Wednesday, 6 July 2022

هانيويل تنضم إلى شبكة مبادرة "سيتي بوسبل" التابعة لشركة ماستركارد

التعاون يهدف إلى بناء مجتمعات مرنة ومدعومة بالتكنولوجيا المتقدمة وتوفير تجارب تركّز على السكان وتدعم جهود الابتكار المستدام في المدن


دبي، الإمارات العربية المتحدة، 06 يوليو 2022 - أعلنت هانيويل (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمزNasdaq: HON) عن انضمامها إلى مبادرة سيتي بوسبل التابعة لشركة ماستركارد، والتي تجمع المدن والشركات والمجتمعات في الشرق الأوسط تحت سقف واحد بهدف تسليط الضوء على التحديات المشتركة وتطوير حلول تدعم جهود التنمية الحضرية المستدامة والشاملة. وتسهم مشاركة هانيويل في تسهيل استفادة أعضاء المبادرة من باقة هانيويل لحلول المدن، وهي منصة قائمة على المعلومات تهدف إلى دعم التنمية الحضرية المستدامة وتعزيز إمكانية تنقّل السكان، فضلاً عن إنشاء مجتمعات أكثر أماناً ومرونة.


ويستفيد هذا الإعلان من مشاركة هانيويل وماستركاد في عمليات تطوير العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، والتي ستمثّل أول مدينة ذكية ومتكاملة وخالية من التعاملات النقدية في مصر بالاعتماد على حلول الدفع الإلكترونية التي تقدمها ماستركارد وباقة هانيويل لحلول المدن، والتي تضمن جمع المعلومات من مختلف قطاعات العاصمة الإدارية الجديدة، بما يشمل المرافق وحركة المرور والبيئة ومواقف السيارات وخدمات الطوارئ والأمن والسلامة، وتوحيدها ضمن منصة متكاملة. 


وتعليقاً على هذا الموضوع، قال سليم إرجوز، نائب الرئيس الأول، العلاقات الحكومية في منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا لدى ماستركارد: "يسهم تصميم وتخطيط المدن في تعزيز مسيرة الازدهار للمجتمعات وهو ما ينعكس بالتالي على ازدهار عالمنا، وتعمل المدن في الشرق الأوسط على دراسة كيفية تحسين تجارب السكان من خلال تعزيز الوصول إلى الخدمات. ويسهم تعاوننا مع هانيويل في توسيع نطاق الحلول التي نوفرها لشبكة سيتي بوسبل وضمان تأسيس مجتمعات آمنة وأكثر شمولية". 

وتقدّم مبادرة سيتي بوسبل إطار عمل يتيح للأعضاء الاستفادة من الخبرات والموارد المشتركة التي توفرها مختلف الأطراف المشاركة بهدف اعتماد الحلول المبتكرة القادرة على معالجة التحديات الحضرية. وأُسست الشبكة بمشاركة 16 عضواً مؤسساً في عام 2018، وتشمل اليوم أكثر من 330 من الشركات والمدن ذات العضوية الكاملة أو المرشَّحة، بما يشمل شركات إيه تي أند تي وسيتي بنك بالإضافة إلى مدن لندن ولوس أنجلوس وبوينس ايريس. 


وبهذه المناسبة، قال سلطان شاتيلا، رئيس الشؤون التجارية لدى شركة هانيويل لتقنيات المباني في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا: "نشهد تنامياً ملحوظاً في حركة تطوير المدن الذكية والمتصلة في الشرق الأوسط، بالاستفادة من التقنيات المتطورة التي يتم اعتمادها كجزء من جهود التحول الرقمي الأوسط نطاقاً في المنطقة. وتضم شبكة سيتي بوسبل حالياً المئات من المجتمعات المتصلة، ويفيد هذا التحول في إحداث تغيّر جذري في تجارب السكان وكيفية تفاعلهم مع المدن، ونتطلع إلى التعاون مع ماستركارد لابتكار حلول تدعم تفاعل السكان مع خدمات المدن، انطلاقاً من مواقف السيارات وصولاً إلى دفع الفواتير بآلية سلسة ومبسطة". 

ويسهم انضمام هانيويل إلى المبادرة في مساعدة المدن الأعضاء على تحقيق أهداف المسؤولية الاجتماعية والبيئية وحوكمة الشركات، من خلال تعزيز مستويات المساءلة والقدرة على تتبع المدفوعات الإلكترونية الخاصة بخدمات المدينة وإصدار التقارير ذات الصلة بالزمن الحقيقي. 


وتدمج برمجيات باقة هانيويل لحلول المدن البيانات من أنظمة البنية التحتية الحساسة في المدن، مثل حركة النقل وإشارات المرور والبيئة وخدمات الطوارئ والسلامة العامة والأمن والمرافق، ضمن منصة موحّدة وشاملة. وتنتشر حلول الباقة ضمن 75 مدينة حول العالم، وتوفر خدماتها لأكثر من 100 مليون شخص.


لمزيد من المعلومات حول باقة هانيويل لحلول المدن، يرجى الضغط هنا، ولمعرفة المزيد حول مبادرة سيتي بوسبل يرجى زيارة الموقع الإلكتروني.


=