2015 from both “Global Finance” and “EMEA Finance” magazines. In addition, the Bank has also received the Best Bank in Jordan in 2015 from “Euromoney”, “The Banker Middle East” and “Global Finance” magazines.

615.1 مليون دولار أرباح مجموعة البنك العربي للتسعة اشهر الاولى لعام 2015
واصل البنك العربي تحقيق نتائج مالية متميزةللتسعة اشهر الاولىمنالعام الحالي، فقد بلغت الارباح بعد الضرائب615.1 مليون دولار مقابل614.2 مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضي، كما بلغت الارباح قبل الضرائب 818.7 مليون دولار.وجاءت هذه النتائج لتؤكد قدرة البنك على الاستمرار في النمو وتحقيق الارباح والمساهمة فيتعزيز مركزه المالي حيث بلغت حقوق الملكية 8.2 مليار دولار أمريكي كما في نهاية أيلول 2015.
هذا وارتفعت اجمالي التسهيلات الائتمانية لتصل إلى 23.6مليار دولار أمريكي وبلغت ودائع العملاء34.8 مليار دولار أمريكيبنهاية ايلول2015. وباستثناءاثر التغير في اسعار الصرف، اظهرت محفظة التسهيلات الائتمانية و ودائع العملاء ارتفاعا بنسبة 2% و 5% على التواليمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.
وتعليقاً على هذه النتائج، صرح السيد صبيح المصري– رئيس مجلس إدارةالبنك ان اداء البنك خلال هذه الفترة يؤكد متانةالأسسالتييقومعليها البنكواستمراره في تنفيذ رؤيته الطموحة بهدف تحقيق نمو مستدام من خلالجودةالخدماتوالمنتجاتالتييقدمهاومن خلال التركيز على الاعمال الاساسية للبنك والاستفادة من الفرص المتاحة في جميع مناطق تواجد البنك محلياً وخارجياً.
ومنجهته،قال السيد نعمه الصباغ – المدير العامالتنفيذي للبنك العربي ان النتائجالماليةللبنكتحققت من خلال التركيزالمستمرعلىتنويعمصادرالدخلوالاستفادةمنقوةالمركز المالي والجهود الفعالةفيإدارةالمخاطر،الأمرالذيمكن البنكمنتحقيقأفضلمقاييسالجودةالإئتمانيةفي القطاعالمصرفي،وانعكسذلك من خلالانخفاضنسبةالقروضالمتعثرةإلىإجماليالقروضإلى4.8%ونسبةمعدلتغطيةتزيد عن 100%،بالاضافة الى احتفاظه بنسبة سيولة مرتفعة حيث بلغتالقروض الى الودائع63.1% وكذلك احتفاظه بنسبة كفايةرأس المال بلغت%14.02 .
كما اشار السيد صبيح المصري الى قدرة البنك على الالتزام بتنفيذ استراتيجيته لتحقيق افضل النتائج ولتمكينه من مواجهة التحديات من خلال اطار عمل واضح يعتمد على اسس مالية صلبة مما يوفر الحيوية اللازمة لمواكبة التطورات السريعة في الاسواق لتعزيز موقعه فيها وبما يعكس مكانة البنك الرائدة إقليميا وعالميا.
أما بخصوص القضية المدنية المقامة ضد البنك في نيويورك منذ عام 2004 والتي تم التوصل فيها الى اتفاق تسويةتضمن ترتيبات يتم بموجبها انهاء هذه القضية. فقد جاء هذا الاتفاق وهذه الترتيبات في مصلحة البنك وانسجاما مع استراتيجيته وسياسته الحصيفة، حيث ينهي البنك هذه القضية التي اقيمت منذ احد عشر عاماً وما تبعها من جهد ووقت كبيرين.

ان هذا الاتفاق ما كان ليتم لولا أن موقف البنك القانوني في مرحلة الاستئناف قوي، حيث تمكن البنك من التوصل الى هذه التسوية المقبولة دون الاقرار بالمسؤولية.
 وتجدر الإشارة إلى أن البنك العربي حاز خلال هذا العام على جائزة " أفضل بنك تمويل تجاري في الشرق الأوسط " من مجلتي إيميا فاينانس "EMEA Finance" و غلوبال فاينانس (Global Finance)العالميتين بالإضافة الى جائزة أفضل بنك في الأردن من مجلات: يورومني (Euromoney) و ذا بانكر الشرق الأوسط (The Banker Middle East) وغلوبال فاينانس (Global Finance).


No comments:

Post a Comment

=