Tuesday, 29 January 2019

Huawei Launches 5G Multi-mode Chipset and 5G CPE Pro











[Beirut, January 28, 2019] Huawei officially launched its 5G multi-mode chipset Balong 5000 today – along with the first commercial 5G device powered by it, the Huawei 5G CPE Pro. Together, these two new products provide the world's fastest wireless connections for your smartphone, your home, the office, and on the go.




Balong 5000 officially unlocks the 5G era. This chipset supports a broad range of 5G products in addition to smartphones, including home broadband devices, vehicle-mounted devices, and 5G modules. It will provide consumers with a brand new 5G experience across multiple scenarios.




"The Balong 5000 will open up a whole new world to consumers," said the CEO of Huawei's Consumer Business Group, Richard Yu. "It will enable everything to sense, and will provide the high-speed connections needed for pervasive intelligence. Powered by the Balong 5000, the Huawei 5G CPE Pro enables consumers to access networks more freely and enjoy an incredibly fast connected experience. Huawei has an integrated set of capabilities across chips, devices, cloud services, and networks. Building on these strengths, as the leader of the 5G era, we will bring an inspired, intelligent experience to global consumers in every aspect of their lives."




Balong 5000: Ushering in the 5G era



Huawei launches the world's first single-chip multi-mode modem




With a small form factor and high degree of integration, Balong 5000 supports 2G, 3G, 4G, and 5G on a single chip. It effectively reduces latency and power consumption when exchanging data between different modes, and will significantly enhance user experience in the early stages of commercial 5G deployment. Balong 5000 marks a significant step forward for the Balong series of chipsets.




Balong 5000 is the first chipset to perform to industry benchmarks for peak 5G download speeds. At Sub-6 GHz (low-frequency bands, the main spectrum used for 5G), Balong 5000 can achieve download speeds up to 4.6 Gbps. On mmWave spectrum (high-frequency bands used as extended spectrum for 5G), Balong 5000 can achieve download speeds up to 6.5 Gbps – 10 times faster than top 4G LTE speeds on the market today.




Balong 5000 is also the world's first chipset that supports both standalone (SA) and non-standalone (NSA) network architectures for 5G. With non-standalone, 5G network architecture is built on top of legacy 4G LTE networks, whereas standalone 5G, as the name implies, will have its own independent architecture. Balong 5000 can flexibly meet different user and carrier requirements for connecting devices throughout different stages of 5G development.




Balong 5000 is the world's first multi-mode chipset that supports Vehicle to Everything (V2X) communications, providing low-latency and highly reliable solutions for connected vehicles. Huawei's 5G smartphones powered by Balong 5000 will be released at this year's Mobile World Congress in Barcelona.




Huawei 5G CPE Pro: Changing user experiences in home broadband networks



The Huawei 5G CPE Pro achieves a high speed of 3.2 Gbps in live network tests




Powered by Balong 5000, the Huawei 5G CPE Pro supports both 4G and 5G wireless connections. On a 5G network, a 1-GB HD video clip can be downloaded within three seconds, and 8K video can be streamed smoothly without lag. This sets a new benchmark for home CPEs. In addition to homes, the Huawei 5G CPE Pro can also be used by small and medium-sized enterprises for super-fast broadband access.




Adopting new Wi-Fi 6 technology, the Huawei 5G CPE Pro delivers speeds of up to 4.8 Gbps. It is the first 5G CPE that supports HUAWEI HiLink protocols, bringing smart homes into the 5G era.




As a 5G pioneer, Huawei began research and development in 5G as early as 2009, and is currently the industry's only vendor that can provide end-to-end 5G systems. Huawei has more than 5,700 engineers dedicated to 5G R&D, including over 500 5G experts. In total, Huawei has established 11 joint innovation centers for 5G solutions worldwide.




"هواوي" تثبت مركزها الريادي في تقنية الجيل الخامس بإطلاق منتجين يوفران أسرع اتصال لاسلكي في العالم

"هواوي" تُطلق شرائح الجيل الخامس متعددة الأوضاع وأول جهاز لشبكات الجيل الخامس يطرح في الأسواق التجارية 

إطلاق هواتف ذكية من "هواوي" متوافقة مع شريحة وشبكات الجيل الخامس في نهاية فبراير بمدينة برشلونة خلال المؤتمر العالمي للهواتف النقالة 





[بيروت، 28 كانون الثاني 2019] أعلنت شركة "هواوي" اليوم رسميًا عن إطلاق شرائح "بالونج 5000"متعددة الأوضاع لدعم شبكات الجيل الخامس، جنباً إلى جنب مع أول جهاز لشبكات الجيل الخامس مدعوم منها يُطرَح في الأسواق للاستخدام التجاري، والمسمى "هواوي" 5G CPE Pro. ويوفّر هذان المنتجان الجديدان معاً أسرع اتصال لاسلكي في العالم لكل من الهواتف الذكية والمنازل وقطاع الأعمال، وحتى أثناء التنقل.

بإطلاق هذه الشرائح، تكون "هواوي" قد دشنت رسمياً عصر التطبيق التجاري لشبكات الجيل الخامس الداعمة لنطاق واسع من الأجهزة كالهواتف الذكية، وأجهزة النطاق العريض المنزلية وأجهزة السيارات وغيرها، والتي ستوفر للمستخدمين تجربة جديدة ومختلفة كلياً للتواصل عبر شبكات الجيل الخامس المتوقع أن تحدث تغييرات مختلفة في نمط حياتنا وأسلوب تداول أعمالنا .

وصرّح السيد ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة أعمال المستهلكين في هواوي قائلاً "سيفتح المنتجين الجديدين الخاصين بشبكات الجيل الخامس أمام المستخدمين آفاقاً جديدة ومختلفة بالكامل باعتبارهما سيوفران تجربة اتصال عالية السرعة تتوافق مع تقنيات الذكاء واسعة الانتشار. وبدعم من شريحة هواوي الجديدة Balong 5000، سيتيح جهاز "هواوي" 5G CPE Pro للمستخدمين القدرة على الوصول إلى الشبكات بحرية أكبر، ويمنحهم فرصة الاستمتاع بتجربة اتصال سريعة وسلسة غير مسبوقة. وقد تم ابتكار هذين المنتجين بفضل القدرات التقنية المعمقة التي تمتلكها الشركة ثمرة لجهود البحث والتطوير الجاد الذي أنتج نقاط قوة استثنائية في مجال شبكات الجيل الخامس رسخت ريادة هواوي الحالية لعصر الجيل الخامس. ونحن نعد كافة المستخدمين في العالم بتقديم تجربة ذكية وملهمة لهم في كل جانب من جوانب حياتهم من خلال شبكات الجيل الخامس ".





هواوي تُطلق أول مودم متعدد الأوضاع أحادي الشريحة في العالم




تدعم شريحة Balong 5000 أجهزة الجيل الثاني والثالث والرابع والخامس، فهي تُقلّص بشكل فعال من زمن الوصول واستهلاك الطاقة عند تبادل البيانات بين الأوضاع المختلفة، وهو ما يعزز بشكل كبير من تجربة المستخدم في المراحل الأولى للانتشار التجاري للجيل الخامس من الشبكات، وبذلك تمثل الشريحة الجديدة خطوة هامة إلى الأمام في سلسلة شرائح Balong. كما تعتبر أول مجموعة شرائح تعمل وفقاً للمعايير الدولية التي تم إرساؤها لتحقيق سرعات تحميل قصوى للجيل الخامس. ففي حالة نطاق التردد 6 جيجاهرتز (النطاقات منخفضة التردد، الطيف الرئيسي المستخدم لشبكات الجيل الخامس)، تستطيع الشريحة تحقيق سرعات تحميل تصل إلى 4.6 جيجابت في الثانية، بينما تستطيع الشريحة تحقيق سرعات تحميل تصل إلى 6.5 جيجابت في الثانية في نطاق الموجات المليمترية (النطاقات عالية التردد المستخدمة كطيف ممتد لشبكة الجيل الخامس)، أي أنها أسرع بعشر مرات من أعلى سرعة لشبكات الجيل الرابع LTE المتوافرة اليوم في الأسواق.

كذلك تعتبر أول مجموعة شرائح في العالم تدعم معايير الشبكات المستقلة (SA) وغير المستقلة (NSA) للجيل الخامس. وتلبي المتطلبات المختلفة للمستخدم والناقل لربط أجهزة الكمبيوتر عبر المراحل المختلفة من تطوير الجيل الخامس. كما تعد أول مجموعة شرائح متعددة الأوضاع في العالم تدعم تقنية الاتصال بالمركبات (V2X) وتوفر سرعة استجابة منخفضة وموثوقة للغاية للمركبات المتصلة.

وعلى ضوء إطلاق الشريحة والجهاز، أعلنت "هواوي" بأنها ستطلق هواتفها الذكية التي تدعم شبكات الجيل الخامس، وتستخدم هذه الشريحة، بنهاية شهر فبراير القادم في برشلونة خلال المؤتمر العالمي للأجهزة المحمولة 2019 .





جهاز "هواوي"5G CPE Pro يحقق سرعات عالية تصل إلى 3.2 جيجابت في الثانية في اختبارات الشبكة المباشرة

وبفضل استخدامه للشريحة الجديدة، فإن جهاز "هواوي" 5G CPE Pro يدعم الاتصالات اللاسلكية للجيلين الرابع وكذلك الجيل الخامس، ويمكن له عبر شبكات الجيل الخامس تحميل فيديوهات عالية الدقة بحجم 1 جيجابايت في ثلاث ثوانٍ فقط، وبث فيديوهات عالية الوضوح بدقة 8k بسلاسة دون حدوث أي تأخر. ويضع هذا الأمر معيارًا جديدًا لمواصفات الأجهزة المنزلية. كما يمكن استخدام جهاز "هواوي" الجديد من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف توفير اتصال واسع النطاق وفائق السرعة.

وبالاعتماد على تقنية واي فاي 6 الجديدة يوفر جهاز "هواوي" سرعات تصل إلى 4.8 جيجابت في الثانية، وهذا أول جهاز يدعم بروتوكولات هواوي هاي لينك، وكذلك المنازل الذكية في عصر الجيل الخامس. 

يذكر أن شركة "هواوي" كانت قد بدأت عملية البحث والتطوير للجيل الخامس في وقت مبكر من عام 2009، وهي الآن الشركة الوحيدة في هذا المجال التي يمكنها توفير أنظمة الجيل الخامس المتكاملة. ولدى "هواوي" أكثر من 5700 مهندس متخصص في البحث والتطوير في هذا المجال، بما في ذلك أكثر من 500 من خبراء الجيل الخامس. وقد أنشأت شركة "هواوي" في المجمل 11 مركزاً للابتكار المشترك لحلول الجيل الخامس في جميع أنحاء العالم.

وكانت الشركة قد بدأت بالعمل على نشر شبكات الجيل الخامس التجارية في عام 2018، حيث احتلت مركز الصدارة في إطلاق مجموعة متكاملة من منتجات وحلول وشبكات الجيل الخامس التجارية، وعمليات التحقق من شبكات الجيل الخامس واختبارها ميدانياً، والعمل على تطوير استخدامات شبكات الجيل الخامس تجارياً على نطاق واسع. وفي 9 كانون الثاني 2019، حازت المحطات الرئيسية لشبكات الجيل الخامس التي صممتها "هواوي" على جائزة التقدم في العلوم والتكنولوجيا من الطراز الأول تقديراً لإنجازاتها التكنولوجية الكبرى.

وبالتوازي مع عملها على منتجات وحلول شبكات الجيل الخامس، أطلقت "هواوي" أيضاً استراتيجيتها للذكاء الاصطناعي وطرحت تقنيات وحلول متكاملة وشرائح ملائمة لجميع السيناريوهات الأولى من نوعها على مستوى العالم. كما قامت بتطوير أحد حلول الذكاء الاصطناعي "سوفت كوم" لمساعدة المُشغلين على تحقيق الاستفادة القصوى من كفاءة الطاقة، وأداء الشبكات، وكفاءة التشغيل والصيانة، وتجارب المستخدمين.

الجدير بالذكر أن الشركة نجحت حتى الآن في توقيع 30 عقداً تجارياً لشبكات الجيل الخامس وشحنت فعلياً ما يزيد على 25 ألف محطة اتصالات رئيسية خاصة بشبكات الجيل الخامس لعملائها في مختلف أنحاء العالم.

=