Wednesday, 9 March 2022

Solar investment competition in Saudi Arabia to be ‘fierce’, reveals energy expert at Middle East Energy 2022

Renewable energy targets, increased market liberalisation, and the enormous solar potential expected to drive boom in Middle East solar photovoltaic (PV) sector over the next five years

  • Antonie Poussard, Managing Partner at renewable energy specialists Finergreen, outlined the findings of a report exploring the solar PV potential in the region at Middle East Energy in Dubai


Dubai, UAE – 8 March 2022: Data from leading renewable energy company, Finergreen, has revealed the solar photovoltaic (PV) investment opportunities and potential in Saudi Arabia, Oman, Jordan, and Egypt, as part of a report produced by SolarPower Europe. The discussion took place at Middle East Energy as part of the Intersolar Conference, which continues today, Tuesday 8 March and tomorrow at the Dubai World Trade Centre.


Antonie Poussard, Manager Partner, Finergreen, revealed that with the ambitious renewable energy targets, increased market liberalisation, and the enormous solar potential, the solar PV sector in the Middle East is set to boom over the next five years.


Speaking at the Intersolar Conference this morning, Poussard said: “Saudi Arabia plans to increase its installed PV capacity by adding 9.5GW by 2023. Achieving this goal will result from policymakers reshaping the legal framework governing foreign investments and renewable energy. This, coupled with continued market liberalisation, is how Saudi Arabia will unlock its full solar potential.”


According to the report, Saudi Arabia’s National Renewable Energy Programme (NREP) will be the mechanism for delivering the country’s Vision 2030, which forecasts energy consumption to increase threefold between 2016 and 2030. 


“Thanks to the Ministry of Energy’s aim to increase the share of natural gas and renewable energy sources by approximately 50% by 2030, there are ample opportunities for private sector investment and public sector partnerships which have already attracted the attention of the likes of Acwa Power, EDF, Masdar and JinkoSolar,” added Poussard.


The report also highlighted Jordan’s plans to decrease its dependency on fossil fuel imports with an ambitious renewable energy target with electricity generation from renewables set to reach 31% by 2030. The data also revealed a remarkable breakthrough between 2015-2020 by raising renewable energy’s share in the electricity mix from 1% to 14%. However, it was also outlined that bold measures would be required to meet targets and a need for the public and private sector to work in tandem.


Data also revealed Egypt is repositioning itself as a regional energy leader with strong clean energy investment ambitions and is viewed as an example for neighbouring countries across the Middle East and Africa. However, the report highlighted that achieving the country’s clean energy transition and meeting renewable energy targets will be tied to implementing conditions that attract further investment and improve business environments.


Oman has also resumed its ambitious development plan for renewables after successfully securing financing for its first utility-scale solar plant, which will be essential for the success of the country's energy transition.


As part of today’s conference programme at Middle East Energy, the Global Energy and Utilities Forum will focus on finance, with the opening panel discussion addressing Funding the Energy Transition. According to the International Renewable Energy Agency (IRENA), energy transition technologies will require investments of around $131 trillion by 2050. Discussing this and other critical topics related to funding were Tim Palmer, Head of Renewables & Transition, UK Export Finance; Gurmeet Kaur, Partner, Pinsent Masons LLP; and Rajit Nanda, Advisor to the CEO, ACWA Power.


Speaking about the uptake in export finance, Palmer said: “Since setting up renewables and transition just over a year ago, we have seen remarkable take-up of our offering, so much so that we are already looking to expand our team – underscoring the demand within the market. Exporters and contractors are coming to us across the whole range of renewable sectors, both in mature technologies and very much from an emerging perspective.


Middle East Energy concludes tomorrow, Wednesday 9 March, with registration still open at the following link https://www.middleeast-energy.com/en/home.html.


As part of Informa's commitment to providing the highest hygiene and safety levels, the event will again take place under the protocols introduced via the company’s Informa AllSecure health and safety mandate. The event will be at 100% capacity as per the recent rule changes by the UAE Government. 

المملكة العربية السعودية تشهد منافسة شرسة على الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية

  • من المتوقع أن تدفع أهداف الطاقة المتجددة وزيادة تحرير السوق وإمكانات الطاقة الشمسية الهائلة الازدهار في قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الشرق الأوسط على مدى السنوات الخمس المقبلة

  • أوجز أنطوني بوسارد، الشريك الإداري لشركة فاينر جرين المتخصصة في تحول الطاقة والطاقة المتجددة، نتائج تقرير مخصص لاستكشاف إمكانات الطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 08 مارس 2022: كشفت بيانات من شركة فاينر جرين الرائدة في مجال الطاقة المتجددة عن فرص الاستثمار في الطاقة الشمسية الكهروضوئية وإمكاناتها في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والأردن ومصر، كجزء من تقرير صادر عن شركة سولار باور يورو، حيث جرت المناقشة خلال فعاليات معرض الشرق الأوسط للطاقة 2022 كجزء من مؤتمر الشرق الأوسط للطاقة الشمسية (إنترسولار)، الذي يستمر اليوم الثلاثاء 8 مارس ويختتم فعالياته غدًا الأربعاء 9 مارس.

وقد كشف أنتوني بوسارد، الشريك الإداري لشركة فاينر جرين وهي شركة استشارية مالية متخصصة في تحول الطاقة أنه من المتوقع أن يزدهر قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية في الشرق الأوسط على مدى السنوات الخمس القادمة تزامناً مع أهداف الطاقة المتجددة الطموحة وزيادة تحرير السوق وإمكانات الطاقة الشمسية الهائلة. 

وبهذه المناسبة علق بوسارد قائلاً: "تخطط المملكة العربية السعودية لزيادة قدرتها المركبة من الطاقة الكهروضوئية من خلال إضافة 9.5 جيجاوات بحلول عام 2023، وسيكون تحقيق هذا الهدف نتيجة لإعادة صياغة صانعي السياسات للإطار القانوني الذي يحكم الاستثمارات الأجنبية والطاقة المتجددة إلى جانب استمرار تحرير السوق وهي الطريقة التي ستطلق بها المملكة العربية السعودية إمكاناتها الكاملة في مجال الطاقة الشمسية".

ووفقًا للتقرير ذاته، فسيكون البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية هو الآلية المثلى نحو تحقيق رؤية المملكة 2030، والتي تتوقع زيادة استهلاك الطاقة ثلاثة أضعاف بين عامي 2016 و2030.

وأضاف بوسارد قائلاً: "بفضل هدف وزارة الطاقة لزيادة حصة الغاز الطبيعي ومصادر الطاقة المتجددة بحوالي 50٪ بحلول عام 2030، فإن هناك فرص كبيرة لاستثمارات القطاع الخاص وشراكات القطاع العام التي استقطبت بالفعل انتباه شركات كبرى في قطاع الطاقة أمثال: أكوا باور وإي دي إف ومصدر و جينكو سولار". 

كما سلط التقرير الضوء على خطط الأردن لتقليل اعتماده على واردات الوقود الأحفوري مع هدف طموح للطاقة المتجددة مع توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة لتصل إلى 31٪ بحلول عام 2030، كما كشفت البيانات الصادرة عن التقرير أيضاً عن طفرة ملحوظة في الفترة الممتدة بين عامي 2015و2020 من خلال زيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الكهرباء من 1 % إلى 14 %، ومع ذلك فقد تم الإشارة إلى ضرورة اتخاذ تدابير جريئة لتحقيق الأهداف وضرورة عمل القطاعين العام والخاص جنباً إلى جنب بشكل وثيق.

كما كشفت البيانات أيضًا أن جمهورية مصر تعيد وضع نفسها كرائدة إقليمية في مجال الطاقة مع طموحات قوية في الاستثمار في الطاقة النظيفة، حيث بات يُنظر إليها على أنها مثال للدول المجاورة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا. ومع ذلك، فقد أشار التقرير إلى أن تحقيق التحول إلى الطاقة النظيفة في البلاد وتحقيق أهداف الطاقة المتجددة سيكون مرتبطًا بتنفيذ الشروط التي تجذب المزيد من الاستثمار وتحسن بيئات الأعمال.

كما استأنفت سلطنة عُمان أيضًا خطتها الطموحة لتطوير مصادر الطاقة المتجددة بعد أن نجحت في تأمين التمويل لأول محطة للطاقة الشمسية على مستوى المرافق وستكون مفتاحًا لنجاح انتقال الطاقة في البلاد.

سيركز منتدى الطاقة والمرافق العالمي على تمويل تحول الطاقة كجزء من برنامج المؤتمر اليوم في معرض الشرق الأوسط للطاقة 2022، حيث تتناول الجلسة الافتتاحية تمويل انتقال الطاقة، ووفقًا للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) فستتطلب تقنيات تحويل الطاقة استثمارات تبلغ حوالي 131 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2050.

 وقد ناقش هذا الموضوع وغيره من الموضوعات الهامة المتعلقة بتمويل انتقال الطاقة كلاً من: تيم بالمر، رئيس قسم مصادر الطاقة المتجددة وتحول الطاقة وتمويل الصادرات في المملكة المتحدة وجورميت كور، شريك شركة بينسينت ماسونز؛ وراجيت ناندا، مستشار الرئيس التنفيذي لشركة إيه سي دبليو إيه باور.

يقام معرض الشرق الأوسط للطاقة 2022 تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وتستضيفه وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي حديثه عن الإقبال على تمويل الصادرات، صرح بالمر قائلاً: "منذ إنشاء مصادر الطاقة المتجددة وتحول الطاقة قبل أكثر من عام بقليل، شهدنا قبولًا هائلاً لعروضنا لدرجة أننا نتطلع بالفعل إلى توسيع فريقنا، مما يؤكد على الطلب المتزايد داخل السوق، حيث يأتي المصدرون والمقاولون إلينا عبر مجموعة كاملة من القطاعات المتجددة".


الجدير بالذكر أنه يتم انعقاد الحدث مرة أخرى كجزء من التزام إنفورما بتوفير أعلى مستويات النظافة والسلامة، بموجب اعتماد معيار «إنفورما- الجميع آمن» المخصص لمنطقة الشرق الأوسط، والذي يضم مجموعة تفصيلية من الإجراءات المحسنة، بهدف توفير أعلى مستويات النظافة والسلامة في جميع الأحداث، التي ستنظمها الشركة مستقبلاً، لضمان سلامة كل من الموظفين والحضور، حيث يتضمن معيار «إنفورما- الجميع آمن» 35 نقطة إرشادية، تغطي جميع جوانب التنظيف والنظافة الشخصية، مع التركيز على التنظيف المكثف قبل وأثناء وبعد الحدث، بالإضافة إلى توفير مرافق إضافية في جميع أنحاء المعرض لغسل اليدين، وتعقيمهما باستمرار.

تشمل قائمة الرعاة لنسخة هذا العام من الحدث كلاً من شركات: بيركينز وبادوين ونيوج ستامفورد وإي في كيو، ورييلو يو بي إس.

لتسجيل الحضور في الحدث، يرجى الضغط على الرابط التالي:

 https://www.middleeast-energy.com/en/home.html 



=