Monday, 21 February 2022

France returns to the Mobile World Congress with 56 exhibitors



EGYPT- 20thFebruary 2022- The Mobile World Congress will be held in Barcelona from 28 February to 3 March 2022. More than 70 French companies will take part as exhibitors, including 56 at the French Tech pavilion. Highly innovative in the fields of 5G, AI, Cloud, Fintech and the Internet of Things, the French companies present are keen to return to face-to-face meetings with prospects, investors and partners on the lookout for the latest trends in the telecoms and Internet markets. 

“Once again, this year, France has a major presence and is asserting its position as one of the largest national pavilions operating in the sectors of telecoms infrastructure and IoT, mobile applications and services, artificial intelligence, hardware and software. 2022 marks the grand return of the French Tech pavilion, which will this year celebrate 13 years at the Mobile World Congress. With the rise of 5G, the MWC is becoming even more of an unavoidable event in so far as concerns connectivity. It is as a result of the support of the Guadeloupe Chamber of Commerce, the SCS competitiveness cluster and the South region, as well as of Bretagne Commerce International, that Business France will be attending this major Telecoms sector event,” said Etienne Savin, Business France’s MWC event leader. 

Tailor-made support for French businesses

Organised by Business France, the La French Tech pavilion will occupy an area of 344 m² in Hall 5 on stands 5B41 & 5B61. This support is part of France's export development strategy aimed at increasing the visibility of French products and services with international decision-makers. New products and services will be demonstrated to visitors during the 4 days of the event. The Business France teams based in countries in Europe, Africa and the Middle East have organised a number of meetings at the show designed to take full advantage of discussions between French exhibitors and foreign professionals. The collaboration between national pavilions such as Belgium, the Netherlands and Switzerland will also enable specially arranged meetings between French and international businesses. 

A programme of visits by French officials to the French Tech pavilion is also planned with the arrival of Christophe Lecourtier, Managing Director of Business France, on 28 February and that of Laure de la Raudière, President of ARCEP, on 2 March. 


The Middle East zone, a market favored by French companies


A total of 20 French companies exhibiting on the French pavilion have joined the meeting and support programs in the Middle East zone via the support of local Business France offices. The telecom market is particularly flourishing for French technologies. Indeed, the Global Competitiveness Report 2020 ranks the United Arab Emirates 2nd in the world in terms of adoption of new technologies and 4th for the adaptation of its legal framework to the digital sector (e-commerce, fintech). The legal framework now allows the establishment of 100% foreign companies throughout the UAE and a very advantageous tax framework makes the United Arab Emirates attractive to tech companies.


Major Innovative Startups 


Among the French delegation, we note the presence of major innovative start-ups. IPM FRANCE will present its interactive terminals designed to digitise self-service 24/7 Telecoms agencies. PONANT TECHNOLOGIE will present a user-friendly robotic solution, eTASQ Motion, which guarantees the quality of products by testing them under real-life conditions. 


The full catalogue of all 70 exhibitors is available here: https://bit.ly/Catalogue-MWC22 





فرنسا تعاود المشاركة في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة بـ 56 جهة عارضة

من 28 فبراير إلى 3 مارس 2022

 

مصر -  في إطار انعقاد دورة 2022 من المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في مدينة برشلونة، في الفترة 28 فبراير إلى 3 مارس، أعلنت أكثر من 70 شركة فرنسية مشاركتها كجهات عارضة، بما في ذلك 56 ضمن جناح الفرانش تك. وبما تتميز به من ابتكارات في مجالات تكنولوجيا الجيل الخامس) (5G، الذكاء الاصطناعي، الحوسبة السحابية والتكنولوجيا المالية وإنترنت الأشياء، تسعى الشركات الفرنسية من خلال حضورها المؤتمر، إلى معاودة التواصل واللقاءات مع الشركاء، المستثمرين والعملاء المحتملين الباحثين عن آخر مستجدات أسواق الاتصالات والإنترنت.  

 

تعليقا على هذه المشاركة، قال إتيان سافين، رئيس قسم الاتصالات/ البث في بيزنس فرانس: "مرة أخرى، تسجل فرنسا هذا العام حضورا قويا من خلال جناحها الوطني الذي يؤكد مكانته كواحد من أكبر الأجنحة الوطنية المتخصصة في قطاعات البنية التحتية للاتصالات وإنترنت الأشياء وتطبيقات وخدمات الهاتف المحمول والذكاء الاصطناعي وأجهزة الحاسوب والبرمجيات. يشهد العام 2022 عودة جناح الفرانش تك الذي يحتفل بمرور 13 عاماً من المشاركة في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة. وبما تشهده تكنولوجيا الجيل الخامس من رواج، أصبح المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة أكثر من مجرد حدث بل وموعدا لا يفوت في مجال الاتصالات. ويعود الفضل في حضور وكالة بيزنس فرانس في هذا الحدث الهام في قطاع الاتصالات، إلى الدعم القوي لكل من غرفة غوادلوب للتجارة، قطب المنافسة العالمية المخصص للتقنيات الرقمية (SCS) ، منطقة الجنوب ورابطة بريتاني للتجارة الدولية."

 

دعم مصمم خصيصاً للشركات الفرنسية

يقام جناح الفرانش تك، الذي تنظمه وكالة بيزنس فرانس، على 344 مترا مربعا، في القاعة 5 عبر منصتين للعرض هما 5B41 و5B61، حيث يحظى الجناح بدعم كبير ينسجم مع استراتيجية فرنسا لتنمية الصادرات الهادفة إلى تسليط الضوء على المنتجات والخدمات الفرنسية لدى صناع القرار الدوليين عبر تمكين الشركات الفرنسية المشاركة من عرض أحدث منتجاتها وخدماتها للزوار خلال الحدث الذي يستمر على مدى أربعة أيام. وقد نظمت فرق العمل التابعة لوكالة بيزنس فرانس في كل من أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط عدداً من الاجتماعات بين العارضين الفرنسيين والخبراء الدوليين، إلى جانب التعاون مع الأجنحة الوطنية البلجيكية والهولندية والسويسرية لترتيب اجتماعات بين الشركات الفرنسية والشركات الدولية الأخرى المشاركة في المؤتمر.

ومن المقرر أيضا أن يقوم عدد من المسؤولين الفرنسيين بزيارة جناح الفرانش تك، يستهلها السيد كريستوف لوكورتييه، المدير العام لبيزنس فرانس، في 28 فبراير الجاري، فيما ستقوم السيدة لورا دي لا رووديير، رئيسة هيئة تنظيم الاتصالات الإلكترونية والبريد، بزيارة الجناح في 2 مارس المقبل.

 

 

منطقة الشرق الأوسط، سوق مفضلة لدى الشركات الفرنسية

انضمت 20 شركة فرنسية مشاركة في الجناح الفرنسي إلى برامج الاجتماعات والدعم في منطقة الشرق الأوسط من خلال دعم مكاتب المحلية لوكالة بيزنس فرانس. يزدهر سوق الاتصالات، لا سيما أمام التكنولوجيا الفرنسية،  وقد حلت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثانية عالمياً من حيث تبنيها التكنولوجيات الجديدة، والمرتبة الرابعة من حيث تكييف إطارها القانوني مع القطاع الرقمي (التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية) وفق تقرير التنافسية العالمية للعام 2020، فيما يسمح القانون الإماراتي حالياً للمستثمرين الأجانب بتأسيس شركات أجنبية وتملكها بنسبة 100٪ في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أن الإطار الضريبي المفيد للغاية يجعل من الإمارات العربية المتحدة وجهة استثمارية جذابة لشركات التكنولوجيا.

 

شركات ناشئة ابتكارية

ومن بين الوفد الفرنسي المشارك، نسجل مشاركة شركات ناشئة ابتكارية مثل "آي بي إم فرانس" التي ستعرض محطاتها التفاعلية المصممة لرقمنة وكالات الاتصالات ذاتية الخدمة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، فيما ستقدم شركة "بونان تكنولوجي" حلاً روبوتياً (eTASQ Motion) سهل الاستخدام يضمن جودة المنتجات من خلال اختبارها في ظل ظروف الحياة الحقيقية.

الكتالوج الكامل لـلجات العارض الـ 70 عارض متوافر هنا: https://bit.ly/Catalogue-MWC22

=