Sunday, 3 March 2019

Road development continues to be top priority for GCC with projects worth more than USD 122 billion: report





UAE’s major road development projects estimated at AED 9.7 billion to meet 2021 targets

Kuwait to invest USD 13.2 billion for 24 major road infrastructure projects

Bahrain eyes completion of 11 new roads by 2022

Oman’s 270-km Al Batinah Expressway connects 23 interchanges, 17 flyover bridges, 12 ground passes, and 25 bridges over wadis


March 03, 2019

Road development projects continue to be among the largest infrastructure investments across the GCC region and remains a top priority for governments in line with their urban planning initiatives, according to the latest report released by Orient Planet Research, an Orient Planet Group venture. The report titled ‘Fast Tracking Development: Road Infrastructure in GCC’ highlights the massive investments on road, tunnels and bridges across the GCC amidst oil prices fluctuation in recent years.

The GCC countries are among the world’s most ambitious when it comes to developing mega infrastructures, driven by the vision to become a regional powerhouse that will attract investments and further diversify from oil, the Gulf’s major source of income. Worldwide, the UAE and Saudi Arabia rank among the top 12 global markets for infrastructure investment, the report noted.

The expenditure on road infrastructure has been a major growth factor in the region and governments continue to find these investments as vital to social and economic growth. To address





budget concerns, there is a growing consensus towards tapping financing through public-private partnership as alternatives to ensure continuous delivery of transport-related projects.

The report cited that total value of active infrastructure projects in the GCC has reached to USD 1.14 trillion with roads, highways and bridges among the highest number of projects. It further noted that there was a total of 1,069 road projects in the region, the highest number among all infrastructure projects, with a combined value of USD 122.6 billion.

Despite financial challenges that hit the global economy in 2008-2009, as well as the fluctuation of oil and gas revenues Gulf’s infrastructure development continues at a robust pace. Data shows that Saudi Arabia and the UAE lead in infrastructure spending in the region.

Nidal Abou Zaki, Managing Director of Orient Planet Group, said: “One of the important findings of the report points to the level of priority given to road projects by GCC governments, even when low oil prices impacted the regional economy in 2014 and 2015. Governments have maintained a positive approach to infrastructure development, including exploring new ways of financing important initiatives such as public-private partnerships.”

He added: “Investment in road projects across the region remain buoyant which is indicative of the governments’ commitment to expand social and economic activities in many parts of the region through the construction as well as renovation of bridges, intersections, tunnels, and inter-country causeways.”

The report highlighted some of the major projects across the region such as Dubai’s allocation of AED 15 billion (USD 4.8 billion) to complete key projects eyed to serve the upcoming Expo 2020, including the upgrade of roads, ramps and flyovers. In Saudi Arabia, over USD 400 million is invested in nine major road projects including the King Hamad Causeway. In Kuwait, the government is set to implement the construction of the Seventh Ring Road Project, a 93-kilometre road network development.

Apart from individual projects within each GCC country, there are numerous planned and existing roads, bridges, and tunnels across the region. Some of these projects include the Saudi-Oman Highway, a 680-kilometre road which links Oman and Saudi Arabia which is paving the way for


a much shorter distance, and thereby shorter travel time between the two countries. Another cross-country project is the Mafraq-Ghuwaifat International Highway (UAE-Saudi), a USD 5.3 billion project that links Abu Dhabi to the Saudi border. Meanwhile, King Fahd Causeway is a strategic artery that is undergoing expansion to accommodate growing economic activities between Bahrain and Saudi Arabia.




"أورينت بلانيت للأبحاث": أكثر من 122 مليار دولار قيمة مشاريع الطرق الجاري تنفيذها في دول الخليج 





المملكة العربية السعودية تستكمل 55 مشروعاً للطرق بقيمة 4.978 مليار ريال سعودي وتعتمد 70 مشروعاً جديداً


توقعات بوصول قيمة مشاريع تطوير الطرق الكبرى في الإمارات إلى 9.7 مليار درهم لتلبية أهداف خطة 2021


دولة الكويت تعتزم استثمار 13.2 مليار دولار أمريكي لتنفيذ 24 مشروعاً جديداً في مجال تطوير البنية التحتية للطرق


تتطلع مملكة البحرين إلى الانتهاء من تنفيذ 11 طريقاً جديداً بحلول العام 2022


طريق الباطنة السريع بطول 270 كم في سلطنة عُمان يربط 23 تقاطعاً و17 جسراً علوياً و12 ممراً أرضياً و25 جسراً فوق الوديان




03 مارس 2019

لا تتوقف عجلة تطوير مشاريع إنشاء الطرق التي أصبحت اليوم من أهم وأكبر الاستثمارات في البنية التحتية لدول الخليج العربي وأولوية قصوى لحكوماتها تماشياً مع مبادراتها للتخطيط الحضري، وذلك وفقاً للتقرير الجديد الصادر عن شركة "أورينت بلانيت للأبحاث"، الوحدة المستقلة التابعة لمجموعة أورينت بلانيت، والذي يحمل عنوان "التطور المتسارع: البنية التحتية للطرق في دولة مجلس التعاون الخليجي". ويركّز التقرير على الاستثمارات الضخمة في مشاريع إنشاء الطرق والأنفاق والجسور في دول مجلس التعاون الخليجي، وسط تقلبات أسعار النفط في السنوات الأخيرة.






وتعتبر دول مجلس التعاون الخليجي من أكثر الدول تقدماّ ونجاحاً في العالم في مجال تطوير مشاريع البنى التحتية الضخمة، مدفوعةً برؤية طموحة لأن تصبح من أهم المراكز العالمية الرائدة في جذب الاستثمارات وتنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط، وهو المصدر الرئيسي للدخل في دول الخليج. ووفقاً للتقرير فإن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية تعتبران من بين أفضل 12 سوقاً عالمية للاستثمار في البنية التحتية.

ويعدّ التوسع في الاستثمار في مشاريع البنية التحتية للطرق في منطقة الخليج عاملاً رئيسياً للنمو في المنطقة، حيث ترى الحكومات في هذه الاستثمارات عاملاً حيوياً للازدهار الاجتماعي والاقتصادي. ولمعالجة العقبات المرتبطة بميزانية هذه المشاريع، فإن هناك اجماعاً متنامياً نحو الاستفادة من التمويل عبر شراكات استراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص وذلك لتعزيز التمويل وضمان استمرارية تنفيذ المشاريع المتعلقة بالنقل.

وأشار التقرير إلى أن القيمة الإجمالية لمشاريع البنية التحتية في دول مجلس التعاون الخليجي بلغت 1.14 تريليون دولار أمريكي، حيث تعدّ مشاريع الطرق السريعة والجسور والأنفاق من أكثر المشاريع التي يتم تنفيذها في المنطقة. كما لفت التقرير إلى أن هناك ما مجموعه 1069 مشروعاً للطرق في المنطقة، وهو أعلى رقم من بين جميع مشاريع البنية التحتية، حيث تصل قيمتها الإجمالية إلى 122.6 مليار دولار أمريكي.

وبالرغم من التحديات المالية التي ضربت الاقتصاد العالمي خلال عامي 2008 و2009، وتقلبات أسعار النفط والغاز، تسير مشاريع تطوير البنية التحتية في دول الخليج بوتيرة قوية، حيث تظهر البيانات أن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية تقودان الإنفاق على مشاريع البنية التحتية في المنطقة.

وقال نضال أبوزكي، مدير عام "مجموعة أورينت بلانيت": "تشير النتائج الهامة للتقرير إلى أن الحكومات الخليجية تولي أولوية قصوى لمشاريع الطرق، حتى عندما أثر انخفاض أسعار النفط على اقتصاد المنطقة خلال عامي 2014 و2015. كما حافظت حكومات المنطقة على مقاربتها الإيجابية تجاه تطوير البنية التحتية، بما في ذلك استكشاف آفاق وطرق جديدة لتمويل المشاريع الهامة مثل الشراكة بين القطاعين العام والخاص."

وأضاف أبوزكي: "لا تزال وتيرة الاستثمار في مشاريع الطرق في المنطقة مرتفعة، وهو ما يؤشر على التزام الحكومات بتوسيع الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية في أجزاء عديدة من المنطقة من خلال مشاريع البناء وترميم الجسور والتقاطعات والأنفاق والطرق الداخلية". 


وسلط التقرير الضوء على بعض المشاريع الرئيسية في المنطقة مثل تخصيص 15 مليار درهم إماراتي (4.8 مليار دولار) لإكمال المشاريع الرئيسية التي ستخدم معرض "إكسبو 2020 دبي"، بما في ذلك تحديث الطرق والجسور. كما استثمرت المملكة العربية السعودية أكثر من 400 مليون دولار أمريكي في تسعة مشاريع رئيسية للطرق، بما في ذلك جسر الملك حمد الذي سيربط السعودية مع البحرين، في حين من المقرر أن تنفذ الحكومة الكويتية مشروع تطوير الطريق الدائري السابع بطول يبلغ 93 كيلو متر.



وبالإضافة إلى المشاريع المحلية داخل كل دولة، يتم التخطيط لإنشاء العديد من الطرق والجسور والأنفاق التي تربط بين دول مجلس التعاون الخليجي. وتشمل هذه المشاريع الطريق السريع الذي يربط المملكة العربية السعودية مع سلطنة عُمان بطول 680 كيلو متراً والذي سيختصر المسافة بين البلدين، وبالتالي تقليل زمن السفر بينهما. وهناك أيضاً مشروع طريق المفرق – الغويفات الدولي السريع الذي يربط أبوظبي بالحدود السعودية وتبلغ قيمته 5.3 مليار دولار أمريكي. كما يتم العمل على توسعة جسر الملك فهد لاستيعاب الأنشطة الاقتصادية المتنامية بين السعودية والبحرين.
=