Tuesday, 6 August 2019

مصر الخير تستكمل دعمها لمبادرة "حياة كريمة"



إستكمالاً لريادتها التنموية في المجتمع المدني


علي فتحي: هدفنا هو تعزيز الحماية الاجتماعية لجميع المواطنين و توزيع مكاسب التنمية بشكل عادل




القاهرة 6 أغسطس- أعلنت مؤسسة مصر الخير عن إستكمال دعمها للمبادرة الرئاسية حياة كريمة التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، حيث تهدف المبادرة إلى التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات المستحقة في الريف والمناطق العشوائية في الحضر، وذلك من خلال مجموعة من الانشطة الخدمية والتنموية والإنتاجية بتضافر جهود الدولة مع خبرة مؤسسات المجتمع المدنى ودعم المجتمعات المحلية في إحداث التحسن النوعي في معيشة المواطنين المستهدفين ومجتمعاتهم على حد السواء.

تتضمن المبادرة تنفيذ عدد من التدخلات (حسب أولويات الاحتياج بالقرية أو المنطقة المستهدفة) وفق عدة محاور، منها محور سكن كريم لتحسين بيئة السكن للأسر المستحقة، ومحور التعليم لتقديم خدمات لدعم وزيادرة فرص الإتاحة التعليمية، ومحور الصحة لتقديم خدمات لدعم وزيادة فرص الإتاحة الصحية بالنطاق الجغرافى المستهدف. كما تشمل المبادرة محور التشغيل وخلق فرص عمل، و محور تنمية الثروة الحيوانية، وأخيراً إتاحة أجهزة تعويضية للأشخاص ذوي الإعاقة، وتجهيز عرائس وكسوة أيتام، وتوفير سلات غذائية.

وصرح الأستاذ علي فتحي رئيس قطاع التنمية المتكاملة بمؤسسة مصر الخير "




تستكمل مؤسسة مصر الخير دعمها لمبادرة حياة كريمة عن طريق تنفيذ العديد من التدخلات، منها متابعة وتقييم الأنشطة التي تقوم بها المبادرة والمساهمة في تدريب المتطوعين بها، والمشاركة في البحوث الميدانية ودراسة حالات الأسر، بالإضافة إلى المساهمة المالية بقيمة 20% من تكلفة الأنشطة التي تنفذها الجمعية بالمبادرة، وأخيراً تنفيذ الانشطة المحددة للمؤسسة في المناطق المستهدفة




المبادرة تستهدف ف المرحلة الأولى القرى التي تزيد فيها نسبة الفقر ع ٧٠ بالمية وتستهدف 16 قرية من 87 ذات أولوية من إجمالي 277 قرية .




وتأتي محافظة اسيوط ف مقدمة هذه المحافظات، و تستهدف المؤسسة التدخل بانشطة التنمية المتكاملة في ١٣ قرية من أصل ٢٥ قرية مستهدفة كأولوية تليها محافظات سوهاج و الاقصر ثم المنيا وقنا









وأضاف علي فتحي أن المبادرة تؤكد على أهمية تعزيز الحماية الاجتماعية لجميع المواطنين مع إبراز دور توزيع مكاسب التنمية بشكل عادل وتوفير فرص عمل لتدعيم استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم ولمجتمعاتهم المحلية.







=