Wednesday, 9 October 2019

Egypt, 4th Largest Pipeline of Branded Residences Globally

Savills: Branded Residences Report



Key highlights:


There are now more than 430 branded schemes globally with a combined total of 65,000 units


New lifestyle brands enter the sector with Condé Nast revealing plans to move into the branded residential marketplace


Average price premium for branded residences over non-branded stands at 35%


Branded Residences, key to achieving Egypt’s Ministry of Housing USD 4 billion of real estate exports target within 3 years


Dubai set to topple New York as the global capital of branded residences




Cairo, Egypt 9th October 2019: Savills, the Middle East’s leading real estate services provider, reported that the branded residences sector has seen phenomenal growth and there is no sign of it slowing.

According to Savills Branded Residences Report, the number of branded schemes has grown by 195% in the last decade and there are more than 430 branded schemes globally with a combined total of 65,000 units. A record number of schemes opened this year, with 60 projects delivering more than 9,000 additional branded units across 21 countries. This record is set to be broken again in 2020 when nearly 70 schemes are due to complete.

This growth is being driven by the hoteliers with hotel-branded schemes accounting for 86% of the completed schemes and 96% of the pipeline supply. Marriot International, whose brands include Ritz Carlton, St Regis and W, is the market leader and is set to remain so. However Accor is rising fast and has a pipeline equal to Marriott International.

In the Middle East, Emaar Hospitality Group is growing fast with an extensive pipeline across the UAE and wider Middle East under its Address and Vida brands. According to Savills’ research, in the same region, Egypt and the UAE account for most of the forthcoming supply (21%). Egypt currently has 2 branded residence schemes with 14 in the pipeline making the country the fourth largest pipeline, behind the USA, UAE and Mexico.

Catesby Langer-Paget, Head of Egypt – Savills said: “Earlier this year the Ministry of Housing in Egypt announced their aim to achieve USD 4 billion of real estate exports within three years and branded residences were mentioned as a key avenue to achieving this by providing a product that appeals to the international investor. Judging by the number of branded residence schemes in the pipeline it is clear that the wider market agrees and we expect this trend to continue going forward with a number of additional branded residence schemes to be launched in 2020. Savills has fantastic experience of branded residence schemes from around the world and is well placed to advise on these and identify the appropriate operator and target audience.”




The biggest players in 2024 – forecast based on completed & announced pipeline schemes
Source: Savills Research & Savills International Development Consultancy

Last year, Savills predicted that new lifestyle, non-hotel brands, outside the realm of what has been seen to date, would enter the sector. The prediction has played out with Condé Nast announcing its plans to move into the branded residences marketplace. Whilst the company is best known for its magazines, Condé Nast expanded into hospitality in 2003 with Vogue Cafés and GQ Bars, making residences a natural progression for the global media brand.

The birthplace of branded residences, North America is home to 40% of all schemes however other regions are growing rapidly. Asia Pacific, led by Thailand and Vietnam, currently has the most schemes in planning and under construction (23% of pipeline), followed by MENA (21% of pipeline). Latin America is a major growth market. The number of schemes in Mexico are set to more than double in the coming years as new projects are set to open in both resort and city locations.

At a city level, coinciding with Expo 2020, Dubai is set to overtake New York as the global branded residences capital by the end of 2019, thanks to a pipeline equal to its current supply of just over 20 schemes. Miami has the third largest number of schemes and will retain its position. In Asia, Phuket is forecast to overtake Bangkok where there a large number of smaller resort schemes in the pipeline.

Paul Tostevin, Director, Savills World Research, said, “As market conditions and buyer preferences evolve, there is huge potential for the branded residences sector. Branded property is positioned to stand out in more challenging market conditions.”



Savills analysis shows that the average premium for branded residences over equivalent non-branded product, stands at 35%. This varies significantly by location, brand and operator. In emerging cities, such as Kuala Lumpur, the premium can exceed 70%. On the flipside, in the more mature markets where location is a greater determinant of value, premiums can be lower.
مصر الرابعة عالمياً من حيث عدد مخططات المشاريع السكنية التابعة للعلامات الفاخرة

سَفِلز: تقرير المشاريع السكنية التابعة للعلامات الفاخرة




النقاط الرئيسية:


أكثر من 430 مشروعاً تابعاً لعلامات تجارية فاخرة في مختلف أنحاء العالم بعدد إجمالي يصل إلى 65 ألف وحدة سكنية


علامات تجارية جديدة لنمط الحياة العصرية تدخل قطاع العلامات السكنية الفاخرة وفي مقدمتها ’كوندي ناست‘


المشاريع السكنية التابعة للعلامات الفاخرة أغلى ثمناً من نظيرتها المكافئة بالمواصفات بنسبة 35%


المشاريع السكنية التابعة للعلامات الفاخرة عامل رئيسي في تحقيق أهداف وزارة الإسكان المصرية بتسجيل صادرات عقارية بقيمة 4 مليار دولار أمريكي في غضون ثلاثة أعوام


توقعات بتفوق دبي على نيويورك كعاصمة عالمية للمساكن التابعة للعلامات التجارية الفاخرة




القاهرة، مصر؛ 9 أكتوبر 2019: كشفت ’سَفِلز‘، المزود الرائد للخدمات العقارية في منطقة الشرق الأوسط، في تقريرها حول ’قطاع المساكن التابعة للعلامات التجارية الفاخرة‘ أن القطاع سيحافظ على وتيرة النمو الكبير الذي حققه خلال السنوات الماضية.




ويشير التقرير إلى ازدياد عدد المشاريع السكنية التابعة للعلامات الفاخرة بنسبة 195% خلال العقد الماضي، ليصل إلى أكثر من 430 مشروعاً في مختلف أنحاء العالم، بمجموع يصل إلى 65 ألف وحدة سكنية. وشهد العام الجاري تحقيق رقم قياسي من حيث عدد المشاريع التي تم افتتاحها، والذي وصل إلى 60 مشروعاً بإجمالي يفوق تسعة آلاف وحدة سكنية في أكثر من 21 دولة في مختلف أرجاء العالم، إلا أن العام القادم سيشهد تحطيم هذا الرقم، مع إنجاز 70 مشروعاً جديداً.




وأضاف التقرير أن هذا النمو يعود إلى العلامات الفندقية، حيث تشكل المشاريع السكنية التابعة لهذه العلامات 86% من المشاريع التي تم إنجازها و96% التي يتم العمل على إنجازها حالياً. وفي هذا السياق، من المتوقع أن تحافظ ’ماريوت الدولية‘، والتي تضم علاماتها ’ريتز كارلتون‘ و’سانت ريجيس‘ و’دبليو‘، على موقعها في صدارة القطاع، إلا أنها تواجه منافسة من ’أكور‘، والتي تحقق نمواً سريعاً برصيد يساوي رصيد ’ماريوت‘ من حيث عدد المشاريع قيد التنفيذ.




وعلى مستوى الشرق الأوسط، تواصل ’مجموعة إعمار للضيافة‘ نموها السريع من خلال عملها على تنفيذ عدد كبير من المشاريع في الإمارات والمنطقة تحت مظلة علامتيها ’العنوان‘ و’فيدا‘. وفي المنطقة ذاتها، يشير تقرير ’سَفِلز‘ أن مصر والإمارات تستأثران بمعظم المشاريع المرتقبة قيد الإنجاز (21%). وبعد الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات والمكسيك، تحتلّ مصر المرتبة الرابعة عالمياً من حيث المشاريع السكنية التابعة لعلامات فاخرة بفضل احتضانها لمشروعين سكنيين تابعين لعلامات فاخرة، ووجود 14 مشروعاً آخر قيد الإنجاز.




وقال كاتسبي لانجر باجيت، المدير الإقليمي لشركة ’سَفِلز‘ في مصر: "أعلنت وزارة الإسكان المصرية في وقت سابق من هذا العام عن أهدافها بتحقيق صادرات عقارية بقيمة 4 مليار دولار أمريكي خلال الأعوام الثلاثة المقبلة؛ حيث اعتبرت المشاريع السكنية التابعة للعلامات الفاخرة عاملاً رئيسياً لتحقيق هذه الأهداف عبر توفير منتج يلبي احتياجات المستثمرين الدوليين. ولاشك أن عدد مخططات المشاريع السكنية المرتقبة لعلامات فاخرة دليل واضح على تماشي السوق مع هذا التوجه، مع توقعات بإطلاق عدد إضافي من المشاريع المماثلة في عام 2020. وتتمتع ’سَفِلز‘ بخبرة متميزة في مجال مخططات المشاريع السكنية التابعة لعلامات فاخرة في مختلف أنحاءالعالم، وتحظى بمكانة مثالية لتقديم الاستشارات المعنية بهذه المشاريع، وتحديد المشغل المناسب، والجمهور المستهدف".




الأسماء التي يُتوقع أن تتصدر القطاع في عام 2024 - بناء على عدد المشاريع المكتملة إلى جانب المشاريع التي أُعلن عن البدء بتنفيذها
المصدر: ’سَفِلز‘ للأبحاث و’سَفِلز‘ لاستشارات التطوير العقاري الدولية



وكانت ’سَفِلز‘ قد توقعت العام الماضي دخول علامات جديدة متخصصة بنمط الحياة إلى قطاع المشاريع السكنية الفاخرة، لتنافس العلامات الفندقية التي تتسيد المشهد حالياً، والتي أثبتت صحتها مع إعلان ’كوندي ناست‘ عن خططها لدخول السوق. وتأتي هذه الخطوة في سياق التطور الطبيعي للعلامة، التي تُعرف بمجلاتها، لتدخل قطاع الضيافة لأول مرة عام 2003 من خلال علامتي ’فوج كافي‘ و’جي كيو بار‘.




وعلى مستوى القارات، تحتضن أمريكا الشمالية، والتي شهدت انطلاق مفهوم المساكن التابعة للعلامات التجارية الفاخرة، 40% من المشاريع على مستوى العالم. إلا أن مناطق أخرى تسجل نمواً سريعاً، حيث تحمل منطقة آسيا والمحيط الهادي حالياً الرصيد الأكبر من المشاريع قيد التخطيط والتنفيذ (23% من المشاريع على مستوى العالم) وخاصة في تايلاند وفيتنام، تليها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (21%)، وتُشكل أمريكا اللاتينية بدورها سوقاً واعدةً للنمو، مع توقعات بازدياد عدد المشاريع السكنية الفاخرة في المكسيك بنسبة تفوق الضعفين خلال السنوات القادمة، حيث ستتوزع المشاريع الجديدة بين الوجهات الحضرية والسياحية.




أما على صعيد المدن، تستعد دبي لمنافسة نيويورك على لقبها كعاصمة عالمية للمساكن التابعة للعلامات التجارية الفاخرة مع نهاية عام 2019، وهو ما سيتزامن مع استضافتها لمعرض ’إكسبو 2020‘، بفضل رصيدها من المشاريع قيد الإنجاز والذي يصل إلى أكثر من 20 مشروعاً؛ فيما ستحافظ ميامي على مرتبتها الثالثة عالمياً وفقاً للتقرير. وعلى مستوى آسيا، تشير التوقعات إلى أن بوكيت التايلاندية ستزيح عاصمة بلادها بانكوك من الصدارة، حيث ستشهد افتتاح عدد كبير من المشاريع السكنية التابعة للعلامات التجارية.




وفي معرض تعليقه على التقرير، قال بول توستيفين، مدير في قسم الأبحاث العالمية لدى ’سَفِلز‘: "يحمل قطاع المساكن التابعة للعلامات التجارية الفاخرة إمكانات هائلة للنمو، مستفيداً من التطور في خصائص السوق وتفضيلات العملاء، والذي سيتيح له تسجيل حضور متميز على حساب المنافسين في الأسواق الصعبة".




وكشفت تحليلات ’سَفِلز‘ أن سعر الوحدة السكنية التابعة للعلامات الفاخرة يفوق نظيرتها التي تعادلها من حيث المواصفات خارج القطاع بنسبة وسطية تصل حالياً إلى 35%؛ إلا أن هذه النسبة تتفاوت تبعاً للموقع والعلامة والشركة، حيث تصل إلى أكثر من 70% في المدن النامية، مثل كوالالمبور، إلا أنها تكون أقل من ذلك في الدول المتقدمة، حيث يلعب الموقع دوراً أكبر من العلامة السكنية في تحديد قيمة العقار.
=