Sunday, 15 December 2019

Essential tips by Dr. Heba Shatah to help children with autism enjoy a stress-free holiday


Holidays are known to bring waves of joy and excitement into homes. While most families are excited about the upcoming holiday season, families with children who have autism are preparing for challenges of their own. Dr. Heba Shatah, Founder and Director of the Child Early Intervention Center and Skills Education Center, has put forth some essential tips for families who have children with autism. 

1. Giving and receiving gifts

Receiving gifts can get a little too exciting for children so we can help them understand polite giving and receiving of gifts.


Encourage children to participate in the gift-giving process by letting them pick the gifts and wrap them


Teach children to receive gifts through role-play of accepting gifts and thanking for it. 


Help them write thank you cards, so they understand how to thank people politely for gifts.




2. Energy during holidays
Holidays often mean sweet treats and delayed bedtimes. Use the following strategies to manage energy levels and make bedtime successful.
Keep children active during the day with outdoor activities, so they are tired by night.


Limit their consumption of sweet treats as they are high in sugar and caffeine and cause children to be overly active during bedtime. 


Have a regular sleep routine for children during on holidays by planning activities that motivate them to wake up early and get ready for the day.




3. Schedules and routine during holidays

Make as little changes as you can in children’s schedule during holidays as children may have difficulty with the new routine. These tips help make their holiday schedules less stressful.


Have a holiday calendar listing all the events and activities in writing, drawing, or picture format depending on the child’s understanding level. 


Start the day with the calendar and prepare children by helping them understand what is going on and when.


Engage children by letting them add new events to the calendar and explain why it is necessary to attend certain important events. 


If there are debatable events, prepare the child and explain the things expected, and include children's input into decisions about attending the event. 



By following these tips, Dr. Heba hopes that families can reduce stress and have a happy holiday season.


نصائح عملية من الدكتورة هبة شطا

هكذا يستمتع الأطفال المصابين بالتوحد بالعطلةٍ




لا شك في أنّ الإجازات تعني أن نعيش أوقاتاً من الفرح والبهجة والتواصل مع من نحب في المنزل وخارجه. وفيما تعيش معظم الأسر الحماسة والحيوية بانتظار موسم الإجازات المقبل، نرى أفراد عائلاتٍ فيها أطفالٌ مصابون بالتوحد يستعدّون لعيش تحدياتٍ خاصة بهم. في هذا الإطار، تقدّم الدكتورة هبة شطا، مؤسسة ومديرة مركز التدخل المبكر للأطفال ومركز مهارات التعليمي، نصائح عملية مفيدة للعائلات التي بين أفرادها أطفالٌ يعانون من التوحد.




1- تبادل الهدايا

يمكن لتلقّي الهدايا أن يشكّل عاملاً حماسياً للأطفال، لذلك من المهم مساعدتهم على فهم معنى العطاء وتبادل الهدايا.

* شجّعوا الأطفال على المشاركة في تقديم الهدايا، عبر سماحكم لهم باختيارها وقيامهم بلفّها.

* علّموا الأطفال أصول ومعنى تلقّي الهدايا، من خلال لعبكم دور تلقّي الهدايا منهم وشكرهم عليها.

* ساعدوهم في كتابة بطاقات وعبارات الشكر، حتى يفهموا كيفية شكر الناس على الهدايا التي يقدّمونها لهم.




2- الطاقة والحيوية خلال العطلات

غالباً ما تعني العطلة أوقاتاً مناسبة للاسترخاء والسهر حتى وقتٍ متأخر والكثير من النوم. استخدموا الاستراتيجية التالية في إدارة الطاقة لدى أطفالكم، لتحويل العطلة إلى وقتٍ مثمر، وتعويدهم على نظامٍ جيّد للنوم والاستيقاظ.

دعوهم يطلقون طاقتهم في النهار، من خلال أنشطةٍ يمارسونها في الهواء الطلق، فيتعبون ليلاً.

* خفّفوا من استهلاكهم للحلويات، كونها تحتوي على نسبةٍ عالية من السكر والكافيين، ما ينعكس نشاطاً مفرطاً للأطفال خلال الفترة المخصصة للنوم.

* اعتمدوا روتيناً منتظماً لنوم الأطفال خلال العطلات، عبر التخطيط لأنشطةٍ تحفّزهم على الاستيقاظ مبكراً والاستعداد لساعات اليوم.





3- الانتظام والروتين خلال العطلات

أجروا تغييراتٍ ولو طفيفة في جدول أيام أطفالكم أثناء العطلات، لأنهم قد يواجهون صعوبةً في التأقلم مع الروتين الجديد. وإليكم هذه النصائح التي تساهم في جعل أيام العطلات أقل تعباً لكم ولهم:

* حدّدوا يوميات العطلة بما فيها من مناسبات وأنشطة تشمل الكتابة أو الرسم أو تنسيق الصور، تبعاً لمستوى إدراك الطفل.

* ابدأوا يومكم وفق ما هو محدّد في البرنامج، وأعدّوا الأطفال له من خلال مساعدتهم على فهم ما سيحدث ومتى وكيف يقومون به.

* أشركوا الأطفال من خلال السماح لهم بإضافة أفكارٍ أو أنشطةٍ جديدة على البرنامج المحدّد، واشرحوا لهم أهمية مشاركتهم في بعض الأنشطة المميّزة.

* في حال وجود نشاطٍ يستدعي النقاش حوله، تحدّثوا مسبقاً مع الأطفال واشرحوا لهم ما هو متوقع حدوثه، وادفعوهم إلى إبداء رأيهم في القرارات المتعلقة به.




باتباعكم هذه النصائح المقدّمة من الدكتورة هبة شطا، نأمل أن تتمكنوا من تخفيف أجواء التوتر، وبالتالي قضاء عطلةٍ سعيدة ومثمرة.
=