Tuesday, 29 January 2019

First Time In Dubai - New Medical Procedure to Increase Muscle Density By 19 Percent and Reduce Fat By 16 Percent






EMSCULPT - the body sculpting procedure simulate the effects of 20,000 sit-ups in 30 minutes.

Dubai, United Arab Emirates, 29 January 2019, (AETOSWire): Weight gain is a serious problem in the UAE. While luxurious and sedentary lifestyle are the key factors that drive this condition, EMSCULPT – a body sculpting procedure is being recommended by medical experts to decrease fat thickness and increase muscle density which is now available for the 1st time in Dubai.

A lot of clinical studies for EMSCULPT reported an average 19 percent reduction in fat and a 16 percent increase in muscle mass for the treated area. The study further suggested that the machine uses high-intensity focused electromagnetic technology, which produce high-intensity muscle contractions meant to simulate the effects of 20,000 sit-ups in 30 minutes.

Michael Davis, COO NMC Healthcare, said, “We’re here to let everyone know that as a company, NMC is committed to CosmeSurge and we’re dedicated to the field of aesthetic care. We hold a firm belief that the cosmetics industry in the UAE is something that can only get better and stronger with time. Utilising technology such as EMSCULPT, we intend to continuously provide our customers with safest and the latest the industry has to offer. Our goal is to ensure that the residents of the UAE have access to the best, and can be rest assured that CosmeSurge will surely be at the forefront of bringing innovative technologies witnessed in LA, New York, Paris or London. Bringing EMSCULPT to Dubai is an example of us keeping our commitment to this promise.”

EMSCULPT is a new approach to body shaping category, and is the first and only non-invasive body sculpting procedure for men and women that treat fat and build muscles. It creates a unique electromagnetic field that penetrates the skin to impact the muscle tissue as well as fat.

“Weight gain is a major problem in the UAE and can result in complications, paving way for critical illnesses. Despite the intense workouts at gym, there are certain areas that leave the fat untouched. As such, several patients are opting for EMSCULPT that make them feel stronger and happier” said Lea Debian, Nutritionist of CosmeSurge.

EMSCULPT builds and strengthens muscles and burns belly fat without the time-consuming struggle of exercise. Being the world’s only non-invasive procedure, the technique is not only easy and comfortable, but also requires no recovery time, anaesthesia or needles. While the standard procedure lasts for just 30-minutes, four treatments over a two-week period are recommended, patients generally experience improvement in their body right after the treatment, which continues to improve for several weeks following the treatments.

“While EMSCULPT can be used by any type of patient, the treatment is ideal for women wanting to shed the post-pregnancy fat, or men who have bulging tummies and yet find it difficult to exercise on a daily basis. The supramaximal muscle contractions that EMSCULPT offers is something that can’t be achieved at the gym, which encourages several men and women to undertake this procedure to build muscles,” added Lea.

EMSCULPT is an outstanding treatment procedure for someone who is committed to improving their health. As the procedure offers 92 to 95 percent muscle contraction, it’s a good incentive to maintain good health and wade off illnesses.

About CosmeSurge

Founded in 2002, CosmeSurge is one of the region’s most trusted brands for cosmetic and aesthetic procedures. It offers modern, high quality dermatology and plastic surgery treatments, in addition to dentistry services at fourteen clinics located all across the GCC. In the UAE, CosmeSurge’s clinics are located at Dubai, Sharjah, Abu Dhabi, Al Ain, Ras Al Khaimah, and Fujairah. Outside the UAE, the clinic has its presence across Oman-Muscat, as well as on London’s Harley Street. Continuing its expansion, CosmeSurge aims to forge partnerships with leading experts in Los Angeles and other overseas cities.



While each clinic is staffed with highly qualified plastic surgeons, dermatologists and aestheticians, the state-of-the-art facilities at CosmeSurge provides over sixty cosmetic treatments for different areas of the body.




لأول مرة في دبي: إجراء طبي جديد لزيادة الكثافة العضلية بنسبة 19 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 16 بالمائة

نحت الجسم بتقنية "إم سكلبت" لتحفيز تأثيرات 20 ألف وضعية نهوض في 30 دقيقة




دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 يناير 2019، ("ايتوس واير"): تُعتبر زيادة الوزن من المشكلات الصحية التي تؤرق الكثيرين في دولة الإمارات العربية المتحدة نظراً لنمط حياة الرفاهية وكثرة الجلوس وقلة الحركة. ويوصي خبراء الصحة باللجوء إلى تقنية "إم سكلبت" والتي باتت الآن متاحة في دبي للمرة الأولى للراغبين بنحت الجسم، وخفض سماكة الدهون، وزيادة كثافة العضلات.




وأكدت الكثير من الدراسات الطبية أن تقنية "إم سكلبت" تؤدي إلى زيادة كثافة العضلات بنسبة 16 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 19 بالمائة في المنطقة التي تخضع للعلاج. كما أوضحت الدراسات بأن جهاز "إم سكلبت" يستخدم تكنولوجيا كهرومغناطيسية مركزة وعالية الكثافة، ما يؤدي إلى انقباض العضلات بشدة عالية، تصل إلى 20,000 إنقباضة في 30 دقيقة.




وقال مايكل برندن ديفيس، الرئيس التنفيذي للعمليات في "إن إم سي" للرعاية الصحية: "نتواجد هنا اليوم لنؤكد للجميع بأن "إن إم سي" كشركة ملتزمة بـ"كوزمسيرج"، وبقطاع الرعاية الصحية التجميلية. ولدينا إيماناً راسخاً بأن صناعة التجميل في دولة الإمارات قادرة على التطور واكتساب المزيد من القوة مع الوقت". 

وأضاف: "نعتزم من خلال استخدام تكنولوجيا مثل "إم سكلبت" الاستمرار في توفير أحدث الحلول وأفضلها وأكثرها أماناً. ونرغب في أن نقدم للناس في دولة الإمارات التقنيات التي ربما سبق لهم مشاهدتها في لوس أنجلوس، ونيويورك، وباريس، أو لندن، وأن نؤكد لهم بأن هذه العلاجات والإجراءات متاحة لهم في أحد مراكزنا. ويأتي استقدام تقنية "إم سكلبت" إلى دبي مثالاً على مواصلة التزامنا بهذا الوعد". 

وتُعتبر تقنية "إم سكلبت" نهجاً جديداً لتشكيل الجسم، والإجراء الأول والوحيد غير الجراحي لنحت الجسم للرجال والسيدات، والذي يعمل على معالجة الدهون وبناء العضلات، وذلك باستخدام حقول كهرومغناطيسية فريدة تخترق البشرة للتأثير على الأنسجة العضلية والدهون.




وقالت ليا دبيان، خبيرة التغذية في كوزمسيرج: "تمثل زيادة الوزن إحدى أكبر المشكلات الصحية التي تواجه سكان دولة الإمارات، وتؤدي إلى العديد من المضاعفات والإصابة بالأمراض الحرجة. ورغم إجراء التدريبات المكثفة في الصالات الرياضية، إلا أن هناك بعض المناطق التي تتراكم فيها الدهون ولا تستجيب للتدريبات. وبالتالي يلجأ العديد من المرضى إلى خيار نحت الجسم بتقنية "إم سكلبت" اللتي تجعلهم أكثر قوة وسعادة وصحة".




وتساعد تقنية "إم سكلبت" على بناء العضلات وتقويتها وحرق دهون البطن وتوفير الكثير من الوقت اللازم لممارسة التدريبات الرياضية. وتُعتبر هذه التقنية الإجراء الوحيد غير الجراحي في العالم، ويتميز بالسهولة والراحة وعدم الحاجة إلى فترة تعافي، أو تخدير، أو استخدام الإبر الطبية. وتستغرق العملية 30 دقيقة فقط. ويوصي الأطباء بإجراء أربعة جلسات خلال فترة أسبوعين لشعور بتحسن يستمر لعدة أسابيع بعد العلاج.




وأضافت ليا: "يمكن استخدام تقنية "إم سكلبت" لمعالجة أي مريض، وتُعتبر حلاً مثالياً بشكل خاص للسيدات الراغبات بالتخلص من الدهون والترهلات بعد الحمل والولادة، وكذلك للرجال الذين يعانون من البطن المنتفخ، ويجدون صعوبة في ممارسة الرياضة بشكل يومي. ويتيح انقباض العضلات الناتج عن تقنية "إم سكلبت" فوائد لا يمكن تحقيقها عبر التدريب في صالات الألعاب الرياضة، ما يشجع الكثير من الرجال والسيدات على اللجوء إلى هذه العملية لبناء العضلات".




وتُعتبر تقنية "إم سكلبت" إجراءً علاجياً نوعياً للحريصين على تحسين حالتهم الصحية، حيث يتيح العلاج الانقباضي العضلي بنسبة 92 وحتى 95 بالمائة، كما يُمثل حافزاً جيداً للحفاظ على صحة الجسم.
=