Wednesday, 16 October 2019

Stella McCartney Reveals Ground-Breaking KOBA® Fur-Free Fur, Integrating up to 100 percent DuPont™ Sorona®


October 15, 2019 – Stella McCartney becomes the first fashion designer to launch sustainable and ground-breaking KOBA® Fur-Free Fur – the world’s first faux-fur made using plant-based ingredients.

Vegetarian and cruelty-free since day one, animal welfare is at the heart of the brand’s ethos and Stella is incredibly excited to be pushing the boundaries of sustainability in her signature Fur-Free Fur, providing her customers with an ethical option that is also better for the planet.

KOBA® faux fur by ECOPEL is made with recycled polyester and up to 100 percent DuPont™ Sorona® plant-based fibers, creating the first commercially available faux furs using bio-based ingredients The new KOBA® Fur-Free Fur can be recycled at the end of its long life, helping to keep ensure it never ends up as waste and closes the fashion loop, something that Stella is incredibly passionate about, as she pushes toward circularity. It’s 37 percent plant-based Sorona® material means that it consumes up to 30 percent less energy and produces up to 63 percent less greenhouse gas than conventional synthetics.

Stella McCartney comments, “I am incredibly excited about this new eco-friendly, bio- based Fur-Free Fur. It is another big step toward the future of fashion being sustainable and animal free.”

Created by ECOPEL, KOBA® integrates up to 100 percent DuPont™ Sorona® polymer homofilament fibres to offer a soft, versatile, and long-lasting fur alternative, and the first commercially available faux fur using bio-based ingredients.

Renee Henze, Global Marketing Director, DuPont Biomaterials comments, “Stella McCartney has led the industry that is now increasingly moving away from the use of animal-based furs, and this collaboration allows both her cruelty-free and sustainability values to go hand in hand. With KOBA® faux fur, we expect to see the use of bio-based materials gain even greater use and acceptance in the textile and fashion industry.”

Comment from Christopher Sarfati, CEO of ECOPEL, “We’ve been working with Stella McCartney for several years and we have clearly been positively influenced by her values. Not only are we proud to offer animal-friendly alternatives to fur but are even more proud to take the road less traveled in designing new ways to create faux fur. From recycled to bio- based, we are supporting a transition toward more sustainable materials.



This first onyx black KOBA® Fur-Free Fur coat with Alter-Nappa detailing is a prototype revealed exclusively at the Summer 2020 show, front row on Natalia Vodianova. The KOBA® Fur-Free Fur will be developed as part of the Stella McCartney Collections from 2020.




ستيلا مكارتني أول مصممة أزياء تستخدم الفرو الصناعي KOBA المصنوع 100% من ألياف "دوبونت سورونا" في تصاميمها




15 أكتوبر 2019

تُعدّ "ستيلا مكارتني" أول مصممة أزياء تستخدم فرو كوبا (KOBA) الصناعي المستدام الأول من نوعه في العالم، والذي يتميز بصناعته من المكوّنات النباتية بالكامل. ويأتي قرار ستيلا مكارتني انسجاماً مع التزامها الكامل في عملية الرفق بالحيوانات، وعدم استخدام جلودها وفرائها في تصميم الأزياء، حيث تعمل المصممة بشكل متواصل على دفع حدود الاستدامة من خلال استخدام الفرو الصناعي كخيار مثالي للزبائن وفرصة حقيقية لإنقاذ قوقب الأرض. 

وتمت صناعة الفرو الصناعي (KOBA) الذي تنتجه شركة (ECOPEL) من مادة البوليستر المعاد تدويره وما يصل إلى 100% من ألياف "دوبونت سورونا" (DuPont Sorona) النباتية، الأمر الذي أنتج أول فرو صناعي من مكونات حيوية متوفر على نحو تجاري. ويمكن إعادة تدوير هذا الفرو الجديد بعد انقضاء عمره المديد، ما يساعد على ضمان عدم نفاذه، وهو الأمر الذي تشعر ستيلا بشغف شديد تجاه في ظل مساعيها نحو الاستدامة. ويعني اعتماد مادة "سورونا" على مكونات نباتية بنسبة 37% أنها تستهلك طاقة أقل بما يصل إلى 30% وتنتج غازات دفيئة أقل بنسبة 63% مقارنة بالمواد الصناعية التقليدية. 

وقالت مكارتني: "أنا في غاية الشوق لاستخدام هذا الفرو الصناعي الصديق للبيئة في منتجاتي، كونه يشكل خطوة كبيرة أخرى نحو مستقبل الأزياء المستدامة والتي لا يتم فيها استخدام فرو الحيوانات." 

ويتألف فرو (KOBA) من ألياف البوليمر "دوبونت سورونا" بنسبة 100% لتوفير بديل ناعم ومتعدد الاستخدامات وطويل الأمد لفرو الحيوانات، وليكون أول فرو صناعي منتج على نحو تجاري يتم فيه استخدام مكونات حيوية. 

من جهته، قالت رينيه هينز، مدير التسويق العالمي في شركة "دوبونت للمواد الحيوية": "قادت ستيلا مكارتني الاتجاه الذي يعارض بشكل متزايد استخدام فرو الحيوانات في مجال الأزياء، وهو ما يتماشى مع قيمها المتعلقة بالرفق بالحيوان والاستدامة. ومع الفرو الاصطناعي (KOBA)، يمكننا أن نرى استخدام المواد ذات المكونات الحيوية يحظى بقبول أكبر في صناعة النسيج والأزياء." 

من جانبه، قال كريستوفر سارفاتي، الرئيس التنفيذي لشركة (ECOPEL): "نتعاون مع ستيلا مكارتني منذ عدة سنوات، وقد أثرت قيمها علينا بشكل إيجابي. ونفخر بتقديمنا بدائل من الفرو الصناعي وتوفير طرق غير مألوفة في تصميم أساليب جديدة لإنتاج الفرو الصناعي. ونحن ندعم عملية انتاج مواد أكثر استدامة بدءاً من الفرو المصنوع من مواد معاد تدويرها إلى الفرو المنتج من مكونات حيوية." 


وتم الكشف عن أول معطف من فرو (KOBA) الصناعي الأسود مع لمسات من جلد (Alter-Nappa) كنموذج أولي خلال معرض صيف 2020 (Summer 2020)، حيث ارتدته عارضة الأزياء نتاليا فوديانوفا. وسيتم استخدام فرو (KOBA) كجزء من تشكيلة أزياء ستيلا مكارتني بدءاً من عام 2020.
=