Sunday, 27 February 2022

شل مصر تتعاون مع "إيجاس" في العمل على مشاريع إزالة الكربون من الغاز الطبيعي في مصر وتوقع مذكرة تفاهم مع وزارة البترول لتدريب الكوادر المتميزة وإعدادها لقيادة قطاع الطاقة المصري

 على هامش مشاركتها في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول "إيجبس"



القاهرة، 27 فبراير 2022: وقعت شركة شل مصر، مذكرة تفاهم مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، في مجال مشروعات إزالة الكربون من مُنْشَآتٌ إنتاج ومعالجة الغاز الطبيعي في مصر لتعزيز الانتقال للطاقة النظيفة. جاء ذلك على هامش مشاركة ورعاية شل مصر لمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول "إيجبس"، المنعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، والذي يعد المعرض الرائد في قطاع النفط والغاز والطاقة في منطقة شمال إفريقيا والبحر الأبيض المتوسط.


يأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار استراتيجية شركة شل مصر التي تهدف الى الإسراع في التحول إلى شركة ذات انبعاثات صفرية، بما يتماشى مع المجتمع، وتأييداً لرؤية قطاع البترول للطاقة المتكاملة والمستدامة بما يساهم في تحقيق أهداف رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.


وبموجب مذكرة التفاهم يتعاون الطرفان في تحديد خيارات إزالة الكربون المنبعث من مُنْشَآتٌ معالجة الغاز المصرية وإجراء تقييم مشترك لجدوى إزالة الكربون فى هذه الأصول. ويتضمن التعاون بين شركة شل مصر و"إيجاس" تحديد المُنْشَآتٌ المستهدفة التي يمثل خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون منها محل اهتمام وزارة البترول والثروة المعدنية، وتبادل أفضل الممارسات فيما يتعلق باستراتيجيات إزالة الكربون، بالإضافة إلى تقييم الجدوى الفنية والمالية لهذه الاستراتيجيات.


وفي سبيل وضع الإطار العام لهذا المشروع الحيوي الذي يستهدف الوصول إلى طاقة نظيفة ومستدامة يقوم الطرفان بموجب مذكرة التفاهم بالتواصل والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية للإسهام في دراسات الجدوى وتحديد الإطار الزمني اللازم لاستراتيجيات إزالة الكربون وحتى دخولها حيز التنفيذ.


قال خالد قاسم، رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر: “تفتخر شركه شل مصر بهذا التعاون التنموي مع الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي "إيجاس" والذي يهدف لإزالة الكربون من قطاع الطاقة المصري. إن هذا التعاون مع الحكومة المصرية يساعد في وضع الأطر التنظيمية لدعم فرص إزالة الكربون، للوصول إلى طاقة نظيفة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.


وأكد أن مصر وكافة دول العالم تسعى الى خفض مستوى الانبعاثات الى مستوى الصفر وهو ما يعزز الشراكة بين شركة شل والحكومة المصرية لإيجاد حلول تقنية وتجارية مبتكرة لتزويد الطاقة بانبعاثات أقل من ثاني أكسيد الكربون.


وعلى صعيد منفصل، وقعت شركة شل مصر مذكرة تفاهم متعددة الأطراف بين عدد من الشركات العاملة في مجال البترول والثروة المعدنية لرعاية المرحلة الرابعة من خطة تأهيل وتدريب كوادر الإدارة الشابة والمتوسطة بوزارة البترول ضمن برنامج مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول. كما تعمل على إعداد جيل جديد من القيادات الشابة المتميزة والقادرة على تولي المناصب القيادية في قطاع البترول في المستقبل.


وبموجب مذكرة التفاهم يتلقى المتدربون تدريباً شاملاً ومتكاملاً يتماشى مع المعايير الدولية وأحدث الممارسات، بما يؤدي إلى إثراء خبرتهم المهنية وينعكس إيجاباً على أدائهم وبيئة عملهم. ويشمل التدريب برامج تدريبية على محاكاة وظيفية محتملة مع موظفي شل ذوي الخبرة ومد المشاركين بالخبرات التي تعزز قدراتهم، بالإضافة إلى برامج التدريب التي تستهدف المشاركين المختارين ويقدمها موظفو شل داخل الشركة نفسها، والبرامج التدريبية التي يقدمها خبراء من جهات خارجية في مواقع مختلفة داخل مصر أو في الخارج وكذلك البرامج الإضافية ووحدات التعلم التي سيتم تطويرها من قبل الأطراف على أساس الاحتياجات والمصالح المحددة للمشاركين المختارين.


=