Wednesday, 13 April 2022

Opel Birthday Celebrations: 160 Years of Innovations for Millions



  • 1862-2022: Opel celebrates 160 years of innovations

  • Something for everyone: from sewing machines and bicycles to today’s electric vehicles

  • 1899: Opel starts producing cars and quickly makes mobility affordable

  • Emotional bestsellers: from Opel GT and Manta to Corsa and Mokka


(Dubai, UAE) – In 2022, Opel is celebrating a very special anniversary. For 160 years, the brand with the lightning bolt emblem has been making innovations affordable for a wide audience. This was ensured by Adam Opel himself when he founded the company in August 1862 – and later by his five sons – and his wife Sophie, who energetically participated in the further development of the company and can therefore be considered the first female manager of a sewing machine, bicycle and automobile brand.


“Opel has been moving people for 160 years. Today we are driven by the same spirit as the company founder, Adam Opel: technology and innovations for everyone – whether sewing machines, bicycles or cars. All this with a clear view of the future, always ready to face new challenges. Many bestsellers from Opel's rich history stand for this, as do our current models, most of which are already electrified. From 2028, Opel will be a purely electric brand in Europe. We are therefore well prepared for the next 160 years,” says Opel CEO, Uwe Hochschurtz.


The beginning: from sewing machines to the biggest bicycle maker in the world


The success story began at the end of August 1862. Adam Opel assembled his first sewing machine in Rüsselsheim, laying the foundation stone for the young Opel company. 

The company soon developed into one of the largest sewing machine manufacturers in Germany and exported to the whole of Europe. After the sewing machines, Opel built up its next successful pillar with the bicycle, becoming the world's largest bicycle manufacturer


1899: Affordable mobility with advanced technology and production


The decisive developmental step in the history of the company was the start of automobile production in 1899, later to become one of the most traditional car manufacturers in the world. 


Opel was the first German manufacturer to introduce large-scale production using assembly line technology. The first car to roll off the assembly line in Germany in 1924 was the 4/12 PS “Laubfrosch”,


With heart and mind: nnovative bestsellers and new car classes


What is now known as the Astra and Insignia Sports Tourer rolled off the production line a few decades ago as the Caravan. Here, too, Opel played a pioneering role. In 1953, the carmaker launched the Olympia Rekord Caravan, a mixture of “car and van”, the first large-series station wagon from a German manufacturer. 


Opel has also enjoyed great success with smaller models over the decades. First and foremost, the Corsa, a small car, which celebrates its 40th anniversary this year. 


Safety and comfort for all


In 1991, the Astra was fitted with the Opel Safety System with side impact protection, anti-submarining ramps in the seats and seat belt tensioners. And in 1995, Opel was the first German car manufacturer to introduce full-size airbags for driver and front passenger as standard on all new cars. In 2003, Opel was the first vehicle manufacturer to introduce AFL (Adaptive Forward Lighting), dynamic cornering lights and 90-degree cornering lights in the mid-size class.


“Only flying is nicer”: sporty cars that arouse the emotions


The emotions that extraordinary cars can incite were recently demonstrated by the Opel Manta GSe ElektroMOD – the electrified homage to the Manta sports coupé that became a cult car in the 1970s and 1980s. Even back then, the Manta A provoked and inspired, with its design and characteristic front "visor", which today adorns all-new Opel models from the current Mokka to the Grandland as the Opel Vizor.


In 1965, Opel presented the Experimental GT, the first concept car from a European car manufacturer, at the IAA motor show in Frankfurt. The two-seater broke the mold of conventional European car design. Only three years later, the first series-produced Opel GT rolled off the production line. Its performance, unique design and attractive price made the GT a hit with buyers, and it is still a real dream car today. 


For the environment: from catalytic converter as standard to electric pioneer


Opel is aware of its responsibility towards the environment and acts accordingly – then as now. As early as 1985, Opel presented the Corsa 1.3i, the first European small car with a three-way catalytic converter


Opel was already on the road electrically at an early stage – and at a “record pace”. As early as 1971, the Elektro GT set six sensational electric car world records on the Hockenheim racetrack. Then in 2019, Opel launched the Corsa-e, the brand's first all-electric compact car, affordable e-mobility accessible to many customers across Europe. The range of electric models – as plug-in hybrids as well as battery-electric – has continued to grow ever since, so that by 2024 all Opel models will also be available in electrified variants. 

’أوبل‘ تحتفل بذكراها السنوية: 160 عاماً من الابتكارات البارزة لملايين الناس


  • 1862 – 2022: ’أوبل‘ تجعل الابتكارات متوفرة على نطاق واسع منذ 160 سنة

  • ’أوبل‘ للجميع: بدءً من آلات الخياطة والدرّاجات الهوائية وصولاً إلى المركبات الكهربائية

  • 1899: ’أوبل‘ تباشر بإنتاج السيارات وتجعل بسرعة سبل التنقّل متوافرة بسعر معقول

  • أفضل الطرازات مبيعاً وتحظى بمكانة عاطفية عالية: من ’أوبل GT‘ و’مانتا‘ إلى ’كورسا‘ و’موكا‘


دبي، إ.ع.م. – تحتفل ’أوبل‘ (Opel) في 2022 بذكرى سنوية خاصّة جداً. فعلى مدى 160 عاماً، تميّزت العلامة التجارية التي تحمل شعار البرق اللامع بتوفير الابتكارات معقولة السعر لصالح الجمهور العام. ولقد حرص على هذا الأمر آدم أوبل نفسه عندما أسّس الشركة في أغسطس من العام 1862 – وبعده من قِبَل أبنائه الخمسة وزوجته صوفي، التي شاركت بقوّة في التطوير المستمر للشركة، وبالتالي أصبحت أول سيدة مدير لعلامة تجارية متخصِّصة بآلات الخياطة والدرّاجات الهوائية والسيارات.


حول هذا، قال أوي هوتشورتز، الرئيس التنفيذي لشركة ’أوبل‘: "تقوم ’أوبل‘ بنقل الناس منذ 160 سنة. واليوم، نحن نعمل وفق الروحية ذاتها لمؤسِّس الشركة آدم أوبل والتي تقوم على توفير التقنية والابتكارات للجميع – أكانت آلات الخياطة، الدرّاجات الهوائية أم السيارات. وكل هذا يترافق مع رؤية واضحة للمستقبل، ونحن جاهزون دوماً لمواجهة التحدّيات الجديدة. وكثير من أفضل المنتجات مبيعاً في تاريخ ’أوبل‘ العريق قد تمحورت حول هذا، وكذلك الأمر بالنسبة لطرازاتنا الحالية، وقد أصبحت العديد منها طرازات كهربائية. وابتداءً من 2028، سوف تكون ’أوبل‘ علامة تجارية كهربائية بالكامل في أوروبا. لذا نحن جاهزون تماماً للسنوات الـ160 المقبلة."


البدايات: من آلات الخياطة لأضخم مصنِّع للدرّاجات الهوائية في العالم

بدأت قصّة النجاح بنهاية أغسطس 1852، حين قام آدم أوبل بتجميع أول آلة حياكة في راسلزهايم، ليُرسي بذلك حجر الأساس لشركة ’أوبل‘ الجديدة في ذلك الوقت.


وتطوّرت الشركة بسرعة لتصبح واحدة من أضخم المصنِّعين لآلات الخياطة في ألمانيا وبدأت التصدير لكافة أنحاء أوروبا. وبعد آلات الخياطة، قامت ’أوبل‘ بإرساء أساس النجاح التالي عبر الدرّاجات الهوائية، لتصير أضخم مصنِّع للدرّاجات الهوائية في العالم.


بدءً من 1899: تنقُّل مقبول السعر مع تقنيات متطوّرة وإنتاج متقدّم

الخطوة التطوّرية الحاسمة في التاريخ الناجح للعلامة التجارية كانت مع بداية إنتاج السيارات في 1899، وهي تُعدّ أحد أبرز المصنِّعين التقليديين للسيارات في العالم.


وكانت ’أوبل‘ أول مصنِّع ألماني يطرح الإنتاج على نطاق واسع باستخدام تقنية خط التجميع. أما أول سيارة خرجت عن خط الإنتاج في ألمانيا سنة 1924 فقد كانت طراز 4/12 PS المعروفة باسم ’لاوبفغوش‘ (Laubfrosch).


في القلب والعقل: أفضل المنتجات المبتكَرة مبيعاً وفئات جديدة من السيارات

إن السيارات التي أصبحت اليوم معروفة بإسم ’أسترا‘ (Astra) و’إنسيغنيا‘ (Insignia) الرياضية السياحية كانت قد خرجت عن خط الإنتاج قبل عقود قليلة كطراز ’كارافان‘ (Caravan). وبهذا أيضاً، لعبت ’أوبل‘ دوراً ريادياً. ففي العام 1953، أطلق مصنِّع السيارات طراز ’أوليمبا ريكورد كارافان‘ (Olympia Rekord Caravan)، والذي كان عبارة عن مزيج من ’سيارة وفان‘، وهو أول سيارة ستايشن-واغن من السلسلة الكبيرة لدى أي مصنِّع ألماني.


كما تمتّعت ’أوبل‘ بنجاح كبير مع الطرازات الأصغر حجماً على مدى العقود الماضية. فأولاً وقبل كل شيء، هناك ’كورسا‘ (Corsa) التي تحتفل بعيدها الأربعين هذه السنة.


السلامة والراحة للجميع

في 1991، تم تزويد سيارة ’أسترا‘ بنظام ’أوبل‘ للسلامة مع ميّزة الحماية من الضربات الجانبية، والتعليات المانعة للغوص في المقاعد ومشدّات أحزمة الأمان. وفي 1995، كانت ’أوبل‘ أول مصنِّع ألماني للسيارات يطرح الوسائد الهوائية كاملة الحجم للسائق والراكب الأمامي الجانبي كتجهيزات قياسية في جميع السيارات الجديدة. أما في 2003، فكانت ’أوبل‘ أول مصنِّع للسيارات يقوم بطرح ميّزة الإنارة الأمامية المتكيِّفة (AFL) ومصابيح الانعطاف الديناميكية ومصابيح الانعطاف بنمط 90 درجة ضمن فئة السيارات متوسّطة الحجم.


’فقط الطيران أفضل‘: سيارات رياضية أطلقت عنان العواطف

إن العواطف التي يمكن أن ثيرها السيارات الاستثنائية تجسّدت مؤخراً عبر ’أوبل مانتا GSe إلكترومود‘ (Opel Manta GSe ElektroMOD)، والتي تشكّل تعبيراً كهربائياً عن سيارة ’مانتا‘ (Manta) الكوبيه الرياضية التي أصبحت رمزاً بحد ذاتها في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. وحتى في ذلك الوقت، شكّلت Manta A مصدر إلهام عبر تصميمها وواجهتها الأمامية الفريدة، والتي تزيّن اليوم كل طرازات ’أوبل‘ الجديدة بدءً من ’موكا‘ الحالية وصولاً إلى ’غراندلاند‘ (Grandland) باعتبارها واجهة ’أوبل‘ الحصرية (Opel Visor).


وفي العام 1965، قدّمت ’أوبل‘ طراز Experimental GT، الذي يُعتبَر أول سيارة نموذجية من مصنِّع أوروبي، وذلك في معرض السيارات الدولي في فرانكفورت. وكسرت هذه السيارة من مقعدين القوالب النمطية للتصميم الأوروبي التقليدي للسيارات. وبعد ثلاث سنوات فقط، خرجت عن خط الإنتاج أول سلسلة إنتاجية من ’أوبل GT‘ (Opel GT) التي تألّقت بأدائها وتصميمها الفريد وسعرها المغري، مما جعلها مرغوبة جداً بين أوساط السائقين، وهي لا تزال لليوم سيارة حلم حقيقية.


رفيقة للبيئة: بدءً من المحوِّل التحفيزي كتجهيز قياسي إلى الريادة الكهربائية

تعي ’أوبل‘ جيداً مسؤولياتها تجاه البيئة وهي تعمل وفق هذا الأساس – سابقاً وفي الحاضر. ففي فترة مبكِرة تعود للعام 1985، قدّمت ’أوبل‘ طراز ’كورسا 1.3i‘ (Corsa 1.3i)، والذي كان أول سيارة أوروبية صغيرة مع محوِّل تحفيزي ثلاثي الاتجاهات.


كما تتميّز ’أوبل‘ بكونها تسير على طريق التحوّل الكهربائي منذ مرحلة مبكِرة – وذلك ’بسرعة قياسية‘. ففي فترة مبكِرة تعود لسنة 1971، سجّلت سيارة ’إلكترو GT‘ (Elektro GT) ستة أرقام قياسية بارزة كسيارة كهربائية على حلبة سباقات هوكينهايم. ومن بعدها في 2019، أطلقت ’أوبل‘ سيارة ’كورسا - e‘ (Corsa-e)، التي تُعدّ أول سيارة مدمَجة كهربائية بالكامل من العلامة التجارية، ووسيلة تنقّل كهربائية معقولة السعر يمكن أن يحصل عليها الكثير من العملاء في مختلف أنحاء أوروبا. واستمرّت مجموعة الطرازات الكهربائية – كسيارات هجينة قابلة للوصل بمنفذ كهرباء خارجي إضافة إلى السيارات الكهربائية ببطارية – بالنمو منذ ذلك الوقت، وبالتالي فإنه بحلول العام 2024، ستكون كل طرازات ’أوبل‘ متوفرة أيضاً بنسخ كهربائية.


=