Sunday, 15 December 2019

هيلتون تحتفل بمرور 100 عام وتستعد لمستقبل واعد بالإنجازات




تتوقع هيلتون نمواً بمعدل 40% في عدد فنادقها في مصر خلال السنوات الخمس القادمة





القاهرة في 11 ديسمبر 2019- باعتبارها واحدة من كبرى شركات الضيافة الرائدة في العالم، تعد محفظة هيلتون من الفنادق المنتظر افتتاحها هي الأسرع نمواً في قطاع الضيافة العالمي، حيث تخطط الشركة للتوسع في 20 سوقا جديدا خلال العام القادم. وبالفعل هناك أكثر من 2400 فندق ومنتجع تحت الانشاء ضمن مشروعات هيلتون للتوسع، وهو ما يعني بالأرقام أنه من كل خمس غرف فندقية تحت الانشاء على مستوى العالم هناك تقريبًا غرفة منهم تابعة لهيلتون.



في الوقت نفسه، لدى هيلتون خطة طموحة للتوسع في السوق المصري تتضمن استقدام علامات تجارية جديدة والتوسع في العلامات التجارية الحالية. تدير هيلتون حالياً 16 فندقا ومنتجعا في مصر وتستهدف تحقيق نمو بنسبة 40% في عدد فنادقها بالسوق المحلي على المدى المتوسط. وتتضمن خطط هيلتون للتوسع في مصر التواجد في مناطق جديدة بما في ذلك الجونة والعين السخنة ودمياط وبورسعيد والمعادي والقاهرة الجديدة. ومن المخطط خلال السنوات الخمس القادمة استقدام علامات تجارية جديدة للسوق المحلي، بما في ذلك دبل تري باي هيلتون وهيلتون جاردن إن، بالإضافة للتوسع في عدد الفنادق تحت علامة فنادق ومنتجعات هيلتون.




تركز هيلتون أيضاً على توفير أعلى المعايير في فنادقها العاملة بالسوق المصري، حيث تنفذ حاليًا خطة تجديدات شاملة في عدد من فنادقها في مصر، بما في ذلك رمسيس هيلتون _وهيلتون بيراميدز جولف ومنتجع هيلتون الغردقة وهيلتون الإسكندرية جرين بلازا وكونراد القاهرة.



وتعليقاً على الخطة المقررة في مصر، يقول مهاب غالي، نائب الرئيس للعمليات في مصر وشمال أفريقيا - هيلتون: "خلال احتفالنا بمرور قرن من الزمان لنا في عالم الضيافة، تمكنت هيلتون من تحقيق إنجازات كبيرة على مدار مسيرتها. فقد حصدت هيلتون المركز الثاني كأفضل مكان للعمل على مستوى العالم من مجلة فورتشن وموقع Great Place to Work لعام 2019. قمنا أيضاً بإطلاق مؤسسة Hilton Effect Foundation التي تستثمر في الشركة والعاملين لزيادة التأثير الإيجابي لهيلتون على المجتمعات التي تعمل بها. إننا في هيلتون نعمل على جعل العالم مكاناً أفضل من خلال المساهمة في التغيرات الإيجابية في المجتمع والبيئة أثناء ممارستنا لكافة عملياتنا التشغيلية وداخل سلاسل التوريد وفي المجتمعات المحلية. إننا نتطلع بشغف لما سنحققه بناء على رؤيتنا الشاملة خلال القرن القادم."




في الوقت نفسه يتواصل تراث هيلتون الداعم لتطوير قطاع الضيافة في السوق المصري، خاصة تحت مظلة البرنامج المؤسسي الشامل "السفر بهدف" الذي يمثل استراتيجية المسئولية المجتمعية في هيلتون، والتي تعمل الشركة من خلاله على إعادة تعريف السفر المستدام على مستوى العالم وتطويره.




وفي إطار هذا البرنامج، تواصل فنادق هيلتون في مصر دورها كلاعب رئيسي في دعم المجتمعات المحلية. في الوقت نفسه تتوسع المبادرات التي تنفذها فنادق هيلتون في مصر وتتسم بتنوعها على مدار العام، حيث تغطي مناطق جغرافية مختلفة داخل مصر وفي مجتمعات محلية عديدة بالمناطق التي تعمل بها.



ويمثل تعاون هيلتون مع منظمة اليونيسيف ووزارة الشباب والرياضة في مصر نموذجاً مشرفاً للمبادرات الناجحة التي تؤكد على الالتزامات الخمس التي أطلقتها هيلتون لدعم ومساعدة الشباب. فمن خلال هذه المبادرة، التي تحمل اسم "مشواري"، يتم الإسهام في صقل مهارات الشباب المصري من خلال العديد من الفرص التدريبية المتميزة، وهو ما يتيح للشباب والشابات قدرات ومهارات إضافية مثل حل المشكلات والتفكير النقدي والاتصالات بهدف المنافسة في سوق العمل. وفي عام 2018، تم توفير أكثر من 50 فرصة للتدريب العملي، حيث تمكن 18 شاباً من العثور على فرص العمل التي تلائمهم. وفي عام 2019، قدمت مؤسسة هيلتون منحة Hilton Effect لمشروع مشواري، تأكيداً لنجاحه والاستمرار في تنفيذه على المدى الطويل.




وخلال أول مائة عام من مسيرتها، قامت هيلتون بخدمة ثلاثة مليار نزيل في فنادقها حول العالم، حيث وصل اجمالي الأثر الاقتصادي لذلك إلى تريليون دولار. تجدر الإشارة أن عدد العاملين في هيلتون يصل لحوالي 420000 شخص في 114 دولة ومنطقة حول العالم، كما يعمل في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا حوالي 70000 شخص في 500 فندق ومنتجع.
=