Thursday, 7 February 2019

Breakbulk Middle East bridges gender gap to promote equality




Aligned with the International Maritime Organization’s 2019 World Maritime Day theme, the 4th annual edition of BBME promotes women in leadership through an uptick of female involvement

Dubai – United Arab Emirates – 6th of February 2019: Breakbulk Middle East, the GCC’s leading breakbulk and project cargo event, is doing its part to actively build up the female maritime landscape. This year’s two-day conference will be held under the patronage of Dr. Abdullah Belhaif Al Nuaimi, the UAE Minister of Infrastructure Development and the Chairman of Federal Transport Authority for Land and Maritime and will feature a variety of industry women in leadership roles. The exhibition which is set to take place on the 11th and 12th of February at the Dubai World Trade Centre, in Dubai, UAE, will move the sector one step closer towards gender equality within the industry.

Speaking on this year’s decision to increase female inclusion, Leslie Meredith, Marketing Director, Breakbulk Events & Media emphasized, “Like any session, at every other event from the Breakbulk global portfolio, we are always keen on addressing what is topical; what challenges are facing the industry and a variety of other stimulating discussion points. Due to the complexities of shipping, many issues are topical and gender equality is one of them. Reducing the discrepancy between male and female employees, as it pertains to international maritime, is essential for the development of the sector as the experience and expertise that women can provide, whether it be legal, technical, operational or otherwise, will only help in enhancing the industry as a whole.”

Voicing a similar tone, H.E. Eng. Hessa Al Malek, Executive Director, Maritime Sector, Federal Transport Authority for Land and Maritime clarified, “By incorporating a strong presence of maritime women with leadership roles in this year’s event, Breakbulk Middle East is demonstrating great advocacy for the concept of gender equality within the industry. Through this inclusion, they are not only empowering the current generation to continue striving for greatness, but they are also inspiring our future leaders. The readiness of BBME to contribute to enhancing the status of women in the maritime sector is a commendable imitative that should be applauded because through empowering women, thriving economies will be fuelled around the world, growth and development will persevere, and we will all benefit as we strive towards safe, secure, clean and sustainable shipping.”

A paradigm shift with challenging barriers

Familiar with the intricacies of being a female and navigating a male dominated industry to earn respect is Jasamin Fichte, Managing Partner, Fichte & Co Legal and President of WISTA Arabia. Elaborating on shattering barriers she commented, “Over the years there has been a gradual shift and the industry has become more accepting of the fact that women are equally capable of industry successes. As a result, doors that once appeared to be bolted shut have been unlocked allowing females in maritime to achieve new heights. For this reoccurring theme to enhance even further, young girls who aspire to join the global maritime force and the ladies who already exist in it today must both gravitate towards consistently obtaining new heights. In doing so, our actions will act as the ultimate portrayal of the benefits we can offer to uplift the industry and the appropriate respect will simultaneously be earned.”

Tina Benjamin-Lea, Logistics Manager at SNC-Lavalin and a member of the Advisory Board at Breakbulk Middle East, commented, “Women have always contributed to all aspects of our industry, as Project Logisticians delivering projects in often challenging locations, Shipbrokers fixing cargoes, and Cargo Superintendents and Marine Warranty Surveyors loading cargoes on ever growing scales in ports across the globe. In today’s world, Diversity and Inclusion are key drivers and such women in Logistics and Maritime should play an active role in reshaping industry perceptions. SNC-Lavalin is committed to supporting women across all business sectors and developing local talents in the Middle East that can take the lead in creating a better future for generations to come. Breakbulk Middle East provides a great platform to facilitate discussions on how the industry can encourage more young women to choose a career in Project Logistics and the Maritime sector.”

Specializing in global security solutions, Katherine Yakunchenkova, General Manager, Al Safina Security Group stated, “Rapid growth of innovations and new technologies that shape the shipping world, such as usage of blockchain, robotic processing systems, drone deliveries, eco-friendly ships provide the industry possibility for big leap in operation efficiency. Technological changes are accelerating and tech trends will contribute stupendously into economic growth that I find remarkable. Through my career, I have witnessed a transformative power of gender diversity meeting more women represented in the technology fields. Based on the World Economic Forum report, finally we will achieve economic gender parity if progress continues at the current rate. Overcoming the digital gender divide is imperative for our common future to be safer, brighter and fairer.”

Suha Abdulla Obaid, Deputy CEO, Folk Group said, “Despite women forming nearly 40% of the global workforce, the amount of women involved in international maritime is only a mere two percent. This number encompasses all aspects of shipping, ranging from primarily seafarers to only a few top-level executives. For that reason, bridging the Maritime’s gender gap is an issue that must be addressed and an initiative that Breakbulk Middle East appears to be taking seriously. Although the industry has become more aware of the benefits that come with reducing the gender imbalance, continuing to promote this concept on the significant channels of exposure is a crucial element to combatting the disparity.”



To join and register for the event, visit the official website (https://bj3.infosalons.com.cn/reg/BBK19ME/registeren/start.aspx)




تماشياً مع أهداف اليوم العالمي للملاحة البحرية لعام 2019

مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط يعزز تمكين المرأة في القطاع البحري




تعزز الدورة الرابعة من مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط مكانة المرأة في القيادة من خلال زيادة المشاركة النسائية في فعاليته




دبي -الإمارات العربية المتحدة -6 فبراير 2019: مساهمة منه في تعزيز مكانة المرأة في القطاع البحري عبر تقديم مجموعة من القيادات النسائية الملاحية في المنطقة. سيعقد مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط دورته الرابعة والتي تقام لأول مرة تحت رعاية معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، على مدى يومين في 11 و12 فبراير في مركز دبي التجاري العالمي.




حول هذا التوجه بتكثيف مشاركة المرأة في الحدث؛ أكدت ليزلي ميريديث، مدير التسويق في "بريك بلك للفعاليات والإعلام" بأن القائمين على الفعالية حريصون دائماً على معالجة التحديات التي تواجه الصناعة، وأحدها موضوع المساواة بين الجنسين. والحد من الفجوة والتفاوت بين الموظفين والموظفات في المجالات الملاحية البحرية، حيث يمثل ذلك أمر ضروري لتنمية هذا القطاع لما تمتلكه المرأة من خبرات في عدة تخصصات، سواء القانونية أو التقنية أو التشغيلية وتخصصات أخرى عديدة، يمكنها أن تساعد في تعزيز الصناعة البحرية ككل".




وفي ذات السياق أوضحت سعادة المهندسة حصة المالك، المدير التنفيذي لقطاع النقل البحري في الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، قائلة: "من خلال دمج الحضور القوي للنساء المتخصصات في القطاع البحري واللواتي يلعبن أدواراً قيادية في الدورة الرابعة للحدث هذا العام، يؤكد مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط على الأهمية الكبيرة لمفهوم المساواة بين الجنسين في الصناعة؛ فالمرأة لا تعمل فقط على تمكين الجيل الحالي من المتخصصين في القطاع لمواصلة التطور والنمو، وإنما أيضاً تلهم بنجاحها تشكيل قيادات بحرية في المستقبل، ويمثل تركيز هذه الفعالية على هذا الجانب خطوة تجدر الإشادة بها، فتمكين المرأة سيساعد في بناء اقتصاد مزدهر عالمياً، وهو ما نسعى إلى تحقيقه جميعاً من خلال تطوير صناعة آمنة ومستدامة في الشحن البحري".




تحول جوهري يتغلب على التحديات




بحكم معرفتها بالتحديات والصعوبات التي تعترض طريق المرأة في صناعة يهيمن عليها الذكور، تحدثت جاسمين فيشت، الشريك الإداري لدى "فيشت أند كو للمحاماة" ورئيسة "الرابطة الدولية للنساء العاملات في قطاع الملاحة والتجارة" في دولة الإمارات عن إزالة المعوقات التي كانت تعيق المرأة العاملة في الصناعة البحرية، قائلة: "على مر السنين كان هناك تحول تدريجي، لحقيقة أن المرأة أصبحت أكثر قبولاً في القطاع البحري، وقادرة على مواكبة الرجل على قدم المساواة في النجاح. ونتيجة لذلك، تم فتح الأبواب التي كانت مغلقة، ما سمح للإناث في المجال البحري بتحقيق إنجازات جديدة. ولكي يتم تكريس هذا الواقع بشكل أكبر، يجب على الفتيات الشابات اللواتي يطمحن للانضمام إلى الصناعة البحرية العالمية والسيدات اللائي يعملن حالياً في الصناعة أن يثابرن لتحقيق المزيد من الخبرة والارتقاء. لأننا بذلك سنحصل على التقدير الذي نستحقه على الصعيد المهني، في ذات الوقت الذي سنعمل فيه على تطوير الصناعة الملاحية بشكل عام".




وعلقت تينا بينجامين ليا، مدير الخدمات اللوجستية في شركة "إس أن سي-لافالين" وعضو المجلس الاستشاري في مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط، بقولها: "لقد ساهمت النساء دوماً في جميع جوانب صناعتنا، وشغلن وظائف عديدة أدين فيها أعمالهن بنجاح كبير؛ كمديرات للمشاريع اللوجستية الضخمة، ومسؤولات عن تسليم المشاريع في مواقع صعبة في كثير من الأحيان. إضافة إلى عملهن كوكلاء للسفن في تأمين الحمولات وحجوزات الشحن، وقيامهن بأعمال المسح وفحص البضائع، وضمان سلامة عمليات التحميل والتسليم. واليوم يمكننا أن نلاحظ التوسع في الاستفادة من الكفاءات النسائية في الموانئ في جميع أنحاء العالم، ويمثل هذا التنوع بين الجنسين في الأعمال البحرية محركاً رئيساً لنمو القطاع. وتجاه هذا الواقع يتوجب على النساء العاملات في المجالات اللوجستية والبحرية أن يلعبن دوراً نشطاً في تطوير الصناعة بإبداع مفاهيم جديدة. ونحن في شركة "إس أن سي-لافالين" ملتزمون بدعم النساء في جميع قطاعات الأعمال البحرية، ونعمل على تطوير المواهب والمهارات النسوية الملاحية المحلية في منطقة الشرق الأوسط، ونؤمن أن المرأة يمكنها أن تأخذ زمام المبادرة لخلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة. وهنا، نسجل تقدرينا لمؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط الذي يشكل منصة رائعة لتحفيز المناقشات حول تشجيع المزيد من الشابات لاختيار مستقبل مهني في المشاريع اللوجستية والقطاع البحري".




ومن جانبها قالت كاثرين ياكينشينكوفا، المدير العام لمجموعة السفينة البحرية، المتخصصة في حلول الأمن العالمية: "مع التطورات التقنية الجديدة والتحولات الرقمية السريعة التي نعيشها بشكل مذهل، قابلت خلال مسيرتي المهنية العديد من النساء المفتتنات بالقدرات التي تتيحها لهن التكنولوجيا للدخول إلى عالم الملاحة من خلال تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتقنيات البلوك تشين، وإدارة السفن عن طريق التحكم عن بعد، وغيرها من القدرات التقنية المتعددة. وفي هذه المرحلة التي تتوجه فيها كافة الشركات الملاحية نحو التحول الرقمي الذي أصبح جزءاً رئيساً في تحسين عملياتها؛ فإن تواجد العنصر النسائي في القطاع والاستفادة من قدراته يساعد في سد النقص الكبير الذي تعاني منه الصناعة البحرية في مجال التحول الذكي".




فيما أوضحت سهى عبد الله عبيد، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة فلك للشحن البحري: "على الرغم من أن النساء يشكلن حوالي 40٪ من القوى العاملة العالمية، فإن نسبة النساء المشاركات في مجال النقل البحري الدولي لا تزيد عن 2٪ فقط؛ يشمل هذا العدد جميع مجالات الشحن البحري، بدءاً من أطقم البحّارة في المقام الأول، إلى عدد قليل من المديرين التنفيذيين في المستويات العليا. لهذا السبب، فإن سد الفجوة بين الجنسين في مجال المهن البحرية يعتبر قضية يجب معالجتها بالسرعة الممكنة، وتمثل مبادرة مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط في هذا المجال خطوة يجب أن تؤخذ على محمل الجد. وفي حين أن الصناعة البحرية أصبحت أكثر إدراكاً للفوائد التي تعود عليها بالحد من اختلال التوازن بين الجنسين، إلا أنه يجب الاستمرار في نشر هذا المفهوم وتحقيق المزيد من التوعية بشأنه في كافة المنصات والقنوات الهامة التي تجمع أصحاب القرار في القطاع الملاحي".




للانضمام والتسجيل في هذا الحدث، قم بزيارة الموقع الرسمي للمعرض:




=